خروف أم ماطور؟!
أحمد غراب
أحمد غراب

يا سبحان الله، مع اقتراب عيد الأضحى المبارك يبدو المواطن اليمني في حيرة شديدة بين شراء خروف يضحي به أم ماطور يستضي به؟!

* الخروف : تأكله وتقول الحمدلله.

* الماطور : يأكلك ويقول يرحمك الله.

* الخروف : آخرته "كبسة".

* الماطور : آخرته "ورشة".

* الخروف : تتلحمه ( لحمه ساخن ولذيذ).

* الماطور : تلحمه (لحامه بارد).

* الخروف : يدلعوه ويقولوا له يا "طلي".

* الماطور: يدلعوه ويقولوا له يا "طرطور".

* الخروف : تربية "مزارع".

* الماطور: تربية "مصانع".

* الخروف: حزمة علف بمائة وخمسين ريال كأقصى حد.

* الماطور: بترول وزيت بأربعة ألف ريال كأدنى حد.

* الخروف : يعطس.

* الماطور: يبوش.

* الخروف : يشمشم أرجله و إذا ضبح يركز سبلته.

* الماطور: يمكنها طرطرة ليل ونهار وإذا ما حصل بترول يشرب سبرت.

* الخروف : سوبر "شل منه ناوله" ( تأكل وتوزع على جيرانك).

* الماطور: سوبر "لا تشلوني ولا تطرحوني" ( تستضي لوحدك وجيرانك في الظلام).

* الخروف : القبائل يهجروا به.

* الماطور: ينصعوا عليه.

* الخروف : في مؤخرته سبلة بعد العيد ممكن تسوي منها ميدالية للسيارة.

* الماطور: في جانبه هندل لو تعطل الماطور ما ينفع "شريم".

* الخروف: مخلفاته أفضل سماد للزرع.

* الماطور: غازاته سامة وقاتلة.

* الخروف : لا يتغير الجاكت الصوف الذي يرتديه.

* الماطور: كل ساع يتبطر ويدور قطع غيار.

* الخروف :كلمته واحدة بعاع يعني بعاع.

* الماطور: على الموضة كل ساع يحتاج توظيب.

* الخروف : تدهن بشحمه.

* الماطور : ما يشتغل إلا وهو ماسك علبة زيت.

* الخروف : يعطيك مرق.

* الماطور: تعطيه بترول.

* الخروف : يبعبع.

* الماطور: يقطع.

* الخروف: اللي يذبحه يأكل منه.

* الماطور : اللي يصلحه يشلح منه.

* الخروف: "سيلك ما يشل بعرة".

* الماطور : شوية ماء يتلفينه.

السيرة الذاتية لكل منهما :

* الخروف: نشأ وترعرع في السحول ثم تبربر في الصومال، ثم تسرسر في استراليا، ثم انتدبوه معيد في كلية الأبقار في نيوزيلندا.

* الماطور: درس تحضيري في الصين وأول ما وصل اليمن امتسخ بالقات والسيجارة وبطل القراية ودخل الورشة.

لماذا هرب الخروف ؟

تمكن أحد المواطنين من شراء خروف للعيد ووضعه في بودي السيارة وعندما وصل للبيت

تفاجأ بأن الخروف اختفى وبحسب ما أفاد شهود عيان لاحقاً فإن الخروف قفز من السيارة

وفر هارباً إلى جهة غير معلومه وأصبح السؤال الذي يشغل الرأي العام هو لماذا هرب

الخروف؟

- لأن الظروف جعلت الذئب خروفاً والخروف ذئباً..

- لأنه بعد عيد الأضحى سيجيف (يتعفن) داخل الثلاجة بسبب الانقاطاعات الكهربائية.

- لأنه هرب من حرب أهلية في الصومال فتفاجأ بحرب شوارع في اليمن.

- كان معه موعد غرامي مع نعجة..

- لأنه لن يستطيع أن ينام بسبب ضوضاء الماطور.

- لكي يلحق (المقوت ) قبلما يروح.

- لأنه ما ينفعش يضحوا به وبالناس في وقت واحد.

- درءاً لعين الحسد لأن صاحبه من القلائل الذين تمكنو من شراء طلي العيد.

- لأنه أحس بهستيريا مع دخول العشر.

- لأن مثل هذه الأمة كمثل قطعان غنم تفرقت فيها ذئاب جائعة.

- لأن الدنيا لو دامت للأسد ما وصلت إلى الخروف.

- لأنه يريد المعاملة على (فيزا) الى استراليا.

- لأنه مر من أمام مطعم معلق لافته اللحم الصغار والكبدة فتذكر مصيره المؤلم.

- لأنه من سلال نادرة معرضة لانقراض.

- لأنه افتجع من كثرة النقاط الأمنية التي شافها في الشوارع.

- لأنه شمها حامية فلاذ بالفرار.

- لأنه لم يسمع بالمثل القائل "الهربة سنة و المسكة يوم".

- لأنه خرف وهو يتخيل فلم الرعب الذي سيشاهده.

- لأنه لا يريد أن يكون عرقه مرق لغيره.

- لأنه خاف من الناس يفهموه غلط !يسمعوه وهو يقول بعااااااع ويظنوا انه ماطور

يقول شعااااااع.

- لأنه بحاجه إلى خروف ناصح يستشيره.

ويامحبي النبي صلوا وسلموا عليه


في السبت 29 أكتوبر-تشرين الأول 2011 11:24:07 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=