محمد عبد اللاه القاضي: فليشهد التاريخ أني خائن
مأرب برس
مأرب برس

محمد عبد اللاه القاضي لا يهم أن يسبق اسمه لقب –أستاذ-شيخ –أو البرلماني.. أو اسم الخائن كما يحلو لبعض أنصار الرئيس تسميته قبل نطق اسمه...ذهبنا إليه في عقر داره في بمنزله بسنحان.. طرحنا عليه أسئلة لم يكن يتوقعها وما لم يتوقعه القارئ أو المتابع...فكانت إجابته مختصرة جداً فلم أكن أتوقعها ولن يتوقعها القارئ.. باختصار شديد.. لن أجامل وأصف لكم تلك الشخصية وما يتمتع به من ثقافة عالية.. القاضي من سينين طويلة كان يتوقع ويحذر فكان أول من طالب الرئيس بالتنحي عام 2009م.. لذا لن أطول عليكم سأذهب بكم إلى هذا الحوار..

حاوره/ الحسن يحيى الجلال

- أنت قلت قبل أربعة أعوام في مقابلة مع صحيفة الأهالي في الوقت الذي ترى الرئيس غير قادر على القيام بمهامه فأنت ستكون أول الناس من سيطالبه بالتنحي اليوم طالبته بالتنحي هل ترى أنك تأخرت عن المطالبة أم أنها جاءت بالوقت المناسب أم أنها جاءت تلبيةً لرغبة الشارع اليمني؟

* في مقابلتي مع الأهالي قبل أربعة أعوام حددت بأن الرئيس من يتحمل المسئولية وذلك لسوء الإدارة وهذه العبارة واضحة..

 

- هل ترون أن دوركم في هذه الفترة ينحصر في تقديمكم الاستقالة والاكتفاء بمراقبة الأوضاع وما سينتج عنها؟

* هذا كلام غير صحيح فبيتي مفتوح لكل الناس ومن مختلف الأطياف ولقاءاتي واتصالاتي ودعمي للثورة لم يتوقف ومن قبل الاستقالة ولن يتوقف حتى تنجح الثورة إن شاء الله..

- ابتعادكم مؤخرا عن الإعلام أرجعه البعض إلى رغبتكم في تجنب أي صدامات جديدة مع الرئيس أو المقربين منه وذلك حفاظا على مصالحكم.. فما تعليقكم على ذلك؟

* أولاً لست مبتعداً ولدي مقابلات مع بعض الصحف وتصريحات لوسائل الإعلام ويمكن أنت من لا يتابع ذلك.. أما الادعاء بأني أتجنب الصدام مع الرئيس أو أقاربه حفاظاً على مصالحي وهذا أيضاً كلام غير منطقي فلو كنت أخاف على مصالح أو أرغب فيها ما بادرت بالاستقالة وتأييد الثورة وكنت الآن بجانبه ومن المقربين أيضا..

- قلت أن الرئيس سيقدم أكثر عندما أعلن الرئيس في بداية الأزمة أنه لن يرشح نفسه ولن يمدد أو لن يقبل بتوريث ابنه.. بعد ذلك الرئيس قدم كل شيء باستثناء التنحي أو ترك منصبه فهل كل هذا أصبح غير مقبول الآن؟

* ما قدمه الآن جاء بالوقت الضائع جاء والشباب والشارع يطالب بالرحيل وليس الإصلاحات وكان المفترض أن يقدم عرضه قبل خروج الشارع.

- حسب ما هو معلوم كان الرئيس ينوي التنحي وكان أهم مطالبه هو عدم محاكمته هو وأسرته ولكنه اليوم يهمه عدم مغادرته البلاد يعني يريد أن يبقى رئيساً لحزب المؤتمر؟

* هذا شيء غير جديد منه فهو كل وقت وله رأي يقول كلاماً اليوم وفي اليوم الثاني ينقضه.

- الرئيس يوافق على التنحي ويوافق على عدة مبادرات بعدها يتضح أن الرئيس هو من يتراجع عن ذلك وأنت تقول قبل تراجعه أنه سيتراجع.. هل يعني أنك تجيد قراءة شخصية الرئيس.. أم أنها توقعت ليس إلا؟

* ليست توقعات وإنما معروف عنه هذا الشيء.

- الرئيس قال أنه لن يترك السلطة إلا عبر صناديق الاقتراع وتارة أخرى يقول أنه مع المبادرات وتارة يقول أنه سيستمر إلى نهاية فترته وأخيرا قال أنه سيواجه التحدي بتحدي.. فما تعليقكم؟

* لم يعد يعرف ماذا يريد ولم يستوعب الدرس ويفهم الوضع, ومن حوله لا يريدون له الخير ويستغلونه لحماية أنفسهم..

- كلنا رأينا الطريقة التي يعامل بها حسني مبارك بعدما أعلن تنحيه هل ترى أن تلك المعاملة جعلت من الرئيس يدرس تنحيه ألف مرة لا سيما وأن أولاد حسني يقبعون في السجن؟

* بكل تأكيد فمن ارتكب أي جريمة بحق الشعب لا يستطيع أي إنسان أن يعطي ضمانات فيها.. هذه حقوق ولا تسقط لا بدستور ولا قانون..

- هل يحسب للرئيس أنه لم يسقط أو لم يتنحى حتى الآن؟

* بل يحسب عليه فكلما استمر بالانتهاكات كلما ساءت نهايته..

- توقعاتك كم سيصمد الرئيس كأقصى فترة؟

* لن يصمد كثيراً.

- كنت تقول في السابق أن على الرئيس أن يعترف أولا بوجود الأزمة ومن ثم البدء بمعالجتها، هذا إذا كان يريد الحل, اليوم هل سيسعفه الاعتراف لحل الأزمة؟

* كان ذلك في بداية الأزمة ومن سنوات ماضية ولكن الآن الحل الوحيد هو التنحي وتسليم السلطة سلمياً فقط..

- كيف تحللون إدارة الرئيس للازمة الحالية وطريقة تعاطيه معها؟

* ما زلت عند رأيي بأن إدارته فاشلة وغير مجدية.

- ما هي النتيجة المتوقعة من خلال ما يحدث في الشارع اليمني؟

* ما كتبه الله سبحانه وتعالي سيكون..

- قبل ثلاث سنوات في مقابلة مع صحيفة الأهالي قلت أن الرئيس سبب الأزمات في البلاد فماذا تقول اليوم؟

*الرئيس وإخوانه وأبناءه وأبناء إخوانه والمتصلحين..

_ هل تم التواصل بينكم وبين الرئيس بعد استقالتك ؟

*لا

- هناك من يقول أن مشكلة محمد عبد اللاه القاضي هي مع أبناء الرئيس ولهذا فهو في أكثر من لقاء كان يؤكد أن الرئيس لا يحكم.. وبمعنى أصح أبناؤه هم من يحكمون فما صحة ذلك؟

* ليست شخصية وإنما تشخيص للواقع وهذا فعلاً ما حدث ويحدث فمنذ توليهم ساءت الأوضاع..

- محمد عبد اللاه لو كنت مكان الرئيس في الوقت الراهن ماذا ستفعل أو كيف سيكون تصرفك والعكس تماماً ما هي المطالب التي تريد تحقيقها؟!

* لو كنت مكانه لاعتذرت للشعب اليمني وسلمت السلطة سلمياً وحرصت على أن لا تكون فتنه.. والمطالب التي أريد تحقيقها هي إقامة دولة نظام وقانون دولة مؤسسات, تحقيق العدالة الاجتماعية..

- كيف تصف جمعة الرئيس في كل أسبوع؟

* استهلاك للمال العام واستنزاف للموازنة العامة وتأزيم الأوضاع اليمن..

- أين تكمن مشكلة الرئيس الحقيقية؟

* تكمن مشكلة الرئيس الحقيقية في عقليته وخلفيته التعليمية والثقافية

_ هل هناك تنسيق بينكم وبين الشخصيات الكبيرة التي قدمت استقالتها أمثال علي محسن والسياني أو حسين الأحمر.. أو مع قيادة المشترك؟

*تنسيق في إطار هدف تحقيق الثورة..

- الرئيس قال أن مجلس التضامن ولد ميت وأنت قلت أن الأيام القادمة ستثبت قوته وفعاليته متى سيثبت ذلك؟

* تواجده في الساحات في كل المحافظات يثبت قوته وفعاليته.

- هل سيشارك مجلس التضامن الوطني في صياغة الحياة السياسية في اليمن بعد رحيل صالح وما هو الدور الذي يقوم به اليوم؟

* بكل تأكيد وهو متواجد في كل الأطر..

- ألا تتعارض إقامة دولة مؤسسات حقيقية مع فكر وأهداف مجلس التضامن الوطني؟

* لا تتعارض.

- في أي خانة تضعون مجلس النواب الحالي.. وكيف تقيمون دوره كمؤسسة تمثل سلطة الشعب.؟

* المجلس لا يقوم بدوره الدستوري.

- هل ساهم أداء مجلس النواب في الفترة الماضية في تجذير الأزمة الحالية؟

* نوعاً ما

- هل أنت مع ضرورة أن يكون الرئيس القادم من الجنوب؟

* أنا مع الرجل المناسب ومن أي مكان كان.. المهم أن يكون يمني..

- _ هل المؤتمر الشعبي هو منيدير اليمن..؟

* المتنفذون بالمؤتمر الشعبي

- هناك من يقول أن المؤتمر بعد تقديم القاضي وبعض المسئولين الكبار الاستقالة سيكون في وضعية أفضل لا سيما وأن الفاسدين الكبار قد رحلوا عنه ما تعليقك؟!

* الواقع والأيام القادمة ستقيم هذا الطموح.

-هناك من يصنف القاضي وحسين الأحمر وعبد الوهاب الروحاني وكل القياديين السابقين في المؤتمر بالخونة لحزبهم ما تعليقك؟

* إذا كان مناصرة الثورة والوقوف مع الشعب خيانة فليشهد التأريخ أني خائن..

- هل تنوون تشكيل حزب أم أن هناك إمكانية عودتك لعشك القديم المؤتمر الشعبي؟

* كل شيء في وقته.

- ألا تعتقد أن خروج الرئيس أو تنحيه بالشكل الذي يريده شباب الثورة يعني انتهاء المؤتمر الشعبي كحزب قوي له مكانته الكبيرة في المجتمع اليمني خاصة ونحن نعلم أن قوة الحزب متمثلة بمكانة الرئيس؟

* لا أتفق معك في هذا الطرح.

- ما هي أبرز النقاط التي حققها شباب الثورة حتى اليوم؟

- *كثيرة وأهمها إزالة الفوارق وتوحيد ثورتهم..

- محمد عبد اللاه القاضي هل يوافق على كل ما يقوم به المشترك أم أنه مع مطالب الشباب خاصة ونحن نعلم أن المشترك يدخل في اتفاقات والشباب يعلن رفضه لأي اتفاق..؟

* أنا مع مطالب الشباب.

- في ظل الثورات التي تشهدها الوطن العربي تظهر بالخلف حركة الإخوان المسلمين كمن يغذيها هل ترون أن ذلك صحيح فعلا؟

* الثورة ثورة شباب والأحزاب والحركات بكل أطيافها مؤيده لها.

- ماذا لفت انتباهك في هذه الفترة؟

* ما لفت انتباهي هو الموقف الدولي والاقليمي والاخوة الخليجيين وموقفهم الضعيف مع ثورة الشباب

-وما هو الحل من وجهة نظرك؟

- *الهبه الشعبيه هي الحل

-اليمن تعيش اليوم حالة من الفوضى وعدم الاستقرار الى جانب العصيان المدني الجزئي الذي تشهده بعض محافظات الجمهورية مع العلم ان محافظة صعدة والجوف اصبحتا اليوم تحت تصرف الحوثي برايك الى اين نحن متجهون

- *متجهون الى ثورة شعبية

-ماهو السر الحقيقي في توافق بعض القوى مع بعضها البعض خاصة ونحن نعلم ان لكل منهما ايديولوجيته ؟

- *الله سبحانه وتعالى الف بين قلوب الناس..

-لا اخفيك القول ان هناك شريحة كبيرة في المجتمع اليمني تخاف من المجهول بمعنى اصح تخاف مما سيكون عليه الوطن بعد رحيل صالح..؟

- *اذا كان تكاتف الجميع فسيكون المجهول لمصلحة البلد..

-هناك من يقول انك تسعى يوماً بعد يوم لاقناع بعض الشخصيات الكبيرة لتقديم استقالتها واعلان انضمامها لساحة التغيير؟

- ولا اولي جهداًُ وهذا أقل عمل..

-بتوجيهات عليا أنت تحت الاقامة الجبرية ماصحة ذلك ولماذا لاتتواجد في منزلك في صنعاء؟

- *لا لست تحت الاقامة الجبرية فأنا في منزلي وبين أخوتي في قريتي ولافرق بين منزلي بصنعاء أو بالبلاد..

-شخصية وطنية كنت تتوقع تقديمها الاستقالة من منصبها وانضمامها لثورة الشباب ولكنها لم تفعل؟

- *كل الوطنيون أنضموا الى ثورة الشباب..

-رسالة تحب ان توجهها لشباب الثورة المرابطين في ساحات التغيير والحرية؟

-*أقول لهم بكم وبشجاعتكم وبسالتكم حققتوا مالم يحققه الاخرون وان الفرج قريب انشاء الله ...فالحرية ثمنها غالي ونحن معكم حتى يتم نجاح الثورة..ان شاء الله ...

(نقلاً عن حديث المدينة)


في الأحد 08 مايو 2011 06:08:56 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.net/articles.php?id=