عدن .. العاصمة الجديدة لليمن ؟!!
راكان الجبيحي
راكان الجبيحي

لم نسعد يوماً أن تكون صنعاء هي عاصمة اليمن من بعد إقامة الثورة الشبابية السلمية ضد نظام أزلي لم يعرف حتماً حقيقية اليمن وشعبه . لقد أصبحت صنعاء غير مناسبة حتى تكون عاصمة .. فقد أنهارت العاصمة صنعاء انهيار شاسع ومفاجئ .. فتلاحظ أن غالبية الشعب اليمني يرون أن مدينة عدن هي العاصمة الجديدة لليمن . والغالبية الأخرى يرون أن مدينة تعز هي العاصمة .. لكن على ما يبدوا أن عدن هي الأنسب لتكون العاصمة الجديدة لليمن كونها مدينة تتمتع بأماكن ومناظر وأثاث سياحية عالمية .. فمن المتوقع أن نجد القادم الجديد سبيل هام وصحيح للغاية ما بعد المرحلة الانتقالية .

لا نستطيع أن نفرض على أن صنعاء ليست الحل الأنسب حتى تكون العاصمة فحسب ، لكنها حتماً وبلا شك أصبحت في خطر كبير ومستهدف عاجلاً أم أجلاً ..وكذلك عن ما جرى وحصل من اغتيالات متعددة ومتفرقة في شوارع العاصمة صنعاء .. مع أن صنعاء ستظل ملكة قلوب اليمنيين وساحرة التاريخ العريق لما تتحلى به من خصوصية جميلة ، إلا أن هناك من شوهها وأعاق جمالها التاريخي مما افقدها ما يؤهلها لعاصمة .. ولكن لا نتوقع أن كل ما حدث أو ما مضى وفات سوف ينتهي بهذه السهولة في المرحلة الانتقالية وأيضاً المرحلة القادمة .. فالخطر لا يزال قائم وربما يزداد أكثر والجذر مطلوب من الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني للمرحلة القادمة .

إن مدينة عدن أصبحت مدينة سياحية طبيعية متوسعة بزوارها السياح عن المناظر الطبيعية والسياحية .

فمن بعد ما لاحظنا وشاهدنا تلك الموجات الإرهابية في العاصمة صنعاء والاغتيالات المتنوعة ، سواء عن الجريمة الإرهابية الشنيعة والغدارة والدموية الذي حدثت في السبعين وأسفرت عن سقوط الكثير والعديد من القتلى والجرحى ، أو عن الهجوم الإرهابي المستهدف في كلية الشرطة ، أو محاولة اقتحام بعض المباني والوزارات الحكومية .... الخ .. فنجد أن مدينة عدن لديها القدرة كي تصبح عاصمة جديدة لليمن .

لقد أصبح الخطر يتزايد ويتصاعد أكثر فأكثر في العاصمة صنعاء .. خصوصاً في ظل الأوضاع الراهنة في المرحلة الانتقالية وتنفيذ مهام المبادرة الخليجية واليتها المزمنة ، أو في ضوء الصراعات والاختراقات الغير واقعية والغير مخاطر على البال وعلى الواقع في بعض الدوائر الحكومية .

إن الوضع في اليمن بات على آثار الفوضى والدمار في الساحة اليمنية لزعزعة الأمن والاستقرار وخصوصاً في ظل المرحلة الانتقالية . لذلك نرى أن مدينة عدن هي العاصمة الجديدة لليمن ليس في المرحلة الانتقالية فحسب والتي باتت على وشك الانتهاء دون أي تفاعل أو تغيير فعلي لمستقبل اليمن من قبل حكومة الوفاق .

ولكن في المرحلة القادمة لليمن . نحن متفائلون على أن مدينة عدن تصبح عاصمة اليمن الجديد ، كونها مدينة متنوعة بمعالم حضارية وسياحية جذابة .. وتعتبر مدينة عدن هي المدينة والمنطقة الحرة والسياحية لليمن .

Aljubaihi11@gmail.com


في الخميس 06 سبتمبر-أيلول 2012 08:41:16 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=17164