مأرب برس
هدى علوي: حرية المرأة العدنية تراجعت بسبب التيارات الإسلامية الأصولية
مأرب برس
نشر منذ : 7 سنوات و 4 أشهر و 21 يوماً | الإثنين 28 يونيو-حزيران 2010 03:53 م

حوار/ حنان محمد فارع:

 

*في البدء نسألك عن دور "مركز المرأة للبحوث والتدريب" في جامعة عدن؟.

مركز المرأة للبحوث والتدريب هو إحدى أبرز المراكز العلمية المعنية بإجراء البحوث والدراسات حول قضايا المرأة النوع الاجتماعي وهو يهتم بتنظيم وتنسيق عدد من الفعاليات والندوات وورش العمل والدورات التدريبية التي تستهدف تأهيل الهيئة التعليمية والشباب المعيدين والطلاب في مجال تعزيز المعارف الحقوقية والاجتماعية بهدف تعميم ونشر ثقافة احترام حقوق المرأة في المجتمع.

*ما هي البرامج والأنشطة التي ينفذها المركز؟.

العمل في المركز يسير في اتجاهين، الاتجاه الأول: هو اتجاه أكاديمي حيث تم استحداث مساق الماجستير (دراسات عليا) في مجال الدراسات النسوية ويتم تدريس طالبات من حملة البكالوريوس من مختلف التخصصات الاجتماعية المعنية بقضايا المرأة والنوع الاجتماعي سواء كان من علم الاجتماع وعلم النفس واللغة العربية والأدب أو القانون والاقتصاد.. وتم تخريج أربع دفعات، ثلاثة منها من حملة الدبلوم، والدفعة الرابعة ستكون أول دفعة في الماجستير وهذا يعتبر منعطفا مهما في نشاط المركز العلمي، وهو أول مشروع للدراسات العليا في اليمن في مجال الدراسات النسوية، فلا يوجد هذا التخصص في أي جامعة من الجامعات اليمنية، ونستطيع أن نطلق عليه بالتجربة النادرة حتى على صعيد الوطن العربي، ومثل هذا التخصص لا يوجد إلا في لبنان وحاليا في الأردن والآن في اليمن .

ونشاط المركز يتجه نحو تعزيز المعارف الثقافية والقانونية والمجتمعية في قضايا المرأة من ناحية علمية ومنهجية، ويُدرس في المركز كبار الأساتذة في التخصصات المختلفة كُلّ في مجال تخصصه، حيث لدينا أقسام متعددة وهي: قسم علم اجتماع، وقسم الدراسات القانونية، وقسم الاقتصاد والعلوم الإدارية، وقسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية.. ومنظمة نوفيك الهولندية هي الداعمة للمشروع والمركز في مجال تطوير الدراسات النسوية العليا .

أما الاتجاه الآخر في نشاط المركز يتعلق بإجراء البحوث والدراسات، فقد أجرى المركز عددا من البحوث والدراسات في مجال العنف ضد المرأة وهي دراسات ميدانية تحليلية استهدفت عدد من محافظات الجمهورية وتعد نتائجها ذات أهمية بالغة وكانت بالتنسيق مع عدد من المنظمات المانحة ومنها صندوق الأمم المتحدة للسكان، والآن نحن بصدد عقد ورشة عمل لتعميم الدراسة التي أجريت حول الهجرة، وهناك عدد كبير من الدراسات الخاصة الذي سبق للمركز أجراؤها وتتعلق بالصحة الإنجابية وتعدد الزوجات وزواج الصغيرات إلى جانب اهتمام المركز بإقامة الدورات التدريبية سواء كان بالمجال التقني أو المعرفي .

*ما هي أهم المعوقات التي تواجه عملكم في المركز؟.

لا توجد معوقات بمعناها الحقيقي، عدا بعض الإشكاليات الطبيعية التي يمكن أن تعلق بأي عمل يتوق للإبداع والتميز وإتقان المهام، وأكثر تلك الإشكاليات تتعلق بعمل أي منظمة نسوية أو مراكز معنية بقضايا المرأة وهي الموروث الثقافي السلبي الذي يصطدم مع أهداف وبرامج أنشطتنا؛ لأننا نتجه نحو إحداث تغيير في اتجاه المجتمع بخصوص النظرة لحقوق المرأة وتعزيز مفاهيم وقيم المساواة المجتمعية، وغير ذلك نحن لدينا آلية عمل تخدم برامج وأنشطة المركز والذي يعمل وفق لنظم ولوائح الجامعة ويخضع للائحة داخلية تنظم سير عمله .

*وماذا عن طموحاتكم للمراحل القادمة؟.

طموحاتنا ليس لها حد، نتطلع أن نحقق طفرة في آلية عمل المركز وأهدافه، ونتوق إلى تطوير الإطار الأكاديمي ونعزز ونرسخ اللوائح المنتظمة لعمل الدراسات العليا في المركز، ونوسع أقسام المركز حتى نستوعب وحدات الطفولة والشباب إلى جانب الأقسام المتواجدة مسبقاً كقسم التدريب، المناهج، البحوث والدراسات؛ لأن إدماج قضايا الأطفال والشباب مع النوع الاجتماعي صار لزاماً كمنظومة واحدة، ونسعى أيضاً مع اللجنة الوطنية للمرأة لإدخال مفاهيم النوع الاجتماعي في المناهج الدراسية بالذات في مساق البكالوريوس, والهدف هو تعزيز ثقافة حقوق المرأة والمعرفة بالمفاهيم الدولية المناصرة لقضايا المرأة والطفولة والشباب، كذلك في برامجنا المستقبلية لدينا عدد من الأنشطة والبرامج التي تهتم بموضوع الدورات التدريبية الخاصة في أوساط الشباب في مختلف الكليات وأيضاً المنظمات الشبابية من خارج الجامعة .

*مع نهاية العام الحالي ينظم مركز المرأة للبحوث والتدريب بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس جامعة عدن ندوة علمية كبرى حول قضايا النوع الاجتماعي في الجامعات اليمنية.. ما توقعاتك لهذه الندوة؟.

هذه الندوة ستكون على مستوى الجامعات اليمنية وهو نشاط كبير نستعد له، والندوة ستقوم على أساس بحث إشكالية المفهوم للنوع الاجتماعي والذي لا يزال يثير جدلاً واسعاً في المجتمع، وصارت هناك أطروحات ونقاشات تأويلية واجتماعية وفكرية حول اصطدام هذا المفهوم بأحكام الشريعة الإسلامية أو بعض مضامين خصوصية المجتمع المحلي في اليمن أو الموروث الثقافي، وسنبحث موضوع ضم النوع الاجتماعي إلى مقررات البكالوريوس وبالتالي من المهم بمكان بحث هذا الموضوع على مستوى علمي أكاديمي من خلال ندوة علمية كبيرة نستضيف فيها عدد من الباحثين والأكاديميين اليمنيين في رحاب جامعة عدن والخروج بعدد من النتائج والتوصيات المتعلقة بإزالة اللبس والشكوك التي تحيط بالمصطلح والتأكيد على أننا نسعى إلى تذليل الفروقات الحضارية والثقافية بين مجتمعنا والمجتمعات المتحضرة الأخرى .

*د. هدى علوي, بما أنك أستاذة في القانون, هل تجدين أن المشرع القانوني أنصف المرأة اليمنية؟.

  القانون اليمني يشكل حالة نوعية مقارنة بقوانين الدول المجاورة، لكن المشكلة تكمن في تحقيق ضمانات فعلية للنصوص القانونية، إلى جانب وجود خلل في الدستور في النص المتعلق بإعطاء المرأة حقوقها المتساوية مع الرجل وفهم موضوع المساواة والعدالة الاجتماعية بين الرجال والنساء وفقاً لأحكام الشريعة وهي الإشكالية التي تلقى الكثير من الجدل في مجلس النواب والأوساط الثقافية النخبوية، وتتمثل في نص المادة (31) من الدستور القائلة: "النساء شقائق الرجال لهن من الحقوق وعليهن من الواجبات ما تكفله وتوجبه الشريعة وينص عليه القانون", وهذا مؤشر من المشرع الدستوري أن المساواة بين الرجال والنساء لا تحتمل المفهوم المتطلع إليه في تحقيق مساواة فعلية بين الرجال والنساء، وجاءت القوانين الفرعية لتلبي متطلبات هذا النص الذي صار يتسلل ويتسرب كالسرطان إلى مسامات النصوص القانونية الفرعية ونتيجة لذلك أضحى هناك عدد كبير من النصوص التمييزية بين الرجال والنساء وأخذت تروج لمفاهيم أنها تخدم رؤية الشريعة الإسلامية وهي رؤية محل خلاف واختلاف، ولهذا تطالب كثير من الحركات النسوية في اليمن من ضمنها مركز المرأة للبحوث والتدريب إلى ضرورة تعديل المشرع لهذه النصوص التمييزية وهناك أكثر من 40 نصاً بحاجة إلى مراجعة ووقفة من قبل لجنة تقنين النصوص في مجلس النواب بقصد إعادة النظر في تلك النصوص وبالتالي إعادة الاعتبار للمرأة ومساواتها بالرجل وهي مسألة تحتاج للمزيد من النضال والعمل باتجاه تغيير الثقافة المجتمعية وتصحيح مسار الاتجاهات الفقهية فيما يخص تجديد الفكر الديني وموقفه من المرأة بعيداً عن القراءات الضيقة والمحدودة لأحكام الشريعة الإسلامية .

*البعض لديه مآخذ على أطروحاتك حول حقوق المرأة وحريتها، ويرى أن لديكِ شطحات خارجة عن نطاق خصوصيات ومعتقدات المجتمع اليمني.. فما هو ردك على هذا الكلام؟.

  بالعكس، أناِ أشعر أني أخطب ود المجتمع إلى حد كبير وأدخل في علاقة مداهنة وتملق مع القيم والثوابت الاجتماعية لأني كامرأة مثقفة ومسلمة ألتزم بالكثير من الثوابت سواء في الشرعية أو المجتمعية، مع أن ذلك لا يحول دون أن نمثل العناصر الفاعلة في المجتمع والتي تهدف إلى التنوير والتغيير، وأنا مؤمنة تماماً أننا يجب أن نتجه معاً في معركتنا في طريق التحديث؛ لأن السقف الذي نتطلع إليه هو تحديث المجتمع وبناء دولة مؤسسات وهذا لا يتأتى إلا من خلال أطروحات فيها الجرأة والاجتهاد والمبادرة في القضايا الحساسة والمعقدة والذي يحتمل فيها التباين في الرأي والاختلاف، وأؤكد دائماً أني ما زلت ملتزمة بموانع ومحظورات وثوابت في العقيدة الإسلامية والثقافة المجتمعية وهذا لا يمنع أننا نسعى إلى التجديد ونشر ثقافة التنوير والتغيير بقصد بناء مجتمع أكثر حداثة .

*يُقال أن نساء عدن في الوقت الراهن اختلفن كثيراً عن الرعيل الأول من النساء العدنيات المتعلمات والمثقفات والمناضلات والعاملات... فهل هذا صحيح؟.

أعتقد أن المسألة لا تؤخذ بهذه الطريقة من المقارنة؛ لأن فيها إجحاف بحق المرأة اليوم وكل ما في الأمر أن عدن كانت منطقة حضرية منفتحة على الثقافات الأخرى، وقد يرى البعض أنه صار هناك نوع من التراجع والنكوص في الفترة الأخيرة في التعاطي مع حقوق المرأة وحريتها والسبب هو تغليب كفة التيارات الإسلامية الأصولية في فترة معينة أدى إلى التراجع في الانتصار لقضايا حرية المرأة وحقوقها، ونلاحظ في الفترة الأخيرة أن هناك نوعاً من رد الاعتبار فيما يتعلق بقضايا المرأة واتسعت دائرة المناصرين بل وأصبح هنالك التزام رسمي وغير رسمي بمسألة حقوق المرأة .

*وما رأيك في المقولة القائلة "إن المرأة عدوة نفسها"؟.

الظلم الواقع على المرأة لا يمكن أن تكون سببه المرأة وحدها، فالمرأة جزء لا يتجزأ من هذا الظلم، إذا كان الظلم انعكس عليها فهي عكسته على نفسها، لكن هي توليفة كاملة وعناصرها مرتبطة مع بعضها البعض سواء كان دور التيار الديني الظلامي أو دور الثقافة الذكورية السلبية أو تراكمات القهر المجتمعي على مدى عقود طويلة استهدفت النيل من حقوق المرأة والكثير من السياسات الخاطئة تعاطت مع قضايا المرأة بشكل غير واضح وغير جدي وكانت تتخبط في دوامة، وإذا كان للمرأة يد في الظلم الواقع عليها فهو يبدأ من حيث أن النساء ينتظرن حقوقهن جاهزة على طبق من ذهب ويتوقعن أن تمنح لهن من الرجال والمجتمع دون اجتهاد ونضال طويل، فالحقوق لا تُمنح إنما تنتزع .

*من خلال المعطيات السابقة في الحوار... كيف تنظرين لمستقبل المرأة في اليمن؟.

أناِ إنسان واقعي وأنظر للحياة بمنظور علمي ومنهجي وبالتالي أعول كثيراً على المستقبل، وإن شاء الله سيكون الطريق ممهداً لانتزاع المزيد من الحقوق للمرأة؛ طالما أن النساء باقيات على العهد والولاء لقضيتهن جنبا إلى جنب الرجل دون الحاجة إلى نصب العداء للرجال واتهامهم بالمسؤولية عما وقع للنساء من قهر وظلم، ذلك أن الرجل مثله مثل المرأة قد وقع عليه ظلم العادات والتقاليد والموروث الاجتماعي .

*د. هدى.. البعض ينظر إلى النساء اللواتي تقلدن مناصب قيادية أنهن مجرد ديكور وواجهة حضارية لا أكثر؟.

صحيح؛ لأن هذه المسألة ارتبطت بالمناقشات التي دارت حول منح المرأة نسبة في المجالس النيابية أو المواقع القيادية العليا وأن الكوتا يمكن أن تمنع الحضور الفاعل والسياسي الحقيقي للمرأة باعتبارها صاحبة قرار وصوتاً مسموعاً وما هذا إلا تجميل للسلطة... وهذا للآسف ما ارتبط بأذهان الكثيرين بسبب وجود نساء في مناصب عليا لكنهن لم يستطعن توصيل أصواتهن إلى مواقع القرار المتواجدات فيه وبالتالي صار المجتمع ينظر إلى هذا الحضور على أنه شكلي وسلبي وغير حقيقي، لكنها معايير ليست مطلقة؛ لأن هناك نساء قادرات على توصيل أصواتهن إلى أعلى المنابر ولهن بصمات كبيرة على واقع تطور حقوق المرأة سواء موجودات في السلطة أو مواقع أخرى .

*كلمة أخيرة.

لا يمكن معالجة قضايا المرأة بمنأى عن الرجل، وصار التعاطي مع قضايا المرأة محل مسؤولية الرجل والمرأة في آن واحد، وظهور تيار كبير من الرجال والنساء يجعلنا نتفاءل بالمستقبل وأن أجمل الأيام والنجاحات هي التي لم تحقق بعد .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 37
    • 1) » مريضه يا هدى
      عدنيه هذه المراه انا خايفه عليها وعلى احب الناس ليها ... لانه سمعت ان تنظيم القاعده عايز ينتقم منها لانه تعتبر الاسلام تخلف وتعتبر الملتزمين انراض نفوس ...


      طبعا الدعم من الامريكان وغيرهم
      7 سنوات و 4 أشهر و 21 يوماً    
    • 2) » ليست المرأه كالرجل مهما فعلتم
      احمد نبيل اولا المرأه تختلف عن الرجل في كل شي فلذلك لا يمكن ان نتقول ان المساواه ممكنه.طبعا ان اقصد المساواه التي يريها البعض العلماني مثل تبرج المرأه واعتباره حق من حقوقها وحريه من حرياتها حيث اصبح الان اذا نصحت اي فتاه بان تحتشم ترد قائله (هذه حريه شخصيه )فهل هذا هو المساواه في وجهت نظر المنفتحين .يا جماعه لانريد لنسائنا الا الستر
      والمرأه اليمنيه مصانه من كل ذل وكل تعب وكل عيب
      فارجو ان تتركو المرأه اليمنيه وشانها
      لم تشتكي اليكم المرأه اليمنيه فما شائنكم
      نحن في احسن حال بالالتزام بشرعهاالله
      ولا نريد ان نكون مثل الدول التي تبيع اجساد النسا اصبحت المرأه فيه سلعه
      الترويج الغربي لحريه المرأه في اليمن لم ياتي الا من ال ان يقطو على مبادئنا وقيمنا الجميله وهي اعتبرا المرأه كنز يجب الحفاظ عليه
      7 سنوات و 4 أشهر و 20 يوماً    
    • 3) » الدين والحياه
      دينوي الحريه المطلقه للمراءة عند الغرب اما الاسلام فجعل الرجال قوامين ع النساء
      والمراءة يلزمها بيتها وتربيت اولادها
      وجعل الاسلام المراءة نصف الرجل لانها ناقصه وشكرا
      7 سنوات و 4 أشهر و 20 يوماً    
    • 4)
      امرأة شجاعة وكل ما قالته او ذهبت عليه هو حقيقة لا يمكن تجاهلها ابدا .
      7 سنوات و 4 أشهر و 20 يوماً    
    • 5) » المرأة العدنية كانت رائعة
      نزار ماهر العريقي المرأة العدنية هي تمثل (اليمن باكمله) بإعتبار تركز اليمنيين كلهم في هذه المدينة وصقلها لهم بطريقة حضارية سلمية تتعالى على القبيلة وتمثل أسرة واحدة بعيدا عن التمييز والاعراق وقد عرفت عدن ب(ثغر اليمن) وواجهة اليمن الكبير
      ومن هذا المجتمع كانت المرأة تصل للبرلمان بسهولة وخاصة في عدن وتمتعت المرأة منذ عهد الاحتلال البريطاني بحقوق كثيرة قبل أن يصادرها اليوم أصحاب العمائم الوهابية والمتشددين الأصوليين الذين لا يهمهم تحرير الشعب من الاوضاع الاقتصادية وإنما صار هم المتشددين تدجين المرأة في قوالب متخلفة عاجزة عن إنتاج إمرأة اسلامية تواكب العصر وتحمل السيف للجهاد وتبني المجتمع جنباً إلى جنب مع الرجل .
      7 سنوات و 4 أشهر و 20 يوماً    
    • 6) » الحرية توسعت وشملت كل شي
      عدني قهران يا قهري على عدن 00 الحرية قتلتها 00 عدن مدينه مفتوحة حيث على ابنتها ان تدفع الثمن غالي من جسدها لتربية اولادها وتدبير قات زوجها 0 عدن حوت واستقبلت واعطت فرصه لكل ما يرفضه ويلفظه الريف ويدفع بذلك الى هذه المدينة حيث امتسخت كرامتها وعاداتها وتقاليدها وفنها كل من يريد ان يعرف حرية المراه العدنية عليه الذهاب الى ساحل ابين 0
      7 سنوات و 4 أشهر و 20 يوماً    
    • 7) » يا بنات عدن الابيه
      عدني الاخت الكريمة الاولى ان تحافظ البنت اليمنية والعدنية على جهة الخصوص على دينها وقيمها التي ستلاقي بها رها جل وعلى ولا تتابع ابواق الغرب الكافرالنجس الحقير الدني الذي تحلل من القيم الراقية



      اركونا من الفلسفة والسفسطة وارجعوا للتمسك بدين الله ولا تنبهروا بالدولارات وروشتات الامم المتحدة التي ستزول عن قريب باذن الله تعالى
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 8) » خلط الاوراق يجلب العلل
      السراج هناك موروث شعبي بمعنى عادات وتقاليد ليسة دين منزل من الله عز وجل بعضها اساء الى المرءاة والى الرجل ايضا .السبب هو سنين الانحطاط والبعد عن الاسلام الصحيح الذي انزله الله في كتابه وعلى لسان واعمال وتقريرات رسوله عليه الصلاه والسلام ((السنة الصحيحة))الان هناك حركات تدعوا الى اعطاء كل ذي حق حقة .لكن بسبب اختلاف نسبي او اصلي في ثقافة وعقائد اصحاب الحركات الدعوية للحقوق اختلفة الاهداف والطرق ومصادر التمويل .(((الدعوات القائمة على ارضية الاسلام الصحيح تنطلق من مبدى الكتاب والسنة التي حفظة للناس حقوقهم وبالاخص المرأة التي ظلمتها العادات الجاهلية القديمة والحديثة كثيرا جدا .((الدعوات القائمة على مبدى القانون الدولي الغربي ))بالرغم ان فيها حقوق صحيحة اقرها الاسلام قبلهم الا انها دعوات مشبوهه تهدف الى تفسخ وانحلال الاسرة كما هو في الغرب حاليامن تعدد الخليلات والعنف وانتشار الرذيلة كحرية خاصة .
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 9) » كيف الحلول العملية
      السراج يجب على اختنا الكاتبة ان تحدد نيتها مما تدعو اليه هل نيتها تعمل كمسلمة لله تبتقي مرضاته فيما تدعو اليه من رفع اي ظلم قائم على النساء ((تقولي في قلبك انا مختصة بالمجاهده لرفع الظلم عن النساء المسلمات ابتقي بذلك رضى ربي عليا ))اذا فهمتي ما اقول واظنك فطنة وذكية فقد صحة نيتك واخلاصك وهو الشرط الاول من شروط قبول الاعمال عند الله ان تكون خالصة لوجهه سبحانه لا رياء ولا سمعة .((بقي ان تعلمي وانتي تعلمي بس اذكركي بان تكون دعوتك موافقة لما دعى اليه رسولك صلى الله عليه وسلم في هذه المسألة خاصة لانها تخصصك بان تحاربي كل ما خالف الكتاب والسنة ووقع بسبب تلك المخالفة ظلم على النساء سواء كانة عادة سيئة او قانون دوله اي تدعي الى تحكيم الشرع فيما يخص حقوق النساء لان الله لا يظلم الناس شيئا ورسوله بعث رحمة للعالمين اذا فهمتي يا اختاه فما قلت يسمى شرط المتابعة الشرط الثاني لقبول الاعمال عند الله .يلحق
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 10) » يلحق لاختنا الكاتبة
      السراج ما ذكرت لك من شرطان في تعليقي السابق ((هما الاخلاص والمتابعه))الاخلاص لله بالعمل ومتابعة الرسول بذلك العمل كشرطين لقبول اي عمل يعمله اي مسلم عند الله .اذا استوعبتي ذلك فسيسهل عليك ان تفهمي ان هذين الشرطين معنى قولك ((لا اله الا الله ))اخلاص الاعمال((محمد رسول الله))نتابعه بالكيفية .
      نعم هناك قصور ربما من بعض الدعاة وربما من بعض الاجتهادات فيما يخص النساء وبين الدعاة نقاشات حولها ويمكنك التواصل مع الدكتور عبدالعزيز بكار مفكر مسلم عن طريق موقع الاسلام اليوم .
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 11) » خاتمة عطره لاختنا هدى علوي
      السراج اسمك ((هدى ))من الهداية التي نسألها ربنا بكل ركعة انت تؤمني برب عظيم عادل رحيم حكيم لا يظلم الناس مثقال ذرة الذي هو كما وصف نفسه بانه العدل وانه احكم الحاكمين واعدل العادلين وانه لايظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون وانه قال وما ربك بظلام للعبيد فهل يعتقد عاقل ذكي مثلك بان الله يظلم المرأة باي حكم من الاحكام حاشا لله ان تكوني كذلك وهل يعتقد ذكي مثلك ان احكام الله الخاصة بالنساء في غير مصلحة وغير حكمة وهو الحكيم حاشاك يا هدى .ورسول الله عليه الصلاة والسلام لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى وما ارسناك الا رحمة للعالمين بما فيهم النساء وانه على خلق عظيم اتعتقدي ان مثله يظلم النساء حاشاك من النفاق والزندقة .اذا فل تحاكمي كل ظالم معتدي على حقوق النساء الى كلام ربك وسنة نبيك ولن تخيبي ابداوارفعيها عاليتا اعطونا ما اعطانا الله ورسوله عليه الصلاة والسلام يامسلمين ان كنتم حقا مسلمين .
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 12) » بارك الله فى مجهودك
      التلميذ الشيخ جمال عبدالناصر السلام عليكم
      لقد أعجبنى هذا الكلام وأتمنى أن يطبق ويخطوا الى الامام.
      التخلف الفكرى الموجود نتاج من سببين:
      الاول نتيجة تخلف المرأة انجبت جيل متخلف " الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق"
      الثانى الفكر الحاضر فى الساحة ومايسمى بالفكر الدينى أو الاسلامى ليس له وجود فى أصول الاسلام " القرأن او الحديث الصحيح"، وانما عادات ، تعود عليها الناس وتناقلها، وتجد هذه الافكار مدونة فى كتاب العهد القديم. فأنت لو تقراء ذلك الكتاب ستجد ان كل العادات موجودة فيه وليس فى اصول الاسلام. لان تلك الكتب كتبها بنى اسرائيل ونسبوه لله، ولولا حفظ الله للقرأن لرأيته اليوم ككتاب العهد القديم. لذا كل الكتابات الدينية والمؤلفات يكتبها ناقصى عقول او مدسوسين علينا، وستنقرض بإنقراض الدول التى ترعى وتتبنى هذا الفكر.
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 13) » ملحق الخاتمة
      السراج انظري في القرءان من اوله الى اخره اذا ذكرة المرأة باي ايه وانظري تفسيرها اذا صعة عليك ستجدينها تدعوا الى رفع الظلم عن النساء لان الظلم واقع عليهن من زمن الجاهلية الاولى والدين ينهى عن ظلم المستضعفين من الرجال والنساء والعبيد والولدان .((واذا بشر احدهم بالانثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم يتوارا من القوم من سوء ما بشر به ...الا ساء ما يحكمون))دفاع عن الانثى الوليده ((واذا المؤدة سئلت باي ذنب قتلت ))دفاع عن الانثى الطفلة ((حمله امه كرها ووضعته كرها ))لفت الى حق الام ((فلا تقل لهما افن ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما ))الام الانثى العجوز دفاع عنها .
      ((امساك بمعروف او تسريح باحسان ))العشره مع الزوجه ((ولا تمسكوهن ضررا لتعتدوا )) ((اتكلونه بهتانا واثما مبينا )لمن ياخذ ما اعطى طليقته .((للرجال نصيب مما ترك الوالادنوالاقربون وللنساء نصيب مما قل منه او كثر نصيبا مفروضا )حق الورث بس افتحي القرءان.
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 14) » ليش كذا يأمأرب برس
      الدين هو السبب طبعا السبب هو الإسلام حسب كلام المثقفة هدى علوي لكن يا مأرب برس يا عيباه عليكم تنشروا كلام مثل هذا نحن نضع انفسنا في موقع خيانة للدين ونتهم الإسلام أمه امتهن كرامة المرأة بصراحة كان افضل لبنت علوي تروح الونديال تشجع مع world cup 2010 fans
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 15) » التائب من الذنب
      عبدالله على الاستاذة هدى أن تنسى ايام الحزب ولياليه وأن تستوعب المتغيرات وألله يهدي من يشاء الى سواء السبيل
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 16) » حراك المرة اليمنبة
      اخر كلام معاد ينقص اليمن للا حراك المرة اليمنبة
      على الاستاذة هدى أن تنسى ايام الحزب ولياليه وأن تستوعب المتغيرات وألله يهدي من يشاء الى سواء السبيل
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 17) » فعلا تراجعت حريات المرأة
      داهية العرب فعلا تراجعت حريات المرأة في الجنوب بشكل مخيف بعد حرب 94

      بعد أن كانت المرأة الجنوبية مثالا للتحضر والتعلم.

      وكانت مفخرة لليمن . الان صار وضعها قريب من وضع المرأة في الشمال مستعبدة لا رأي لها.
      يُفرض عليها لبس الخيمة السوداء وفي عز الحر في عدن وغيرها.

      الله يجزي اللي كان السبب.
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 18)
      وجدي السقاف الاستاذة هدى هي شخصية محترمة من ذوات الاخلاق والصيت الحسن ولا أقبل مطلقاً أن يعلمهاالمدعو (السراج ) في التعاليق من 8 حتى 13 يريد االسراج أن يعلمها لا اله الا الله ومحمد رسول الله وكأن بنات عدن لا يفهمن أبجديات الدين وأساساياته
      يا أيها السراج عندما تشك من أن المراة العدنية غير مسلمة بالفطرة فإنك واهم وإن الفكر الاخواني لو تعلم أنه قدأنتقل من الجنوب للشمال في الخمسينيات من القرن العشرين ولك أن تعود لتاريخ الحركة الاسلامية في اليمن وقد أنتقل الفكر الاسلامي من الجنوب للشمال على يد الامام البيحاني و وكان ذلك والناس في أكثر العهود بعدا عن الدين وليس كفرا .

      وللتوضيح قلنا لك بعدا عن الدين وعصيانا أحيانا وليس كفرا
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 19) » غياب الفكر الاخواني السليم
      وجدي السقاف وبصراحة المرأة المسلمة في عهد الرسول الحبيب وصحابته وحتى عهد عبد الرحمن الداخل أخذت كل حقوقها المشروعة التي سلبتها الجاهلية الاولى وبعد عصور الانحطاط الاسلامي ونحن اليوم بحاجة لأن نعيد للمرأة حقوقها الاسلامية الصحيحة التي سلبها إياها الجهل العثماني لللاسلام عندما حكموا بلاد الاسلام والفكر الوهابي المتشدد الذي أنتشر منذ مئة سنة ولكن إعطني المرأة التي كانت تحظى بحقوقها أيام الامام الشافعي وأبو حنيفة أعطيك أكثر من مجتمع عادل ومحفوظ الحقوق فأين نحن من الاسلام الحقيقي ومصيرنا بأيدي حكام من صنيعة الغرب نمشي على مزاجهم ومزاج الوهابية المتشددة.
      7 سنوات و 4 أشهر و 19 يوماً    
    • 20) » الصدق بالتدين
      السراج رحم االله الشيخ البيحاني وادخله الجنة واكثر الله من امثاله .اهل عدن بشكل خاص واهل الجنوب بشكل عام نسائهم والرجال تلاحظ فيهم الصدق بالتدين والاقبال على طلب العلم فاكثر مراكز العلم من ابناء تلك المناطق واكثر المساجد ازدحاما بجميع الصلوات وحتى الفجر في عدن والمرأة المتعلمة تكون اكثر تعقلا وتدينا واءيمانها يكون اءيمان علمي لا تقليدي وكم من ائمة العلم كالامام احمد رحمه الله وغيره حتى في عصرنا الحاضر الشيخ العلامة محمد بن اسماعيل العمراني ممن انفرد امهاتهم في تربيتهم لموت الاباء والام اساس الاسرة والاسرة اساس المجتمع وتعليمها وتائهيلها لتكون زوجة وام ناجحة اهم امر للاستقرار الاسرة وضروريات الحياة ان يكون لدينا فقيهة ومدرسة وطبيبة وممرضة والمتعلمة ضرورة لتربية الاجيال وهن ارحم وافضل لتعليم الاطفال بل ويقدمن اسهل وايسر واحسن خدمة بالدوائر الحكومية الخدمية من كثير من الرجال المماطلين لاجل الرشوة.
      7 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 21) » امهاتنا المثاليات
      السراج وكم في عدن وفي الارياف وفي اليمن عموما تكون الام هي ((الام والاب في آن واحد))بسبب الحروب الاهلية المتتالية وبسبب الطلاق او ادمان الرجل على القات وعدم القيام بمسؤليته او الحالات النفسية عند الآباء او اغتراب الاب وهي ظاهره كبيره فتكون الام هي المسؤلة على الاؤلاد في اهم مراحل حياتهم لذا وجب تعليمها دينها وما تيسر من العلوم الاجتماعية او غيرها امر ضرورري لشخص مسؤل عن تربية جيل اذ ان تربية العقول مهمة ليست سهلة ومحتاجة الى الحب والرحمة والحنان المفطور في قلب الام ليسهل صبرها .وكم ام تأيمة وامتنعة عن الزواج مرة اخرى بسبب طلاق او وفاة الزوج اللاجل تربية اولادها وهي ما زالة في ريعان شبابها بينما الرجل لا يصبر على ذلك فسبحان من خلق وقدر وهدى كل مخلوق لما خلق له وجعل علاقة الذكر بالانثى تكاملية لا تستقيم الحياة الا بهما فوضع كل من المرأة والرجل في مكانه المناسب لقدراته الخلقية الفطرية تستقيم الامور
      7 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 22) » لا تفتحوا ابوا ب الفتن
      ابو طارق محمد يا اعلام ياصحافة اتقوا الله في بلدكم وفي ابناء بلدكم لا تفتجوا ابواب الفتن وسدوا منافذها فيكفي البلد ما يعانيه وكونوا سببا في زرع الالفة والمحبة بين ابناء البلد الواحد ،غذوا بكتاباتكم اواصر التآلف والوحدة ولا تزرعوا عوامل الفرقة والمكايدات اتقوا الله اتقوا الله ......
      7 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 23) » عز النساء بيوتهن
      الظني عزا النساء بيوتهن وازواجهن واولادهن

      الغرب يدعو الي استعمار المرأة الاسلامية

      لانه شاهدها ملكة وام ومدرسة من خلف الرجال

      لذلك اليهود يريدون هدم هذا الصرح الذي كرمة الله وعزة الاسلام
      7 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 24) » صحة لسانك
      ابوشامه الاخت العزيزه هدى علوي من أنضج مثقفات اليمن وتستحق أن تكون رئيسة لليمن أفضل من ألف متخلف مثلها مثل أروى بنت أحمد التي أدخلت اليمن التاريخ
      7 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً    
    • 25) » أحمدي الله ياهدى
      مغترب بأمريكا اجلسين في بيوتكن يانساء العرب وأحمدين
      الله لوتشوفي ويش تعاني المرأة وأيش يقع للمرأه هنا باتكرهين
      الحريه المزعومة وتكريهن نفسك النساء هنا
      بحالة مايعلمها إلا الله
      7 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً    
    • 26) » كلاااام قديم عفى عليه الزمن
      الخليفي و الله كلاااااام قديييييم وعفى عليه الزمن وتظنوا أن الاسلام متهم من اليوم ؟؟ هذا دأب أولياء الشيطان من زمااااااان ابونا آدم .. بالنسبة لي قد سمعت كلام اشنع من هذا .. الاسلام ياجماعة وجماعاته الاسلامية كلللها والله ما تريد الا كل خير للمجتمع بشكل عام .. الله يهدي الأستاذة ومن يوافقها من بعض المرضى من القراء الكرام ..
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 27) » موتوا بغيظكم
      عدني أصيل أما آن لأبواق العلمانية و الليبرالية أن تصمت
      أما آن للأصوات النشاز أن تُغلق،
      د. هدى أسألك بربك هل تستطيعين أنت أو زميلاتك في المؤتمر الشعبي أن ترشحوا أنفسكن لمنصب رئيس الجمهورية، أم أن هذا المنصب لم يخطط لكم المؤتمر بأن تعلنوا بأنكن لم تعطى لكم الحرية للتنافس فيه..
      فكيف تعلنوا بأنكن ستعملن لى تصحيح مسار الاتجاهات الفقهية فيما يخص تجديد الفكر الديني وموقفه من المرأة بعيداً عن القراءات الضيقة والمحدودة لأحكام الشريعة الإسلامية.
      ما أنت إلا سلعة تستعمل و سيرموا بك بعد فترة مثل د. رخصانة.
      7 سنوات و 4 أشهر و 14 يوماً    
    • 28) » ما هكذا
      الهدار هل تبرج المراءة هو الحل لتطورها حتى تكون عرضة للطامعين والامراض
      هل من انجبت خالد وعمر ابن العاص وابو موسى الاشعري وغيرهم متخلفات.
      والله لااري انكم تريدون الا ان تكون المراءة سلعة بيدكل شاذ عيب
      7 سنوات و 4 أشهر و 12 يوماً    
    • 29) » رد على مغترب فى امريكا
      مجاهد الريانى رد على مغترب فى امريكا رقم 25. كل ما اقوله لك " الله يلعن القنصل الذى اعطاك تأشيرة". ماعلمك بالحرية، وماعلمك بأمريكا. هل امريكا هى حارات الزنوج المعفنة التى تقطنها، لتطلع تقول عن نفسك بأنك فى أمريكا وتفهم أمريكا.
      7 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام    
    • 30) » الحريه ثمنها باهض
      العميري نالت نهلة قسط بسيط من الحرية وماكادت تتمتع به حتى شعرنا اننا مذنبون ويجب تطهير الذنب فلوا لم نكن في مجتمع ضالم كان الآمور صارة اكثر من مدة ستتة اشهر ونصف حمل وكنت سادفع تكاليف العملية لولآ انهم سبقونا ودفعوها ثم عملوا عملتهم الشنيعه وقرحوا المحل بمن فيه.
      7 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام    
    • 31) » من نهلة الى العميري
      الحرية ثمنها باهظ يا عميري ابي مشوا الذي قرح الدكان ولوا قبلته بالعرض الذي عرضه عليك كنت عندي حلوا لكن سته اشهر جمعه وكان بعدها عملية قيصرية’ وابي مادخله هوا كان في الكويت وعادوا صغير وتربطه علآقه حميمة مع جيل الكويت الثالث.
      7 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام    
    • 32) » الحرية الغربية والمرأة العربية
      السراج مليون ارملة بالعراق حررها الامريكان من ازواجهن وقرابة نصف مليون في الافغان تم تحريرهن من ازواجهن وادخالهن جمعية الارامل هذا خلاف المعاقات والشهيدات ومن ينجبن اطفال مشوهون بالفلوجة بسبب اسلحة الدمار الحرية لتحرير الاطفال الجدد من الحياة واعطاء راحة للامهات لتجنب الانجاب وخمسة مليون امرأة في اسيا الوسطى احقن بمنع الحمل اجباري دون علمهن .هكذا الحرية والا فلا .هدى علوي وغبرها نعذرهن بانهن بغبغاوات لا يعلمن بما يرددن
      7 سنوات و 4 أشهر و 9 أيام    
    • 33) » منظمات المجتمع المدني
      جمعية العيدروس التنموي النسوي تهني جمعية العيدروس التنموية النسوية الاخت / د/هدى علي علوي وتتمنى لها دوام النجاح والتقدم في مهام عملها وتتمنى ان يضاف لنشاط المركز اتجاه اخر وهو مهم وبدرجة اساسية اهتمام المركز بمنظمات المجتمع المدني والتي تعتبر جمعيتنا جزاء لا يتجزاء منه وتهتم جمعيتنا بالمراه ذات الدخل المحدود وتعمل على مساعدتها بوسائل تنمي امكانياتها لتكون عضو فعال في المجتمع ....
      7 سنوات و 4 أشهر    
    • 34)
      خالد مشكورة
      بالفعل التيارات الاصولية تهدد اليمن من جميع النواحي
      7 سنوات و شهر و 28 يوماً    
    • 35) » تعيش اوهام
      سقطري الاخت هدى مسكينة انتي اسال الله لكي الهداية والتوفيق ليس من تنعتيهم بالاصولين هم من اخروا المراة بالعكس المراة عادت الى اصلها وفطرتها التي فطرها الله عليهاترييدين المراة ان تتبرج وان تظهر مفاتنها للاجانب اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللله يهدييييييييييييييييييييييييييييك ياهدىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى
      7 سنوات و شهر و 26 يوماً    
    • 36) » الانفصاليين الاصولييين
      الانفصاليين الاصوليين الله يعين اهل عدن على التيارات الاصولية التي خرجت من رحم الاحزاب اليسارية فهم يؤمنوا بالتضحية بالدم في سبيل القضية ويمارسوا التعذيب والتعتيم وصب الاسيت على الجثث وهم يصيحوا الله اكبر الله اكبر وهم اشد ضلالة من الحوثيين انفسهم
      7 سنوات و شهر و 26 يوماً    
    • 37) » الم يكفيك هذه الردود ياااااااا
      الصبيحي قد كانتالردود بمثابة رد لمن يتبجحن من النساء اللاتي يردن التعري والسفور وينتميين الى محافظة عدن وهن من اصول لاندري من اين ولكن يردن تشوية بنات عدن الاصل وصورتهن
      7 سنوات و شهر و 8 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية