عدنان الأعجم
الصراع أحمر يا حجة
عدنان الأعجم
نشر منذ : 6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً | الخميس 31 مارس - آذار 2011 07:35 م

هذا الأسبوع كنت في طريقي إلى منزل صديق فاستوقفتني امرأة مسنة أعرفها, وقالت: يا ابني سوي معروف وشل هذه البطاقة حق المؤتمر وأعلن استقالتي. دهشت لطلبها, وسألتها ليش؟ قالت: على شان تستمر الإعانة الخيرية التي استلمها. أحسست بألم ممزوج برغبة في الضحك وأنا أستمع إلى حكاية جديدة من حكايات حزب الخيل وبرنامجه الخارق للمألوف في كسب أكبر عدد من الأعضاء ولو كانوا من العجزة والمسنين والفقراء كحال هذه المرأة التي قيل لها ذات يوم إنها لن تحصل على الإعانة إلا إذا دخلت المؤتمر.

ومثل هذه الحيل الكثير مما يربط حياة الناس كلهم بالمؤتمر فالزواج أصبح غير مقدور عليه إلا ببطاقة المؤتمر وصاحب البقالة لا يعطى له ترخيص إلا ببطاقة المؤتمر وحتى الفاسدون في أجهزة الدولة لا يحق لهم ممارسة فسادهم إلا ببطاقة المؤتمر. باختصار يمكن القول إن هذه هي الأساليب قد تم إتباعها في الجنوب بعد حرب 94م الظالمة وبالذات في عدن الحبيبة وهذا ما يفسر أو يجيب عن السؤال الملح هذه الأيام وهو لماذا أصبح المؤتمر خارج الجاهزية ولماذا رأينا من كانوا يعيشون من خير هذا التنظيم قد تبرأوا منه بلمح البصر. أما ما يحدث في عموم الساحة الوطنية فإننا نعترف أننا إلى اللحظة لم نستوعب ما الذي يجري خلف الكواليس وكل ما نشاهده عراك بين أفراد لا ينتمون إلى تطلعات الشباب ولا يمثلونهم.

بكل تلقائية يمكن القول إن الصراع صار أحمر في أحمر ولا بوادر تدل على قدوم لون جديد من ألوان الطيف في القريب المنظور. والأدهى أن هناك بعض القوى باتت تشعر بصداع لكثرة الاستقالات المريبة ممن عاثوا في الأرض فسادا وبالذات في عدن وأخذوا كل شيء ولم يقدموا شيئا وعلى حد قول زميل ظريف "حتى الصيد (الباغة) لم تسلم منه أياديهم". وهناك من استقالوا وأصبحوا فجأة ثوارا وهم ممن ابتلع أكثر من عشرين ألف فدان في بحار وجبال عدن ناهيك عن الفردوس والمؤسسات وما خفي سيظهر، السؤال الذي يبرز إلى الذهن إزاء هذا هو لماذا لا يستوعب البعض ذلك وهل يريدون منا أن نسكت حتى يتكرر المشهد ويأتي هؤلاء الفاسدون فاتحين مرة أخرى ليكملوا ما تبقى من جبال وبحار!!

ما ينبغي التأكيد عليه هو أننا حينما نتحدث عن إسقاط النظام فإن الشعار لا يعني الرئيس وأبناءه فقط والبقية سلاما وبردا عليهم، بل أننا وخاصة نحن أبناء الجنوب نؤكد على أهمية أن لا يعود إلينا لصوص السلطة والثروة بلبوس الشرفاء المنادين بنصرة المظلوم والمطالبين بعودة الحق لأهله. والأهم من هذا أن تنتهي نظرة التخوين تجاه كل من يتحدث عن الجنوب وأهله لأن في ذلك هضما للحقيقة باعتبار أن الجنوب حقيقة تأبى النسيان أو التجاهل.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 9
    • 1)
      نسري نسري تبا لك يا أعجم أنت معك سبع لساسين من اللي قال انك أعجم
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 2)
      فواز أبدعت يا أعجم ، بس هات من الأخير أنت تؤيد من ؟
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 3) » ياسلام
      قاسم حلمنا كثيرا بالتغيير ويوم ان اقترب تحقيق الحلم حوله الفاسدون الي كابوس حتي تمنينا ان لا يحدث تغيير ان المتربصين باليمن من هواة السلطه وعاشقين المناصب يفنون اعمارهم في التخطيط للوصول الي سدة الحكم دون النظر الي العواقب قاتلك الله يا حميد ذبحت ثورة الشباب التغييرريه
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 4) » ايش القصد
      ahmed (شل هذه البطاقة حق المؤتمر وأعلن استقالتي, على شان تستمر الإعانة الخيرية التي استلمها) من أين تستلم الاعانة ؟ هل تستقيل من المؤتمر لتستلم الاعانة من جهة أخرى ؟
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 5) » دعوها فإنها منتنة
      أشرف تعليق رقم (3) ردا عليك يا اخير حميد الاحمر اشرف منك ومن غيرك لانه بذل ماله ومكانته من اجل ثورة التغيير ، ولكن اعتقد انك مدسوس لشق الصف ثم إن الرجل قال انه لا يرغب في تلقد اي منصب قيادي في الدولة وهذه قناعة لدى اسرة الاحمر جميعا
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 6) » بين ال الاحمر والدم الاحمر
      نعم الصراع احمر الصراع احمر لكن بين حمرة ال الاحمر وحمرة دم ابناء اليمن نعم نغير اليوم وسنغير غدا وسنعيد الحقوق الى اهلها وسنعيد عدن الى ابنائها ان ترحيبنا بقدوم بعض الحمران ومؤازرتهم لا تعني اننا سنكون لهم ولكن هي الحكمة التي تقول فرق تسد وهزيمتهم مجتمعين محال
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 7) » لازم
      عدني وافتخر لازم نحول الصراع إلى صراع أسمر بدل الأحمر ما في حل غير كذا
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 8)
      علي عامر الاحمريون كلهم يجرون وراء مصالحهم الشخصية. لكن اقول للاخ عدنان الاعجم ان مقالك يفتقد للموضوعيه والواقع. ليس كل من هو مؤتمر فاسد. فعلى سبيل المثال عبدالرب الشدادي قائد عسكري كبير من الاصلاح وشارك في حروب صعده من اكبر الفاسدين فقد تسلط على مئاة الالاف المربعه من الاراضي في منطقة ضلاع همدان شمال صنعاء وانا واحد من المتضررين وما زلنا نطالبه بمبلغ 60 مليون ريال يمني قيمة الارض منذ ثلاث سنوات ولم تنفعناالمحاكم بشي. فالمفسدين من الاصلاح اكثر.
      6 سنوات و 8 أشهر و 11 يوماً    
    • 9) » عيب يا علي عامر
      صالح الشدادي أولاً وإن كنت أختلف مع الأخ عدنان في بعض الرؤى لكن أنا معه في الإجمال أما بالنسبة للمدعو علي عامر
      فالعقيد الركن / عبد الرب الشدادي يشهد له القاصي والداني والعدو قبل الصديق بالنزاهة و الشهامة و الإنصاف حتى من نفسه أو أقرب الأقربين إليه والوطنية والجرأة في الحق و هو وجمعياته السكنية أنبل شخصية وجمعية تشتغل في الأراضي ولكل إنسان أن يسأل من سجلوا بجمعياته وهو لم يبسط كما ادعى على عامر فهو لا يشتري إلا أراض خالية تماماً من الإشكالات وكونه لا ينتمي إلى المؤتمر فلم يعد يشرف إي وطني أن ينتمي إلى المؤتمر ولعلك تسمع الشرفاء يومياً بالمئات يقدمون استقالاتهم من هذا الحزب الفاسد.
      أما عن ما تدعيه به فأرجو منك أن تكون واقعي وموضوعي وتأتي للبيوت من أبوابها وتقدم اثباتك وأدلتك وخذ حقك إن كان لك حق وبالنسبة للمحاكم التي لم تنصفك فهذا دليل على فساد المؤتمر
      والإصلاح أكرم من أن يتكلم فيه مثلك
      6 سنوات و 8 أشهر و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية