نعم قطر عظمى بفعالها..أيها المعتوه
طالب ناجي القردعي
طالب ناجي القردعي

اتهام على صالح لقطر بدعمها للثورات وحركات التحرر في الوطن العربي وأنها تعمل على ان تكون دوله عظمى في المنطقه وانها تملك المال ولم تعرف التصرف به .

انني ومن واقع اطلاعي على الدور القطري في تنمية الانسان العربي في المجال المعرفي والثقافي والعلمي والسياسي والتوعوي وكذلك المعيشي فلها دور لا ينكر وسوف يظل تاج على رأس ملكها الشيخ حمد بن خليفه ورئيس وزرأها ووزير خارجيتها الشيخ حمد بن جاسم وكذلك كل مشائخها ورجالها.

نعم أيها السفاح قطر عظمى بإنتاجها وقطر عظمى باعمالها لوطنها ومستقبلها وللمنطقه باسرها .

نعم أيها المتشبت بالحكم قطر عظمى بحاضرها ومستقبلها وانتمأئها الى هذه آلامه وليس بانتمائها الى غيرها قطر هى الإبداع في المنطقه وغيرها هو الخنوع والنهب والانصياع .نعم عظمى بانسانها وبناها ومنشأتها واقوالها وافعالها.

نعم أيها القاتل قطر هى عظمى لانها الحياة لشعبها وللأمه وغيرها هو النهب لشعبه وقتله وحرمانه من العيش الكريم لأجل شرا عمارات بلندن وواشنطن وباريس ونيويورك وبوسطن وفرجينا وسان فرنسسكو ولوس أنجلس مونتريال وشيكاغو ومشجن ...الخ والاستثمار في بنوك وبوصة سويسرا وبلجيكا وألمانيا وبيكن وطوكيو .وشعبك يموت جوعا.

نعم قطر هيا العظمى أيها الناكر للجميل فهيا من أمدك ووقف بجانبك في عام ١٩٩٤ وحربها وهي من وقف بجنبك في حروبك بصعده وهي من كنت تلجأ اليها وقت شدتك. نعم قطر هيا العظمى.في دعماها لشعوب العربيه ودفاعها عن قضياه في المحافل الدوليه أبتدآنا من فلسطين ومرورا بلبنان والسودان واليمن وليبيا والعراق وسوريا وغير ذالك وانت وين انت ياحاكم السبعين .

نعم قطر عظمى بخيراتها على الشعوب العربيه كافه وخصوصا اليمن وماذا اغاضك منها أيها الشاوش هل هو حب إنكارك المعروف في غريزتك وطبعك كما انكرته على هذا الشعب العظيم الذي استمريت في نهبه لمده ثلاثه وثلاثون عاما وحملك على أكتافها ورفع اسمك عليا.

وما ان اشتد عليه رزقه بعد ان تخلى عن أحلامه في ان يصبح كسائر شعوب الارض او على اقل تقدير ان نكون في مستوى دول العالم الثالث .

هذا وبعد ان خرج في ثورتا سلميه يطالب بحريته المسلوبه وكرامته المهدوره على حدود دول الجوار اوغلت قتلا في شبابه وبدون اي ذنب وكشف القناع عنك وعرف الشعب انك لم تكن في يوما من الايام حاكمه وانما مستعبده لاغراض بقائك وتحقيق نزواتك الشيطانيه من قتل لقياداه ومشائخه واعيانه وتدمير لنسيجه الاجتماعي وترحيل أبنائه الى جميع اقطار العالم بحثا عن ارزاقهم وانت واقاربك تنعمون بخيراته.

نعم قطر عظمى أيها الحالم بالحكم على اشلأ شعبك الايكفيك الى هذا الحظه الى يكفي عبث السنين السابقه وتتركه وشانه. الى ترعا قليلا من المعروف لهذا الشعب.

وأخيرا هل عرفت لماذا قطر عظمى أيها المعتوه .

*امين عام جمعيه الجاليه اليمنيه -نيويورك

 
في الثلاثاء 31 مايو 2011 10:09:11 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=10451