سكينة المشيخص
أين أنت أيها اليمن السعيد؟
سكينة المشيخص
نشر منذ : 7 سنوات و شهرين و 20 يوماً | الإثنين 27 سبتمبر-أيلول 2010 09:45 م

مما اشتهر به اليمن عبر التاريخ "السعادة" إذ أنه اليمن السعيد، ولكنه لم يعد كذلك، وربما للأسف، لن يكون على ذات الحضور التاريخي، فهناك ثلاثة مهددات رئيسية تقف حائلا بين اليمن والسعادة، وهي تنظيم القاعدة والحوثيين والحراك الجنوبي، وكل واحدة من هذه المهددات كفيلة بإطلاق السعادة الوطنية مع الريح، وذلك مستمر منذ سنوات لم تنجح خلالها السلطات في التعاطي السليم مع سيناريوهاتها القاتمة ليصبح تواضع الأداء السياسي مهددا إضافيا لسعادة هذا البلد.

تنظيم القاعدة وما يحمله من تطرف يعمل في الجسد اليمني بحيوية باعتبار أن بعض قادة التنظيم ينتمون الى اليمن، يعتبر المهدد الرئيسي ليس لأمن البلد وحسب وإنما في كل مكان يتواجد فيه التنظيم، فمشروعه الفكري والسياسي يقوم أساسا على نقض صلاحية السلطات السياسية في جميع أنحاء العالم الإسلامي وكون جزيرة العرب بؤرة التنظيم ومهد انطلاقته فإنه يثر بصورة سلبية أكثر تركيزا على دول المنطقة وفي مقدمتها اليمن، وبالنظر الى الخطاب الديني للتنظيم فإنه عدائي أصالة للنظم الحاكمة ويرفضها جميعان وبالتالي فإن سلوكه في نشر فكره واستقطاب الشباب اليه يقوم على رفض الآخر وتخوينه وتكفيره ووصفه بالضلالات الهادمة لأي إيمان، ومن هنا تنبع خطورته لأن عدم احترام الآخر ينطوي على تكذيبه ورفضه والتعامل معه بعدائية.

ما يمكن تفسيره سلوكيا على الصعيد الشخصي يمكن سحبه على الصعيدين الاجتماعي والسياسي، لأن الفكر إنما وليد ذهنية بشرية، ولذلك يكون الاختلاف في بعض التعقيدات المحيطة بالمجموع البشري والنظام الاجتماعي، وعليه فإن تنظيم القاعدة في اليمن له سلوكياته التي ينتجها النمط الاجتماعي الذي نشأ فيه ولذلك فإن القبلية تكون حاضرة في تصرفات أفراد التنظيم، وجميع المنظومات الدينية تتعرض لاقتباسات من صميم النظام الاجتماعي، وقد تطغي على الفكرة الدينية، وفي التاريخ يمكن التماس ذلك في الدولتين الأموية والعباسية وما تلاهما من دويلات إسلامية أعملت الفكرة الاجتماعية والجهوية على حساب الدينية، وفي الواقع لا تملك جميع الحركات الإسلامية المشروعات الفكرية الناضجة أو البرامج السياسية التي تستوعب متغيرات الواقع ومعطيات السياسة وتحولاتها.

المنتج الأمني السلبي لنشاط القاعدة في اليمن وفقا لآخر العمليات العسكرية ارتفاع عدد النازحين مدينة الحوطة إلى 25 ألف مدني، فيما رفض أكثر من 10 آلاف من أهالي المدينة النزوح وترك منازلهم، التي تحصن ببعضها مسلحو القاعدة، وتأكد فيما بعد نزوح جميع الأهالي من المدينة إلى المناطق المجاورة، ذلك مسار قاتم يصنع صورة ذهنية تفسر بعضا من سوء الظن بما يمكن أن يصير اليه اليمن غير السعيد بنشاط أنظمة متطرفة قابلة للنمو واختراق مؤسسات الدولة والعمل على انهيارها بجانب العوامل والمهددات الأمنية والسياسية الأخرى، لتصبح البلد باتجاه الوضع في الصومال المجاور.

المهدد الآخر هو نشاط الحراك الجنوبي، فبعد أن كنا نرى في الخريطة يمنين صنع اليمنيون وحدة تاريخية مدهشة، لم يمض عقدان من الزمن إلا وتصدعت وتلك مسؤولية السلطة السياسية بالكامل، فالتفريط في منجز وطني كهذا هم ثقيل، يكشف عن سوء تعاط مع الوحدة منذ البدايات الأولى وبحسب المصادر حدث ذلك منذ مغادرة نائب الرئيس السابق حينها علي سالم البيض مدينة صنعاء واستقراره في عدن، وتأزم الأوضاع بين شريكي الوحدة، ووصلت الأزمة إلى ذروتها بانفجار الحرب بين الجانبين، وخروج علي سالم البيض وعدد كبير من قيادات الحزب الاشتراكي إلى المنافي والشتات.

نشوب الحرب كان نتيجة طبيعية لضعف الممارسة السياسية والتعامل مع الوحدة كتحد تنموي حيث لم يتحقق أي توازن تنموي يستفيد منه اليمنيون، بل تواضع الجنوب وكأن السلطة تعمدت تهميشه، وبحسب أحد ناشطي الحراك الجنوب وما يشعر به كثير من الجنوبيون يتلخص الوضع في لسان الحال القائل:" بعد ثلاث سنوات ونيف حققنا الكثير من الإنجازات لصالح القضية التي صارت متداولة إقليميا ودوليا، فلقد توهمت سلطة الاحتلال أنها تجاوزت قضيتنا وطمست هويتنا وأن وحدة الحرب في 7 يوليو 1994عندما اجتاحت الجنوب عسكريا وسرحت الموظفين ونهبوا الأراضي والثروات، قد صارت واقعا لا يمكن تغييره، لكننا بالحراك الشعبي السلمي في كل الجنوب غيرنا هذا الواقع المختل وقلبنا الطاولة على رؤوس الناهبين والعابثين، وأكد شعبنا بالحراك السلمي أنه لن يقبل بالظلم وسينتفض لتغييره، لأن الطرف الآخر في صنعاء انقلب على وحدة الشراكة وطعن شريكه الجنوبي من الخلف، فلقد ذهبنا نحن في الجنوب إلى الوحدة بكل صدق وتنازلنا عن كل الامتيازات التي كانت الكفة فيها لصالحنا من حيث المساحة الجغرافية والثروات الطبيعية وقلة السكان وغيرها، على أمل أن تكون الوحدة نواة للوحدة العربية، لكن الآخر كشف عن أنانيته وخبثه".

بمثل هذه المشاعر السلبية يستبعد أن يهنأ اليمن ويسعد بوحدته وأمنه واستقراره، وعليه تتحمل السلطة السياسية كامل المسؤولية في فوضى تنظيم القاعدة وانهيار الوحدة وعبث الحوثيين بوصفهم ثالث المهددات الأمنية والسياسية، وكنت قد تناولتهم في مقال سابق، وهم في الحقيقة بحاجة الى توازن أكثر في التعامل معهم باعتبارهم مجموعة أصيلة في الدولة لهم حقوقهم في ممارستهم الدينية، وعليهم واجبات في كف عنفهم عن الدولة وجيرانها، ولكي يعود اليمن سعيدا فلا بد من إعادة انتاج الوضع السياسي بحيث يستوعب المتغيرات والمهددات بصورة أكثر قربا بعيدا عن الحلول العسكرية باستثناء تنظيم القاعدة لأنه بتطرفه وإساءته لفهم الاخر دينيا وسياسيا غير جدير بالحوار ولا يرغب فيه أصالة شأنه شأن كثير من حركات الإسلام السياسي المتطرفة التي تقصي فهم الآخرين ولا تقيم وزنا لهم في إدارة الشؤون العامة، كما أن الإسلام الأصولي بمجمله غير مؤهل لقيادة أي دولة في العالم الإسلامي، ولذلك فإن خيار الاستعانة بأمريكا يبقى قائما طالما أنها تبذل جهدها في مكافحة الإرهاب، ولكن ينبغي أن يتم ذلك بتكتيك ومرئيات لا يترتب عليها تداعيات سلبية تزيد من حالات الرفض المتضخمة للسلطة التي تبدو عاجزة عن مواجهة تحدياتها السياسية والعسكرية وتتجه باليمن الى نموذج صومالي غير مطلوب.

*إعلامية سعودية

-عن ايلاف

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 26
    • 1) » الوطن العربي السعيد
      نضال سالم لا شك بأن السعادة هي شعور الفرد براحة البال وتوفر الاحتياجات الضرورية وهدوء النفس وسينة الوجدان ...
      الكاتبة ناقشة السعادة من منظور واحد .. المنطلق الامني ..
      الوطن العربي تكاد تنتفي منه السعادة .. بكل مقوماتها
      ضعيف يزداد ضعفا .. وقوي يزداد قووة ..
      تفكك الاواصر الاجتماعية .. والتكافليه ..
      التفكير المادي البحت الذي سيطر على العقول ..
      كما يترجمها المثل المصري " عندك قرش تسوى قرش " ..
      الانقياد الرهيييييب نحو الغرب والتعلق بامريكا قتل الفرحة والسعادة في مهدها ..
      نحن يا سيدتي امه بلا سعادة ..
      سعادتنا تدار في اروقة البيت الابيض .. نتقبل منهم فتاتها ..
      قالوا يمينا قلنا يمين ... قالوا يسارا قلنا يسار ..
      صرنا اوطان بلا هويات .. لان اعتمادها لا يكتمل الا بموافقة غربية ..
      لذلك لا اقول وداعا يا اليمن السعيد .. لكن ي اقول "وداعا للسعادة في وطني العربي "
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 2)
      بن سعود الموضوع خلاف ذلك اختي الفاضلة ,, احيانا يقولوا للشخص الاسود ياشمس ويقولوا للشيخ الكبير في السن ياشباب وهذا الاسم هو مشتق من التعاسه لذلك قالوا لليمن سعيد فقط دعكي من هذه التحليلات وخليك في اكل عيشك يابنت السعوديه
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 3) » مطلوب من السلطه
      البتول تغيير الوضع الحالي او باالاصح تغيير السلطه تحت راية الوحده اليمنيه برئاسة المشير علي عبدالله صالح لانه هو الاجدر في ضل هذا الوضع الحالي
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 4) » ضحية السعوديه
      يمني اليمن ضحية السعوديه التى تكره الخير لليمن وتتامر على المسلمين وعميلة اليهود والنصارى قاتلكم الله
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 5) » لا مهديات في ألأفق ..
      أبو خالد أنا هنا: اختلف مع الكاتبة سكينة, في الترتيب , أيهم الاخطر على اليمن .
      والمهددات الرئيسية لوحدة اليمن اربعة .. وليست ثلاثة ؟!.
      فالاداء السياسي, أوالقرار السياسي ,هو المهدد الرئيسي لسعادة اليمن!!.
      و ومعهما الحوثي والقاعدة والحراك الجنوبي .
      فالخطر الاول :هوالحوثي الاثنى عشري الجعفري , وبعده القرار السياسي اليمني , والثالث القاعدة , والأخير الحراك الجنوبي المسلح .
      أماالمنتج الأمني السلبي , فهو منتج يمني صرف وضعيف وعاجز و متهاون , وقد يكون تهاون مسيس , مع كل الاطراف الثلاثة, وبما أن الطرف الرابع سياسة الدولة المراوغة , فهوالعامل المشترك ..؟!.
      فالوحدة .. لم يمضي عليها سوى عقدان من الزمن , حتى صارت مصدعة بالكامل , وتلك مسؤولية السلطة السياسية المتنفذة وهي صاحبة القرار , فالتفريط في منجز وطني هام , مثل الوحدة , هو هم كبير , يكشف سوء التعاطي معه منذو البدايات الاولى للتاسيس ..؟!.
      فبعد احتدام الخلاف بين الفرقاء المؤسسين للوحدة , وعدم معالجته في حينه ,اي ما قبل خروج البيض من صنعاء محتجا ومعتكفا في عدن , و كذلك لم يباشر في المعالجة , بعد خروجه مباشرة .. واستقراره في عدن , احتجاجا على نقض الوعود , والخديعة , والنكوص بما تم الاتفاق عليه ؟!.
      و إن نشوب الحرب بعدها صيف 94 م , كان نتيجة طبيعية لضعف الممارسة السياسية , والتعامل مع الوحدة كتحدي تنموي , يحقق توازن يستفيد منه اليمنيون جميعا , ولكن حصل هناك تهميش للجنوبيين , فهل هذا التهميش المستمر الى اليوم , هو تهميش متعمد أم غير متعمد , وقد تكون السطة تعمدته لنظرة خاصة بها , ولكنه في نهاية المطاف سوء تصرف سياسيي .. من السلطة المهيمنة على القرار السياسي والمالي والامني والاعلامي ..؟!.
      ويلعبون مع الحوثي من سبع سنيين , لعبة البس والعضل ؟!!.
      ومساومة المجتمع الدولي بالقاعدة على حساب الجمهورية وراحة المواطن ..؟!!.
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 6) » قدر الله وماشاء فعل
      العولقي مشاكل اليمن القاعدة والحراك والحوثيون استغرب ان اسمع هذا الكلام من ممن نعتقد انهم من الطبقة المثقفة التي نأمل فيها ونتأمل منها اصلاح اليمن وأسأل منذ ماقبل القاعدة والحوثيين والحراك هل كان اليمن بخير ؟
      ان السبب الرائسي لما وصل اليه حال اليمن وما سيصل اليه هو ان اليمن تحكمه عصابة متجردة من المبادى والاخلاق محتكرة الحكم والثروة ومهمشة باقي المواطنين الا من كان يدور في فلكها ولايمكن الخروج من النفق المظلم الا بالعدل والمواطنة المتساوية وتطبيق القانون وانشاء دولة مؤسساتية تدار من قبل اناس جديرين بثقة الشعب بعيد عن المحاصصة الاسرية والقبلية والحزبية والطائفية وهذا لن يأتي مادام الجنوبيون وحدهم من يطالب به حتى وصل بهم الياس الى المطالبة باستعادة دولتهم دولة النظام والقانون
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 7)
      somebody I think the main reason for unhappy Yemen is one reason only; our government. Because the other reasons listed by the article author is just created by the government. They can rise them up any time thy want.
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 8) » لله ثم للتاريخ
      العربي اقول للاخت سكينة المسكينة
      ان هناك تحدي رابع يجعل اليمن غير سعيد وهو المملكة السعودية .وهي تعرف ذلك جيدا ولكن تغافلت عنه .فتاريخها طويل في التدخل في الشأن اليمن ودعم القبائل الجاهلة المدججة بالسلاح ودعم كذلك شيوخ القبائل بالمال والسلاح .وما دعم اولاد الشيخ عبدالله الاحمر الا خير دليل على ذلك فعلى سبيل المثال يتم دعم الشيخ حسين الاحمر باربعة مليون ريال سعودي شهريا لما يسمى مجلس التضامن الوطني .
      وما استلام مشايخ شمال الشمال من مرتبات ومخصصات من السعودية الا خير دليل وقد نشر هذا الخير البرلماني اليمن العمراني في احدى مقالاته.
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 9) » كانت اليمن سعيدة
      سالمين اليمن السعيد ولى بعيد بسبب مجموعة هي من اوصلت اليمن الى ما وصلت الية هي من ربى تنظيم القاعدة حينما كانوا يسمونهم مجاهدين وحينما طرودامن افغانستان استقبلوهم ليستخدموهم في حربهم ضد الجنوب وبعدما وقعت هجمات سبتمبر جائت الاوامر من سيدتهم امريكاء بملاحقتهم اينما وجدوا المهم ان علي وسلطتةهم المسوليين عن هولاء ان كان لهم وجود في اليمن لان الاغلبية ياتمروا بامر السلطة الغادره فهم ينفذوا ما ينفذوةباوامر علي فهم السلطة هي المهدد الحقيقي لامن واستقرار اليمن اما الحراك فهو ليس مهدد لامن اليمن والدليل ان ابناء الجنوب فعلا قدموا الجزء العزيز من الوطن على طبق من ذهب وكانت النية صادقة باننا كلنا سنكون ابناء وطن واحد ونبني اليمن الجديد حسب ما كانت ضمائرنا تضمر الا انهم في الشمال كانوا يبيتوا النية بالاستيلاء على كل المقدرات واقصاء الاخر وقد بدأ ذالك من البداية حينما بدأوا بتقتيل ابناء الجنوب بفتاوي
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 10) » كانت اليمن سعيدة
      سالمين شيوخهم الذين حللوا سفك دماء اي جنوبي المهم ان السلطة الحاكمة ايضا هي من اوصل تلك الامور بين شريكي الوحدة فهي المسولة عنما يهدد اليمن والعنصر الثالث الحوثيين ايضا الاستاذ علي هو من رباهم وامام اعينة كانوا يذهبوا لايران الالاف الى ينهلوا من مبادى الشيعة التي تفضل اسرائيل على السنة والتي نرى هذة الايام ماذا يقولوا على السيدة عائشة لا تقولوا لا تعمم لانهم كلهم ينظروا بنفس النظرة المهم السلطة الغادرة هي المسولة عن ما وصلوا الية الحوثيين من قوة فكل البلاوي في اليمن هي من صنع الحكومة الفاشلة التي لا هم لها غير ماذا تحوش علية من ارصدة ومن اراضي ومن مناصب والشعب يشرب من ماء البحر ...لكن ماذا كانت ستصير اليمن اذا كانو عملوا بنية صادقة وبضمير حي وعملوا بالقوانين سواسية لا فرق بين احد اليمن غنية لكن افقرها من لدية نفس لا تشبع ولاتقنع فلو ملكوا اموال الدنياء كلها لا يقنعوا ما دام انفسهم لا تشبع ال
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 11) » كانت اليمن سعيدة
      سالمين اليمن ممكن تكون سعيدة اذا انزاحوا من على صدور الشعب الذين كما قلنا لا هم لهم غير انفسهم اليمن ستكون سعيدة بشعبها المعطاء الذي لم يجد ولي امر امين يوجهه الشعب اليمني شعب مكافح في كل دول العالم فما بالكم لو وجد من يوفر لة الامن والامان ويوفر لة المشاريع ويسمح للاستثمار الوطني والاجنبي كم سيعمل في هذة المجالات من ابناء الشعب لكن لاحياة لمن تنادي اخيرا وليس اخرا اليمن مهددة سعادتة من قبل عصابة واحدة وعلى راسها شخص واحد وليس حسب ما ذكرت الكاتبةاليمن كانت سعيدة وستعود باذن اللة ولكن بعد حين
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 12) » هذا مقال منقول
      كويتي يرجى من مارب برس ان يتاكد قبل نشر اي خبر... هذه المقالة منقولة بالحرف من مجلة المشاهد السياسي... يجب على الكاتبة ان تحاول بان بتكون كاتبة و تترك سرقة مقالات غيرها... والله حتى المقالات صاروا يسرقوها... عيب عيب يا بنت, روحي اكتبي مقالت من مستواكي مثل البخور و العطر.. اليمن عزيزة و الله يحفظ الحكومة
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 13) » الله يصلح اهل اليمن لليمن
      العمودي كلام الاخ العزيز العولقي ابصم له بالعشر

      ونسأل الله عز وجل ان يصلح كل احوال المسلمين في فوق كل ارض وتحت كل سماء
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 14) » اتفق مع الغالي العولقي
      مححقق نحن الشعب من الجنوب الى الشمال نتحمل المسؤولية فلا تنسووووو يوم الإنتخابات كلهم بعو وطنهم براتب شهر ونتو عارفين سياست على اكلهم يوم يبيعو اهلهم عشان هراتب وبعدين يصيحوووو فين كان هاذا الكلام ايام ااإنتخابات ياجنوووبين ويا شماااالين او غرهم الدعايات المزيفه انه بعد الانتخابات خلالالالاص معد بيكون في جرع وسيقضي على الفقر والبطاله كلام الرئيس مسجل عند الجميع ومعرووف لاكن لانقول الى حسبنا الله على من باع اليمن
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 15) » لاسعيد ولايحزنون
      المهاجر كل من علق على الموضوع اما متحامل على النضام واما مدافع وهكذا الحال

      اقول الكاتبة سواء كان هذا مقالها او منقول فالامرتشخيص للحال التي وصلت اليه اليمن وهذالا ينكره احد
      اقول هل نضل نحن اليمنيين نتبادل الوم

      ام نفكر بمخرج يخرج البلاد من الازمة التي
      هي شر ولاتخدم اليمن ونما تصب في مصلحت اعداء اليمن
      يجب علينا كيمنيين وعلى دول الجوار ان

      ارادة استقرا المنطقه ان تقف مع اليمن في ازمته وبقاء وحدتة
      وعلى النظام الفاسد ان يستقيل اويظهر نواياه باصلاح ماافسد في البلاد
      ويترك غروره حيث وهو مغتر بتحقيق الوحده
      نعم الوحدة تحققت وهذ مطلب الشعبى اليمني
      لكن ليس معناه السكوة عن نهب الامول والتسيب
      في البلد اصبح الامر لايطمئن
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 16) » انقلبت السعادة ال تعاسة
      عميد المغتربين في البداية اشكر الاخت سكينة بنت الشقيقة المملكة السعوديةوذلك لاهتمامها بالشئون اليمنيةوارجومنهاعدم الامتعاض من بعض التعليقات الذي لاتعبر الاعن كاتبيهاوانا في نفس الوقت اختلف معها فيما استعرضته.
      واوافق الاخ العولقي علما شرحه الافي العبارة الاخيرة في تعليقه.
      ومشكلة اليمن باختصار عدم اخلاص السلطة للوطن وانما الاخلاص للذات فقط وسيظل الحال علما هو عليه الى ان يتغيرهذا المنطق الجالب للتعاسة والطارد للسعادة.
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 17) » مقال يفتقر للموضوعية
      القباطي مع احترامي للاخت
      مقالك لم يأتي بجديد ويفتقر للموضوعية واستغرب من مأ{ب برس نشر مثل هذه التريهات
      انا لا اعرف الاخت ولكن اكاد اجزم انها تعمل في السلطة وتلبس عباءة المعارضة
      ان اتحداك ياسكينة ان تقولي ماهو تنظيم القاعدة؟وماهو الارهاب؟
      7 سنوات و شهرين و 18 يوماً    
    • 18) » رغم انف الحاقدين اليمن سعيد
      محمد الحذيفي رغم انف كل الحاقدين والحاسدين على يمننا سيظل يمنننا وطنا الغالي سعيداً وسنقف صفاً واحداً ضد كل من تسول له نفسه زعزعه الأمن وبث الرعب في شعب اليمن او يحاول تشويه سمعة اليمن
      فليخسى الخاسئون وليموتون بحقدهم
      7 سنوات و شهرين و 18 يوماً    
    • 19) » حكم فردى
      المؤيد كل مشاكل اليمن سببها الحكم الفردى المحصور فى مجموعة متخلفة تحكم اليمن .
      أيتها الكاتبة أى رئيس حكم أكثر من 30 عام كان مصيرة الهلاك كما حدث فى أندونوسيا وافريقيا (جوزيف كابلاا)وغيرها من دول.
      الحوثيين ظهورهم بسبب ظلم الدولة وليسوا كاماتقولى عبث الحوثيين ؟
      الظلم يولد المقاومة وهذا ما حصل ويحصل......
      7 سنوات و شهرين و 18 يوماً    
    • 20) » الكاتبة تحب اليمن .
      أبو خالد ردا على الاخ القباطي رقم 16.

      يا اخ قباطي , الظاهر أنها ماسكة معاك عرض ! عن أي سلطة وأية معارضة , تتحدث و تتهم الكاتبة بالعمل فيها أو لصالحها ..؟!.
      إقرأ .. حتى نهاية المقال , عندها سوف تعرف من هي الكاتبة , و تجد ألمعلومة الصحيحة عن جنسية الكاتبة ؟!!.
      فالاخت سكينة المشيخص , كاتبة واعلامية سعودية , تكتب دائما في الشؤون اليمنية , يا فالح ! , وليست عضوا في المعارضة أو السلطة اليمنية ..!.
      فنرجوا منكم مستقبلا , التاكد قبل إطلاق الكلام على عواهنه , فالكاتبة تعرف تماما من هي القاعدة ؟ , وماهو الارهاب , فهي بنت الجزيرة العربية , التي تمارس القاعدة فيها ارهابها , فعليكم .. عدم رمي التهم هكذا جزافا..؟!.
      والسلام .
      7 سنوات و شهرين و 18 يوماً    
    • 21) » أمريكا والإرهاب
      الناشري الكاتبة ذكرت ((ولذلك فإن خيار الاستعانة بأمريكا يبقى قائما طالما أنها تبذل جهدها في مكافحة الإرهاب)
      وهي بهذا تشهد أن أمريكا تحارب الإرهاب أليست أمريكا هي صانعة الإرهاب والمسوق له؟
      على الدنيا السلام إذا كان الكتاب والمحللين من هذا الطراز
      7 سنوات و شهرين و 18 يوماً    
    • 22) » اليمن ليس سعيدا
      اليمن اليمن ليس سعيدا اليوم ولا البارحة ولم يكن .السعادة مكونه عقلاني ومنطقي وهما معدومتان في الإنسان اليمني فكيف يتأتى له ذالك وهو جاهل والجهل والجاهل صفتان مترادفان للعداوة الذاتيه النابعة من التركيب الفكري المتخلف فكيف يطلق على بلد هذه صفاته بالسعيد كلمة تلوكها الألسن والأقلام وليس لها في التاريخ ولا الواقع اساس. رحم الله أمريء عرف قدر نفسه
      7 سنوات و شهرين و 17 يوماً    
    • 23) » الواسطه
      ابو وهبه مقال ركيك لايستند الى الواقع حتى ولو كان منسوخ وماقيل من نقد يكفيها
      7 سنوات و شهرين و 17 يوماً    
    • 24) » ونا اقول ليش حلوة
      يماني الحين عرفت ليش كلاها انوثه لانها من السعودية بصراحة الصورة دلع .
      7 سنوات و شهرين و 15 يوماً    
    • 25)
      عبد اللة السيلي اختلف مع الكاتبة..اليمن لازالت سعيدة..وما اروع من ان يعيش الانستن في اليمن..هنا التراحم والحب والصفاء..ادعوك لزيارة اليمن والعيش مع اسرة يمنية تقتات الكفاف ولكن تحفهم المودة والحمة..لاتقاس السعادة بالمال الذي يصاحبة القهر ..كما هو الحال في حياة اخواننا في شمال الجزيرة..اما الحروب فهي نتاج السياسات التي تنتجها وتمولها البلدان التي تمشي في فلك اسرائيل..فمن يمول مشائخ اليمن منذ اربعين عاما بالمال والسلاح لزعزعة استرار البلاد..ومن يمول القاعدة اليوم..والحراك ..والحوثيين..
      اما السعادة فمحلها اليمن وعناصرها موجودة في حديث الرسول صلى الله علية وسلم"اتاكم اهل اليمن هم ارق قلوبا والين افئدة"
      7 سنوات و شهر و 13 يوماً    
    • 26) » سعودية بالاسم فقط
      عامري حضرموت سكينة المشيخص سعودية بالاسم ايرانية المنشى والمولد شيعية المذهب حاقده على العرب
      وليس غريبا على منهم على شاكلتها عندما تتطرق للقاعدة والحراك الجنوبي بالتفصيل وتكتفي بكتابة كلمة الحوثيين وحتى لم تتطرق حتى عن الحرب السعودية مع الحوثيين واحتلال الخوبه وجبل الدخان
      5 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية