امريكا:انحدار تنظيم القاعدة سيستمر بعد قتل بن لادن
مأرب برس - متابعات
مأرب برس - متابعات
 
 

-رويترز

قالت الولايات المتحدة في تقرير أظهر أن الهجمات الإرهابية انخفضت العام الماضي إلى أدنى مستوى منذ عام 2005 إن مقتل أسامة بن لادن الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة أدى إلى تراجع التنظيم بشكل سيصعب الرجوع فيه.

وقالت الولايات المتحدة التي وصفت عام 2011 بأنه "عام تاريخي" إن من بين الأعضاء الآخرين في تنظيم القاعدة الذين قتلوا العام الماضي عطية عبد الرحمن الذي قيل إنه الشخصية الثانية في التنظيم بعد مقتل بن لادن وأنور العولقي الذي كان يقود عمليات تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز في اليمن.

وقالت وزارة الخارجية في تقريرها السنوي "تقارير البلاد حول الإرهاب" والذي صدر أمس الثلاثاء ويغطي عام 2011 "خسارة بن لادن والأعضاء الكبار الآخرين يضع التنظيم في مسار انحدار سيكون من الصعب التراجع عنه."

وأرجع التقرير الفضل في قتل هؤلاء إلى تحسين التعاون في مكافحة الإرهاب. لكنه قال أيضا إن تنظيم القاعدة قادر على التكيف ويمثل "تهديدا مستمرا وخطيرا".

وفي حين ان التقرير قال إنه لم تقع هجمات إرهابية في الولايات المتحدة العام الماضي قال التقرير إن الحكومة الأمريكية ما زالت قلقة ازاء "المخاطر التي تهدد الوطن" مستندا إلى المحاولة الفاشلة يوم عيد الميلاد عام 2009 التي قام بها عمر الفاروق النيجيري لتفجير طائرة متجهة إلى ديترويت مستخدما عبوة ناسفة مثبتة في ملابسه الداخلية.

وشمل التقرير ملحقا إحصائيا أعده المركز الوطني لمكافحة الإرهاب وهو جزء من المخابرات الأمريكية وأظهر أن إجمالي عدد الهجمات الإرهابية في العالم انخفض إلى 10283 في العام الماضي بعد أن كان 11641 في 2010 .

وتراجع عدد القتلى إلى 12533 في العام الماضي مقارنة مع 13193 في العام السابق طبقا للإحصاءات.

وكان هذا أدنى مستوى منذ عام 2005 عندما وقع أكثر من 11 ألف هجوم وسقط أكثر من 14 ألف قتيل. ومن أسباب التراجع العام في أعداد القتلى بسبب الإرهاب -والذي بلغ الذروة في 2007 عندما قتل 22 ألف شخص- تراجع العنف في العراق


في الخميس 02 أغسطس-آب 2012 12:27:53 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=