أحمد غراب
الى صالح الحميدي
أحمد غراب
نشر منذ : 7 سنوات و 4 أشهر و 27 يوماً | الأربعاء 21 يوليو-تموز 2010 10:32 م

كل الطرق تؤدي اليك

نطلب منك السماح كما سبق وطلبناه من "يحي علاو"

نعتذر اليك مثلما لم نجد الفرصة لنعتذر له

نعترف لك بما لم نعترف لـه

نحن اول من اخترع محرقة النسيان

لم نقف مع يحي علاو الا ونحن نمشي في جنازته

احتفظنا بالورود ولم نرسلها له في حياته

فضلنا ان نضعها على قبره بعد موته

كان الموت يتربص به مثلما يتربص بك

كان يختزل ضحكات اطفاله في ذاكرته مثلما تفعل

كان على فراش مرضه

يتذكر وجه أمه الطيب مثلما تتذكر

ويحن الى خبزها مثلك

ويسترجع شريط حياته و ذكريات طفولته

كان يفعل مثلما تفعل تماما

وكان يعاني بصمت مثلما تعاني

ونحن قوم تعودنا على الضجيج

الم تسمع عن بلد يمضغ حلاوة المبدعين ويمتص اعمارهم ثم يشطبهم من الذاكرة ويرم بهم في سلة المحذوفات

لم ندرك ما معني ان يتربص الموت بالمرء وهو ينظر

تلك عادتنا في اللامبالاة ازاء المعاناة

ورثناها من حكومتنا

تلك قصتنا المتكررة مع الهروب

آه يا اخي صالح

كم نشعر بالعار لأننا لم نمنحك سوى الكلمات

ماقيمة دموعنا ؟!

اذا كنا لانستطيع ان نطرز منها علبة دواء نسعفك بها

او باقة وردة نهديها اليك

او فاتورة علاج نسددها عنك

كم كنت شجاعا وانت تكتب رسالتك ، وكأن الموت يتربص بكل حرف من حروفها وكم شعرنا بالحرج ونحن نكتب اليك من بين اطفالنا ونسائنا واهلنا نضحك ونلعب ونمرح في وقت تتجرع فيه الم المرض لوحدك في بلد غريب بعيد

لا ناصر فيه ولا معين

  

لاشئ سوى المرض

المرض الذي يفتت قلوبنا قبل كبدك

المرض الذي تتكشف فيها الطباع

ويتضح الفرق بين الارانب والسباع

المرض الذي تضيع فيه المناشدات

و تتعرى فيه المسؤوليات

وتتساقط اقنعة المسؤولين

على ارصفة الأنانية واللامبالاة

المرض الذي تلفظه الموازين السياسية

عندما يكون في غير مواسم الدعاية الانتخابية

أخي صالح

هناك حيث انت

لايوجد زاويا مظلمة

نور الله وحده يغشاك

وعنايته ترعاك

ودعواتنا التي نرسلها اليها على ظهر الغيب

تحاوطك كالعصافير الخضراء

تذكر يا اخي انك لست وحدك

الله ومعك

وقلوبنا معك

والدعاء الذي تلهج به قلوبنا وقلوب امهاتنا وابائنا

تذكر اننا معك

واننا نحبك جدا

وان كل الطرق تؤدي اليك

فيما يلي نص "رسالة صالح الحميدي" التي بعثها لشقيقه عبدالعالم وهو على سرير مرضه:

أنا أعيش لحظاتي الأخيرة..

أدرك أن ذهابي للدكتور ليس أكثر من عمل بالأسباب..

كما أدرك يقينا أن عزرائيل ينتظرني في سلالم المستشفى وفي الطواريد وأكاد أن اسمع أنفاسه على حافة سريري.. من منا لا يحب العيش بين أولادة وأهلة عمر طويل.. لكن صدقني استقبل موتي بكل قناعة واستسلام.. يكفي أنني مقتنع بان لي يد في

استعجال رحيلي.. أهملت نفسي ونسيت صحتي حتى وصلت إلى ما أنا فيه ألان لاشيء يعذبني أكثر من تخيلي فجيعة أمي بخبر وفاتي

اعرف يا أخي كما تعرفون جميعا حنانها وحبها لنا.. أنها أم استثنائية بكل المقاييس

   

أثق أن مثل هذا الخبر سيدخلها في مرض لا قدر الله....سوري.. لا استطيع أن أفكر بهذا الموضوع أكثر.

أحس روحي ستطلع وأحس بشيء ما يشبه الجمر يشوي دواخلي.. لن أطيل عليك.. ابلغهم أنني أحبهم جميعا .. إخواني وأخواتي وكل أهلي.. وبي شوق لأولادي وأتمنى لو كنت بينهم أغمض أجفاني الأخيرة على صورة خلدون يداعب البلستيشن.. وريم تتنقل من

حلقه إلى حلقه ولا تمل من مسلسلات الأطفال وذنون يحاورني كعادته: أنت لا تنام وتبقى مستيقظ كثير ..ما الذي تعمله؟

ويجيب بنفس الوقت أنت تعمل من اجلنا صح؟

على شان توفر لنا فلوس تضعها في البنك..

وريام أخر العنقود.. تتنقل في إضافة الألقاب على نفسها أميرة وألان دكتورة وستظل تتنقل من لقب إلى لقب .. وكم كنت أتمنى أن اشهد الصفة الأخيرة التي ستسبق اسمها حقيقة وواقع في يوم من الأيام.. لكن ما أنا واثق منه ألان أن هذا سيكون على يدك أنت أخي الحبيب..

أخي أسألك سؤال عبيط.. ترى هل سيدرس أبنائي في العام الدراسي القادم في مدرستهم الخاصة أو أن ظروفك لن تسمح بذلك..

أخي اعرف الأعباء الملقاة على عاتقك تجاه الأسرة كلها ولكن يبقى أن تعرف انك الوحيد من بين الأهل جميعا من أثق به وبتحمله للمسؤولية بعدي..

وعليه فان أولادي قد صاروا في مسؤوليتك من ألان.. ونعم القلب قلبك.. سأغمض جفوني وأنا مستريح ولن أوصيك فما عهدتك إلا متحمل للمسؤولية
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 23
    • 1) » انالله واناالية راجعون
      سينصاد س ص : أخي العزيز صالح الحميدي لم أعرفك عندما كنت حيا ولكن رسالتك قد أبكت عيناي وقلبي ولكن قدر الله لا راد لقضائه وسأقدم لك هدية أنا وكل من يقرا كلامي وهي قراءة الفاتحة ..................................آمين
      ولكن أحببت أن أقول كما قال لك ابنك : أنت لا تنام وتبقى مستيقظ كثير ..ما الذي تعمله؟
      وكما قلت فانه يجيب بنفس الوقت: أنت تعمل من اجلنا صح؟
      على شان توفر لنا فلوس تضعها في البنك..
      ها قد نمت ولكن اعلم ويعلم الجميع بان من أراد لك أن تنام هو لاينام ولا تاخذة سنة وسيتولى أمر من كنت تعول ويسخر لهم ماقد قسمة لهم.. فليرحمك الله ويؤاجر ذويك ويخلفهم خيرا .
      ولا ننسى أن نشكر الأخ احمد غراب على مشاعره الفياضة ودماثة أخلاقة .
      7 سنوات و 4 أشهر و 27 يوماً    
    • 2) » مايلفظ من قول الا لديه رقيب
      قطرة الندى كنت انتظر مقالاتك بفارغ الصبر , لكن بعد ان قرأت مقالك هدية 17 يوليو في موقع سبتمبر نت لم أعد اثق فيما تقول !!!
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 3)
      الميسري لو كان شيخ او قاطع طريق الان الدوله باتتكفل بكل مصاريف علاجة وكمان بايكونوا المسئولين يقوموا يدعوله بشفاء
      دولة ماتستحق الا الجزمة بافواه مسوليها
      لاتعرف شفقه ولاترحم مسكين
      لاترحم ولا تخلي رحمه الله تنزل على مواطنيها
      يارب اشفي صالح وارجعه سليماً ماعافاه بين اهله واحبته
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 4) » بارك الله فيك أحمد
      هاني اليمني بارك الله فيك يا احمد غراب يكفي شعورك الانساني النبيل ازاء زملائك والاخوة المعلقين الذين يشخصنوا ارائهم لحاجات في نفوسهم لاعليك منهم كلها حركات ومعروف اصحابها واصل مسيرك وابداعاتك يا غراب والله معك
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 5) » شر البليه
      ابونضال (تولى الحكم والبلد يعيش دوامة العنف والفوضى)هذا ماكتبته يا اخ احمد عن ذكرى 17يوليو , لماذا لا تلتفت بربع عين الى الوضع الان بعد33عاما...دوامات بل أعاصير من العنف والفوضى والفقر والجهل والتخلف والاميه والفساد .قبل 17يوليو كنا شعب واحد في حكومتين واليوم بعد33عاما نحن شعبين في حكومه .نحن نأسف ان يكون كل من يريد ان يواصل الابداع والامتاع والتنوير بحاجه الى رمي كلمات مجامله هنا اوهناك كما نأسف ان يكون تعقيبنا خلف هذا المقال الرائع الذي يأتي كألتفاته متميزه من كاتب لا زال متميز . ورسالة الاخ صالح الحميدي لاخيه مؤلمة ومؤثرة بشده .شفاه الله واعاده لابنائه معافا .لن نستسلم لتقارير الطب مهما كانت حتى ونحن نؤمن بواقعيتها .اللهم رب الناس اذهب البأس اشفه انت الشافي لا شفاء الا شفائك.
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 6) » لاياغراب
      محمد بحيبح اضم صوتي للمعلقين السابقين واقول ترى هل سيندم الاستاذ/احمد غراب على مقالته المؤتمريه خاصة حين يرى سخط المعجبين بكتاباته يزداد يوما بعديوم بعد تلك المقالة الحنانه الطنانة ومن ظمنهم كاتب التعليق.
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 7)
      talal Thanks so much
      I like your pen
      Go ahead
      Make use of your mind in the right way
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 8)
      كرسي الحكم Sorry Mr Ghurab

      لا أعتقد أنه حدث في تاريخ أي دولة في العالم أن مجلس الشعب توج رئيسا على كرسي الحكم وكأنه في مهمة انتحارية من أجل الشعب؛ ولهذا كان من الطبيعي أن يكون أول خطاب للرئيس وهو يتسلم الحكم بنكهة الوصية. واسمحوا لي أن أقتطف لكم من خطاب فخامته هذه العبارات: \"كنت أشعر بصعوبة المهمة وأعرف أن فقداني لحياتي سيكون في أية لحظة؛ لكن التضحية في سبيل الوطن واجبة وسهلة(...) لقد اخترت كفني ولم أخش شيئاً عندما طلب مني تحمل المسؤولية(...) وما كنت أخشاه هو أن ينتكس الوطن\".
      نحتفل اليوم بذكرى توليه الحكم، ونحن نشهد التوقيع على وئام سياسي يمثل أول الغيث باتجاه الانفراج السياسي وخلق الاستقرار اللازم للنهوض الاقتصادي ومكافحة الفساد وتحسين المستوى المعيشي للمواطن
      .
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 9) » اتمنى
      حسين محمد المظفري نحن امام حاله انسانيه ووفاه لانسان ورساله تجعل الاعين تدمع اتركوا احمد غراب فهذا ليس مكان لانتقادات لمقال كتبه فنحن في موقف حزن مع احترامي لجميع من علق وسواء اتفقت معهم او اختلفت اووكد تقديري لهم
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 10) » الضيف له ثلاثة ايام
      أحمد غراب السلام عليكم
      ياجماعة هذه اول مرة انزل عندكم في خانة التعليقات والمفروض اني ضيف والضيف له ثلاثة ايام بعد نشر المقال وبعدها الوجه من الوجه ابيض
      اعترف لكم انكم تقومون بعمل رائع جدا بإنتقاداتكم ولهذاالسبب فإن الهيئة الوحيدة الناجحة في هذاالبلد هي هيئة مكافحة الغربان
      شكرا لكم جميعا وياليت تواصلوا انتقاداتكم لاننا اصبحنا مدمنين عليها والكاتب اي كاتب يمني لايستطيع ان ينام الا بعد ان يستنشق صفحة التعليقات
      تقبلوا خالص احترامي وتقديري وثقوا دائما انني اعتز بكم وبما تكتبونه
      ومثلما يتيح الكاتب لنفسه انتقاد الناس فعليه ان يتقبل الانتقادات عبده من جيز عباده
      وفقكم الله ورعاكم
      السلام عليكم  
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 11)
      الزبيدي أخي العزيز أحمد غراب
      لقد كنت رائعا في مقالك رسالتك أو سمها كما شئت. أنا أيضآ لخفي عليك إعجابي بمقالاتك في صحيفة حديث المدينه. وفوجئت حين قرأت بأنك تكتب ب 26 سبتمبر التي لأرى فيها خيرا يذكر وصدمت اشد صدمه بعد قرأتي لكيل المديح الذي ليس من طباعك. لن ألومك كما فعل بعض السفهاء ولكنى أتوخى وآمل فيك خيرآ والامل آخر من يموت فينا. لساني عاجز عن التعبير. الى صالح الحميدي , طالما البلد فيها أمثال احمد غراب , فكري قاسم, طارق عثمان, توكل,ساميه وكل الشرفاء فلا تحمل هم مسقبل الاولاد فهم أولادنا كلنا
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 12)
      ابن مارب كل شي يهون في هذه الحياه التعيسه لكن الانسان عندما يكون ابو وجهين هذا يدخله في دائرة النفاق والمنافقين في الدرك الاسفل من النار والذي يقرا مقالات غراب عن الريال اليمني وبتسم انت في ذمار ووووو من المقالات التي يسب ويذم فيها الحكومه يقول ماشاء الله والكاتب حتى اني علقت على غراب في احدى المقالات انه رائع جدا جدا ووو وقلت له اني اخاف عليه من عصابة سنحان مع العلم اني والله اعلم بالسرائر لكنى حبيت غراب لصراحته وابداعاته لكن مقالته في المؤتمر نت التي مؤتمري امتدح فيها يوم 17 يوليو وهو يوم تولى الرئيس راسة الجمهوريه قبل 32 سنه عرفت انه منافق وابو وجهين من هنا لم اعد اقرا مقالاته بل قمت بمسحها من الكمبيوتر بعد ان كنت احفظها واقرا بين الحين والاخر فانا لا احب اقرا لمنافق كن صريح يا غراب
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 13)
      جبران الخشعه اعجبني غراب كثيرا في التعليق رقم 6 ولسان حاله يقول من قراء والا جني هكذا لسان الحال يا غراب اذا انصحك لا تقل ان صحفي لان الصحفي يكتب للجمهور كن موزع فواتير هناك الجمهور لن يغضب منك لانه سيقول انا مقتنع بما في الفاتوره فلا تدعي انك صحفي يا فاشل
      انشر يا مارب برس ولغراب حق الرد
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 14) » حل وسط
      متابع يا غراب قرات التعليقات كلها مما اضطرني ارجع الى مقالك في المؤتمر نت مع العلم اني من المعجبين بك لكن اقول لك انت تعلم انه قبل 32 سنه كان الولار=4ريال يمني و= ريال سعودي و=4 جنيه مصري واليومالولار =222ريال والريال السعودي ب55 والجنيه المصري ب40 هذا بعد 32 سنه من الحكم الرشيد فلا تقلب الواقع يا غراب
      7 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 15) » خير البلية
      علي محمد نعلم جميعا ماآل إليه الوضع الداخلي ، ونعلم أن البلد في حالة شديدة من التمزق ، إلا أن هذا لا يمنع من أن يكون لأي شخص وقفة وطنية كما فعل الأخ الرئيس عند توليه الحكم وكذا لا يمكن أن ننكر للأخ أحمد غراب حقة في التعبير عن رأيه أيا كان ‘ إيمانا منا بحرية الراي ، بحيث لايجب علينا مطالبة أحد بحقنا بحرية التعبير ونمنعها نحن عن الغير إذا لم تكن في صالحنا ، أما إذا أردنا أن نلوم أحدا على الوضع الذي نعيشه ، فأرجوا من كل واحد منا أن ينظر إلى حاله فقط وكيف أنه يفضل مصالحه الشخصية على أي مصلحة أخرى فقد توالت الانتخابات و جرجر الناس إلى المحاكم وحبس من حبس وظلم من ظلم ، وبدورنا ألبسنا كل مشاكلنا للأخ الرئيس ونسينا دورنا وأنتظرنا الحلول دون أن نحرك ساكنا.
      7 سنوات و 4 أشهر و 25 يوماً    
    • 16) » لا ضير
      ابونضال نحن نقدرك كثيرا يااستاذ احمد ونتابع ماتكتب باستمرار, بل ونخسر اتصالات لتنبيه اصدقائنا بقراءة ماكتبت .لذا راعي حبنالك قبل أن تراعي ضروفنا واوضاعناواحوالنا البائسه بل و المأساويه في ماتكتبه.وعليك وغيرك من الكتاب الواعدين والطوحين بل والمتألقين أن لا تتأثر بالتعليقات لان غالبية القراء يعتقدون أن مساحة التعقيب تركت لتملىء بل تملأ بالنقد اللاذع .لم يتركو لنا هناك مساحة للتعقيب فعقبنا هنا رغم علمنا ان لكل مقام مقال.ونحن نقدر التفاتتك الانسانيه نحو زميل يعاني وقد ابكتنا رسالته لأخيه حين وضع كلا منا نفسه في مكان صالح الحميدي ..شكرا لك كونك اول من يطلعنا على هذه الرساله وشكرا لأنك كلفت نفسك النزول الى مساحة التعقيبات ضيفا خفيف ظل .
      7 سنوات و 4 أشهر و 25 يوماً    
    • 17) » مالك وللخطباء
      ابو صقر ما هذا التعليق يا غراب عن الخطباء باين عليك غير مرتاح من الخطباء لذلك على على شان خاطر عيونك ولا يهمك من الجمعه القادمه سوف نوقف خطبة الجمعه على شان سواد عيونك
      7 سنوات و 4 أشهر و 25 يوماً    
    • 18)
      معين لفته كريمه من احمد غراب لرجل يبدوا انه عظيم والله انني لا اعرفواول مره اسمع عنه صالح الحميدي ولكن رسالته الى اخيه ابكتني وادعوا الله له وانا في بلاد الغربه ان يشفيه ولا يلجأه لاحد ووالله لوقبل صالح الحميدي ان اضم اولاده الى اولادي ماترددت وهذا ايميليmmm_rali@hotmail.com
      7 سنوات و 4 أشهر و 25 يوماً    
    • 19) » طور نفسك
      الى متى هههههههههههههههه كل الطرق تؤدي الى روما.... كلان مخيط بصميل
      7 سنوات و 4 أشهر و 25 يوماً    
    • 20) » الصحافة مهنة المتاعب ياغراب
      اليمني لم اقرء مقالة الكاتب احمد غراب في المؤتمر نت لاني نايت بنفسي عن مواقع السلطة لما فيها من تزلف وكذب ودجل على العموم ويكفي ان تنشر في المؤتمر نت لتعرف محتواها من خلال تعليقك الاخير ماكثر القراء حين تعدهم يبدو واضحا عدم تقبلك للنقد رغم براعتك في النقد اللا ذع لحال اليمني ولكن اتضح ان ذلك النقد كان من اجل السخرية من اليمنيين وليس من اوضاع اليمنيين فهناك فرق بين الاثنيين اقرارك بخوفك من ان يزج بك في سجون السلطة هو دليل على انك صاحب وجهين وهذا يكفي لسقوطك من اعين القراء هل نسيت ان الصحافة هي مهنة المتاعب اذا كنت تخاف كتاباتك فالصمت اشرف لك من مقالة تستجدي فيهادراهم معدودة او مقالة تكتبها تزلفا ودرء للاذى اذا كنت غير مقتنع بما تكتبه وغير مستعد ان تدفع ضريبة رايك فاصمت وابحث لك عن مهنة اخرى لقد كانت سقطة من الكاتب ولاقول الصحفي ويالها من سقطة لقد سقط الغراب المرتفع هوى من حالق.
      7 سنوات و 4 أشهر و 24 يوماً    
    • 21) » عندما يعلق الكاتب
      ابونضال لماذا يا استاذ احمد تقارن نفسك بنا نحن قراء غلابه مساكين .يكفي اننا سنعلم اذا حبس غراب او واحد من الصحفيين المحترمين وسندعو له.بالله عليك هل سمعت يوما ابنك يقول ان المدرس لم يحضر المدرسه لأنه مريض فأخذت نفسك وذهبت لزيارته أو حتى أن المدرس توفى وسألت عن جنازته.كنت مدرسا لي اثنين جيران صحفيين لمدة عامين لم أرهم , يعملون في الليل وينامون النهار (خفافيش الظلام أنتم) ونحن نكابد متاعب ابنائهم في المدرسه صباحا لأنهم مكبوتين في البيت (صامتين)حتى ينام آبائهم ويفرغون كل كبتهم في فصول الدراسه . اليست هذه منا تضحيه تجاهكم ياصحفيين. هل كلفت نفسك يوما وكتبت عن هموم المدرس كبشر بغض النظر عن التردي الرهيب للعملية التعليميةالتي وان كان هو احد اسبابها فإنه أيضا أول ضحاياها.
      7 سنوات و 4 أشهر و 24 يوماً    
    • 22)
      اليمن اغلى الملعق 22و23 رائع جدا واصاب كبد الحقيقه كتبت الذي بقلبي
      7 سنوات و 4 أشهر و 24 يوماً    
    • 23) » الله يشفيك ياصالح الخير
      احمد الحميدي اشكرك اخي الكريم على هذهالمشاعر النبيله
      والجميله وكلنا لك شاكرين ونتمني للاستاذ صالح العودة بالسلامه وعودا حميد ان شاء الله
      اللهم اشفيه وعافيه فرحمتك وسعت كل شي
      احترامي لك من مر من هنا
      7 سنوات و 4 أشهر و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية