كيف تعرف الشعب اليمني؟
أحمد غراب
أحمد غراب

أكثر من "30" صفة تميز الشعب اليمني عن شعوب العالم:

1- بسيط وتلقائي.

2- يمتلك ثلاثة أرباع "الصبر الموجود في العالم".

3- أولي بأس شديد، لكن أمره ليس بيده.

4- يتسم بالحكمة ولا ينجر إلى الاقتتال الداخلي.

5- جمع بين البطولة والبطالة.

6- في كل دول العالم "الشرطة في خدمة الشعب" في اليمن "الشعب في خدمة الشرطة".

7- حكومات العالم تشقى على شعوبها، وشعب اليمن يشقى على حكوماته.

8- مصدر رزق لملايين الصينيين.

9- يستطيع أن يجلس سنة وأكثر بدون "كهرباء".

10- شعب كريم.. مستعد يشتري الدبة البترول بعشرة آلاف ريال.

11- يتمتع بروح الإيثار "معظم ثرواته في كروش المسؤولين".

12- شعب نباتي "أنا رب قاتي ولليمن ربٌ يحميه".

13- الشعب الوحيد الذي لا يعيش بنظام ولا بقانون بل يعيش على ستر الباري "بالبركة".

14- جميع شعوب العالم تركب تاكسي "تشقى على العيال"، والشعب اليمني يركب تاكسي "تشقى على البترول".

15- الشعب الوحيد الذي مافيش معه اختيارات ولا يقدر يستعين بصديق.

16- الاختلاف في الرأي لا يفسد للقات قضية.

17- لا يمكن أن ينهزم من الخارج (ما تكسر الحجر إلا اختها).

18- شعب الله المحتار بين جهل أبنائه وعجز علمائه.

19- عدد قطع السلاح التي يمتلكها ثلاثة أضعاف عدده.

20- من لم يمت بالحرب مات بسم القات.. تعددت الأسباب والشعب صامد.

21- قد يزمل مع من زمل وقد يبدو وكأنه معمول له عمل، لكنه في الشدائد بطل يوقف وقفة جبل ويتحمل ما لا يحتمل.

22- يجمع بين أضداد مختلفة قبائل ومثقفين وعسكر ومدنيين وأعراف ومذاهب وتقاليد من كل شكل ولون.

23- أكثر شعب مسالم وأكثر شعب يخوض حروباً مفروضة عليه.

24- المغتربين اليمنيين الأكثر أمانة مالية بين جميع الجنسيات.

25- ينحت من الجبال بيوتاً ومن الطين مدرجات.

26- الوحيد في العالم الذي يستخدم الشموع للإضاءة.

27- أكثر شعوب العالم رومانسية باعتباره أكثر شعب يستورد الشموع.

28- أكثر شعب يستورد مواطير ومترات.

29- يحول دون الانهيار الكامل للاقتصاد والميزانية "يتحملها على ظهره".

30- الوحيد في العالم الذي تحمل مائة وأربعين في المائة زيادة في المشتقات النفطية.

31- الوحيد في العالم الذي يسدد فواتير الكهرباء رغم انقطاعها.

32- جمعه هدهد "قصة سليمان وبلقيس" وشرده فأر "تهدم سد مأرب".

33- أنصار الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

 
في الخميس 17 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 08:09:36 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=