مأرب برس
التايم : ترصد رحلة سقوط الفرعون الأخير
مأرب برس
نشر منذ : 6 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام | السبت 12 فبراير-شباط 2011 07:18 م
 
  

رصدت مجلة التايم الأمريكية قصة صعود وهبوط الرئيس المتنحى حسنى مبارك والذى وصفته بالفرعون الأخير، وقالت المجلة إن مبارك قد حكم مصر أكثر من أى شخص آخر منذ عهد محمد على الذى قام النهضة الحديثة فى مصر، ورغم أن مبارك كان ابن مصر وولد قبل 82 عاماً فى دلتا النيل، إلا أنه خلال العقود الثلاثة التى قضاها رئيساً، تخلت أرض الفراعنة عن مكانتها كقائدة للعالم العربى المعاصر، ورغم أن مصر ظلت أكبر الدول العربية من حيث الكثافة السكانية، إلا أن قوتها التاريخية فى إلهام الجماهير قد تقلصت لكن المواطنين استطاعوا خلال أسبوعين استعادتها بعد أن تجمعوا يوماً بعد يوم، مطالبين برحيله.

وتمضى المجلة فى القول، إن مبارك أعلن تنحيه عن منصبه، وعادت السلطة إلى الجيش الذى جاء منه مبارك قبل 36 عاماً، فقد كان أحد أبطال حرب 1973، ثم أصبح بعدها نائباً للرئيس السادات، وبعد اغتيال الأخير على يد الإسلاميين، أصبح هو الرئيس فى مصر وحكم فى ظل قانون الطوارئ.

وبمرور السنوات، وتراكم الاعتداد بالذات، افترض مبارك أن دوره أكبر من ذلك، فتصور أنه الرجل الذى لا غنى عنه، ولكن لم يكن الأمر فقط مسألة تجسد أمة على الرغم من أن هذا أساس العملية الانتخابية، فخلال الأعوام الثمانية العشرة الأولى، ظل مبارك فى منصبه ليس بفضل الانتخابات، ولكن من خلال استفتاء لم يمنحه يوما ما أقل من 94% من الأصوات، ثم جاءت بعدها الانتخابات التعددية الذى منحته فوزاً بأغلبية ساحقة.

من ناحية أخرى، قالت التايم: إنه فى ظل احتفال المصريين برحيل مبارك أمس الجمعة، إلا أنهم يتساءلون عن دور الجيش فى الفترة المقبلة، ونقلت عن أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين قوله إن مبارك كان من المفترض أن يعلن تنحيه يوم الخميس، إلا أن صراعاً على ما يبدو بين مبارك وسليمان من جهة، وبين الجيش من جهة أخرى قد أجل ذلك.

وتقول التايم، أنه إذا كان الأمر كذلك، فإن ما يحدث فى مصر سيتم اعتباره انقلاباً، وكان المصريين يحذرون بالفعل من ضرورة أن يكون دور الجيش مؤقت، ورأت المجلة أن تدخل الجيش حتى ولو لفترة مؤقتة لا يضمن تحقيق الديمقراطية فى مصر.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » ثورات الحقوق المدنية
      السراج لعل هذا ما أشار إليه الناشط البريطاني "جون رييز" عن مصر بعد زيارة قام بها لميدان التحرير في القاهرة؛ حيث قال: "في ميدان التحرير في الجمعة الماضية, حينما وقف المسلمون للصلاة كان المسيحيون المصريون يحمون ظهورهم، وفي يوم الأحد الماضي حينما وقف المسيحيون لأداء القدّاس كان المسلمون المصريون يحمون ظهورهم!!، فلا تقدموا لنا محاضرات عن القيم البريطانية، إنني اليوم أريد القيم المصرية والعربية والإسلامية، إنها ثورة ضد الاستبداد والظلم، إنّ هؤلاء الثوار مُنظَّمون بشكل بديع، إنها لأعظم رسالة يُوجِّهها المصريون والعرب والمسلمون للخائفين من الإسلام (إسلاموفوبيا) وللمتحدثين عن الإرهاب.. ليقولوا: ها هم المصريون فوق الجميع..".
      6 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام    
    • 2) » هل يعتذر ابناء سنحان كما اعتذر ابنا ء المناوفيه
      ابن ر دفان الشرقيه كم اعجبني مشهد يوم امس عندما اعتذر ابناء المناوفيه لكون مبارك وسادات من ابناء المناوفيه ولكونهم اساو لشعب المصري وابناء المناوفيه ليس لهم علاقه بهذه الاسات هل يفعلها ابناء سنحان بعد مغادرة الدكتاتور او يفعلوها قبل مغادرته
      6 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام    
    • 3) » بدون تعليق
      مصلح الهويدي لعل زعمائنا العرب ياخذو العبرة ويعملو على ان لايصلوا الى هذة المرحلة لانها مهانة بعد عز
      6 سنوات و 8 أشهر و يومين    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية