عبدالله علي الأقزم
بعضُ الفضاء لا يفقهُ عطرَ الياسمين
عبدالله علي الأقزم
نشر منذ : 6 سنوات و 11 شهراً و 4 أيام | الجمعة 17 ديسمبر-كانون الأول 2010 07:30 م

كلُّ مَنْ قدْ فاضَ ظلماً

فهو لا يفقهُ

عطرَ الياسمينْ

و هوَ لا يُدركُ

كيف الفجرُ في الفجر ِ

يُصلِّي

في جميع ِ المؤمنينْ

و هوَ لا يُتقِنُ دَوْراً

بينَ أدوار ِ

مرايا المُبصرينْ

و الذي

في كفـِّهِ البيضاء ِ

حقٌّ يتـتالى

فمحالٌ يتهاوى

بين أيدي الظالمينْ

و محالٌ

صوتـُهُ الهادرُ

يُرْمَى

قطعاً خرساءَ

تـُسبى

بينَ أمواج ِ السِّنينْ

و محالٌ

ينتهي

أجملُ ما فيهِ

غباراً

لا يُنادي

البقعة الخضراءَ

قومي

مِنْ فنون ِ الموتِ

ظلاً

لرجال ٍ صالحينْ

انهضي

 مِنْ وجع ِ الهمِّ

سطوراً

تـفتحُ النهرََ

حكايا

مِنْ حكايا القادمينْ

خلفَ تلكَ النقطةِ النوراء ِ

 ليلٌ

كانَ ضمنَ المُبحرينْ

و على كـفـِّيْـهِ

سـوطٌ

وانكساراتٌ لشمع ٍ

 يتهجَّى

و بقايا هاربـيـنْ

ها هنا

مِن وجَع ِ القيدِ

صراخٌ

بينَ أكواخ الأنينْ

كلُّ مَنْ

قد عاشَ في الذلِّ

فضاءً أبديَّاً

لمْ يعُدْ في لغةِ النيزكِ

غيثاً

يُقلبُ البيداءَ

بستاناً

لكلِّ الجائعينْ

إنني أُقسمُ

ليلاً و صباحاً

ذلك الغيثُ الرَّماديُّ

تلاشى

و هوَ لا يفـقهُ

عطرَ الياسمينْ

18/12/1431هـ

24/11/2010م

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1)
      عمار الزريقي جميل أنت وبحر الرمل
      تقبل مروري
      6 سنوات و 10 أشهر و 29 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية