جمال حُميد
17 يوليو... نقطة التحول التاريخي
جمال حُميد
نشر منذ : 7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام | السبت 17 يوليو-تموز 2010 06:25 م

دائما ما يكون هناك نقطة تحول في مسارات كثيرة منها السياسية والتنموية والاجتماعية والاقتصادية وو......إلخ ومن خلال هذه النقطة نجد انه يحدث تغيرات واسعة ومهمة وتاريخيه في حياتنا المعيشية بكافة جوانبها كالتي أحدثتها نقطة التحول التاريخي في 17 يوليو 1978 م عندما اختير المواطن اليمني علي عبدالله صالح رئيساً للجمهورية من قبل مجلس الشعب التأسيسي في الجمهورية العربية اليمنية في ذالك الوقت ترجمة لإرادة الشعب.

فلقد مثل 17 يوليو 78 م نقطة تحول إلى التنمية الشاملة التي شملت كافة أرجاء الوطن وعمل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح من خلال منصبه كرئيس للجمهورية على إنشاء الدولة اليمنية الحديثة التي نعيش الآن من خيراتها وتنميتها الشاملة في كافة المجالات المختلفة.

فالتاريخ هو من يحكي كيف كانت اليمن وكيف أصبحت الآن في ظل حكم سياسي وقائد يقود مسيرة التنمية في الوطن حمل على كتفيه كفنه واعتلى كرسي الحكم في زمن صاحبته صراعات كبيرة كانت تسود بلادنا قبل تاريخ 17 يوليو 1978 م.

فبحكمته وحنكة سياسته قاد اليمن إلى بر الأمان وحقق حلم اليمنيين بتحقيق الوحدة اليمنية في مايو 90م ودافع عنها وواجه أقزام الردة ودعاة الانفصال الذين فقدوا مصالحهم فأرادوا إفقاد الشعب اليمني وحدته ولكن وقوف فخامة الرئيس وبجانبه الشرفاء من أبناء هذا الوطن من أفراد القوات المسلحة والأمن والمواطنين الذين وقفوا مع قائدهم في مسيرته التي شهدت فيها اليمن الكثير من التطورات والتنمية في كافة المجالات حالت دون تحقيق مآربهم.

ومن ينكر الدور البارز لفخامة الرئيس في بناء الدولة اليمنية الحديثة فإنه يكون إما جاحداً أو أن عقله يلبس نظاراته السوداء التي لا يمكن أن تفرق بين الأشياء من حوله وما حدث ويحدث في دولة اليمن الحديث.

فاليمن تحولت من نقطة 17 يوليو 1978 م وبقيادة المواطن اليمني علي عبدالله صالح الذي وهب نفسه خدمة لهذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً وأصبحنا نعيش في دولة لها كيانها وشأنها وقوتها لمواجهة كافة الشوائب التي تصادفنا في أي وقت كان.

فلقد عمل المواطن اليمني علي عبدالله صالح على إنشاء الدولة اليمنية الحديثة من خلال مقوماتها التنموية العملية والعلمية والسياسية والاجتماعية ووو....إلخ.

فنحن اليوم نعيش في يمن الديمقراطية التي أرسى دعائمها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح واتخذها كنهج أول في حكمه وقيادته لليمن ومن خلالها تمت إتاحة الفرصة للشعب لممارسة حقوقه المشروعة وأحقيته في اختيار نوابه وكذا ممثليه في المجالس المحلية وكذا اختيار رئيسهم مباشرة عبر الاقتراع السري والمباشر.

فيوم الـ 17 من يوليو مثل يوماً عظيما لكل أبناء اليمن كونه أحدث تحولاً ومثل نقطة انطلاق للحياة الديمقراطية والسياسية الحديثة من خلال تبوأ فخامة الرئيس لرئاسة الجمهورية عبر الطرق المشروعة والتي عبر فيها أعضاء مجلس الشعب التأسيسي عن إرادة الشعب الذي اختارهم وسئموا من زمن الفوضى التي عمت البلاد قبل ذلك اليوم.

أخيراً..

لنحتفل جميعاً بهذا اليوم ولنطلق الزغاريد والأهازيج ابتهاجاً بنقطة التحول التاريخي التي يسعد بها اليمنيون في الداخل والخارج ولنحتفل بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيسا للجمهورية اليمنية كونه حمل آمال وطموحات كافة الشعب وحققها على أرض الواقع وقاد سفينة اليمن إلى بر الأمان.

gammalko@hotmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 18
    • 1) » هنئه لكم يا ابناء الشمال
      بن فريد العدني نعم عين ونصب من قبل قوى التخلف والجهل والظلام في الجمهوريه العربيه اليمنيه المتوكليه لكي تقضي على حكم الدوله الدي بداء لاول مره في عهد الرئيس الشهيد الحمدي بعد ان قتل بدم بارد والصقت له تهمة الدعاره والزنا ويالها من تهمه شنيعه وحقيره بحق ابراهيم الحمدي ولكي يدهب الامام رحمة الله عليه وياتي الف امام جديد تامروا واحرقوا الحرث والنسل واقول نهايته قريبه وعلى ايدينا نحن الجنوبيون المحتلين من قبل نظامه القبلي الشديد التخلف وشعب الشمال يعرف حقيقه طاغيته ومع هذا يرفض ان يقول له لا ويستمر بمازرته والسير خلفه نحو الهاويه وحافة الجبل لكي يسقطوا معه ونسمع السوط المدوي والبيان رقم واحد وهو استقلال الجنوب وعاصمته الابديه عدن
      7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 2) » كلكم مطبلين
      الوليد نفاق في نفاق ابواق في ابواق ايش من انجاز
      كهرباء مافي ماء فافي صحه مافي امن مافي تعليم ما في الموجود ونشهد فيه وكلمة حق فساد في نهب في
      متنفدين في ظلم في عبوديه في احتقار الناس في
      السلطه ديكور في ديكور واصبح الرئيس
      علي عبدالله عبئه على اليمن واصبح اليمن اصغر في المنطقه بسبب علي وسياسة على يرحل عنا وعن اليمن ادا اراد لليمن خير اليمن ما بتحصل خير ما دام على في السلطة
      7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 3)
      كااتب ربنا يعينك ياحميد , ربنا يولولك ويولولنحنا ويولول امة محمد اجمعين ... لمو هذا كله يابن العام ... قلك مثقفين يمنيين .
      7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 4) » اين ردود البشر
      بن فريد العدني مستغرب جدا لحد الان مارب برس ما قامت بنشر ردودنا وهذا يبعت علامات الاستفهام؟؟؟؟؟؟
      7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 5) » شعب مجنون
      lh.k ""من ينكر الدور البارز لفخامة الرئيس في بناء الدولة اليمنية الحديثة فإنه يكون إما جاحداً أو أن عقله يلبس نظاراته السوداء التي لا يمكن أن تفرق بين الأشياء من حوله""

      اتفق معك أن 17 يويو نقطة تحول في تاريخ اليمن

      واتفق معك أن الشعب جاحد ومجنون كذا بصراحة بدون نظارات سوداء ولف ودوران

      لأنه لولا أن هذا الشعب مجنون وفيه مس ما قبل هذا الحاكم عام واحد وليس ثلاثين عام وهو يوعدهم بالكلام ولم يفي بوعوده لا السابقة ولا اللاحقة

      فلا غاز ولا بترول ولا ديزل ولا كهرباء ولا نووي ولا منـ...

      وبصراحة مقال ركيك ولا يصلح كتعبير لطلاب المدارس

      ولكن أهم شئ راحة الضمير دولار ولا يمني.
      7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 6) » عيب
      متابع ياجماعة عيب ايش هذة التعليقات خلو الرجال يترزق - لسا شاب في بداية حياتة ماحد بينفعة منكم الدنيا غلا هاذي الايام عباس المساوي من برنامج واحد في الجزيرة اتعين ملحق اعلامي في الامارات بعدين انا افتكرت اني دخلت موقع صحيفة الثورة لماقرأت المقال مش موقع مارب برس ذكرنا بايام الدراسة الابتدائية كنا ندرس مادة اسمها الانشاء والتعبير خلوة يعبر خلوة
      7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 7) » الدول اليمنية الحديثة
      منافق معلوم النفاق ياخي استحي شوي اي دولة يمنية حديثة تتكلم عنها كم نسبة الامية كم نسبة التخلف والامراض والاوبئة او يمكن انك ما تعرف كيف العالم من حولك
      او انك منافق معلوم النفاق
      الله لا يبارك فيك وامثالك اللي تدوشنوا باقلامكم النتنة
      7 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 8) » مدفوع الاجر مسبقا
      ابو حامد الحالمي ياسماجه هذه اللغه المتزلفه والمنمغه بكلمات يرددها الحاكم نفسه مثل حمل كفنه على اكتافه ياسلام على هذه الروح التي تعزف على اسطوانه سيدها وتقتات على فضلات الحاكم 00 مقال يثير الضحك والسخريه معا يقول بناء دوله حديثه بربكم اي دوله يتحدث عنها اخينا شكله اجاء من كوكب اخر الم يشاهد الثيران تتناطح على باب القصر الجمهوري ومجلس النواب عقاير بعادات قبائل القرون الوسطى اي دوله حديثه تتحدث عنها والقانون مجرد حبر على ورق ولا يوجد له اثر على ارض الواقع الظاهر انت التي تنظر بنظاره سوداء ولاكن الظاهر ان الماده تعمي البصر والبصيره وان التزلف والمدح الساذج يبين مدى ثقافه عبده الدرهم والدينا 00 اللهم ابعدنا عن التزلف والنفاق
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 9) » نكسة تحول
      ابن شبوة لقد كتب صاحبنا ان علي عبدالله مؤسس الدولة الحديثة فهل الدولة الحديثة هي مواصلة الحرب على الشعب في صعده والجنوب ام اقصاء المعارضة للانفراد بالسلطة ام رفع الاسعار ام انعدام الامن وانتشار الفساد وانقطاع الكهرباء والمياة والمشتقات النفطية ام زج بالابرياء في السجون وترك الفاسدين يعوثوا في البلد ام تزوير الانتخابات وشراء الذمم ام بيع الوطن وقتل ابنائه بالطائرات الامريكية ؟
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 10) » ليس مستغرب منك
      ابونضال كنت اعلم انك ياحميد لن تدع هذه الفرصه تمر مرور الكرام دون ان تحاول استغلالهاليس لاثبات ولائك بل للبحث عن فتات يمكن ان تحصل عليه..رغم وضوح ركاكة تعبيراتك وردائة لغتك في الكتابه وعدم قدرتك على صياغة عباره واحده مكتمله وسليمه .عليك القراءه بكثره حتى تتمكن من الكتابه لاتستعجل في جني الثمار الطريق طويل
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 11) » مكارم الاخلاق
      بن فريد العدني والله شكله الكاتب هذا ابن ناس بس ايلي يكتبه يذل على عكس ذلك والله احترنا منكم يا ابناء الشمال ايش فيكم تقدسوه الشاويش هذا وتبجلوه كل التبجيل يعني ايلي يدعسكم ويحتقر كرامتكم تحترموه؟؟؟؟
      يا ريتنا نحن الجنوبيون مع اول يوم للوحده عملنا هكذا بس اخلاقنا وتربيتنا وقيمنا وديننا يمنعنا من كل هذا ومن تواضع لله رفع من شائنه
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 12) » حسبي الله عليك أيها الكاتب
      المتوكل حسبي الله عليك... كدت أموت وانا احاول التهرب من النعيم ببلادي للسعوديية وظليت اسبوع بالحدود لاقيت الموت عدة مرات وكان اليمنيين مثل البهائم تقاد وترجع ثانية مرة بدون أحذية بعضهم رث أغبر ..انا احمل بكالوريوس لغة عربية الآن اشتغل بمطعم مباشر ..فحسبي الله عليك يا كاتب المقال
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 13) » قلة عقل
      مغترب صحيح أن 17 يوليو كان نقطة تحول لكن تحول من الحق إلى الباطل ومن القوة إلى الضعف والوهن ومن العلم إلى الجهل وإذا ماكنت مصدق شوق لحال الريال اليمني شوف وين كان وإلى أين صار .. والله أنت الذي تلبس نظارة سوداء .. لكن ما أستغرب هذا الكلام من واحد سخيف مثلك .. أتمنى أن سيادة الرئيس ينظر إلى مقالاتك ويعطيك منصب حلو تسترزق منه.
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 14) » لله دركم
      متابع قرأت كافة التعليقات وكلها ضد الكاتب وتندبه وتشتمه وتصارعه والكثير ممن علقوا قالو انه لا يجيد تركيب الجملة الواحدة وان هذا المقال يشبه التعبير.. والسؤال للجميع إذا كان الكاتب كما تقولون فلماذا تقرأون له وتعلقون على مقالاته..... فلله دركم انتم ومأرب برس
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 15) » كاتب مأجور قليل حياء
      ضابح والله ماعند الكاتب ولاذرة من الحياء وكما قالو اذا لم تستح فاصنع ماشئت
      آثار الدوله الحديثة ماثلة للعيان يابليد
      اهبل ولا تتهيبل
      حتى المقال مقال طالب ابتدائي
      احترم عقول القراءياعبدالدرهم
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 16) » يمن جديد مستقبل معدوم
      ابراهيم ما اكثر الكتاب الذين يحاولون الترزق بكتاباتهم وليذهب الشعب الى الجحيم

      ان الفترة التر تولى فيها الرئيس حكم اليمن والتي طالت حتى زادت على اكثر فترات الحكم الامامي والسلاطيني زمنا

      وخلال هذا الحكم الطويل يعمل كل الكتاب على نسب اى بناء الى حكمته حتى اذا بنيت لك غرفة في منزلك فهو من بنا
      واذا علمت ابنك في مدارس خاصة فهو من علمه
      واذا خلفت اولاد وبنين فهو .......!!!!

      لا ادري متى سينتهي هذا العهد المؤتمري
      الهم عجل فرج اليمن
      7 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 17)
      احمد خ سبحان الله ان يوجد مثل هولاء لقد كان اسواء الايام قاطبه في تاريخ اليمن واشدها قتامه وسوادء
      7 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد    
    • 18) » مطبل جديد
      مطبل جديد مطبل جديد إنظم إلى الجوقه الصالحية.. بس اكب شيء يعني ممكن ان ينطلي على الناس ............
      7 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية