جمال حُميد
مبادرة وطن
جمال حُميد
نشر منذ : 6 سنوات و 8 أشهر و 14 يوماً | الإثنين 07 فبراير-شباط 2011 05:24 م

لا يزال فخامة الرئيس علي عبدالله صالح ـ رئيس الجمهورية ومن منطلق حرصه الدائم على المصلحة الوطنية يطلق المبادرة تلو الأخرى ويقدم التنازلات المتتالية من أجل صون الوطن وتجنيبه ويلات الصراعات السياسية والاجتماعية وغيرها.

فخامة الرئيس يعي تماماً حق الوطن الواجب عليه، وظل ولا يزال خلال فترة تقلّده منصب رئيس الجمهورية ،حريصاً في الحفاظ على مكاسب الثورة والدفاع عن الوحدة اليمنية من خلال مواقفه البناءة وقراراته الحكيمة التي تدل على مدى إدراكه لهموم الوطن والمواطن وسعيه الدائم على حمايتهم وتحقيق مطالبهم.

لقد عمل فخامة الرئيس على تجنيب الوطن والمواطن اليمني الكثير من الويلات والصراعات سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي وعمل من خلال حكمته وحسن إدارته المقتدرة للأمور على تسيير سفينة اليمن إلى بر الأمان.

ولعل الجميع تابع آخر تلك المبادرات والتي جاءت من خلال الخطاب الذي وجهه فخامة الرئيس علي عبدالله صالح ـ رئيس الجمهورية أثناء ترؤسه لاجتماع ضم أعضاء مجلسي النواب والشورى وحرص من خلاله على تغليب المصلحة الوطنية حيث وجه باستئناف الحوار عبر اللجنة الرباعية المكونة من المؤتمر والمعارضة وكذا تجميد التعديلات الدستورية التي كانت محل جدال بين القوى السياسية في البلد وكذا فتح السجل الانتخابي لكل من بلغ السن القانونية وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى حرص فخامة الرئيس على مد يديه للجميع للدخول في تكوينات السلطة والعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية تتألف من جميع الأطياف السياسية.

لم يتوقف عند هذا الحد بل أكد أنه لا توريث ولم يترك مجالاً لترديد تلك الإسطوانات المشروخة التي عودنا عليها البعض حول التأبيد والتوريث ولم يعاند أمام متطلبات المصلحة الوطنية العليا بل زاد ووجه الجهات المختصة للسير قدماً في عملية التنمية الشاملة سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى البنى التحتية للدولة وكذا منح الفرص للشباب وتنفيذ مطالبهم على قدر من المسئولية والإمكانيات المتاحة.

إنها مبادرة وطن حملت في طياتها معالجات كثيرة لأغلب المشاكل التي يعاني منها أبناء الوطن سواء السياسية أو الاجتماعية وحرص من خلالها فخامة الرئيس للعمل على تقديم نموذج مشرف لمواطن يمني قبل أن يكون رئيساً يدرك أهمية الوطن والمواطن ويعمل من أجل مصلحتهما بعيداً عن الأطماع السياسية والاجتماعية.

لقد كانت هذه المبادرة نابعة من الروح الوطنية التي يحملها فخامة الرئيس ويكنّها لكافة أبناء الشعب وحماية مكتسباته وتنفيذاً لكافة تطلعات الوطن والمواطن.

إنها مبادرة وطن أطلقها فخامة الرئيس يهدف من خلالها تجنيب الوطن المخاطر المحدقة به ويحافظ ويصون وحدته الوطنية ويحافظ على الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي للتقدم نحو مستقبل أكثر اشراقاً للمواطن اليمني في ظل الوحدة والحرية .

لقد جاءت المبادرة لتؤكد حرص فخامة الرئيس على انتهاج الحوار كوسيلة حضارية مثلى للعمل وبلورة الرؤى الوطنية لمعالجة كافة القضايا والتحديات التي تواجه مسيرة التنيمة.

كما أن هذه المبادرة جاءت لتؤكد أهمية تحقيق الوفاق الوطني لقطع الطريق أمام كل من يسعى للإضرار بالوطن وتجنيب المواطن ويلات الصراعات والخلافات بدلاً من الدفع بها إلى الفوضى والتخريب.

أخيراً..

فخامة الرئيس علي عبدالله صالح ومن منطلق كونه أولاً مواطناً يمنياً غيوراً على بلده وثانيا كرئيس للبلاد قدّم هذه المبادرة ليضع النقاط على الحروف ويرد كيد الكائدين ويفضحهم أمام العلن ليعلنها للجميع.. لا للفوضى والغوغائية لا للمثرثرين والمزوبعين والكذابين الذين يزيفون الحقائق.

ومن منطلق كوني أحد أبناء الشعب اليمني أدعو، إلى جانب دعوة فخامة الرئيس، الجميع إلى ترجمة هذه المبادرة التي وجهها فخامة الرئيس لكافة أبناء الشعب اليمني بجميع أطيافه السياسية وشرائح المجتمع المختلفة وليحرص كل فرد من المجتمع اليمني الذي تهمه مصلحة الوطن إلى العمل كل بحسب الإمكانيات المتاحة له لتطبيق هذه المبادرة على أرض الواقع.

وكلنا بانتظار الأيام القادمة التي سنرى بإذن الله انفراجاً لكافة المشاكل سواء السياسية أو الاجتماعية بترجمة مبادرة الوطن ... مبادرة فخامة الرئيس.

gammalko@hotmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » غيروا الطقطقه هذي قديمه
      شباب الغد للأسف لا نقرا مقالات المطبلين

      حتى وأن نوعوا بألأيقاع وتهيي لهم بالطربية

      حاول غيرها مستر طبلون

      قال مبادرة وطن قال
      6 سنوات و 8 أشهر و 14 يوماً    
    • 2) » تبا لقوم اصابهم العمى
      همدان الطاهري إما أن الأخ جمال أعمى أو يتعامى ... (( مبادرة بحجم وطن )) لماذا لا تسميها اعتراف بالحق أو العودة لجادة الصواب أو لبيك ياقيادة المشترك .. صدقني ياجمال لولا وجود دعاة الحرية وأحفاد الزبيري والأحرار في قيادة المشترك لما تفوه الرئيس بما تفوه به ولم يقل ما قال إلا لمعرفته بحجم هائولاء ... لكننا مع ذلك لاننكر موقفه الذي أغضب زبانيته وبطانته الفاسدة ونحن نتفائل بالخير كا قال نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم تفائلوا بالخير تجدوه ... مع علمنا المسبق بأن الكذب هي استطوانة هاذه السلطة الجائرة والوعود العرقوبية التي فطموا عليها كإستقرار البلاد والقضاء على البطالة ومستقبل يمن حديث والطاقة النووية والسكة الحديدية والقضاء على الفقر وما خفي كان أعظم ... أنصحك ياجمال يكفي تطبيل وأنت بقلمك سوف تسئل عن مداده وعن كل حرف واليت فيه الظالمين والمفسدين .. نصحية محب حياة الحرية أشرف من سواد التبعية
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 3) » لايعقل ان يكون في بلادنا مثل هؤلاء الناس
      ابو فهمي ياخي قع رجال جل على شعرك وشنب ودقن شاله ولابس لي بدله سوداء وجيبك مليان فلوس اكيد باتمدح الرئيس يارجال شوف شوارع صنعاء ولا عدن الناس قد جنت من الجوع والفقر الارياف لاكهرباءولاماء التعليم صفر على الشمال الصحه منتهيه السفارات في الخارج كلهم نيام وحراميه الوزراء والمحافظين حراميه البلد في عام 2015 بتفقد الماء وبنصير بلاء ماء بسبب شجره القات الخبيثه اقول يا صاحبي روح اكتب على بلد اخر شكلك منتا عارف اليمن وكيف حال الناس قد الناس تنتحر من الجوع لابد من التغيررر لابد من التغيرر الي ايده في النار ماهو كما الي ايده في الماء فتح ياكاتب يالي ما تجاوز عمرك 25 سنه
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية