جمال حُميد
أغيثوا طلابنا في الخارج !!
جمال حُميد
نشر منذ : 6 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام | الأحد 13 فبراير-شباط 2011 05:14 م

دائماً يكون هناك نقطة تحول في مسيرة حياة كل واحد منا ومنها ينطلق كلٌ بحسب توجهاته وأفكاره التي بناها وظل يبنيها طوال فترة حياته، ولعل فترة التحصيل العلمي هي أهم فترة يبني فيها الفرد أفكاره وتوجهاته المستقبلية وهو ما يتطلب توفير كافة السبل أمام الطلاب للتحصيل العلمي الجيد والمتميز ليكونوا فاعلين في المستقبل.

لكن ما يحدث للكثير من طلاب اليمن في الخارج أمر يأسف له الجميع في ظل صمت الجهات المختصة التي يتوجب عليها متابعة هؤلاء الطلاب وتذليل الصعاب أمامهم جميعاً دون استثناء كونهم يمثلون اليمن ويمثلون خيرة أبنائها الذين سيعودون إلى الوطن بما تحمله عقولهم وأفكارهم لمواصلة عملية التنمية الشاملة.

إن ما يميز طلاب اليمن في الخارج أنهم يتطلعون أكثر في ظل احتكاكهم مع ثقافات أخرى متعددة تقدمت وتطورت, ومن هذا المنطق يجب على الجهات المعنية أن تحرص على إعطاء هذه الشريحة المهمة كافة حقوقها دون تأخير والعمل على إعطائهم مستحقاتهم بما يناسب الوضع القائم كل بحسب المنطقة التي يدرس ويتحصل فيها الطالب المبتعث ومتابعتهم أولاً بأول.

ومن خلال المتابعة المستمرة لأخبار الطلاب اليمنيين في الخارج صحيح أننا سنجد أنهم يعانون بعض المشاكل التي قد تطرأ في تلك البلدان والتي تؤثر عليهم وهو ما يجب أن يتنبه له الجميع ويعملوا على تجاوزه.. ولكن أن تأتي العراقيل من المسئولين في السفارات اليمنية وخاصة الملحقيات الثقافية التي يجب أن تكون عند مستوى المسئولية والعمل على تذليل الصعاب أمام الطلاب فإنه يتوجب على المسئولين في الجهات المختصة في الدولة معاقبة مثل هؤلاء الذين يسيئون أولاً لليمن ولأنفسهم ثانياً ويعكسون صورة غير مشرفة سواء على المستوى الخارجي أو الداخلي.

طلابنا الدارسون بالخارج هم خيرة اليمنيين وهم من نعول عليهم قيادة المستقبل بعقول متفتحة ونيرة عملت ومازالت تعمل وتجتهد لكي تصل إلى التفوق العلمي ويشار إليها بالبنان.. إنهم أبناء يمن الـ22من مايو يمن الإيمان والحكمة.. نعم هؤلاء الطلاب اليمنيون بالخارج هم وغيرهم من الشباب الدارسين في الداخل من قال عنهم راعي الشباب الأول ومؤسس الديمقراطية الحديثة وباني نهضة اليمن فخامة الرئيس علي عبدالله صالح ـ رئيس الجمهورية إنهم قادة المستقبل ووجه في كثير من المناسبات الاهتمام بهذه الشريحة الهامة التي يعول عليها مواصلة بناء اليمن الحديث وعملية التنمية الشاملة في كافة القطاعات المختلفة كنوع من رد الجميل لهذا الوطن الذي يحتضن الجميع ويمنحهم الكثير ليحققوا النجاح في الإدارة المتطورة في المستقبل القريب.

إن موضوع مشاكل الطلاب اليمنيين عامة وخاصة في الخارج تحتاج إلى وقفة تصحيحية من كافة الجهات المختصة سواء في الوزارات أو في الهيئات أو المؤسسات والسفارات, يعمل من خلالها الجميع على إعطاء هؤلاء الطلبة حقوقهم والعمل على تذليل الصعاب أمامهم حتى لا يغزوهم الإحباط الذي رأيته على وجوه البعض لنتمكن جميعاً دون استثناء من تقديم الأفضل للوطن والمواطن في الجمهورية اليمنية.

وهي وقفة لتحصين الشباب من محاولات المغرضين استغلالهم واستخدامهم في كل ما قد يضر الوطن.

الجميع يتحمل المسئولية بدءاً من الجهات المختصة وصولاً للطلاب أنفسهم في أهمية تقديم صورة مشرقة عن بلادهم وشعبهم الذي عرف على مر العصور بحكمته وعظمته التاريخية ومواقفه البطولية في أكثر من مناسبة تاريخية.. الأمر لايحتاج فهلوة أو حركات “نصف كم” .. الأمر يحتاج لوقفة وطنية قبل أي شيء لإنصاف ورعاية كل طالب يمني يدرس بالخارج ويواجه بعض المشكلات حتى لو كانت بسيطة فما بالنا بمستحقاتهم التي لاغنى لهم عنها لمواصلة تحصيلهم الدراسي.

أخيراً إن ما نتابعه في وسائل الإعلام وما تصلنا من رسائل من طلابنا بالخارج لأمر محزن لنا جميعاً ومخزٍ للمسئولين الذين يجب عليهم تحمل مسئولياتهم الوطنية أولاً والاجتماعية والإنسانية ثانياً تجاه شريحة مهمة تمثل اليمن وتعكس صورة الوطن للآخرين وتحتاج للدعم والرعاية مع ضرورة محاسبة المقصرين تجاههم.

الأمر يحتاج لحلول عاجلة وسريعة تعمل من خلالها الجهات المختصة على تلافي السلبيات التي تقف في وجه أبناء اليمن الدارسين في الخارج ومن منطلق الإمكانيات المتاحة.. هذه الكلمات أتمنى أن تصل إلى المسئولين في البلاد ونرى عما قريب إجراءات حازمة وسريعة للعمل على حل المشاكل التي يتعرض لها طلابنا في الخارج.

كما أتمنى من جميع الطلاب أن يظلوا أقوياء وألا يتركوا فرصة لليأس ليتسلل إليهم مهما حدث, وأن يقوموا بردع كل المغرضين ومثيري الفتنة وجعل اليمن أغلى من كل المصالح الضيقة ومن كل شيء، والله من وراء القصد.

  gammalko@hotmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » صح لسانك
      عجيب غريب تسلم اخي على هذا المقال الرائع والمهم ، وياريت المسؤلين يطلعوا على هذا الكلام ولكن وللأسف الشديد لا حياة لمن تنادي الكل مشغول في مصالحه الخاصة. والله العظيم ان جميع الطلاب العرب في ماليزيا يستلموا منح اكثر من الطلاب اليمنيين، تصوروا ان الطلبة الصوماليين والسودانيين .,. الخ منحهم اكثر بكثير من منح الطلبه اليمنيين ، وياريت هذه المنح بتوصل بوقتها المحدد بل تحتاج الى (شريعة) لدرجة ان الطالب لايحارب من اجل العلم بقدر ما يحارب من اجل البقاء ( سياسة تجوع )
      6 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 2) » شكرا ولي اضافه
      شمس الدين المنتصر في البدايه اشكرك اخي الكريم على اهتمامك بشئون الطلاب الدارسين في الخارج وعندي فقط بعض الاضافات وهي متعلقه بالمستحقات الماليه التي يتقاضاها الطلاب مقارنه بالمبالغ التي ليس فقط يتقاضاها زملائنا من الدول العربيه بل كل طلاب العالم نحن اقل مرتبه لايكفي احيانا سداد ايجار السكن غير المصاريف من الاكل والشرب المحترم ولانتكلم عن اللبس فربما مستحق الثلاثه الاشهر لطالب البكالوريوس لايكفي لان توفر لنفسك لبس لائق في دول اوروبا يستلم طلاب العالم باليورو ونحن نستلم بالدولار الطالب الجامعي 220$ وطالب الماجستير والدكتوراه 520$بينما زملائنا الطلاب العرب اقل طالب يستلم 1700يورولاننا في دول اليورو فلماذا لايعيش الطالب اليمني في الخارج معززا مكرما مما ادى الى ان بعض الطلاب يبحث عن اعمال لكي يغطي مصاريف الدراسه ارجوا انتشكل لجنه من وزاره التعليم لزياره الطلاب الدارسين في الدول الاوروبيه وينظروا تكاليف المعيشه.
      6 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 3)
      سمير الحكيمي اشكرك اخي على مشاركتنا هذه الصعوبات وياليت يتحول كلامك الى واقع من قبل الملحقيات الثقافية لكن نحن يأسنا فلا حياة لمن تنادي والله انهم ضالمين ولا يرون الا مصالحهم الشخصية اضاقة الى ذالك اخلاقيات الملحقيات الثقافية الدنيئة
      6 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 4) » قطعوا الربع الله بس يهديهم
      ياارحم الراحمين انقذنا حسبنا الله ونعم الوكيل نساءل الله ان يفرجها علينا فقد تم قطع الربع والى حد الحين لم يعطونا خبر لماذا تم قطعه فلقد ارسنا جميع النتائج والمستوى الدراسي بالرغم انا مخلصين سنه ثالثه يعني على مشارف التخرج ولسه مبعوثين 2007 يعني عاد معنا سنتين سالناهم قالوا سقط الاسم سهوا طيب سقط الاسم سهوا رجعه لاتخلونا نتابع ونروح ونجي مازالهم عارفين انا الاسم سقط سهوا والله ياجماعه انا احترنا منهم الناس هذه متابعاتنا في المحلقيه اكثر من دراستنا دائما تفكيرنا متى نفتك من مشاكلهم كل ماقلنا انتهينا من مشكله تجينا الثانيه كيف يبغونا نتفوق ونحنا حوري دوري في المحلقيه والله لاهم دراين وين نحنا وسالت واحد في الملحقيه قالوا بيانتك ماهم محدثه انت لسه تدرس انجليزي وانا قندي مخلص سنه ثالثه في التخصص وباقي اخر سنه ياجماعه ماهو تقصير في عملهم ليه مايطلبون الجامعة النتائج كل يبغون حاجه تجيهم قطعوا الربع ايش هاذول ياالله
      6 سنوات و 8 أشهر و 4 أيام    
    • 5) » الوضع في الجزائر
      طلابكم في الجزائر الوضع في الجزائر لا يختلف عن ماليزيا لقد بعثوا لنا ملحق ثقافي همه الأول والأخير ايجاد مشاكل للطلبة وتعقيد المشاكل الموجودة والتنقل بين المدن الجزائرية للراحة و الاستجمام وأشياء أخرى .
      كما أرسلوا لنا أناس جاهلين لا يعرفون أي شيء عن عملهم وأيضا لا يفقهون في الدبلوماسية مقدار حبة من خردل حيث سببوا لنا مشاكل مع وزارة التعليم العالي الجزائرية وأشياء أخرى نسأل الله الصبر
      6 سنوات و 8 أشهر و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية