ابو الحسنين محسن معيض
بين الباشا والأفندم : برغم الغضب .. حكام بالغصب
ابو الحسنين محسن معيض
نشر منذ : 6 سنوات و 8 أشهر و 14 يوماً | الأحد 06 فبراير-شباط 2011 05:05 م

ما زال الصراع مستمرا في مصر الكنانة بين جماهير رفعت لحاكمها شعار ( ارحل ) وبين حاكم رفع لهم كلمة الرفض ( لا ) .. وما بين الإصرار الشعبي والعناد الرئاسي ما يزال كلا الفريقين في مكانه .. الشعب يقطن ميدان التحرير ولا ينوي مغادرته إلا بعد رحيل مبارك .. وهو لا يريد مغادرة كرسيه إلا بعد انتهاء فترة حكمه والباقي منها 6 أشهر ليقوم خلالها مشكورا بعمل الإصلاحات اللازمة والكفيلة بتحقيق الخير للناس حيث أن الفترة التي مضت من حكمه ( 30 عاما ) لم تكن كافية للتفكير بإصلاح شيء وبرغم تأكيد زعامات العرب أنها تعمل من اجل مصالح شعوبها وخدمته فأنها لا تستجيب هنا لرأي الملايين منه ؟ لأن هذه الخدمات مرتبطة بمصالحها الخاصة فان توافقت كانوا خداما لمصالحهم باسم شعوبهم وان تنافرت تقدمت مصلحتهم على مصالح الملايين من الشعب الغلبان المسكين ..

ولقد حملت كلمة رئيسنا اليمني حينما أكد على إمكانية حدوث الفوضى وان اليمني مستعد للدفاع عن ماله وعرضه بدون انتظار الأمن أو الجيش ليحميه حملت نفس المعنى في كلمة رئيس مصر حينما قال : (( انه لا يريد الحكم ولكنه يخشى من الفوضى بعده )) وهي دعوة مبطنة مخيفة أن تقاتلوا بعدنا وتناحروا وذلك جزاء تفريطكم فينا وسيكون المعتدي هو عينه الحامي بالأمس القريب ..

فنقول لصاحبنا لا تهددنا بالفوضى وما تنوي فعله بنا من الرعب والدمار .. فقد عشنا أثناء حكمكم الفوضى .. والفساد .. والخوف .. وما خفي كان أعظم وذلك نتيجة لعدم تقديركم لكثير من الأمور !! فشعبنا اليمني شهم وكريم ولا يعني حمله للسلاح بأنه قاتل ومعتد أو متعطش للدماء ومحب للحرام بل إن تلك الخاصية ستكون رادعا لمن تسول له نفسه من ضعفاء الدين وعديمي الرجولة بالاعتداء على أرواح الناس وأموالهم .. فحفظ البلاد وأمن العباد ليس مرتبطا ببقائك أو خروجك فأرنا من نفسك عملا آخر يكون فيه الخير العظيم .. مضت اثنتان بعد الثلاثين رياحا وتريد في اثنتين فقط إصلاحا !!

وفي مصر بدأت الرموز الوزارية بالتساقط لتكون كبش فداء للطاغية .. كانت بالأمس تنحني لها الجباه وتخضع لها الرقاب واليوم ستقدم للعدالة ذليلة مهانة .. وهي بشرى عاجلة لنا .. فرموز فساد اليمن بعدك يا ارض الكنانة . . والقول بان الحاكم أجير عند الأمة فهي تنصبه وهي تعزله لم يعد قولا عتيقا يتحدث عن امة أخرى لأن الشعوب اليوم أثبتت أنها قادرة على عزلهم وانه قد فاض بها الكيل من كثرة ترديدها لكلمة أمرك سيدي .. حاضر سيدي .. وبدلا عنها دوى صوتها الجهوري ارحلوا عنا

ومن خلال الأيام الماضية يتبين مدى تشابه وسائل حكامنا في فن التعامل مع الأزمات ودقة إدارة البلاد أثناء المواجهات من خلال :

1 ـ التنازل عن كثير مما كان يعد بالأمس من الثوابت ومما لا يفرط فيه مطلقا وأبدا

2 ـ الخطاب الاستعطافي وبيان مدى اهتمامهم بمصالح الناس والمن بما قدموه لهم من خدمات سابقة

3 ـ إبطان التهديد والتخويف من الغد المجهول إذا خرجوا من الحكم وغادروا البلاد

4 ـ عدم الوضوح في الإصلاحات المطلوبة وتقديم الضمانات اللازمة للتنفيذ وفق برنامج زمني محدد

5 ـ حب الكرسي وعدم نية التنازل عنه ولو تطلب ذلك كثيرا من المعاناة لأبناء الوطن وسفك دمائهم

6 ـ إلقاء الحجة على قوى خارجية وجماعات تحمل أجندات ومخططات مدروسة لإثارة الفتنة في البلد

7 ـ تجنيد من يشتريهم المال أو يخيفهم التهديد للخروج في مسيرات هزلية ضعيفة للمطالبة ببقاء حاكمهم وشتان بين هدير ملايين النساء والرجال وبين نجوى الأيامى والأطفال ..

8 ـ احتكارهم للوطنية .. فالوطن لا يصلح لحكمه إلا هم لأن غيرهم عملاء .. والمواطن الذي يخرج مهللا لهم هو المثالي وأما غيرهم فأهل فوضى وفتنة ومغرر بهم من قبل قيادات تختبئ في الظلام

9 ـ عنادهم في رفض الواقع وتقبل المصير .. فبرغم الأصوات المليونية إلا أنهم لا يستجيبون !!

10 ـ الاستخفاف بعقول الناس .. يعدهم بعمل المستحيل خلال وقت وجيز وهو لم يعمل السهل خلال الوقت الطويل .. ولو فرضنا صدق توجهكم فعقلية كهذه لا تصلح أن تكون حاكمة لنا بعد اليوم أبدا !

11ـ حيادية الجيش وعدم تدخله لحسم الأمور لصالح الوطن والمواطن فأصبح يمارس حماية الحدود على أرضيات شوارع المدن بين فريقين من الشعب ونسي مهمته الأساس طرد الطغاة وحماية الناس

ـ تعددت أوراقهم التي يلعبون بها أمام الرأي العام فمن التنازلات والخطاب الرقيق الذي يحمل الدعوة للشراكة إلى التخويف من الغد المجهول ومن إلقاء القبض على بعض الكروت المحترقة لتقديمها للمحاكمة والعدالة إلى استخدام الأمن والبلطجية لإثارة الرعب في قلوب المتظاهرين وإثارة الفتنة والمصادمات بين أبناء الشعب الواحد بحجة تصاعد اختلاف الرأي بين مؤيد للحاكم ومعارض له . وما زال جراب الحاوي مملوء بالحيل والخدع والألاعيب وفي مقابله يبقى الشعب صامدا في الميادين في انتظار سيد كريم عفيف يحقق العدل والخير والمساواة ..

وحتى ذلك الحين ستبقى يا سيدي .. غصبا عنا .. رئيسا لنا

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 15
    • 1) » كفيت ووفيت يا شيخنا
      ولد شبوه كلااااااام بقمة العقلانية يا استاذ محسن وجزاك الله ألف خير .. قرأت المقال كلمة كلمة رائع جداً بكتاباتك .. ولكن نريد منكم كمعارضة ليس المطالبة بإصلاح الأوضاع وإنما تغييرها تماما للأحسن
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً 1   
    • 2) » مفقودات
      فااااااادي قشاااااط زارَ الرّئيسُ المؤتَمَنْ
      بعضَ ولاياتِ الوَطنْ
      وحينَ زارَ حَيَّنا قالَ لنا :
      هاتوا شكاواكم بصِدقٍ في العَلَنْ
      ولاتَخافوا أَحَداً..
      فقَدْ مضى ذاكَ الزّمَنْ .
      فقالَ صاحِبي (حَسَنْ) :
      ياسيّدي أينَ الرّغيفُ والَلّبَنْ ؟
      وأينَ تأمينُ السّكَنْ ؟
      وأينَ توفيرُ المِهَنْ ؟
      وأينَ مَنْ يُوفّرُ الدّواءَ للفقيرِ دونما ثَمَنْ ؟
      ياسيّدي
      لمْ نَرَ مِن ذلكَ شيئاً أبداً .
      قال َالرئيسُ في حَزَنْ :
      أحْرَقَ ربّي جَسَدي
      أَكُلُّ هذا حاصِلٌ في بَلَدي؟!
      شُكراً على صِدْقِكَ
      في تنبيهِنا يا وَلَدي
      سوفَ ترى الخيرَ غَداً .
      **
      وَبَعْدَ عامٍ زارَنا
      ومَرّةً ثانيَةً قالَ لنا :





      يتبع....
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً 1    
    • 3) » مفقودات/2
      فااااااادي قشااااط وَبَعْدَ عامٍ زارَنا
      ومَرّةً ثانيَةً قالَ لنا :
      هاتوا شكاواكُمْ بِصدْقٍ في العَلَنْ
      ولا تَخافوا أحَداً
      فقد مَضى ذاكَ الزّمَنْ .
      لم يَشتكِ النّاسُ !
      فقُمتُ مُعْلِناً :
      أينَ الرّغيفُ واللّبَنْ ؟
      وأينَ تأمينُ السّكَنْ ؟
      وأينَ توفيرُ المِهَنْ ؟
      وأينَ مَنْ يوفِّر الدّواءَ للفقيرِ دونمَا ثمَنْ ؟
      مَعْذِرَةً ياسيّدي
      .. وَأين َصاحبي(حَسَنْ)؟!
      .
      .

      للشاعر:احمد مطر
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً 1    
    • 4) » صح لسانك
      محمد عمر الحالمي كل ماقلته صحيح يابوالحسنين وانشا الله التغيير قادم و كفايه نوم يايمن
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 5) » متى ؟!!!!!!!
      سعدون القطيع جميل ما خطته يداك ولكن يبقى التساؤل قائما الى متى سنظل نقول يا سيدي
      اي باختصار متى ذلك الحين ومن سيصنعه وكبف سيتحقق
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 6) » ما لبوهم إلا بنادق
      بدوي من شبوة تمام عليك .. طيب ومدام أن الحكام هذه صفاتهم ومتشبثين بكراسيهم فمعنى هذا أنه ما ينفع معهم إلا اللفع والكرف والأساليب العنيفة التي يفهمونها صح
      أما المظاهرات السلمية اللي تنادون بها ... يا بوك ما نفعت المصريين لهم نصف شهر وهم يحوسون ويدوسون تقول يدومون سبول في وصر والنتيجة ماشي ... رجال يقول يا أنا يا الموت .. والبلاد حقتي ولا با تنازل لو با تلقون أيش ما القيتوا ... مثل هذا الحاكم ما لبوه إلا بنادق تنخله هو ومن معه لكنكم ما تفهمون عربي عايشين لي في أحلام اليقظة
      عمك علي يبا سبعة بنادق تهبره هبير غيرها ماشي ولا تتعبون أنفسكم يا أصحاب المشترك
      .
      وانتبه من طقوم عدن شعها غبرا ما هي كما حقة البلاد غير خلك في بيتك ولا تخرج منه وأن خرجت شل الحسن معك خاف يرزعهم قليل
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً 1   
    • 7) » الى ما لا نهاية
      متابع غصبا عنا .. رئيسا لنا
      غصبا عنا .. رئيسا لنا
      غصبا عنا .. رئيسا لنا
      غصبا عنا .. رئيسا لنا
      غصبا عنا .. رئيسا لناغصبا عنا .. رئيسا لنا
      غصبا عنا .. رئيسا لناغصبا عنا .. رئيسا لنا
      غصبا عنا .. رئيسا لنا
      انفينيبي انفينيبي انفينيبي
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 8) » تحية لبدوي شبوة
      عولقي هههههههههههه
      الله يسعدك يا بدوي شبوة أصبحت انتظر تعليقاته بفارغ الصبر يموت من الضحك
      ومن جهة ثانية والله انه صادق وكلامه واقعي جدا يفهمه الصغير قبل الكبير
      تحياتي الحارة لك يا بدوي شبوة
      6 سنوات و 8 أشهر و 13 يوماً    
    • 9) » الى تعليق 2 و 3
      سياسي كبير الاخ الغالي فادي قشاط

      احسنت احسنت
      الله على كلمات :احمد مطر

      هذه الابيات جميلة جداً
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 10) » للكاتب
      سياسي كبير الان دوركم يا مشترك لا تتنازلو عن اي خيار سياسي
      ترى عمي علي شاف العبرة في زين وحسني والان الدور علية..

      وغريبة من الكاتب بدى يكتب بقوة ولايخشى ولي الامر.

      الم اقول لك ان ثمار ثورة مصر وصلتكم ومازلت جارية لم تحقق اهدافها .
      فكيف اذا تحققت اهداف ثورة مصر.
      سوف تحصلون على كل الخير.

      عاشت مصر ابية وعاش شعبها
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 11) » ثعل شبوة
      الحمومي مساء الخير ياثعل شبوة الرجال جاب كلام مدروس وانتة خلك في البيت لايجيك طقم
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 12) » أين التعليقات يا مأرب وحسبنا الله وكفى
      لمياء خالد أمان وين التعليق يا بن عائض يا مارب برس
      كذا الديمقراطية والا بلاااااش
      تحياتي وللاسف هذه أخر مرة أشارك فيها في موقعكم لا نكم لم تعرضوا تعليقي بالرغم من انه بسيطا جدا
      وإذا انتم شجعان انشروا هذا الرد والله أكبر فوق كيد المستبد .
      6 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 13) » السياسي الكبير مكانه صغير
      ابن شبوة اقتباس من كلمة السياسي الكبير :
      وغريبة من الكاتب بدى يكتب بقوة ولايخشى ولي الامر.
      السياسي الكبير صحيح سياسي لانه لا يفهم شيئا واخذ من السياسة عدم الفهم والكذب
      الكاتب من زمان واضح وقوي في طرحه وتعرية الفاسدين
      اقرأ مقال لماذا تصر على ان تبقى رئيسا علينا
      وعشرين عما مضت قأي انجازات تحققت
      وغيرها من المقالات حتى الدعوية تحمل معاني سياسية هامة
      لكن انا اسألك بصدق ايش بينك وبينه لانك متحامل عليه هكذا بدون انصاف
      اما انك تعرفه وتحب بس تخالف فقط او انك من الجماعة اللي على بالك ولك اهدافك الخاصة
      ارجوا ىالاجابة بصدق وخلك من بدوي شبوة قد عرفناه وما منه طبابة
      تحياتي لكاتب شبوة ومبدع خليفة والى الامام
      6 سنوات و 8 أشهر و 11 يوماً    
    • 14) » الا لميا يا مارب برس
      مارب السيدة لميا امان مكسب للموقع وصاحبة اضافات طيبة وهادفة وحسب ما نقراء لها فكل مواضيعها مثمرة وتعطي نكهة وفائدة للموضوع وشطب تعليقات الاخت لميا أمان بيروقراطي غير نافع ولكن حسب ما قراءت تعليق احد الاخوة في موضوع سابق للكاتب ويشك فيه ان كاتب احد التعليقات لا يناسب طرح الاخت لميا ولعله انتحال لاسمها فربما من هذا الباب تم الغاء التعليق والله اعلم ولكن القارئ هو الحكم فنتمنى ايراد تعليقات الجميع حسب الاصول
      وشكرا لموقع الحرية مارب برس
      6 سنوات و 8 أشهر و 11 يوماً    
    • 15) » لميا الابداع والثقافه
      محمدعمر الحالمي الاخت لميالا يدخل الياس الى نفسك وارجؤا ان لا تحرمينا من مشاركاتك القيمه والله يوفقك
      6 سنوات و 8 أشهر و 10 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية