عبداللطيف صالح الغريش
الإبداع البرمجي
عبداللطيف صالح الغريش
نشر منذ : 7 سنوات و 5 أشهر و 20 يوماً | الخميس 29 إبريل-نيسان 2010 09:24 م

هو أن ينظر المبرمج إلى المشاكل من حوله ليبتكر الحلول الفعالة لتلك المشاكل في شتى مجالات الحياة العملية والعلمية.

هذا هو الإبداع البرمجي المتعارف عليه في جميع لغات البرمجة في العالم ثم أن أي إبداع في جميع المجالات العلمية نجد العلماء يقومون بتحديد منظومة وصفات معروفه لتأطير وتحديد صفات دقيقه للمبدعين في شتى المجالات العلمية والعملية ولكن في حين ينتهي العلماء من وضع صفات للمبدعين أو الحالات العلمية حتى نسمع عن حالات شاذة تخرج عن أطر هذه الصفات والأطر ألموضوعه وهذا الأمر لايكاد يكون غريب فهكذا خروج عن التأطير والتوصيف العلمي لأي حالة أو منظومة يحدث كثيراً حيث يجدبعض العلماء والحكومات أن عليهم تغيير هذا التأطير والتوصيف لأنهم يرون ويكتشفون ما يجعلهم يخرجون ويتخلصون من هذا التقييد والتأطير لأي منظومه من حاله إلى أخرى تحقق نجاحات ولكن الغريب عندما نجد الخروج من هذا التأطير والتوصيف يؤدي إلى أخفاقات متدنيه والعجب كل العجب عندما تسمع حصول إخفاقات حدثت ولكنها لايمكن أن تحدث إلا بالخروج عن توصيف العلماء وماهو متعارف عليه وأحدثوها وحققوا هذه الاخفاقات أناس لأنهم مبدعين فعلاً ولم يجد العالم مثال على مثل هذه الحالات النادرة ألا أبداعات مسئولون الحكومه اليمنية في تهميش وتحطيم المواهب والمبدعين اليمنيين ويردف العالم قائلاً ومثل تهميش المبدعين والمبتكرين لا تستطيع أي قوة أو قدرات في العالم تحطيمها وتهميشها بسبب أن المبتكرين متى ما زُرعت الافكار في أذهانهم ستقاوم الجيوش لتحقيقها وخروج ثمرة افكارهم للعالم وتطبيقها العملي ولكن مسئولون الحكومة اليمنية ينجحون في تهميش أفكار المبتكرين وتحطيمهم ومثل هكذا تحطيم وتهميش أي تحقيق أخفاقات ومحاربة المبتكرين لا يحدث إلا من مبدعين يمتلكون قدرات ولكن هذه الإبداعات تؤدي إلى إخفاقات وهذه حالة شاذة لا تحدث إلا في اليمن لهذا نحن خرجنا عن الصفات التي يجب أتباعها لتنمية القدرات وتنمية المواهب لا لكي نزيد عليها أو نأتي بطرق أنجح و افظل ولكن لكي نحقق أخفاقات

ولهذا يجب أن التفت إلى معلومة يفتقدها العالم العربي والغربي هذه المعلومة تصف الإبداع البرمجي في اليمن هو أن ينظر المسئولون اليمنيون في الجهات المعنية إلى المبرمجون من حولهم ليبتكروا لهم تشفير بياناتهم الدماغية ولكن أيضاً هذا التشفير ليس متعارف عليه و لا يحدث إلا من مبدعين بل لا يتحقق إلا لأنهم من أولئك المتخصصون في الأمن والحماية المعلوماتية( الحماية) من اختراق من يُطلق عليهم الهاكرز لكن ثالثاً إبداعات تؤدي إلى أخفاقات بسبب أن هذه الحماية يتخذونها ضد من أسموه الهاكرز يقصدون الأفكار الإبداعية ضد الدماغ بتغيير مجرى إشاراته وتغيير خطوط السيالات العصبية لدى المبرمجون اليمنيون الناجحون فالمسئولون المعنيون في الجهات المختصة في الحكومة اليمنية مبرمجون ومشفرون بيانات لكنها لاتُفهم حتى لهم كمشفرون بيانات لأن الأهم لديهم أن يشفروا تلك البيانات لكي لا تُفهم ولا يكون لها معنى للأبد

وهنا نجد الفرق ففي العالم الغربي يعملون على فك الشفرة(فكرة جديدة) لدى أي مبتكر تريد إلى تحليل وتطبيق وخروج للواقع بينما في اليمن تسير على نفس الاتجاه متابعة التشفير حتى لا يعود لديها معنى حتى لدى مبتكرها . لهذا بعد الإثبات أن الجهات المعنية في الحكومة اليمنية ليست تجهل البرمجة والأمن والحماية والتشفير هذا يسهل المهمة التي نحن بصدد الوصول لها وهي تحويل هذه البرمجة والتشفير والأمن والحماية لما هو متعارف عليه وما يتم توصيفه من علماء الغرب والعرب المبدعين فبكل بساطة الأفكار الجديدة والمفيدة نحولها من فكرة تدور في الأذهان إلى فكرة تطبق في الواقع (فك الشفرة ) من خلال تنمية القدرات بالحوافز وتشجيعهم وتوفير المعدات التي يحتاجونها كشراء نسخ أصلية لبرامج لغات البرمجة و مساعدتهم على تحليل و تصميم وأجراء الاختبارات، ثم تطبيق أنظمتهم وخروجها عملياً إلى الواقع

ولهذا السبب نلفت أنظار المسئولون في الجهات المعنية بأن عليهم تغيير أتجاهاتهم الإبداعية فنحن جديرون بأن نكون نقطة البداية من خلال مشروع التخرج لدينا في الجامعة اليمنية كلية الحاسوب حيث نقوم بتصميم نظام أمني خدمي معلوماتي يستهدف مكاتب عقال الحارات يفيد الفئات الاجتماعية المختلفة ويعمل على استقرار أمن الدولة بشكل عام نصممه بلغة أوراكل حيث يتكون الفريق بالإضافة إلى رئيس الفريق من ثلاثة خريجين هم الطلاب ، إبراهيم الفقيه ،محسن ألجرادي ، وليد ألجرادي .

وهذا المشروع تحت أشراف الدكتور / توفيق الصلوي أتمنى أن تكون هذه نقطة البداية لتغيير الاتجاه وشكراً.

*رئيس المجموعة الجامعة اليمنية

كلية الهندسة وعلوم الحاسوب تخصص تقنية معلومات

  
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 11
    • 1) » اللغة
      اللغة ياعرب ياخي الله يرضى عليك
      ما ادري الموضوع ملئ باخطاء لغوية فضيعة ترفع المجرور وتكسر المنصوب
      مافي داعي تقحم نفسك في مجال مالك فيه
      بس شكلها خاربه خاربه
      7 سنوات و 5 أشهر و 19 يوماً    
    • 2) » بالتوفيق يامهندس عبداللطيف
      عبدالله فارس مع تحياتي العاطرة لهذا الفكر النير وامنياتي لك بالتوفيق والنجاح.
      7 سنوات و 5 أشهر و 19 يوماً    
    • 3) » مش كذه
      مبرمج الاخ كاتب المقال ...
      نتمنى لكم التوفيق اولا.
      ولكن حين تتكلم عن الابداع، ابدأ بصياغة المقال لغويا وحاول ان توصل الفكرة بسلاسة
      الموضوع لا يستحق النشر في موقع عريق كمأرب برس - من وجهة نظري - لسببين:
      1- ان المقال مليء بكل بالاخطاء والصياغة اللغوية ، ولا يكاد القاريء يفهم جملة مفيدة.
      2- أن المقال دعاية لجهات معينة وبطريقة مبتذلة.
      المعذرة على الصراحة ولكن لابد من التعليق
      شكرا مأرب برس وأرجو اختيار المواضيع (والاخبار) بدقة.
      ذكرني المقال بخبر الاخ الذي يريد أن يمدد في فترة دراسة الماجستير، ويتخذ من مأرب برس والابداع والتميز طريقا له.
      بهذا الاسلوب سنفقد الثقة بكل ما يقال عن الابداع ... وشكرا
      7 سنوات و 5 أشهر و 19 يوماً    
    • 4) » لا حول ولا قوة الا بالله
      غيور تخصصي علوم حاسوب ، والمفروض ان افهم الموضوع اعلاه جملة وتفصيلا، لكن للاسف كلام غريب، وجمل غير مترابطة، ولاحول ولا قوة الا بالله،
      7 سنوات و 5 أشهر و 19 يوماً    
    • 5)
      قارئ في مجال الحاسوب الله يسامحك يا عبداللطيف صالح الغريش ، موضوعك ليس فيه فكرة، تعبت بقراءته على الفاضي، وفوق هذا - كما أشار بعض الإخوة - مليء بالأخطاء الإملائية !!! فماذا بعد ذلك يمكن أن يكون الإبداع ؟!!! عجبي.
      وبعدين المشروع الذي تتحدث عنه عادي جدا - traditional - وهو أقل من انبهارك به. وفقك الله
      7 سنوات و 5 أشهر و 18 يوماً    
    • 6) » البدايه
      علي محمدالغريش البدايه مشجعه وقويه الناجحون لايتراجعون والمتراجعون لاينجحون ابدا واذالم نجدطريق النجاح فعليناان نبتكره وتذكردائماان الظلام هوبداية النور...بالتوفيق...تحياتي.
      7 سنوات و 3 أشهر    
    • 7) » مداح باب اصنج
      عبدالرحمن الحرازي اخي العزيز عبده لو كان المسؤال اليمني يفهم ماء ترنو بهي من ابداع في مجال ما تعلمتهوفي مجال الحاسوب لماء استعان بخبرات اجنبيه ولا كن لا يكون التفكير في خبراتنى المحليه الا بعد ان يكونو قد ذهبو بخبرتهمالي الدول الاتي تتفهم معنى الابتكار وماء جاجت هذاء الابتكار في عصرناء الحاضرفنقول هذه سياست الدعممه في بلادناء وهاكذء سنصبح معتمدين علي الخبره الخارجيه الاتي لا يسعى بعدهالا من هو لايقدر خبرة ابناء وطنه و لاحول ولا قوه لا بلله وتقبل تحياتي وبتوفيق اخي
      6 سنوات و 8 أشهر و 28 يوماً    
    • 8) » ان الله مع الصابرين
      ميثاق الحرازي استاذي العزيز نحنو نتفهم معنى ان تصبح قدراتكم العلميه في مهب الريح بسب عدم الا مباله من قبل بعض تجار الائبداع ومن حولهم من الذين لا يقدرون جهود ابناء هذاء الوطن العزيز الذين يريدون بعلمهم وخبرتهم ان يجعلو هذاء البلاد شامخ بشموخ ابنائه الائبطال فنحن نشد علي ايديكم سائلين الله لكم كل التوفيق ونجاح وشكرن
      6 سنوات و 8 أشهر و 28 يوماً    
    • 9) » منزل المقاله
      عبداللطيف الغريش ليس ذنبي أن العقول صغيره أمآم فهمي ‘ ..! وليس ذنبهم / أن فهمي صعب .. !
      كل مآ ادركه أن لي قنآعآت لا تقبل القسمه‘ على 2 ..! ولا تقبل الجزر والمد ..!
      ولآ تقبل أن تكون مشـآبهه لـ ‘ قنآعآت للأخرين ..! أنآ مختلف‘‘
      طبعآ ليس لـ ألافضل ... وليس لـ الأسوء‘
      ولكني‘ أختلف
      6 سنوات و 8 أشهر و 25 يوماً    
    • 10) » هكذا العقول ولابلاش
      وليد منصور الجرادي انا اشكرك ياخ عبداللظيف على هذه الافكار الرئعة والنادرة والله يكون في عونك
      5 سنوات و شهرين و 4 أيام    
    • 11) » هكذا العقول ولابلاش
      النهمي انا اشكرك ياخ عبداللظيف على هذه الافكار الرئعة والنادرة والله يكون في عونك وليد الجرادي
      5 سنوات و شهرين و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية