ابو الحسنين محسن معيض
الهجرة .. معالم على الطريق ( 1- 3 )
ابو الحسنين محسن معيض
نشر منذ : 7 سنوات و 6 أيام | السبت 04 ديسمبر-كانون الأول 2010 05:12 م

الهجرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام حدث هام في تاريخ الإسلام .. وبرغم ما فيها من ألم الفراق ومعانات البعد عن الأحبة والديار إلا أنها كانت فرجا بعد ضيق ويسرا بعد عسر وقوة بعد ضعف ومن منطلق أهميتها لا بد لنا من وقفة اعتبار وفائدة من تفاصيلها الهامة بما يخدم المسلم في مسيرة حياته على مختلف الجوانب والتوجهات فمن فوائدها ودروسها :

1 ـ تطابق وسائل العدو قديما وحديثا :

واجهت قريش النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بشتى أنواع وسائل الصد والرفض فمن السخرية إلى المفاوضات ومن التعذيب إلى الإغراءات ومن الحصار الاقتصادي في شعب أبي طالب إلى الاغتيال السياسي .. فقد عزمت في دار ندوتها على اختيار 40 شابا جلدا من مختلف الديار لقتل النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فيتفرق دمه بينهم فترضى بنو هاشم بالدية .. يا لها من خطة محكمة . وبعد خروج النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بدأت قريش في وسيلة أخرى بإعلان جائزة ( مائة ناقة ) لمن أتاها بمحمد .. فتحركت الرجال يبحثون عن المطلوب دوليا لعلهم ينالون الجائزة الكبرى !!

ـ أما ترى مدى التطابق بين هذه الأساليب وبين ما يقوم به أعداء الأمة اليوم .. يسخرون منا في رسوماتهم وأفلامهم ومنتدياتهم ويشوهون صورة الإسلام الجميلة لإقناع العالم بأننا أهل فرقة وشتات وتناحر ويظهروننا بصورة التخلف والجهل وإلصاق الإرهاب السلبي بنا وهم أولى به منا ـ وبعد أن تؤدي الوسيلة غرضها يبدأون بالاعتذار إلينا والجلوس للتفاوض والتحاور معنا إما باسم تألف الشعوب أو تقارب الأديان .. مع وعود كاذبة وإغراءات مزيفة باعتماد دولنا في مخطط التنمية ومشاريع التطور والارتقاء .. وللأسف الشديد لا نجد حاكما مسلما يرد عليهم بضاعتهم كما ردها النبي ( صلى الله عليه وسلم ) .. ولكن يرد كبيرهم وصغيرهم قائلا : لو وضعتم دولارا في يميني واليورو في يساري لأعطيتكم ما تريدون ضد الإسلام وأهله .. سجونا وتشريدا .. ظلما وتهديدا .. قتلا وتنكيلا وتبديدا .. بشراكم .. فلا تحرمونا من فيض عطاياكم !!

ـ وهاهو سلاح الحصار الاقتصادي يستمر في عصرنا هذا بالعراق وغزة والسودان وغيرها من البلدان فتصمد الشعوب كصمود بني هاشم حتى يهيئ الله لهم فرجا .. وان مع العسر يسرا ..

وما أشبه وثيقة المقاطعة المعلقة من قريش في جوف الكعبة بوثائق العدوان الصادرة من كعبة الفجار ( مبنى الأمم المتحدة ) وما أقوى التشابه في قرار اغتيال النبي ( صلى الله عليه وسلم ) المصادر من دار الندوة بقرارات مجلس الأمن بتشكيل القوة الدولية لاغتيال الدولة الخارجة عن المنظومة فيحصل إجماع عالمي واشتراك دولي في الجريمة فتضيع المطالبة بالحقوق .. ومثل ذلك ينطبق تماما في اغتيال الأفراد والقيادات .. عياش وياسين والرنتيسي .. مع تأييد إسرائيل في تصفية أعدائها والذود عن حوضها ضد العزل الإرهابيين !

ـ وأما إعلان الجوائز فحدث عنه ولا حرج يفوق عدد ألوفها عدد شعر لحية المسلم المطلوب !!

2 ـ الإعداد القوي والتخطيط السليم يحقق النصر :

ـ بدأ النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في الترتيب والإعداد لهجرته .. بادئا باختيار الصاحب والرفيق له وهو ابوبكر الصديق ( رضي الله عنه ) ثم باختيار الدليل للطريق عبد الله بن أريقط ( وكان كافرا ) وترتيب مهام وسائل المساعدة وعوامل النجاح الأخرى ( الدعم اللوجستي ) : أسماء لجلب الطعام للغار وتساعدها عائشة في صنعه .. عبد الله بن أبي بكر للاستخبارات .. راعي الغنم لمحو الآثار .. علي بن أبي طالب للتموية .. ثم باختيار الوقت المناسب ( ساعة الصفر ) والخروج لجهة معاكسة عن الهدف( تشتيت الانتباه ) وتحديد مكان الاستراحة والتواري عن الأنظار في الغار ( المنزل الأمن ) .. مستعينا في كل ذلك بالثقة بالله وحسن التوكل عليه ..

ـ وهكذا فإن لم يكن للحركات والدول المسلمة مثل هذا الفكر والتخطيط وبعد النظر والدقة في التنفيذ مع حسن الصلة بالله فان النصر والتمكين ما يزال عنهم بعيدا بعيدا !! كما أن نصر وعزة هذا الدين مسئولية الجميع .. فقد كانت خطة الهجرة محكمة ولكل فرد فيها دوره المحدد من كافة أفراد المجتمع .. الرجل والمرآة .. الصغير والكبير .. الكافر صاحب الخبرة المؤتمن والراعي الأجير .. الكل يشارك في تحقيق الغاية وقد ينالهم شيء من الأذى والترويع كما نالته أسماء من لطمة أبي جهل وترويع أهل البيت ولكن ذلك كله يزول باشراقة أول شعاع للنصر المبين

3 ـ في مرارة الدواء حلاوة الشفاء

كانت الهجرة أليمة وشاقة .. حتى أن رسول الله يقول لمكة : لولا أن اهلك أخرجوني ما خرجت .. ومرت لحظات شوق وحنين على الصحابة وقد تركوا ورائهم الأحبة والذكريات الجميلة .. ولكن في جوف هذه المرارة والعذاب النفسي سيتذوقون حلاوة النصر ونعمة الانتصار ..

وقبلها أتاهم العذاب الجسدي صروفا وألوانا .. فخلط بلال مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فغلبتها .. نعم لقد كانت الهجرة مخرجا وحلا لمشاكلهم مع قريش .. وقبلها كانت هجرة الحبشة نصرا وفتحا ونشرا للدعوة في غير مكة .. وحاليا كانت هجرة الناس إلى دول الجوار حلا طيبا للفرار من شر وفتنة أو لكسب رزق بعد أن ضاقت بهم السبل .. فبرغم ألامها ولكن كان لا بد منها ..

ـ ما أجمله من درس نستفيده من هذه الهجرة .. فان الابتلاءات في طريق الدعوة هي بمثابة لبنات تتراص لتشكل السبيل المتين .. الإقصاءات .. المطاردات .. السجون .. الهجرات .. التهديدات .. كلها مرارات وألام وحسرة ولكن لا بد منها لنتذوق حلاوة العافية وطعم المسرة .. فثق أخي أن النصر قريب .. فقد بلغ الظلم مداه .. وتعدى الباطل حده .. ولكنكم قوم تستعجلون.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 14
    • 1) » هكذاه تمام
      بدوي من شبوة أيوااااااااااااه
      هكذاه تمام
      أنا أشكرك ... خلك على هذا الكتابات
      أما السياسية وما سياسة شعك ما با تدري إلا والعسكر يوزعونك في شملة وترابعوك في ظهر الطقم ... ومع العكر
      ما حد له شي طافة يظلي يطارد
      غير اتلم لعمرك وخلك سمح وبيسمحها الرحمن من عنده
      7 سنوات و 6 أيام    
    • 2) » متابع
      أبو قتيبة أشكرك من أعماق قلبي أستاذي العزيز......سلمت وبوركت يداك وحفظك الله من مكر الماكرين وشر الحاسدين ....وكل عام وأنت في عافيه وصحة وسعادة ....
      7 سنوات و 6 أيام    
    • 3) » نؤيد بدوي من شبوة
      من الجشم نحن ابناء قرية الكاتب نؤيد كلام المعلق 1 بدوي شبوة ونطالب ابن مطرحنا بان يكتب في المواضيع الدينية وهو ابرع فيها من غيرها ويترك كلام السياسة قد ما نفعتك في الانتخابات ولا في مصاريف عيالك بس هدرة فاضية وشلة الاصلاح يصفقون لك ولا منهم طبابة معك واكثر ما نخشاه من قوة كلامك وخطر مقالاتك ان تقوم الطائرة بقصفنا بناء على ما تكتبه ووالله ما لعذرك يوم القيامة من حساب والا خل منك البطولة الزايدة وسر مثل خلق الله اصحابك يوكلونها والعة وانته مكانك مزايد ومكابر والحسن يبا مرق ولحم ودواء والله كريم
      المهم خبرك معك قريناك وعادك حي وانته ادرى بعمرك ولكن يا خوفنا لا تصيبنا من قفاك شظية من حقات عمك علي
      الله يستر يا ولدي انته مستقيم في زمان اعوج ولا زم تنعوج معه قليل القواسة ما تصلح خلك مرن وحبوب حياك حياك يا بوعلي
      7 سنوات و 6 أيام    
    • 4) » انا اشكرك يا ابن الجشم
      احمد ايوه ياابو الحسنين خليك على هذا المنوال فانت مبدع ودعك من الامور الاخرى والتغني بالماضي الجميل وعيش انت واهل قريتك بسلام
      7 سنوات و 6 أيام    
    • 5) » أصحابك يخذلوك
      سياسي كبير اذا كانت هذه البداية
      واصحابك من الان يتذمرون ويتبرون منك..

      هل تعرف ان المسؤل يكون قوي باصحابة ..

      وان المسؤل يحصل على منصبة بقوة اصحابة..
      وياعيني على الاصلاح..
      شكلك اخواني ..
      اول مرة ادري انك من تجمع الاصلاح..
      (ترى حبلهم قصير انا مجربهم يتبايعون بسرعة)

      من حقة ان تغير مسار مقالاتك فانا لا الومك..

      هذا الزمن زمن القوي باصحابة وليس بمفردة.

      لو كنت اكبر سارق واصحابك اقوياء اشهد انك الان وزير او محافظ.

      وهذلاة اصحابك مايستحو حتى في الانترنت هكذا يتبرون منك ..

      عيب عليكم هكذا ماتستحو شوية في الانترنت تقولون ماشي حولنا..
      7 سنوات و 6 أيام    
    • 6) » تابع
      سياسي كبير اذا كان هناك متهم يحرض ابو الحسنيين فانا اقول لاصحابة المعلقين ان الاخت لمياء هي من تحرضة للكتابة في السياسة الممنوعة


      الله يعينك يا ابو الحسنيين من اصحابك
      7 سنوات و 6 أيام    
    • 7) » استمر أبا الحسنين
      غيور استمر أخي الحبيب في الكتابة في كل ما تراه مناسبا لكني أتمنى عليك وعلى الدعاة الغيورين أن لا يسكتوا عن مشروع عمرو خالد الذي سيبعد الشباب عن دينهم باسم التدين فعمر خالد لا يملك العلم الكافي ليعلم علماء ودعاة اليمن وهذه مشكلة أريد أن أقرأ فيها رأيك يا أبا الحسنين الوسطية لا يمثلها عمرو خالد ولا تمثلهاالقاعدة
      7 سنوات و 6 أيام    
    • 8) » تحية لبدوي من شبوة
      ابن الجنوب ههههههههههههههه
      الله يقلعك يا بدوي من شبوه
      أنا اشهد أنك حمر عين
      وانته يا بو الحسنين زي ما قالوا لك الجماعة خلك في هذا الطريق قال الله وقال رسوله ابعد منك الشدة وخل ابو البلاد تروح حطب واش معك منها غير النكد والعكد وآخرتها مغترب في السعودية
      7 سنوات و 5 أيام    
    • 9) » سياسي كبير وبدوي جاهل
      ابن شبوة اكثر ما يجيب لي الغثيان اسمك عامل فيها سياسي كبير وانت ما تعرف اي شي فيها ولك تعليقات سابقة تدل على حجمك الصحيح قزم وصغير في الفكر والعقل والمعلومات
      والكاتب معروف في الحاضنة عند اهله ( خليفة ) عزيز وغالي ولو تكلم احد من قريته فهو من باب الحرص والخوف عليه فقط والا فهم يفدونه ويعرفون قدره بينهم ولو تواجد البعض يكرهه فالنبي كان عمه ابو لهب يسبه ويسخر منه ويحذر منه ولا نقص هذا من مكانة الرسول
      واكبر دليل لنك صغير في السياسة والفهم عدم معرفتك بتوجه الكاتب ومنهجه برغم انه قد صرح به في مقالات سابقة بكل وضوح وبرغم عدم انتمايي لهم لكن اعرف قوة ارتباطه وحبه وحبهم له ولايوجد من يحرضه منهم على اي شي ولا اعرف له صلة بلمياببنت امان برغم معيشته في عدن طوال سنين وهي مكلفة او هو بالرد عليك
      واتفق معك على ان اهل الكاتب اخطاءو بكلامهم هذا في حق ولدهم ولكن سنة الحياة هكذا اللي ما يعرف الصقر يشويه
      7 سنوات و 5 أيام    
    • 10) » اضافة مهمة للسياسي وللجميع
      ابن شبوة بدوي من شبوة ما شي عليه لوم فهو قد اعترف انه بدوي وجاهل ولكن اللوم على السياسي ذي يعمل انه فاهم وهو طست كبير
      اقول لهم المقال سياسي 100% ميه في الميه ولكن براعة كاتبنا وظفت الحدث للطرح الساسي واوصل مفاهيم سياسية للقاري لا يستطيع احد ان يوصلها بمقال عادي وهذا يحسب له كمتمكن في فنه ومجاله ولكنكم ما تفهموا شي قريتم العنوان وقلتوا موضوع ديني دعوي وما هو سياسي
      عيدوا القراءه وبعدين اكتبوا تعليقات جديدة ولا تتعملقوا جنب المارد العملاق فانتم اقزام
      وكنت قد كتبت رقم جوال الكاتب لمن يريد التواصل والحوار معه شخصيا في مقال سابق وذلك بعد اذن منه ولا مانع عنده بالحديث لان المهم عنده الحق وبيانه
      7 سنوات و 5 أيام    
    • 11) » باكبيرة
      خالك تسلم يابو الحسين على كل كلمة كتبتها.
      7 سنوات و 4 أيام    
    • 12) » شبوه
      ابوعمار لاشك ان الاخوه الذيناء يطالبون الاخ ابو الحسنيين بالكف عن الكتابه في القظايا السياسييه اشخاص لايعرفون معنء كلمة حق عند سلظان جاير بل لايعرفون قيمة ابو الحسنيين عند اهله واقاربه وانه من اول دعاة التغيير وقد خاض جولاة كثيره من اجل التغيير والتصدي للفساد والمفسدين ولن تخيفه مثل هذه الدعوات من فبل خفافيش الظلامو ومن الموسف ان نسمع هذا الكلام من اقاربه والذي يعتبر لهم فخر ان يكون منهم
      7 سنوات و 4 أيام    
    • 13) » أحسنت وكتب الله أجرك
      عولقي أخي العزيز أبو الحسنين
      كتبت فأبدعت واسأل الله سبحانه وتعالى أن تكون الهجرة النبوية نبراس وشمعة وقنديل يسير على خطاها أبناء الإسلام في هذا الزمان وينهلوا من منهلها العذب الدروس والعبر والعضات فما أحوجنا في هذا الزمان أن نسير على خطى حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم
      كتب الله أجرك وجعل الجنة دارك وجزاءك
      سر إلى الأمام يا شيخنا الجليل ولا تخشى في الله أحد فإن تخلى عنك أخو الدم والقرابة فاعلم بأن لك ألف أخ في الله والعقيدة
      7 سنوات و 4 أيام    
    • 14) » ماذا استفدت انا
      الاصيل 1-ان الدعوة والحرية اخواة لايفترقان وان الاسلام اراد للاسنان الكرامة قبل تطبيق نظمة ليطبق النظم وهو كريم
      2-ان التضحية مطلوبة لانه لابد لكل عمل من جزا ومادام كذلك لابد منها
      3-ان في الصحبة تدريب لقيادة مستقبلية ابوبكر
      4-
      7 سنوات و يوم واحد    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية