عبد المجيد عبدالله القحيزة
ورقة فساد وذكرى عظيمة
عبد المجيد عبدالله القحيزة
نشر منذ : 6 سنوات و 10 أشهر و 14 يوماً | السبت 04 ديسمبر-كانون الأول 2010 03:24 م

تهانينا لقيادتنا السياسية وكافة أبناء الشعب اليمني بمناسبة ذكرى الـ 30 من نوفمبر عيد الذكرى الـ 43 لجلاء المستعمر البريطاني عن أرضنا الطاهرة ، حيث يمثل هذا اليوم يوما عظيما في حياة الشعب اليمني الذي ناضل وقدم قوافل من الشهداء للخلاص من ظلم الاستعمار وجبروته .. وقد جاء عيدنا الحالي – هذا العام – بحُلَة خاصة تزامنا مع تواجد الأشقاء من الجزيرة والخليج الذين قدموا يحملون الحب لليمن وشعبه ولأول مره في تاريخ الشعب اليمني فزاد هذا الحدث فرحتنا أفراح وإننا في هذا اليوم نحيي الأبطال من المناضلين وندعو الله أن يرحم شهداءنا الأبرار الذين استرخصوا دماءهم وأرواحهم من أجل أن يحيا الوطن.

إخواني وأعزائي إنني انتهز هذه المناسبة الغالية علينا وأتطرق إلى واحد من أخطر السرطانات التي تنهش في جسد وطننا الغالي وهو موضوع في غاية الأهمية ،، موضوع بانعدامه تزدهر الأمم وبوجوده تسقط حكومات وأعلام وتتحول شعوب بأكملها إلى فقراء ومتسولين .. الا وهو الفساد ،، ولكن يبدو إن الحديث عن الفساد لم يعد ذا جدوى لكثرة ملفات الفساد التي نشاهدها بأم أعيننا ليلا ونهار حتى أصبح شيئاً معتاد لا يثير أي اهتمام فقد تحول إلى حالة عامه.

الفساد في اليمن لم يشمل مؤسسة دون سواها بل تمدد ليشمل كل مؤسسات الدولة دون استثناء . وأنا شخصيا أتطرق إلى واحد من نماذج الفساد المالي والإداري الذي أصبح وباء يصيب المنضمات والقطاعات الحكومية ويقضي على كل المنافع الاقتصادية والاجتماعية التي بنيت من اجل خدمة الشعب ، حيث بدا الفساد بالواسطة والمحسوبية ومن ثم تحول إلى فساد مالي ، رشوه واختلاس ، وسرقه مباشره وبذا تدخل هذه الجهات في فساد مالي وإداري مزدوج حصد وما زال يحصد الموارد الطبيعية للبلد وكلما ظهرت بوادر التعافي من خلال الكوادر البشرية من أصحاب الأيادي النظيفة والوطنية كلما ازداد الفاسدون فسادا بابتكار آليات ووسائل جديدة أكثر فتكا من سابقاتها وكانت إنشاء لجنة مكافحة الفساد نموذج جديد لفساد من طراز نادر .. صحيح أن بلدنا ليس الوحيد الذي يعاني من هذه الآفة الخطيرة فالعالم العربي قد أصبح الفساد فيه يتحدث عن نفسه إلا أن الفساد اليمني يشيب منه الولدان ولم يعد بحاجه إلى وثائق وشهود ، فنجد دعوات محاربة الفساد لا تغيب عن خطابات الكثيرين الذين لا ينعدم من بينهم مفسدين يلبسون لباس النزاهة والأمانة ولم نسمع حتى اللحظة عن دعوات صادقه تطالب بمحاربة هؤلاء المفسدين والتصدي لهم وإسقاط كل الأقنعة التي يختبئون ورائها والتي تستر عوراتهم وفسادهم الذي اتخذوه منهجا في حياتهم ووسيلة تسلق وطريق للوصول إلى أهدافهم التي لا يمكن أن يصلوا إليها عبر مسارات الحق والعدل والنزاهة .

ولدي نموذج من نماذج الفساد الموجود في محافظة إب عندما طرحت وزارة الشباب والرياضة مناقصة بقيمة بلغت 600 مليون ريال يمني ، مبلغ خيالي الغرض منه تعشيب ميدان الكبسي في إب ومنه ترميم مدرجات نادي شعب إب الذي لا يتسع لألف مشجع بالكامل فهل يستحق هذين المشروعين الحقيرين لهذا المبلغ المهول، وإذا فرضنا فعلا أن هذا المبلغ وجد لهذين المشروعين ! فهل فعلا تم إنفاق كامل المبلغ حسب المناقصة ؟ هل لجنة مكافحة الفساد على دراية بمثل هذه المناقصات التي يصرف عليها أكثر مما تعمل .. أين هي..؟ ( أم انه أصبح حاميها حراميها ) لماذا تنفق كل هذه الأموال ولجنه مكافحة الفساد شاهد عيان ! أم أن اللجنة هي من ترسي المناقصات لكي تأخذ حصتها الموزعة بينها وبين المهندس والمقاول حسب المعيار الذي تسير علية كل المشاريع الحكومية سواء كانت طرقات أو مدراس أو سدود أو ملاعب أو غيرها ... وإذا ما تحدثنا عن هذين المشروعين فإنه بإمكان ( أي مقاول) إنجازها بثلث القيمة المذكورة (أي بـ200 مليون ريال) وبقية الأموال أين تذهب والتي تقدر بـ400 مليون ريال هل من محاسب هل من رقيب ؟ أجيبوني .. هل لجنة مكافحة الفساد وجدت فعلا لمكافحة الفساد أم أنها فساد بحد ذاته .

إن الدول لا تتقدم ولا تزدهر ولا تتطور الا بأيدي أبنائها الشرفاء الأكفاء النزهاء ومن هذا المنطلق فإن بلدنا كغيرها من دول العالم تعول على أبنائها في بنائها وتطورها وازدهارها فيجب على كل مواطن أن يكون شريك في بناء وطنه ومناهضا لكل الظواهر السلبية التي تنخر في جسد هذا الوطن الغالي والعزيز على قلوبنا وما الفساد المذكور إلا واحده من هذه الويلات التي اجتثت مفاصل الدولة ،، وعلينا أيضا أن نكون مساهمين بفاعلية كلاً من مكانه وكلاً حسب إمكاناته (إتباعا لقول المصطفى محمد صلى الله علية وسلم : من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه وإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) . كما يجب على كل مواطن أن يؤدي دوره ويقوم بواجباته تجاه مجتمعه ووطنه وأن يساهم مساهمه جادة في مكافحة الفساد المالي والإداري والاقتصادي والقضائي والقضاء على جميع وسائله وصوره وأشكاله من رشوة واختلاس ومحسوبية ووساطة ووجاهة وغيرها ،، وكل عام والشعب اليمني وقيادته السياسية بألف خير .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 11
    • 1) » مناقصه بل مقص
      فضيحه عيني عينك 600مليون يافضيحتها
      6 سنوات و 10 أشهر و 10 أيام    
    • 2) » الفساد
      الضالعي الشكر الشيخ الفاضل الذي ندر من امثاله في الوطن الغالي والنشاء الله تكون في ميزانية حسناته
      المهم اكثر ما عجبني في المقال المناقصه حق اب ايش من لجنه هذه مبين عليها هي الفساد بنفسها مبين بتنزل المناقصه على الشخاص هي متفق معاهم من اجل يتقاسم الغنايم حرام عليكم هذا اموال ناس امول شعب هل في خوف من الله
      طيب من سوف يحاسب هولا الجنه اين الرقيب اين من سيحاسبهم هذا السؤال الي بيساله الشعب بالكامل
      6 سنوات و 10 أشهر و 10 أيام    
    • 3) » الاردن
      ضياء كفاوين الشكر الشيخ الفاضل الذي ندر من امثاله في الوطن الغالي والنشاء الله تكون في ميزانية حسناته
      المهم اكثر ما عجبني في المقال المناقصه حق اب ايش من لجنه هذه مبين عليها هي الفساد بنفسها مبين بتنزل المناقصه على الشخاص هي متفق معاهم من اجل يتقاسم الغنايم حرام عليكم هذا اموال ناس امول شعب هل في خوف من الله جزاك الله كل خير يا سمو الامير والحمدالله على السلامه
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 4) » السعوديه
      الضالعي الشكر الشيخ عبد المجيد على المقال الرائع الذي الثلج قلوب كل اليمنين بما لمس من احول مجتمعنا وما يعانيه من وباء خطير يكاد ينهك بالوطن
      فعلا من يحاسب من اصبح الكل ينهب ويسرق ويختلس وما في رقابه
      لجنة الفساد اساسا بينفق عليها اضعاف اضعاف الي تعالج فكيف عاوزينها تزيل الفساد سوف تصبح هي تدعمه من اجل تستمر في شغلها
      وكما ضرب لنا مثل الشيخ في حق اب
      نسال الله ان تكون في ميزان حسناتك شيخنا ودمت للوطن فخر
      الضالعي
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 5) » ورقة فساد وذكرى عظيمة
      الجليلة العلي تتعدد أسباب الفساد وتختلف بتعدد الأمكنة والأشخاص... الحاجة وانتشار الفقر وانخفاض مستوى الدخل لدى الفرد وزيادة متطلبات الحياة ,فتضعف الإرادة لدى ضعاف النفوس......ضعف الضمير والرادع الديني والأخلاقي ......تقصير الدوله في تتبع المفسدين ومحاسبتهم ... ولا بد من محاربة الفساد وعلاجه ....إن صحوة الضمير والبحث عن الحلال ومصدر الدخل النظيف هو أهم علاج للقضاء على الفساد. والوقوف مع الذات ومحاسبتها ,والابتعاد عن الكذب عليها , هو قوام إصلاح الفرد لنفسه أولاً ولأسرته ثانيا فبصلاحهم يصلح المجتمع ....بوركت سمو الشيخ على ابداعكم ..... ربي يوفقكم ويرعاكم .......
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 6) » كلمات قويه وهي في الصميم الفساد لوزارة التربية والتعليم
      عمرالعقيلي اتمنى من الجات المختصه والقياده السياسيه التحرك في معلجة ذلك الانحراف الكبير وخاصه عندما يؤثر على مستقبل بلادنا من خلال أبنائنا الطلاب وعلى سير الرساله التربويه وعلى الفساد في ميزانياتها الماليه

      واخيراً رائعه مقالتكم جداً .. وكلمات قويه وهي في الصميم الفساد
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 7) » انا لله وانا اليه راجعون
      طارق قطبشات لن ازيد على كلامك شيء لانك اوضحت واوصلت الصوره والفكره والله ولي التوفيق سدد الله خطاك وجزاك الله الخير ونسأل الله العلي العظيم ان يهدي أمتنا الى ما يحبه ويرضاه اللهم آمين يا أرحم الراحمين
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 8) » لابد من تدخل قيادة اليمن لوقف فساد وزارة التربية والتعليم
      عمرالعقيلي في الأونه الاخيره تم تغير رئيس المؤسسه الاقتصاديه الى شخصيه ناجحة وذلك لتعاظم الفساد في أكبر مؤسسات الدوله ولكن؟؟؟ حل يصل معالجات رئيس الدوله الى تغيير او الوقوف على فساد وزارة التربية والتعليم

      نعم هي كارثه حقيقيه على اليمن سيتعاظم خطرها إن لم تتدارك القياده السياسية لوقف هذا الجرح الذي ينزف في بلادنا
      اترى قيادة اليمن في ضياع فلذات اكبادنا خير هدر أموالها ومخصصاتها الماليه
      ان وزارة التربيه والتعليم تحتاج الى ذلك القيادي الناجح والقوي في معالجاته
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 9) » تحياتي ضياء الاردن
      ع العازم ع مشكور ابن الاردن شرفت ابنا اليمن بطلتك
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 10) » تعليق
      الجليلة العلي تتعدد أسباب الفساد وتختلف بتعدد الأمكنة والأشخاص... الحاجة وانتشار الفقر وانخفاض مستوى الدخل لدى الفرد وزيادة متطلبات الحياة ,فتضعف الإرادة لدى ضعاف النفوس......ضعف الضمير والرادع الديني والأخلاقي ......تقصير الدوله في تتبع المفسدين ومحاسبت...هم ... ولا بد من محاربة الفساد وعلاجه ....إن صحوة الضمير والبحث عن الحلال ومصدر الدخل النظيف هو أهم علاج للقضاء على الفساد. والوقوف مع الذات ومحاسبتها ,والابتعاد عن الكذب عليها , هو قوام إصلاح الفرد لنفسه أولاً ولأسرته ثانيا فبصلاحهم يصلح المجتمع ....بوركت سمو الشيخ على ابداعكم ..... ربي يوفقكم ويرعاكم
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 11) » آفة الفساد
      عطر المطر..ريم الدعجه هذه الآفه الإجتماعيّه موجوده في كل أنحاء العالم ,, وأخّص بالذكر عالمنا العربي الكبير،الذي يعاني وللأسف جمي...ع أشكالها من (محاباة,واسطه،رشوات,اختلاسات وسرقات,,,وربما أساليب أكثر من ذلك,,لم نتعرف عليها بعد!!)..
      وفعلا أصبحت المؤسسات بمسؤوليها..(حاميها حرراميها)!!
      ...ونسأل المولى القدير أن يكونوا الشرفاء وأصحاب الأيدي والعقول النزيهة على أهبّة الإستعداد لمحاربة كل أنواع الفساد,,الذي أضنى الشعوب وأرهقها وتسبب في تكرار العجز في ميزانيّات الدول وشعوبها المسكينه!!
      ...تبّآ لضعفاء النفوس أينما حلّو،،،(وعلى الباغي تدور الدوائر)
      ...وهنيئآ للشرفاء الشرفاء أينما حلّو,,,فبهم نفخر وبهم تزهوا الأوطان.....
      ..كل الشكر للشيخ (عبد المجيد عبدالله القحيزه)..حفظه الله
      ...دمتم بنزاهة
      6 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية