د: صادق شائف نعمان
ثورة الشباب بين التأييد والعتاب
د: صادق شائف نعمان
نشر منذ : 6 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام | الأحد 20 مارس - آذار 2011 07:23 م

لقد كانت ثورة الشباب نحو التغيير أمل كل اليمنيين الذين يؤمنون بأن التغيير سنة كونية

وأن الماء يأسن بطول المكث والركود، وأن من أكبر عوامل النصر لهذه الثورة هو كونها سلمية، وأنها خالية من البلطجة والبلطجية.

ولكن الشي المحزن حقا أن يتمكن البلطجية من اختراق شباب الثورة، ويكون لهم حضور مشاهد وملموس بين صفوف الشباب ، ويمارسون البلطجة أكثر من ممارسة بلاطجة السلطة.

في الوقت الذي كان فيه تعاطف الناس مع الثورة وشبابها، إنما لإيمانهم بعدالة القضية أولا، وباستهجان ومقت واستنكار ممارسة السلطة اللا مقبول واللا معقول عبر بلاطجتها.

فإذا بنا نفاجأ بأن للمعتصمين بلاطجة أسوأ من بلاطجة السلطة، وممارسات أسوأ من ممارساتهم، فإذا كان الأمر كذلك فما الفرق بينكم وبينهم، فإذا كنتم في البلطجة مثلهم أو أسوأ فلماذا تثورون عليهم؟.

وليس أدل على ما أقول مما تعرض له بعد ظهر يوم أمس الجمعة 18/3 / 20011م إثنان من أولادي هما: الدكتور/ عمر صادق شائف نعمان ( طبيب أسنان ) معه عيادة خاصة، والمهندس/ محمد صادق شائف نعمان ( هندسة الحاسوب )، يعمل في سبأ فون التابعة للشيخ حميد الأحمر.

القصة هي: أنه تأخر أخوهم الأصغر عن العودة إلى البيت، فخرجا للبحث عنه، وكان المهندس محمد يحمل معه مسدسه الشخصي، فما إن وصلا إلى الدائري حيث يتواجد المعتصمون، وما إن رأوا مسده، حتى أحاطوبه وأحذوه منه، ثم انهالوا عليه ضربا من كل جانب، ولما أراد أخوه دفعهم عنه، أحاطوا به هو الآخر وانهالوا عليهما بالضرب المبرح حتى أشرفا على الهلاك، ثم حملوهما إلى غرفة الإسعاف في مخيمهم لإسعافهما والتحقيق معهما.

فلما تبين لهم أنهما بريئآن، ولا توجد عليهما أي تهمة أو شبهة أذنوا لهما بالرجوع إلى المنزل وهما في حالة يرثى لها.

فل نفترض أنهم اشتبهوا بهما، فهل هكذا يعامل المشتبه به أو المتهم؟ قولولي بربكم ما ذا تسمون هذه التصرفات؟! أليست هي البلطجة ذاتها، أم أن هذا في نظركم هو الأسلوب المدني الحضاري الذي ننشده؟!.

وبالإضافة إلى ذلك لم يعيدوا له مسدسه حتى هذه اللحظة، فهل هذا يعني أنهم بلطجية ونهابة في آن واحد أم ما ذا؟!، ثم من يحاسب هؤلائي القراصنة والبلاطجة على أعمالهم وتصرفاتهم المشينة؟ وهل كرامة الناس وأعراضهم صارت مهدرة إلى هذا الحد؟! اللهم فاشهد.

نصيحة أخيرة للمعتصمين:

توقعوا الاختراق في كل وقت ومن أي جهة، المهم أن تكونوا يقظين، وحذرين، وتحزموا أمركم، وتنظموا أنفسكم، وتسيطروا على وضعكم الميداني سيطرة كاملة، بحيث لا تتركوا فرصة للبلاطجة يشوهوا صورتكم، فإن لم تفعلوا فثقوا أن الفشل حليفكم.

  
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 14
    • 1) » المعذرة
      يمني ثائر أنا أعتقد أن الضرب أمر سيئ فعليهم التحقيق اولاً مع من يشتبهون به.
      هذا هو الحس الأمني المبالغ فيه، ولهم العذر القصة فيها سلاح وهم بهذا يريدون الحفاظ على سلمية الثورة من أي مدسوس
      أما النهب فلا مكان له بينهم وعليكم متابعة الموضوع لاستعادة سلاحكم
      6 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام    
    • 2) » بناء الا نسان الثوري اهم التحديات امام الثوره
      ناصح و الله يا عزيزي صادق اتمنى ان يكون مسار ثورة الشباب اليمنيه كمثيلاتها المصرية والتونسيه ولكن الطبع يغلب التطبع فسليقة اليمني مع اختلاف مشاربهم حب التملك لشيىء ليس لهم حق في امتلاكه اذا توفرت له الظروف وهذا ربما هذه ثقافه تأصلت خلال القرون وساعد على انتشارها مشروعية استباحة مال الدوله والذي هو يعتبر خط احمر في كثير من الدول المتحضره. وهذه الثقافه تجدها متجسده في معظم السلوكيات ابتداء من القيادات وانتهاء بالمواطن العادي. واهم ما يواجه الثورات هو بناء الانسان وهذ قد يتطلب اجيال اذا لم تكن هناك معوقات . فسلوك كهذا تجاه ابنائك اراه امر طبيعي ف ظل هذا النوع من الثقافه الشعبيه الاّ بماذا تفسر مرور 50 سنه على انقلاب 26 سبتمبر ولم يتم بناء الانسان اعتقد ان الخلل ليس فقط في الحاكم ولكن بنسبة اكبر في المحكومين
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 3) » كلمت حق
      يمن جديد يادكتور في هذا اليوم أستشهد 52 شخص في يوم دامي يوم أرتكبت فيه مجزرة. فماذا تتوقع منا أن نستقبله بالورود. و هل تعلم أن القانون يمنع حمل السلاح. و كلامك يناقض نفسة فإن كنت تحترم الإعتصامات لأنها سلميه فلماذا ولدك يحمل السلاح مادمتم سلميين. و أكبر دليل على كذبكم زجك لبعض الأسماء و محاولة الصيد في الماء العكر.
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام 1   
    • 4) » قدم إعتذار للشباب المعتصم
      يمن جديد قدم إعتذار للشباب المعتصم إن كنت فعلا تؤيدنا و تريد الإعتصامات سلمية.
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 5)
      الجلال أخي د/صادق شائف
      أعتب عليك أنك عبرت بعاطفة القرابة وتحاهلت ماحدث ويحدث للشباب . أنا متأكد يازميلي العزيز أنك لو كنت حاضرا ورأيت المجزرة التي حدثت للمعتصمين السلميين لوكنت حاضرا لعملت في أقربائك أكثر مماعمله بهم الشباب نتيجة للوضع الذي هم فيه وأذكرك وأنت سيد العارفين بـ( فماراء كمن سمعا)(والنار تحرق رجل واطيها)
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 6) » كلمت حق أم كلمة زور؟
      مراقب الرقم ( 3 ) صاحب عنوان: كلمة حق، وهي والله ما هي بحق إنها كلمة زور وبهتان، والدليل الذي أوردته على الدكتور وتتهمه على أساسه بالكذب ، أكبر دليل على كذبك أنت حيث تقول أنه زج ببعض الأسماء محاولة للصيد في الماء العكر، راجع المقال مرة أخرى فستجد أن الأسماء الذي ذكرهاهي أسماء ولديه الطبيب والمهندس الذي تعرضاء للاعتداء الآثم من قبل البلاطجة من أمثالك
      وذكر الشركة وصاحبها التي يعمل فيها ابنه المهندس وهي سبأ فون. وهو عندما عرض هذا الموضوع عرضه بدافع الحرص على شباب التغيير من تسلل أمثالك إلى بين صفوفهم باسم الثورة والغيرة...إلخ
      أما الدكتور فكلنا نعرفه ونعرف مواقفه الوطنية والمشرفة، ولا نسمح لنكرة مثلك يتطاول على مقامه.
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 7) » ثوار من طراز قديم
      ناصح يا ساحة التغيير لقد تمّ التغيير عليكم الرجوع الي بيوتكم فقد استبدلتم فرعون بفرعون وكل الفاسدين انضموا الي الثوره
      ولكم الشكر على تضحياتكم التى اخرجت لنا هذا النوع من الثوار
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 8) » تأييد الثورة
      اعضاء سفارة الجمهورية اليمنية بالقاهرة "بسم الله الرحمن الرحيم"

      يعلن السفير فهيم حمود حيدر والوزير المفوض سالم احمد بلفقيه والمستشار عبدالله عبدالكريم حسن الدعيس والمستشار عبدالودود المطري في سفارة الجمهورية اليمنية لدى جمهورية مصر العربية انضمامهم وتأييدهم لكافة المطالب السلمية لإخوانهم في ساحة التغيير في مختلف أرجاء اليمن مطالبين الثوار بالاستمرار في المظاهرات و الاعتصامات السلمية حتى تتحقق كافة مطالب الثورة في التغيير والانتقال السلمي للسلطة .
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 9) » العدل في الرضا والغضب
      صادق شائف أولا وقبل كل شيء، الرحمة للشهداء الثوار والمرابطين الأحرار، وعزاءنا لآهاليهم ولنا ولرفاقهم وسائر المعتصمين السائرين على دربهم.
      ثانيا: الشكر لكل من سطرت يده أحرفا من وفاء ونبل وخلق وعقل ومنطق.
      وكون الولد حمل مسدسه في ذلك اليوم، فهو لاشك خطأ وجهل بواقع الحال، ولكن مهما كان الخطأفالواجب علينا أن لا نقابل الخطأ بخطئ أفدح منه، كان الواجب أن يأخذوه أولا ويحققوا معه فإذا وجدوه متورطا في أعمال بلطجة عليه فلهم بعدها أن يشنقوه.
      والقاعدة: أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.
      ولا يمكن تجاوز هذه القاعدة او الخروج عليها مهما كانت الظروف والأحوال، وانتم تعرفون توجيهات الرسول صلى الله عليه وسلم للمقاتلين اثناء القتال.
      ثم أنني أنني أب تعرض ولداها لضرب مبرح أغمي على الواحد منهم خلاله أكثر من مرة.
      وكان من دوافعي على الكتابة الحرص على المعتصمين من أن يشوه صورتهم بعض البلطجية المندسين بين صفوفهم.
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 10) » اعتذار و وعد
      شاهيين في الحقيقة أشعر بالأسى الحزن على وجود مثل هذا الشاب بيننا(صاحب كلمة الحق -3) نلاحظ ركاكة لغته العربية وعدم قدرته على الإملاء بالإضافةإلى فهمه المغلوط .
      و أعتذر للدكتور الجليل .
      و إن شاء الله نأخذ نصيحتك بعين الإعتبار.
      و نعدك بأننا سنحاول جاهدين على تثقيف و توعية مثل تلك العقليات (الضعيفة) في المراحل القادمة للثورة.
      فادعو لنا بالتوفيق
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 11) » نصيحة
      محب أخي الدكتور صادق أعرف أنك أب ولكن أبنك أخطأبحملة السلاح في يوم عصيب جداقتل فية عدد من الشهداءفطبيعي أن يحصل لهم ماحصل لانك أخي لم تشاهد الناس يتساقطون من حولك واحد تلو الواحد الوضع صعب والدماء في كل مكان
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • تم حجب هذا التعليق بواسطة إدارة الموقع لاحتواءه على محتوى غير مرغوب في عرضه ولم يلتزم بأخلاقيات الموقع
    • 13) » ثائر
      مطلع د.صادق شايف والله أنك قلت كلمت حق فلا يحق لأي شخص الأعداء على أي مواطن حتى يتبينوا من ذالك وانشاء الله أن يلهمهم الصبر ونرجوا ان لا يكونوا نهابة
      6 سنوات و 7 أشهر و يومين    
    • 14) » القانون اولا
      عزيز مصطفى محمد عبداللطيف نعمان د/ صادق شائف ان الثورة تعني ان نحرر يمننا من الظلم فكيف بهم بثورة سلمية يمارسون فيها هذة الاعمال انا اراء ان اعمال النهب لا تجوز في ديننا فكيف بثورة استبشرت فيها اليمن بفرج قريب وثانيا لايجوز ان يقابل الخطاء بمثلة طالما انة دخل هو واخوة بمفردهما كان من المفروض سوالهما او اخذ السلاح من باب الاطمئنان وجعلهما يدخلا ليرو اخوهما الاصغر ومن ثم اعادتة لاكن ان يتم الاعتداء بصورة وحشية في انسان بري فهذا مالا يرضاة عقل بشر ومن ثم قد تبين انهما برئيان فلما لم يعود اليهما حقهما اي ان من اخذوة هم يشكلون عصابات في هذة الثورة السلمية وهذا ما احذر منة فالحذر يا اخوتي لكي لاتقعوا في المحظور والسلام عليكم
      6 سنوات و 4 أشهر و 25 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية