أحمد غراب
الشجرة الطيبة
أحمد غراب
نشر منذ : 7 سنوات و شهرين و 24 يوماً | السبت 31 يوليو-تموز 2010 07:34 ص

الزمان: 1902م ‏

المكان: قرية صغيرة معلقة على سفح جبل ‏

ما عساه يفعل طفل مولود في هذا العام وفي هذا المكان البعيد عن العالم؟!‏

ختم القرآن وتعلم القراءة والكتابة، ثم عمل مع والده في حياكة الملابس‏ وكان ‏يرافقه إلى الأسواق لبيعها.‏

وحين داهم الجفاف القرية قرر الفتى مغادرتها والاعتماد على نفسه، وسافر إلى ‏عدن مشيا على الأقدام لمدة ثلاثة أيام وهو لا يحمل زادا معه سوى بركة طاعة ‏الوالدين.‏

ثم هاجر من عدن إلي مارسيليا بفرنسا وقضي ‏10‏ سنوات في ورشة لأحد مصانع ‏الزيت، ثم عمل مشرفا في مصنع فرنسي آخر..‏ وحين انتقلت ملكية المصنع إلى ‏شركة أخرى غادر فرنسا إلى مدينة بربرة في الصومال، وعمل وكيلا لتاجر جلود ‏فرنسي كان مقيما في عدن‏.‏ ‏

ورغم فشله في تصدير أول شحنة إلا انه حاول مرة أخرى بعد أن استقطب إلى ‏جانبه ابن أخيه لمساعدته، ووسع نشاطه باستيراد المواد الغذائية والملابس من ‏عدن وتسويقها في الصومال‏.‏

توسعت أحلامه وطموحاته في عام 1938م، وقرر مع إخوانه تأسيس شركة‏ لكن ‏الرياح جاءت بما لا تشته السفن، ومني الرجل بخسارة فادحة إثر صفقة فاشلة في ‏تجارة الماشية استثمر فيها كل ما بحوزته من أموال.‏

ومع ذلك لم ييأس بل عاد إلى عدن وفتح دكانا للبيع بالتجزئة في منطقة غير ‏مأهولة بالسكان في المعلا‏.‏ ‏

لم تلبث العواصف أن هبت مرة أخرى لتأتيه بنبأ غرق الباخرة المقلة لبضاعته ‏الأولى إلى الصومال‏,‏ وسرقة الودائع والأمانات من دكانه في عدن‏.‏ ‏

ومع ذلك لم ييأس وواصل نشاطه، وكان يشتري كميات بسيطة من شركة‏ "البس‏" ‏الفرنسية ويسوقها في عدن، وحين طلب منه مسؤول الشركة أن يشتري كميات ‏أكبر قال له ليس معي نقود، فرد عليه وقد أعجب بأمانته والتزامه: "خذ الكمية ‏التي تريد وادفع بعد تصريف البضاعة"، وأضاف الفرنسي قائلا: "أنت في صورة ‏تمام".‏

كنتم مع جزء من قصة الكلمة الطيبة التي تحولت إلى شجرة طيبة أصلها ثابت ‏وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها. ‏

توفي هائل سعيد أنعم في ‏23‏ إبريل عام‏1990‏

ملاحظة: كاتب هذا المقال درس في ثانوية المرحوم هائل سعيد أنعم في محافظة ‏إب.‏

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 11
    • 1) » هائل سعيد مدرسه الخير والعطاء
      الصبري اللهم ارحم الحاج هائل سعيد واخوانه واحفظ ابنائه وأحفاده
      وأجعل خطاهم على نفس طريق الحاج القامه العملاقه والذي مازال عائشا في قلوب كل الفقراء والمحتاجين واين ما ذكر الحاج هائل سعيد الا وتسمع الدعاء له بالرحمه تنبع من قلوب كل المحبين له . واتمني ان تكون سيره هذا الرجل العظيم مدرسه يستفيد منها الهالعين على المال والسلطه والمتلذذين بانات الفقراء ومعانتهم
      رحمة الله تغشاك يا حاج هائل من قلب محب لكم واسكنك فسيح جناته
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 2) » على جبل
      عبدالحميد بن غراب
      سفح الجبل: أسفلُه حيثُ يَسْفَح فيه الماءُ، وهو مُضْطَجَعُهُ.
      وسَفَحْتُ الماء: هَرَقْتُه.
      وسَفَحْتُ دَمَه: سفكته
      سفح الجبل :قاعدة الجبل اذا كانت منبسطة
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 3)
      يمني ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين اللهم ارحم هايل سعيد واسكنه فسيح جناتك
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 4)
      رحمة الله تخشاه لم نعرف الحاج هايل سعيد انعم بشخصه ولكن عرفناه بشخوص ابنائه وابناء اخوته واسرته الكريمة وكلهم يحملون جيينات الخير والمحبة التي كان يحملها.... سبحان الله برغم الغنا الفاحش لهذه الاسرة الا ان الجميع يتمنون لها المزيد وخصوصا الفقراء منهم
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 5) » راس مال وتجار
      عكفي التجار شريحة اجتما عية كبقية شرائح المجتمع يوجد فيها فئة وطنية وفئات طفيلية.
      سمعت شفاهة وقرات لآحد كبار المناضلين اليمنيين والذي كان المسؤل المالي للتنضيم الثورة انه لم يكن باستطاعته صرف اعانات ابنا الشهداودعم المناضلين الى حين تصل الحوالة المالية من علي محمدسعيد واخرين.
      ثم شاهدنا في الفترة الآخيرة وبعد وفاة المناضل التربوي احمد جابر عفيف كيف اسرعت مجموعة هائل سعيد انعم بتبني مؤسسة العفيف الثقافية.
      انا شخصيا ارى ان تبني مؤسسة العفيف الثقافية عملآ لآيقل عن دعم علي محمد سعيد ماديا للعمل السري والآعداد لثورة 26 سبتمبر.
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 6) » طيب الله ثراه
      محمد جبران ذهبت مع ابني الى مركز السعيد في شارع الزبيري وطلبت منهم كشافة مقطعية في الراس لابني وافقوا على طول ولم يكن بوسعي عملها لاني معدم ومازلت معدم لقد فرجوا كربتي وخرجت من المركز ولساني يلهج بالدعاء والشكر والثناء للمرحوم هائل سعيد واولاده اتمنى لهم التوغيق في كل اعمالهم و حيثما ذهبت في طول اليمن وعرضها اجد مدارس ومساجد وخدمات هائل سعيد انعم طيب الله ثراه
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 7) » سنة الوفاة
      محمد الحاج هايل سعيد لم يمت غي عام 1990 صصح عام الوفاة يا غراب
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 8)
      مواطن هكذا يا بن غراب مقال رائع لا يقصد منه الا ابتغاء وجه الله تعالى
      7 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 9) » الله يرحمه
      بن عفرير الله يرحمه ويسكنه الجنة ..لقد كان نموذج رائع في الاقتصاد اليمني والتجارة يقتدا به.
      7 سنوات و شهرين و 22 يوماً    
    • 10) » اعجبني
      الشرعبي اعجبني مقال لك يا ابن غراب بالصحوة نت باسم الريال مقال رائع ونرجو المزيد منمقالاتك الرنانة في اجوا الصحافة
      7 سنوات و شهرين و 22 يوماً    
    • 11) » الله يرحم الحاج هايل
      ابن مارب نعم ان خيره موزع في كل انحاء اليمن وبدون اي تصنيف فهو نشر مشاريع الخير هنا وهناك ومع كل هذا العطاء ازدادت تجارته فالله يخلف لمن يفعل الخير ويبارك له
      واتمنى من تجار اليمن اليوم وهم كثر ولديهم مايكفي اليمن لعقود قادمة من الاموال
      اتمنى منهم ان يتبعوا نهج هذا الرجل الكريم الذي عمل لاخرته قبل دنياه
      7 سنوات و شهرين و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية