تقرير مُفصَل عن أفضل وأسوأ الأماكن للنساء على مستوى العالم
مأرب برس - متابعات
مأرب برس - متابعات
 
 

نشرت جريدة "الاندبندنت"، تقريرًا مطولاً عن أفضل وأسوأ الأماكن التي تتواجد بها المرأة على مستوى العالم، وذلك بمناسبة يوم "المرأة العالمي" رقم 101، مشيرة إلى أن أيسلندا، تعد أفضل مكان للمساواة بين الجنسين، فيما تُعد اليمن هي الأسوأ، وأفغانستان الأكثر خطورة على المرأة. وتوضح أن سريلانكا، هي أفضل مكان لتكون المرأة رئيسة للدولة، فيما تأتي المملكة المتحدة في المركز السابع، بينما لم يكن لدى العشرات من البلدان، بما في ذلك أسبانيا والسويد، أي رئيسة للحكومة من قبل.

واختارت الصحيفة اليونان، لتكون أفضل مكان لولادة المرأة، فيما تحتل المملكة المتحدة المركز الثالث عشر، ويعتقد أن أسوأ مكان لولادة طفل هو جنوب السودان، حيث لا يوجد سوى حوالي 20 حضانة في البلاد كلها. وجاءت جزيرة ميكرونيزيا لتكون المكان صاحب أعلى معدل للطلاق في العالم، فيما تمتلك غواتيمالا المعدل الأدنى، وارتفع عدد حالات الطلاق في انجلترا وويلز عن عام 2009 بنسبة 4.9 في عام 2010".

ومن المنتظر أن يستيقظ أكثر من نصف سكان العالم، الخميس، لاستقبال يوم "المرأة العالمي"، رقم 101، وسيكون من الصعب معرفة ما إذا كان ذلك اليوم للاحتفال أم للاستسلام لليأس، حيث تواجه المرأة البريطانية احتمال انتظار ما لا يقل عن 14 دورة انتخابية قبل أن يتساوى عدد الرجال بعدد النساء في مجلس العموم، فيما سوف تكون فرص المرأة القطرية في الذهاب إلى الجامعة أكبر ست مرات من فرص الرجل هناك.

ولا تزال الفجوة بين الجنسين حول العالم تستعصي على الحلول البسيطة، فعلى الرغم من أن ظروف النساء تحسنت في 85% من البلدان على مدى السنوات الست الماضية، وفقا للمنتدى الاقتصادي العالمي، إلا أنه لا يزال هناك طريق طويل يتعين قطعه في نفس المجال من الناحيتين الاقتصادية والسياسية.

وقالت منظمة "أوكسفام":إنه من لندن إلى لاهور، لا يزال عدم المساواة بين الرجل والمرأة مستمرًا، فيما نشرت جريدة "الاندبندنت"، استكشافا لأفضل الأماكن التي يمكن للمرأة أن تتواجد بها اليوم.

وحددت "الاندبندنت"، أيسلندا، على أنها أفضل مكان للمساواة بين الجنسين، مشيرة إلى أن "أيسلندا تمتلك القدر الأكبر من المساواة بين الرجل والمرأة، مع الأخذ بعين الاعتبار مجال السياسة، والتعليم، والعمالة، والمؤشرات الصحية"، موضحة أنه" في ذات الإطار تأتي المملكة المتحدة في المركز الـ16، متراجعة مرتبة واحدة عن قائمة العام 2010، فيما تُعد اليمن هي الأسوأ، وأفغانستان الأكثر خطورة".

وترى "الاندبندنت"، أن " رواندا هي أفضل مكان لممارسة المرأة السياسة"، قائلة:" تعد رواندا هي الدولة الوحيدة التي تشكل الإناث فيها غالبية البرلمانيين، حيث تشغل النساء 45 من أصل 80 مقعدا"، موضحة أنه "في هذا الإطار تأتي المملكة المتحدة في المركز 45، وراء باكستان والإمارات العربية المتحدة، فيما تعد أسوأ الدول في تلك القائمة: المملكة العربية السعودية، واليمن، وقطر، وسلطنة عمان، وبليز، حيث لا يوجد هناك أي تمثيل للنساء في البرلمان".

وعن أفضل مكان تكون فيه المرأة أُمًا، تشير "الاندبندنت"، إلى أن النرويج تُعد أفضل مكان في العالم لأن تصبح المرأة أمًا، حيث تقل مخاطر الوفيات، بمعدل يصل إلى واحدة من كل 7600 سيدة، مع وجود مساعدة ماهرة في جميع مراحل الولادة تقريبا". واحتلت المملكة المتحدة المركز 13 في هذه القائمة، فيما تعد أفغانستان الأسوأ في هذا الإطار، حيث تكون المرأة هناك أكثر عرضة للوفاة، نتيجة الولادة بما لا يقل عن 200 مرة من فرص موتها من القنابل أو الرصاص.

وتواصل "الاندبندنت"، قائلة:" إن ليسوتو هي أفضل مكان للقراءة والكتابة، بالنسبة للمرأة"، موضحة أن معدلات معرفة القراءة والكتابة بين النساء في ليسوتو، تفوق تلك التي لدى الرجال، حيث إن 95% من النساء هناك قادرات على القراءة والكتابة، مقارنة بـ83 % من الرجال. وتحتل المملكة المتحدة في تلك القائمة المركز 21، فيما تعد إثيوبيا هي أسوأ بلد، حيث تبلغ نسبة النساء اللاتي يستطعن القراءة والكتابة 18% فقط، مقارنة بـ42% من الرجال".

وترى "الاندبندنت"، أن "سريلانكا، هي أفضل مكان لتكون المرأة رئيسة للدولة، حيث تدير النساء سريلانكا منذ 23 عاما، فيما تأتي المملكة المتحدة في هذه القائمة في المركز السابع، بينما لم يكن لدى العشرات من البلدان، بما في ذلك أسبانيا والسويد، أي رئيسة للحكومة من قبل".

ووفق تقرير "الاندبندنت"، فإن أفضل مكان للمرأة في مجال الفنون هو السويد، مشيرة إلى أن"

مجلس الفنون السويدي، أطلق مبادرات رامية إلى تحسين المساواة بين الجنسين في مجال الفنون، ويوزع معهد السينما السويدية منح الأفلام بالتساوي بين الرجال والنساء، وهناك حصص للمرأة في الإنتاج السينمائي، فيما تشغل النساء في المملكة المتحدة، 6 % فقط من وظائف المخرجين، و12% من كُتاب السيناريو".

وتأتي تايلاند كأفضل مكان يسمح للمرأة بشغل وظيفة قيادية، وتقول "الاندبندنت"، إن" لدي تايلاند أكبر نسبة من النساء في الإدارة العليا (45%). فيما تصنف المملكة المتحدة في المركز العشرين بكون 23% من الإدارة العليا من النساء، فيما تعد اليابان هي الأدنى في هذا المجال، حيث تشغل المرأة 8% فقط من المناصب الإدارية العليا".

واختارت "الاندبندنت" اليونان لتكون أفضل مكان للولادة، قائلة:" تعد اليونان هي المكان الأكثر أمانا في العالم للولادة، حيث تبلغ نسبة خطر وفاة المولود هناك واحد لكل 31800 مولود أثناء الولادة، فيما تحتل المملكة المتحدة المركز الثالث عشر، ويعتقد أن أسوأ مكان لولادة طفل هو أحدث دولة في العالم، جنوب السودان، حيث لا يوجد سوى حوالي 20 حضانة في البلاد كلها".

وتأتي جزر البهاما كأفضل مكان للمشاركة الاقتصادية، حيث "تستولي جزر البهاما على الصدارة على الصعيد العالمي في مجال المشاركة في الفرص الاقتصادية بالنسبة للمرأة، وتحتل المملكة المتحدة المرتبة الـ33، فيما أغلقت جزر البهاما الفجوة بين الجنسين بها بنسبة 91% في السنوات الست الماضية، فيما تحتل اليمن المرتبة الأدنى بنسبة32% فقط، في الفترة نفسها".

جاءت منطقة البحر الكاريبي كأفضل مكان تكون فيه المرأة صحافية، حيث تشير "الاندبندنت"، إلى أن "منطقة البحر الكاريبي هي المنطقة التي توجد بها أعلى نسبة، 45% من القصص الإخبارية التلفزيونية والمطبوعة والإذاعية، والتي أعدت بواسطة النساء. فيما تعد أسوأ منطقة هي أفريقيا، حيث وصلت نسبة القصص الإخبارية التي أعدتها النساء إلى 30%. فيما بلغت تلك النسبة في أوروبا 35%. وفي المملكة المتحدة، فإن نحو 9% من رؤساء تحرير الصحف القومية من النساء".

وتشير"الاندبندنت"، إلى أن "افضل مكان للحصول على حق الاختيار، هو السويد"، موضحة أن "السويد تسمح للمرأة بالإجهاض من دون قيود في الأسابيع الـ 18 الأولى من الحمل، ولا يوجد هناك أي متطلبات لموافقة إلزامية. فيما تعد السلفادور والفلبين ونيكاراغوا من بين الدول الأسوأ في هذا المجال بسبب فرض حظر على جميع عمليات الإجهاض، فيما يمكن للمرأة البريطانية أن تمارس حقها في الإجهاض حتى 24 أسبوعا، بعد موافقة طبيبين على إجراء العملية".

وجاءت بوروندي كأفضل مكان لمشاركة القوى العاملة، حيث تحتل البلد التي تقع جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا، المرتبة الأولى في مجال المشاركة في القوة العاملة. وتشير "الاندبندنت"، إلى أن "بوروندي هي البلد الوحيد الذي تعلو فيه نسبة مساهمة النساء في العمل (92 في المائة)، على نسبة مشاركة الرجال (88 في المائة). وفي نفس المجال تحتل المملكة المتحدة المرتبة الـ47، فيما تعد أسوأ بلد هي باكستان، حيث تبلغ حظوظ الرجال في العمل أربعة أضعاف مثيلتها للنساء".

وتأتي لوكسمبورغ كأفضل مكان لكسب المال، وتشير "الاندبندنت"، إلى أن" لوكسمبورج تشاطر النرويج صدارة قائمة الدخل المتوقع للنساء. وفيما يبلغ متوسط الداخل هناك حوالي 40 ألف دولار، فإن النساء والرجال يبدوان وأنهما يحصلان على نفس المبلغ. وتحتل المملكة المتحدة المرتبة الثالثة والعشرون في هذا المجال، فيما تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأدنى، حيث تكسب المرأة حوالي 7157 دولارًا، فيما يكسب الرجال نحو 36،727 دولار".

وترى "الاندبندنت" أن قطر هي أفضل مكان للذهاب إلى الجامعة، موضحة أن قطر تشهد تسجيل ست نساء في التعليم العالي، مقابل كل رجل، ولا تزال هناك تساؤلات حول ما إذا كان الاستثمار في التعليم قد أدى إلى إدماج المرأة في الاقتصاد. فيما تحتل المملكة المتحدة المرتبة 38، وتذيلت تشاد القائمة، حيث يتم تسجيل الرجال بثلاثة أضعاف تسجيل النساء".

وعن أفضل مكان للعيش طويلا كانت اليابان، يمكن للمرأة العيش لعمر أطول (حوالي 87 عاما)، من الرجال بحوالي سبع سنوات. فيما جاء العمر الأقصر المتوقع للإناث في ليسوتو (48 عاما)، ولكن بسنتين فقط أقل من الرجال. وقد بلغ متوسط العمر المتوقع في المملكة المتحدة أعلى مستوى له للرجال (78)، فيما بلغ (82عاما) للنساء، لتمتلك بذلك أدنى فجوة بين الجنسين، أربع سنوات، بين بلاد الاتحاد الأوروبي".

وتقول "الاندبندنت"، إن الدنمارك هي أفضل مكان تمتلك فيه المرأة وقت الفراغ، موضحة أنه "لدي المرأة في المزيد من الوقت لقضاء الراحة، حيث تنفق المرأة هناك حوالي 57 دقيقة فقط كل يوم زيادة عن الرجل في عمل غير مدفوع الأجر، وهو الحد الأدنى، بحسب منظمة التعاون والتنمية. فيما تقضي المرأة البريطانية أكثر من ساعتين في اليوم الواحد للقيام بعمل غير مدفوع الأجر زيادة عن الرجال، بينما يعد وضع المرأة المكسيكية أصعب من ذلك من خلال قضائها أربع ساعات و21 دقيقة في العمل بدون أجر زيادة عن الرجال".

وتوضح "الاندبندنت"، أن الولايات المتحدة، هي أفضل مكان لممارسة الرياضة، موضحة أن

"خمسة من اللاعبات الرياضيات كن الأعلى أجرا في عام 2011. فيما احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الأدنى في هذا المجال، حيث لم ترسل أبدا أي أنثى لدورة الألعاب الاولمبية، فضلا عن أنه يحظر على الفتيات في المدارس الحكومية ممارسة الرياضة. فيما حصلت رعاية رياضة المرأة البريطانية على 0.5% من ذلك السوق، ما بين كانون الثاني/ يناير 2010 وآب/أغسطس 2011".

وأضافت "الاندبندنت"، أن جزيرة ميكرونيزيا هي المكان صاحب أعلى معدل للطلاق في العالم، فيما تمتلك غواتيمالا المعدل الأدنى. وارتفع عدد حالات الطلاق في انجلترا وويلز عن عام 2009 بنسبة 4.9 في عام 2010".

وجاءت نيودلهي، كأفضل مكان لقيادة السيارة، وتقول "الاندبندنت"، إن" نيودلهي هي المكان الأفضل للنساء الراغبات في اقتحام عالم سائقي سيارات الأجرة الذي يسيطر عليه الرجال، حيث أطلقت منظمة غير حكومية مبادرة في عاصمة البلاد لتدريب المرأة للعمل في أول خدمة لسيارات الأجرة، التي تعمل بالراديو، يتم تشغليها من قبل النساء فقط، فيما تعد المملكة العربية السعودية هي الأسوأ في هذا المجال، حيث إنها البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات".

وعن أفضل مكان للترقي الوظائف التي تتطلب مهارات، ترى "الاندبندنت"، أن جامايكا لديها أعلى نسبة من النساء في الوظائف التي تتطلب مهارات عالية، مثل المشرعين وكبار المسؤولين والمديرين، حيث يتم ملء حوالي 60% تقريبا من هذه الوظائف بالنساء. وفي هذا المجال احتلت المملكة المتحدة الترتيب الـ35، فيما احتلت اليمن المرتبة الأدنى، حيث تحصل النساء هناك على حوالي 2% فقط من الوظائف التي تتطلب مهارات عالية".

 
في الإثنين 05 مارس - آذار 2012 05:02:45 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=