مراد بن احمد القدسي
تأملات في بيان علماء اليمن
مراد بن احمد القدسي
نشر منذ : 6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام | الأربعاء 09 مارس - آذار 2011 06:27 م

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسولنا الأمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :

فإن العلماء هم ورثة الأنبياء ، وهم أهل البصيرة والنفاذ في الرأي ، وهم المرجعية الرئيسة في أمة الإسلام وإذا كان الحكام هم ولاة على الأمة في السياسة ، فإن العلماء هم أمراء الحكام وهم القادة الحقيقيون . وإبعاد العلماء عن قيادة الأمة ، أو محاولة التهميش أو التجاهل لدورهم لن يجدي نفعاً ، وستكون العواقب وخيمة ، وعلى الأمة أن ترجع إلى علمائهم وأن تلتف حولهم وألا تصدر إلا عن رأيهم ، وقد دل على ذلك أولاً قوله تعالى : (وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ)( ). فقبل الحديث عن شؤون الأمة في شتى مناحي الحياة لابد من الرجوع إلى العلماء وإمعان النظر والالتزام التام فيما صدر عنهم .

وأحب أن أنبّه إلى أمر ، وهو أن بيانات العلماء من الأمور الحاسمة في قضايا الاختلاف ، وهي المعول عليها بعد الله تعالى في الإيضاح لجوانب الحق وإزالة للّبس بالباطل ، وإنني أؤكد أن العلماء يقومون بواجبهم بالبيان ؛ حرصاً على امتثال أمر ربهم ، قال تعالى : (وَإِذَ أَخَذَ اللهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ)( ) وخوفاً من العقوبة المترتبة على السكوت والكتمان ، قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ)( ).

وبيانات العلماء إذا قرنت بمزيد من التأمل ، وبعيداً عن الذهنية المسبقة عنها نجد فيها العديد من الجوانب . وفي بيان العلماء الأخير الصادر في يوم الاثنين 18/ ربيع الأول / 1432هـ ، والموسوم بـ(بيان هيئة علماء اليمن حول الأوضاع الراهنة) يظهر لنا عند قراءته وتأمله مدى مكانة العلماء في أمتنا ، ومدى الغبن الذي سيحل بنا إذا فرطنا في علمائنا وتركناهم من غير أن نأخذ بمشورتهم وبتوجيهاتهم .

1) العلماء هم أصحاب فقه الواقع :

فهم يربطون جميع قضايا الإسلام في بوتقة واحدة ، فنحن هذه الأيام في مرحلة من مراحل الحكم المنصوص عليه في الحديث الصحيح الذي رواه أحمد : «... ثم يكون ملكاً جبرياً ، ثم يرفعه الله إذا شاء أن يرفعه ...».

وهذا الحكم الجبري ظاهر من حيث استبداده على الأمة في اختيار من يحكمهم ، والسيطرة المطلقة على ثروات البلاد ، وما فيه من فرض الظلم والتعسف على الشعوب ، ولا شك أن هذا هو السبب الرئيس في كثير من الأزمات التي تمر بها الأمة ، والعلماء ما زالوا يبشرون الأمة بأن هذا الوضع المزري فيها لن يدوم ، وأنه سيزول ، وها هي رياح التغيير حلت علينا في بعض البلاد العربية كتونس ومصر والبقية ستأتي .

2) احترام الخصوصية :

حرص العلماء من خلال بيانهم على أننا في اليمن يمكن لنا أن نغير حالنا ، ونقيم العدل ، ونرفض ونزيل الاستبداد والظلم ، ولكن من غير قتل وقمع ، وليس لازماً أن نسلك مسلك الثورات نفسه ، فالمواجهة والصدام ليس مقصوداً لذاته ولا غاية بل هو حالة اضطرارية يُلجأ إليها في أحلك الظروف من باب «مكره أخوك لا بطل» ، ولا يعني هذا أن العلماء رغبوا في بقاء الظلم وتكريس الاستبداد – حاشاهم – ولكنهم يرغبون في تعظيم حرمات الله ، وأن دماء المسلمين محرمة على الجميع ، ويخاف أهل العلم من أن التمادي في الصراع سيؤدي إلى إراقة دماء كثيرة .

3) الانحياز إلى مطالب الأمة :

العلماء أكثر من يعيش هموم الأمة، وأكثر الناس قرباً لأبناء البلاد ، ولهذا يحرصون على أن تكون مطالب الأمة وإرساء حقوقها هو من أعظم الواجبات التي ينبغي أن تراعى من قبل الحكام ؛ لأن الحكام إنما دورهم ينحصر في حفظ الدين وسياسة الدنيا به ، وعلى الحكام العمل على حسن التدبير لمصالح الأمة من إقامة العدل ، وحق الكرامة ، ورفع الضائقة عنها، ومتى ما كان هناك خياران : أن نكون مع المستبدين - وحالهم عدم سماعهم للحق - أو الانحياز للأمة ، فالمأمّل في علمائنا الانحياز إلى مطالب الأمة والسهر على رعاية حقوقها.

- طالب علماؤنا منح الأمة حقها في اختيار حكامها من غير تزوير ولا التفاف .

- حرية التعبير عن الرأي وبالطرق السلمية .

- إصلاح القضاء ؛ للبت في القضايا المنظورة في القضاء ، ولا يتدخل أحد من المسؤولين في الأحكام القضائية.

- حق الكرامة لأبناء الأمة ، فلا يعتقل الإنسان تعسفياً ، فضلاً عن تعذيبه أو إيداعه السجن دون سبب شرعي صحيح.

- ضمان جميع الحقوق للرجال والنساء على وفق الشريعة .

- إزالة كل أسباب الفرقة والاختلاف والمعاملة للجميع بالسوية دون تمييز .

- رفع المعاناة عن كاهل الشعب ، بتوفير فرص العمل ، وإزالة الغلاء ، وإرجاع الدعم للسلع الأساسية من الغذاء والدواء والمشتقات البترولية .

4) (إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلهِ)(ي ).

بيان العلماء يؤكد ويبين لزوم التحاكم للشريعة في كل أحوالنا ، والاسترشاد بها في إصلاح أوضاعنا ، وخاصة في حال الاختلاف والتنازع ؛ عملاً بقوله تعالى (فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ)( ).

وقد تكرر الحديث عن الشريعة وضرورة التحاكم إليها ، وعلى أن هذا هو الحل الوحيد والكفيل في إصلاح أحوالنا إذا صدقت النوايا ، والتزمنا التزاماً مطلقاً بنصوص الشريعة مع تمام التسليم من غير حرج ولا تبرم ، ولا أي مسوغات يترك فيها حكم الله تعالى .

- فالسبب الرئيس في أزمتنا هو تنحية شرع الله .

- أول طريق للمعالجة الالتزام بالإسلام عقيدة وشريعة .

- الرجوع وجوباً في حال التنازع إلى الشريعة ، وإلا فإن المشكلات ستبقى قائمة والأزمات ستبقى جاثمة على صدورنا ، قال صلى الله عليه وسلم : «ومن لم تحكم أئمتهم بكتاب الله إلا جعل الله بأسهم بينهم».

- قال العلماء : إصلاح القضاء وفق أحكام الشريعة .

- وقالوا : إقالة الفاسدين وفق أحكام الشريعة .

5) «جمع كلمة أبناء اليمن والحفاظ على أمن البلاد».

لا أحد يحب أن يعيش في ظل الفرقة ، ولا أحد يأمل وجود الاختلالات الأمنية ، فبقاء اليمن موحداً وأن يحافظ على أمنه مطلب للجميع ، ولكن علماءنا يبينون لنا كيفية الحفاظ على هذا الحق لأبناء شعبنا ، وذلك بما يلي :

- ترك أحداث الفُرقة والنزاع وإثارة الفتنة .

- ترك النعرات الجاهلية والعصبيات الطائفية و المناطقية .

- التذكير بأننا من أمة التوحيد وعلينا توحيد الكلمة.

- تعظيم حرمات المسلمين وعدم المساس بها أو التعرض لها بالاعتداء والإيذاء .

6) (إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ)( ).

لا يوجد أي ضمانات في يد أي مصلح لإصلاح حال أمته ، فالعلماء دورهم يقوم على البيان للأزمة من حيث المظاهر والأسباب والعلاج ، مع عرض بعض الجوانب العملية في الحلول للأزمة .

- وقدموا لأزمتنا :

- عقد مؤتمر وطني جامع لتدارس أوضاع اليمن والاتفاق على حلول لمشاكلنا .

- تشكيل حكومة وحدة وطنية من أهل الكفاءة ومن أبناء الشعب .

- إقامة انتخابات حرة ونزيهة وآمنة .

لكن العلماء لا يملكون أي ضمانات لتحقيق ذلك ، ولكن طالبوا بعدة جوانب ، يمكن أن تكون كالضمانات ، ومنها :

- سحب وإلغاء جميع الإجراءات الانفرادية التي أدت إلى تأزيم الأوضاع .

- إقالة كل الفاسدين والعابثين بمقدرات الأمة وفق أحكام الشريعة الإسلامية .

- التفاف جميع أبناء الشعب مع بيان العلماء ورفع العرائض في المطالبة فيما جاء به.

- تأييد مشايخ القبائل ووجهاء البلاد للبيان .

- تشكيل لجنة من العلماء والقضاة للبت في قضايا النزاع بين جميع الأطراف .

7) «ومن رأى منكم منكراً فليغيره ...».

دل هذا الحديث أن التغيير يبنى على العلم والقدرة ، والشعب اليمني يملك قدرة عظيمة على تغيير أوضاعه المزرية من خلال الحسبة ، والتي منها المظاهرات والمسيرات و الاعتصامات . والعلماء أكدوا على استخدام هذا الحق المشروع في شريعتنا ، ونبهوا إلى التزام الضوابط ، من حيث كونها سلمية ولا تعرض فيها على أحد في عرضه أو نفسه أو ماله من أي طرف ، من الحكومة على المتظاهرين ، أو من المتظاهرين على قوات الأمن ، وهذه الممارسة أثبتت قوة الشعوب في التغيير ، فاستخدامها بهذه الضوابط طريق مشروع للتغيير والعيش الكريم .

8) «لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق».

هذا الحديث يبقى على عمومه ، فلا يجوز لأحد أن يطيع قائداً أو رئيساً أو مسؤولاً عليه ، في أمر فيه معصية لله تعالى ، فطاعة هؤلاء وأمثالهم مقيدة إذا ما أمروا بالمعروف ، فإذا أمروا بمعصية فلا سمع ولا طاعة ، فالأجهزة الأمنية والجيوش إنما دورها منحصر في حماية الشعوب والسهر على أمن البلاد والعباد .

فلا يصح ولا يجوز استخدامها في قمع الشعوب ، أو تكريس الاستبداد أو القتل أو الظلم ، فالعلماء أوضحوا هذا الأمر بغاية الإيضاح .

وفي المقابل لا يصح لأحد من أفراد الشعب أن يطيع أي قائد له في معصية الله تعالى .

والعلماء أكدوا على أن من اقترف إثماً أو اعتداءً وأطاع أحداً ، فقتل أو اعتدى على أحد ، فللمظلوم الحق في محاسبته ولو بعد حين ، فإن الحق لا يسقط بالتقادم ، ولنا عبرة فيما يحدث في مصر وتونس ، ولا نريد أن تتكرر المأساة ، فقوتنا ينبغي أن تحفظ للقاء أعدائنا ولا يوجه السلاح إلى صدور إخواننا .

9) (لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً)( ).

أعداؤنا يودون ، من صميم قلوبهم ، وقوعنا في العنت والمشقة والشتات والفرقة ، وجعْلَنا مختلفين ويكرسون فينا الاستبداد ، فأكد العلماء في بيانهم أن أبناء شعبنا يرفضون كافة التدخلات الأجنبية في بلادنا ، وعلى الآخرين احترام سيادة البلاد ؛ لأن هذا حق لكل الشعوب والأمم ، والقوانين والمواثيق الدولية تحترم هذه السيادة.

أخيراً : لعلي من خلال هذا المقال قدمت لإخواني بعض التأملات في بيان علمائنا ، وحسبي أن هذا جهد المقل وللقارئ الكريم العودة للبيان والتأمل بما جاء فيه ، وسيجد المزيد مما لم أذكره .

وأسأل الله تعالى أن يحفظ لنا علماءنا ، وأن يطيل في أعمارهم ، وأن يعيننا على اقتفاء آثارهم ، وأن يجنب اليمن وسائر البلاد المسلمة الفتن ما ظهر وما بطن ، وأن يولي علينا خيارنا ولا يولي علينا شرارنا .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 23
    • 1) » ذكاء الرئيس -2
      دعوة للعلماء ..
      لذلك ليس الزاما اتباع العلماء.. مع احترامنا لشأنهم عند الله العالم بهم فهم اقرب الناس لله وللحق لذلك (اثنان منهم في النار من اصل ثلاثة)..
      وازيدكم انه "جاء رجل من اقصى المدينة يسعى قال ياقومي اتبعو المرسلين".و"قال رجل من آل فرعون يكتم ايمانه اتقتلون رجلا قال ربي الله".والاشاره هنا ان من عرف الحق "رجل" وهم من رزقو الحكمة ليعرفو الحق، والدعوة لحماية الحق...
      لاحظوا وصف "رجل" يعني "رجل" ليس "عالم" او "ملاك" أو .... وللحليم الاشارة!!!
      اخيرا أكرر اقول ياعلما اليمن اين الشارع في نقاشكم وبياناتكم انزلو بدون "صفاتكم" ستعرفون كثيرا من معاناتنا.
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام 1   
    • 2) » ذكاء الرئيس -1
      دعوة للعلماء قام بتجرير القضية نحو المشترك – واستهبال الشارع والشعب و للأسف العلماء
      بيان العلماء الخاذل لمطالب الشارع والمستضعفين ليس غريبا .
      لماذا ....
      يتم حل النزاع بين طرفين متنازعين ، وهو في هذه القضية بين (الشارع والنظام)
      اقول:
      ياعلماء اليمن .. لقد استهبلكم وجعل القضية امامكم بين (النظام والمشترك).
      ليست القضية كذلك هي بين (الشارع والنظام) ..
      ياعلماء أين الشارع في نقاشكم فلتذهبوا للشارع ليس عيبا ان تتحروا الطرف المهم في هذه المرحلة .
      يا علماء اليمن لا بد ان تفرقوا بين الشارع والمشترك... قد ينظم المشترك الى الشارع ولكنه بدون هويته
      الحزبية .
      ياعلماء اليمن : اما آن لكم ان تتخلوا عن فرعون الزمان كسحرة فرعون التائبون .
      اقول : ان بإمكان الشخص ان يكون عالم كبير لأن العلم بيدنا جميعا ..
      لكن ما لا نستطيع ان نحصل عليه هي الحكمة .. والحكمة يأتيها الله لمن يشاء
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام 1    
    • 3) » جزاكم الله خير
      المتفائل لقد قمت بالواجب وعليكم ايها العلماء ان تقفوا بحزم ضد من لم ينصاع لهذه المبادره بمعنى تبينوا من من الاطراف يراوغ ولا يريد ان يستجيب حت تقام الحجة ويتبين الحق ليقف الناس مع اصحاب الحق
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 4) » كلمة حق اريد بها
      كلمة حق اريد بها العلماء بعضهم بل اكثرهم يقول للرئيس ان يتنحى فاذا كنت محق يامن عرفنامنه مجاملة الرئس طبق ما قلته على الغالبية عرفتك دائما يامراد القدسي وانت تجامل الرئيس ولا تتبع العلماء الا ما يحلو لك ولرئيسك وقد جلست معك كثير فاسكت ولو في اللخضة الاخيره
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام 1   
    • 5) » لا يضر السماء نباح الكلاب ؟؟؟ لاصحاب التعليقات !!
      صادق أمين اقول لك من كتب تعليقاً يسيء إلى علمائنا أخسى وحسبك هذا تتكلم في علمائنا يقول قال الله قال الرسول وتقولون الشارع المشترك .
      لا بد أن يكون شرع الله أمامنا،، نقتدي به في كل حياتنا كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( نحن قون أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزتة بغيره أذلنا الله ).
      إن أمة لاتحترم علمائها ومشايخها،، أمة لا تستحق أن ترى نور التغيير .
      إذاً عما تبحثون في التغيير،، تغيير ماذا ،،، لا بد أن نكون مجلين ومحترمين فإن احترامهم طاعة لله ورسولة .
      وأقول لكم يامن تجرحون في علمائنا إن لحوم اللعلماء مسمومة ومن تكلم عليهم وجرحهم إما لحقد أو لحزبية بغيضة أو غير ذلك ابتلاه الله قبل موته بموت القلب .
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 6) » أمة لا تحترم مكانة علمائها لا تستحق النصر
      الطيب الزراري نحن تبعا للعلماء فيما يقولوه
      وأرجو من المعلقين أن يحترموا كلمة العلماء وأن يتأدبوا معهم إن لم يكن العلماء هم أهل الحكمة فمن
      أهل الأحزاب أهل الشارع أهل المصالح الضيقة والشخصية بالله عليكم قولو لي من يكون !!!!!
      الشيخ مراد أعرفه وعن قرب رجل حكيم ومرب كبير وما يوما سمعت عنه تبجيلا للظلم ولا تحيزا إلى جماعة دون أخرى
      فأقول جزاك الله خيرا الشيخ وجميع العلماء
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام 2    
    • 7) » ما فيش جديد
      ابوجبل ليش يطالبوا بحل سلمي والحل السلمي عندهم هو بقاء الرئيس الى عام 2013 وليش ما يطالبوا بالحل السلمي الي يطالب به الشعب والثوار وهو رحيل الرئيس اليس من الافضل ان يقولو للرئيس بكل قوة ارحل والشعب قادر يحكم نفسه بس الظاهر في مبعسسين يشتي الرئيس يبقى علشان يسوي صفقة انتخابية وخليه يفتهملكم ظهرواناس جدد ياجماعة !!!!
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 8) » دور العلماء الايجابي
      د عبد الله الشيباني حقيقةً موقف العلماء الى الان موقف ايجابي قام بدوره المطلوب منه
      والذين يطلبون من العلماء ان يكونوا في صفهم هذا صعب،
      ولكن
      أن لم تستطع قول الحق فلا تقل الباطل
      الى الذين يلمزون العلماء ويتكلمون في نياتهم يريدون منهم ان يكونوا في صفهم والا فهم خونة وعلماء سلطة
      اقول اتقو الله في انفسكم العلماء ينظرون من زوايا أنتم لا تنظرون منها، وريراعون جوانب انتم لا تعرفونها، كتقديم اولى المصالح عند تزاحمها ، أو ارتكاب اخف المفاسد ، وهذا يحتاج الى فقه ومعرفة بالواقع.

      واذا كنت بعض ردود افعالكم هكذا وانتم في المعارضة فكيف حين تتولون السلطة.
      اسأل الله ان يصلح اليمن واهلها، ويجنبها الفتن ما ظهر منها وما بطن؟
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام 1    
    • 9)
      الصارم اليماني فضيلة الشيخ مراد
      سلام الله عليك
      آمل أن تطلع على ردي وتعمل فيه فكرك ... أنت وسماحة العلماء

      والله ثم والله ثم والله لو أني وقفت على خطابك هذا كلمة كلمة

      لأخرجت لك منه ما يناقض حال العلماء والدعاة في اليمن ولن أعم بل الأغلب ولست بعيدًا عن هذه الساحة .

      دعني أقف على فقرة واحدة مما ذكرت .
      (( وقالوا : إقالة الفاسدين وفق أحكام الشريعة ))

      سألتك بالله ثلاثًا ... من زعيم المفسدين وعلى من تنطوي المسؤولية ..
      أتذكر قول عمر (( لو عثرت دابة ... ))

      فلماذا تطبلون من كبيرهم الذي علمهم السحر أن يقيلهم .. ولم تقولوا له صراحة أمام الملأ ..
      أنت فاسد فارحل ...
      أريت أن صوت الشعب أصدق من صوتكم هنا

      وأنكم ناقضتم أنفسكم في أسطر قليلة ...

      أسفي والله يا سماحة العلماء ..
      نجد لصممتنا ذرعية ... ونجد لعجزنا وسيلة ..

      عد إلى نفسك
      وحدثها عن خطابك وأقرؤه بصوت الشعب لا بصوتك , وسترى ما يراه الشعب وإياك أن تقرأه بصوتك ... لأنك كتبته بصوتك ...!
      فحاول أن تعيد قرأته بصوت الشعب المظلوم المكلوم الحزين البائس ... ودعني أقول لك بكل صراحة ... علماؤنا لم يشاركون في ذلك ففضل الله عليهم كثير !
      زادكم الله من فضله .. ولا نحسدكم عليه ..

      لكن متى ما وجدنا العالم الذي يقتسم السوط والجوع معنا .. نحن معه ..!
      سجن أخ لي في الأمن السياسي .. وكنا نطرق أبواب العلماء أن يقفوا معنا ...
      ولكن ... وما بعدها مر مذاقه ..!

      حان الدور لكم أن تكونوا كالشعب لتنالوا مساحة .. كبيرة في صدره .
      أعذرني شيخي الفاضل فالنار تغلي في الصدر من نظام الطايح , ولن أقبل أن يكرس أوتاده فينا بيان أو خطاب
      يرى المستقبل .. ولم يعش الواقع ..

      بارك الله فيك وحفظك ورعاك
      أخوك

      علي بن عبدالله الدربي
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 10) » من هم الفاسدين يا سيادة العلماء الاجلاء
      الباحث عن الحق من مطالب العلماء في البيان هوإقالة كل الفاسدين والعابثين بمقدرات الأمة وفق أحكام الشريعة الإسلامية)بصراحةوصدق وامانة هل الرئيس من الفاسدين والعابثين بمقدرات الامةاذن هو اول واحد يستحق الاقالةبل والمحاكمة وهذا حسب بيان العلماء ونحن لا نخرج عن رأي الدين
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 11)
      خالد القدسي هكذا أغلب أصحاب العمائم.. يغردون خارج السرب دائماً وهم يحسبون أنهم يحسنون قولاً.. تخلصوا من القوالب الجاهزة التي سئمناها منكم في الكتب والخطب والمقالات.. أرجو النشر..
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 12) » بيان رائع لكن النظام انقلب عليه
      سالم سلمان اخي الكريم الاستاذمراد بيان الهيئة رائع وموفق لمن السلطة انقلبت عليه والتفت عليه
      وذهبت لصياغة بيان اخر من مطبخ السلطة ومن علماء السلطة المطبلين
      الذين ايدو مبادرة النظام المأزوم
      ويبقى عليكم واجب وهو ان تأتوا الى ميدان التغيير وتبينو الحقارة والالتفاف الذي فعلته السلطة على بيانكم وان البيان الذي اعلنته السلطة لايمثل مبادرة العلماء
      ننتظرك انت شخصيا بالذات في ميدان التغيير يوم الجمعة غدا
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 13) » أعتبار المألات لا بداياتها
      الحكيم اليماني العصابات من المستفيدين من سقوط النظام، الحوثي من المستفيد من سقوط النظام، الحراك مستفيد من سقوط النظام، القاء المشترك يظن أن هؤلاء المستفيدين، سيتنازلوا عن أهادفهم، وأن إيران ستترك دعمها للحوثي، والقبائل سيسلموا جميع أسلحتهم للدولة، والجنوبيين سيقبلوا بحكومة تقاسم نفط الجنوب ويتخلوا عن حلمهم أن يعيشوا مثل دول الخليج، وأن أمريكا ستترك هجماتها على مناطق تواجد القاعدة, وأن موظفي الدولة والمسؤلين سيكونوا زهاد مثل عمر بن الخطاب في مكافتحتة للفساد،
      ويظن شباب التغيير أنهم لن يجدوا محسوبية حزبية وأن الشعب سيعيش مساواة وعدالة إحتماعية،
      وظن هؤلاء أن البلد ستبداء من حيث وقفت، وليس من الصفر، ويظنوا أن الخزينة العامة ستكون بأمان، وأن علي عبدالله صالح سيقدم نفسه للمحاكمة عن كل ما أقترفة، وأنه لن يستخدم القوة الضاربة التي بيدة لأنه (طيب) ويعمل بمقتضى الدستور، وأن القبائل بعد السقوط لن ينهبوا السلاح
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 14)
      عبدالله الوائلي ظلت الأمة تتبع العلماء فكانت بخير
      واصبح البعض للأسف يتطاول على الموقعين عن رب العالمين فخابت الأمة وخسرت بمثله
      ونحن تبع للعلماء قولا وفعلا لاقولا فقط
      وليرضى المخلصون وليخسأ الخائبون
      6 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 15) » منهج التغيير هو تحكيم الشيوعية التي لا توقر العلماء
      علي يا اخي مراد لا غرو فإنما عهدناه من شباب التغيير هو التطاول على العلماء وعدم الإحتكام الى شرع الله والعلماء من وجهة نظرهم هم العلماء الذين لابد وان يكونوا على هواهم وليس على ما جاء في كتاب الله وهذا واضح من ردودهم فلا تعجب فهم وانا احلف انهم لا يريدون الحق كما يزعمون فلديهم فكر منحرف تماما ولا يحتكمون الى شرع الله حقيقة فهم يبهرجون اهدافهم بإسم الدين والا لما عارضوا في كلام الله ورسولةولقالوا سمعنا واطعنا لكن لسان حالهم سممعنا وعصيناالعلماء عندهم من يفتونهم بما يبغون وهم يبغونها عوجا والله من وراء القصد فلا تحزن الحكمة حكمته سبحانه ولن يتغير شئ مما اراده الله قال الله تعالى ( قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء فلن يغيروا شئ مما اراد الله ان يكون مهما عملوا وكادوا سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا فهل سيكون هناك شئ لم يرده الله؟
      6 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 16)
      الشيخ جمال عبدالله الشيخ الانبياء لايورثوا حتى لابنائهم فكيف لغيرهم، ماهذا الافك. هذه اقوال ابتدعها فقهاء بنى أمية.
      6 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 17) » مرجعية العلماء
      أمين الأمير مما يحترم ويشاد به موقف العلماء في دخولهم بين الأطراف في الأزمة وتبني حلاً فيها بالطرق السلمية وتبني خيارا يحاور فيه الجميع
      نعم قد نختلف في تبني رأيهم سلبا أو يجابا بالنسبة لي أو لك أو لنا لكن تقدر جهودهم وتثمن مبادرتهم وأخيرا لهم رأيهم
      ومطالبتهم بموقف الانحياز الكامل لأحدالأطراف في البداية موقف لا يسمح لهم بذلك,لكونهم رضوا بأن يكونوا لجنةوفاق وهيئة حكماء في الأزمة بين الأطراف. ولا يمكن انحيازهم لأحد الاتجاهات إلا بمشروعيه واضحة تبرر لهم اتخاذ الموقف المضاد للآخر,كأن يرفض أو لا يسلم لهم بمبادرتهم
      وهناك نطالبهم بتبني موقفا واضحا
      ومعجب بذلك لأننا نبحث من قديم عن مرجعيات للبلاد في أزماتها نلتقي مع تلك المرجعية ولو بمنتصف الحلول إلم يكن كلها ومشاطرة الرأي
      ومطالبتهم بتبني موقفي أو موقفك فأظن الواقع لا يسمح لهم ولا لي ولا لك لكثرت الآراء وتباين المواقف, ولما كانوا مرجعيات نؤمن بهافحبتي أو الديك منهج نرفضه هناولكننا نرضى باشتراك الموقف إلم يكن الكل
      و بدأت الشعوب تفقد الأمل كثيرا في مرجعية النخب السياسية وحتى المرجعية الحاكمة وتبني مرجعية أخرى تعيش آمالها وآلامها هي مرجعية العلماء.
      ولو لم تكن لهم مكانة في المجتمع لما سئل عن موقفهم وإخبارهم بتحمل المسؤلية وإرباك موقف الجميع بالنسبة لموقفهم وانتظار الشعب لرأيهم
      فلا داعي لإقصائهم عن مشهد الأحداث أو اتهامهم بما لا ينبغي بمكانتهم سنندم عن ذلك يوما لأننا نحتاجهم في بداية الأزمة أو عند تفاقمها لا سمح الله هناك سنجعلهم خيارا وسطا للجميع ومطالبتهم في التدخل لإنقاذ البلاد والعباد وأخذ المشروعية من الأطرف.
      ولا بد أن نفرق بين موقفهم في البداية وفي النهاية.
      فسالموها سلموها تستلموها.
      وقفة ولو مرة مع هؤلاء الكبار.
      فتحية إجلال وإكبار للسادة العلماء ومزيدا من التقدم في بروزهم مرجعيات للأمة فموقفكم شكرا له في البداية وانتظارا له في النهاية.
      6 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام 1    
    • 18) » لماذا لم يتم نشر تعليقي انشروه للواقعية ولأني أتمنى أن يرد علي الأخوة
      أبو أسامة علماء اليمن بحاجة لمن يعلمهم كيف يطبقون العلم ويقتدوا بالعز بن عبد السلام وبسعيد بن جبير
      6 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 19) » علماء اليوم ليسوا كعلماء الأمس
      أبو أسامة علماء اليوم ليسوا كعلماء الأمس من السلف الحقيقيين
      علماء اليوم فيهم مجاملات
      علماء اليوم يقربون أقربائهم من الأعمال الخيريةويقصون من يستحقها من طلاب العلم
      علماء اليوم متفقون جماعات وأحزاب وكل واحد يعمل ضد الآخر فمن نتبع يا ترى
      علماء اليومبحاجة إلى علماء حقيقيين يعلمونهم تطبيق العلم
      علماء اليوم يحبون الشهرة
      كثير من علماء اليوم جعلوا من طلابهم وسيلة لكي يسترزقوا هم ويحبون التصدر والوصاية على الناس
      علماء اليوم نسأل الله أن يهدينا وإياهم
      6 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 20)
      أبو أسامة أنتم يا إدارة مأرب برس لماذا لا تتيحون الرأي والرأي الآخر أنتم بتصرفاتكمعندما ما تضيفون من التعليقات إلا ما يوافق أهوائكم ستفقدكم المصداقية و
      6 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 21) » مرجعية العلماء
      د عبد الله الشيباني شوية شوية ابو اسامة لا تعصب ولا تتشنج
      اخاف عليك من السكري والضغط
      وفرمل قليلا لان النول يحب به تهدئة السرعة وكلامك في موقع نزول لانه سب لورثة الرسول
      ياسيدي العلماء لا يفتون الناس كما يريدون بل بما وافق الدليل وكان العمل به فيه مصلحة
      اما انهم ليسو بسواء فنعم في العلم اما تقوى الله ولا يخافون في الله لومة لائم فلا فهم موكلون بأمر الله ولكل زمن مجدد يجدد ما اندرس من العلم والعمل
      فلا تضيع وقتك ابا اسامة في سب العلماء بل كن مشعلا في الظلام خير من ان تلعنه
      6 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 22) » بيان العلماء
      وليد الهمداني المتأمل في بيان علماء اليمن يجد أنه كان بيان عظيم ينظر إلى معالجة القضية والخروج بحل وسط يخرج اليمن من الأزمة المحدقة به إلى مافيه صلاح البلاد والعباد، لكن أصحاب المصالح الشخصية والأطماع الذاتية لا يعجبهم إلا ما يوافق هواهم، ولذلك اذا لم يجدوا كلام العلماء يناسبهم بدئوا يتهكمون على العلماء ويسخروا بهم، فنقول لعلماء اليمن سيروا وامضوا قدماً في قول كلمة الحق ، ونحن ابناء اليمن معكم وننصت جيدا لتوجيهاتكم، ولتخرس ألسنة من يتكلمون في العلماء بسوء فهولاء حثالة لا قيمة لهم ولا يمثلون أبناء اليمن.
      6 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 23) » هل نحن مسلمون؟
      زهير عبدالقادر قال الله تعالى (وامركم شورى بينكم)وعن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم) : (إذا كان أمراؤكم خياركم ، وأغنياؤكم سمحاؤكم ، وأمركم شورى بينكم ، فظهر الأرض خير لكم من بطنها، وإذا كان أمراؤكم شراركم ، وأغنياؤكم بخلاؤكم ، ولم يكن أمركم شورى بينكم، فبطن الأرض خير لكم من ظهرها) الى كل من يحتكم الى الشارع من غير علم ولاساطان اقول لهم فل يتقوا الله وانهم سيحاسبون على كل قطرة دم ستراق بسبب ابتعادهم عن كلام الله وعدم الرجوع الى العلماء الذين هم سفينه النجاة ولنثبت اخلاصنا لديننا والوطن ولنحتكم لكتاب الله وسنه نبيه واذا لم نفعل سيوكلنا الله الى الشارع وامورناكما لم نتوكل على الله حق توكله والاخذبما امرنا به.
      6 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية