قرية صدام تحتفل بعيد ميلاده بشموع مطفأة
مأرب برس
مأرب برس

العوجة (العراق): إحتفل حوالي 200 عراقي بعيد ميلاد صدام حسين في مسقط رأسه يوم السبت ووصفوا الرئيس السابق الذي اعدم في ديسمبر كانون الاول الماضي بأنه شهيد قاوم "الاحتلال".

وادانت محكمة عراقية صدام الذي اطاحت به قوات قادتها الولايات المتحدة عام 2003 بجرائم ضد الانسانية واعدم يوم 30 ديسمبر.

وتجمع اطفال ونساء ورجال من عشيرة صدام حول قبره في العوجة التي ولد فيها الى الشمال من بغداد. وغطى قبر صدام في قاعة مسجد ذات ارض رخامية بعلم العراق بألوانه الابيض والاحمر والاسود واحيط بالزهور.

وقالت فاتن عبد القادر وهي من المشرفات على الاطفال المشاركين في الاحتفال "احضر الاطفال الشموع لكننا لم نوقدها لان صدام ميت."

وجثا رجال ونساء فوق القبر وقبلوه وهم يرددون دعوات. ووضع الاطفال اكاليل زهور تحمل قصاصات كتبت عليها كلمات ثناء على الدكتاتور الذي كان مرهوب الجانب في وقت من الاوقات.

ورفع اربعة اطفال لافتة تهنيء "الوالد صدام" بعيد ميلاده وتؤكد انه سيبقى "حيا في قلوبنا الى الابد".

ووضعت صورة لصدام في شبابه على مائدة الى جانب نسخة من المصحف.

وقالت فاتن عبد القادر "اليوم 28 ابريل عيد ميلاد الشهيد صدام حسين.. انه اول عيد ميلاد بعد استشهاده. انه شهيد لانه قاوم الاحتلال."

واضافت "الامريكيون يجب ان يرحلوا.. اذا لم يكن اليوم فغدا."

ومالت نسوة اتشحن بالسواد على قبره وانخرطن في البكاء بحرقة. وقرأ الاطفال شعرا يمجد صدام وغنوا النشيد الوطني للعراق في عهده.

ورفع اخرون صورا لصدام احداها التقطت اثناء الحرب العراقية الايرانية من 1980 الى 1988 .

وولد الرئيس السابق عام 1937 في العوجة قرب تكريت وهي مدينة سنية.


في الأحد 29 إبريل-نيسان 2007 10:52:15 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=