السيجارة والجنس
مأرب برس
مأرب برس

تحذر دراسة جديدة من ان التدخين الذى عادة ما يرتبط تسويقه باعتباره رمزا للرجولة يزيد من احتمالات الاصابة بـ"العجز الجنسي". وقال كريستوفر ميليت الباحث فى كلية لندن الملكية والذى عمل فى الدراسة "الرجال الذين يدخنون أكثر عرضة للاصابة بالعنة بنسبة تصل الى 40 فى المئة مقارنة مع غير المدخنين".

وأضاف انه كلما زاد عدد السجائر التى يدخنها الرجل زاد احتمال اصابته بالعجز الجنسي. كما ان الرجال الذين يدخنون أقل من 20 سيجارة فى اليوم ترتفع لديهم بنسبة 24 فى المئة احتمالات الاصابة بالعنة.

أضاف ميليت فى مقابلة "ليس الرجال الاكبر سنا فقط هم من يعانون من العنة لان الاصغر سنا يتأثرون بها أيضا".

واعتمدت الدراسة التى نشرت نتائجها فى دورية توباكو كنترول على مسح شمل ثمانية الاف رجل فى استراليا تتراوح أعمارهم بين 16 و59 عاما شاركوا فى دراسة بشأن الصحة والعلاقات الحميمة.

وقالت الدراسة ان واحدا تقريبا من كل عشرة رجال تعرض لمشكلة عجز جنسى استمرت أكثر من شهر خلال العام السابق.

وكان نحو ربعهم من المدخنين وقال ما يزيد على ستة فى المئة انهم يدخنون أكثر من عشرين سيجارة يوميا.

ووفقا لنتائج الدراسة فان الرجال الذين كانوا يدخنون ما يزيد على علبة سجائر أو أكثر يوميا ارتفعت احتمالات اصابتهم بمشكلات جنسية الى 39 فى المئة. وقالت ديبورا ارنوت من جماعة العمل بشأن التدخين والصحة المعادية للتدخين "على مدى عشرات السنين كان يتم التسويق للسجائر على انها رمز للرجولة المفرطة فى اعلانات سجائر مارلبورو".

وأظهرت الدراسة ان التدخين سبب أساسى لوفاة يمكن الوقاية منها. فهو يزيد احتمال الاصابة بالنوبات القلبية والسكتات ومشكلات التنفس وسرطان الرئة وغيره.


في السبت 10 مارس - آذار 2007 07:29:43 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=