تراجع الخصوبة الرجال
وكالات 
 

اتهمت دراسة فرنسية المنتجات البلاستيكية بمسئولية تراجع الخصوبة لدى الرجال بسبب بعض مكوناتها الكيميائية فى وقت أصبح فيه البلاستيك لاسيما الأكياس البلاستيكية من أساسيات الحياة الإنسانية فى جميع أنحاء العالم، فقد كشفت دراسة فرنسية عن أن بعض المكونات الكيميائية للمواد البلاستيكية خاصة مادة ” بلوفينيل الكلورايد ” تتحمل مسئولية كبيرة فى تراجع إفراز الجسم لهرمون الذكورة “التيستوستيرون” وصغر حجم الخصية لدى الرجال البالغين.

وذكرت صحيفة ” ليبراسيون ” الفرنسية أن البروفيسير بيرنار جيجو رئيس الفريق البحثى الفرنسى الذى أجرى هذه الدراسة حذر من أن هذه المواد البلاستيكية تدخل جسم الإنسان سواء بالاستنشاق أو بالدخول فى الجهاز الهضمى للإنسان أو باللمس عن طريق الجلد.

وقد أجرى هذه الدراسة باحثون فى المعهد القومى الفرنسى للصحة والأبحاث الطبية بالتعاون مع المعهد القومى الفرنسى للأبحاث الزراعية و المدرسة الوطنية الفرنسية البيطرية.

  
في السبت 14 إبريل-نيسان 2012 05:56:38 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=