د. محمد العزعزي
طلابنا الدراسون في الخارج.. ماليزيا والجزائر نموذجا
د. محمد العزعزي
نشر منذ : 7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام | الأحد 11 إبريل-نيسان 2010 06:58 م

إن المتتبع لأحوال طلابنا الدارسين في الخارج لواجد أن في الأمر عبث كبير من قبل جهات متنفذة شتى وعلى رأسها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بشكل رئيسي بدرجة لا يمكن معها الشك في ذلك أو الهرب منه إطلاقا فقد أثبتت الأحداث الأخيرة التي قام بها الطلبة من صراعات مباشرة أو غير مباشرة مع الملحقيات او مع الوزارة بسبب تنزيل منحهم بشكل مجاني وغير مبرر إطلاقا ومستهجن من جميع المتابعين وكذا من أولياء أمور المبتعثين الذين صدموا للقرارات الغريبة والصادرة بهذا الأمر من الوزارة وبوصايات من الملحفيات وموقعة ومعمدة من رئاسة الوزارة وبمباركتها ايضا..

فما دفعنا الى قول ذلك ما يعتمل في ملحقيتي اليمن في ماليزيا والجزائر فكل شي هناك يؤشر بشكل سلبي ومزعج سواء على صعيد الداخل أو الخارج. وسيجد المتتبع أو الطالب أن هناك الكثير من الملحقيين الثقافيين قد اثبتوا فشلهم الذريع وبحجج دامغة وبراهين قاطعة أثبتتها الأيام وشكاوى الطلبة المتكررة ومناشداتهم وأخبارهم التي تعج بها مواقع الانترنت وكذا الصحف الورقية اليمنية أو الخارجية بشكل عام.. ولكن وضع ملحقيتي اليمن في هاتين الدولتين مختلف تماما والغريب في الأمر أن يستمر التمادي والسكوت على فداحة ما يمارسونه دون إعادة للنظر في حيثياته أو اتخاذ اللازم فيه ومحاسبة المتسببين فيه بشكل صارم كي لا تستمر معاناة أبنائنا الطلبة وينتهي النزيف اليومي الذي يشكل عائقا نفسيا لهم يعيقهم من مواصلة دروسهم ومتابعة مختبراتهم التي هي أهم من الملاحقات والدخول في صراعات غير مقبولة ولا يمكن أن يجني منها الطالب سوى وجع الرأس لا غير..

ان ابرز ملحقيتين ثقافيتين قد أثبتتا فشلها مؤخرا -بحسب التقارير والأخبار والمناشدات الصحفية- منذ توليهما وحتى الفترة الأخيرة هي الملحقية الثقافية في الجزائر وكذا في ماليزيا وكذا السفارتين في البلدين لأنهما لا تحركان ساكنا وهما اللتان تحملان تخويلات مباشرة من قبل رئاسة الجمهورية تخول لهم حل أي خلافات كانت بين الطلبة والجهات المعنية سواء أكانت في الداخل أو الخارج وكذا ردع أية ملحقية ثقافية او موظف لديها يتمادى في عرقلة مهام أبنائه الطلبة ليتم تسهيل أمورهم وعدم عرقلتها فيظلون نتيجة ذلك في غيابة المشادات والعنف الموجه من قبل المسئولين هناك والسكوت عنه من قبل الجهات المعنية في الداخل بشكل غريب..

فإن ما حدث ويحدث حاليا من اعتصامات وإضرابات كبيرة من قبل العشرات من الطلبة في البلدين لهو اكبر دليل على الفشل الذريع الذي أثبتته هاتان المحلقيتان بلا منازع وبلا أي شك ففي ماليزيا حدثت جملة من المصادرات التي دفعت الطلبة إلى القيام بما قاموا وكان آخرها ضرب الملحق الثقافي (العلس) بعد أن عرقل مستحقات الطالب الماوري منذ تسعة أشهر بحالها وترك الطالب يستذئب ويستئسد ويتحول إلى ناقم لا طالب علم بل طالب الانتقام بعد ان ظل تسعة اشهر طالب لحقه. وقد استغرب الطلبة وأولياء أمورهم وكذا المتابعين لما حدث واستهجنوا بشكل غريب ما قامت به السفارة ووزارة التعليم العالي من تعامل فاقد للحكمة كبند رئيسي في إصدار الأحكام وإنهائها جذريا إذ انها نظرت بعين الواقف إلى صف الملحق والمتشيع له ونسي الطالب الذي هو صاحب الحق الأول الذي كانت أفعاله كرد فعل لا غير بعد إرهاب استمر ضده لمدة تسعة أشهر متتابعة مليئة بالقحط والجوع والمتابعات المضنية من قبله.. وقد نشرت الكثير من الصحف والمواقع الالكترونية كل الأحداث والوثائق التي تثبت صحة ذلك وتنفي ما هو نقيضها تماما وبشكل يستدعي إعادة النظر الجذرية في كل شيء واتخاذ الاجراءات الرادعة في حق الملحق الثقافي كونه قد تمادى في تطويل القضية الطالب لمدة تسعة اشهر ورفض كل الحلول المقدمة من زملائه لتسليم حقوقه وكذا توجيهات الوزارة من اصغر موظف حتى أكبرهم..

أما ما يحدث في الملحقية الثقافية في الجزائر فان الأمر أكثر فداحة مما يحدث في ماليزيا فقد تداعت الأمور -كما تشير التقارير والأخبار والمناشدات- ابتداء من تولي المسئول الثقافي الجديد مهامه هناك بمعية مساعديه المالي والأكاديمي إذ مارسوا أصناف العذاب والقهر والمصادرات ضد الطلبة بشكل مرعب يثير العديد من الأسئلة التي تفتح آفاق الناس ةتدعهم يطالبون بضرورة البحث عن حلول مرضية لما يحدث وعدم السكوت عليه البتة..

فكما تشير الأخبار إلى أن الملحقية الثقافية كانت لها أياد في تثوير الطلبة والزج بهم في خلافات غير مبررة بالرغم من ان حلول المشاكل التي أدت إلى ذلك كانت سهلة جدا وبمكان أي احد تلافيها واحتوائها بشكل بسيط فكما تقول تلك الأخبار بأنه قد تم النشر بإيعاز من قبل الملحقية أخبارا تسيء إلى سمعة الوطن والإنسان اليمني بشكل مثير للجدل والحزن أيضا سيما وأن تلك الأخبار كانت مدعمة ومعززة بصور رئيس الدولة وعلم الوحدة وهما رمزان وطنيان لا ينبغي أهانتهما في صحافة دولية مهما يكن الأمر لان أهانتهما معناه اهانة لمواطني الدولة المقيمين في ذلك البلد.. وحدث من جملة ما حدث ان سطا –كما تشير الأخبار والتقارير- الملحق المالي المساعد على مبالغ مالية كبيرة وهي منح للطلبة من خزينة الملحقية وبمساعدة من الملحق الأكاديمي المساعد أيضا ولم يتم حل المسألة وإنما تم المرافعة فيها وجرجرتها في محاكم جزائرية وتناولتها صحف جزائرية شتى بشكل يستخف بالمواطن اليمني الذي صورته تلك الصحف مريضا فقيرا جاهلا متخلفا لا يعي شيئا وكأنه قادم من القرون الوسطى او ما قبلها وهب واضحة وجلية وبامكان أي احد الرجوع اليها لانها منشورة في مواقع الصحافة الجزائرية عبر مواقعها الالكترونية.. ولم ينته الامر عند ذلك الحد فحسب بل تطور ليصل الى التهجم على الطلبة الذين يبحثون عن مستحقاتهم ويطالبون بها او يبحثون عمن يتابع امورهم من ملحقيتهم في الجامعات والمعاهد التي يتعلمون فيها مما اضطر بالملحقية والسفارة إلى استدعاء \"قوات الدرك الوطني\" الجزائرية التي لا تستدعى الا في اوضاع القبض على ارهابيين او ملاحقتهم وقد تم تفريقهم وضربهم وطردهم من أراضي السفارة والملحقية ناسين أنها تعتبر كجزء من الأراضي اليمنية التي لا ملاذ للطلبة غيرها.. ووصلت القضايا حينها إلى مجلس النواب ووزارة التعليم العالي ورئاسة الوزراء والخارجية وأماكن متعددة ولكن دون جدوى.. واستمرت بعدها والى الآن ما تزال الكثير من المصادرات قائمة ووزارة التعليم العالي على علم بها تماما وقد كان معظم الطلبة على اتصال مباشر مع الشيخ زيد أبو علي عضو مجلس البرلمان ورئيس لجنة الشكاوى هناك ولكن الأمر لم يلاقِ أية اهتمامات بشكل مباشر من أحد ووقفت الوزارة متمثلة بوزير التعليم العالي إلى جنب الملحق الثقافي الذي واصل استهجانه بمعية نائبة الأكاديمي.. والامر الغريب انه تم اقالة الملحق المالي السابق فقط لادانته باختلاس مبالغ مالية كبيرة ولم يتم اقالة الملحق الثقافي ومساعده الاكاديمي على خلفية مصادرات واهانات للوطن ورموزه وكذا للطلبة والتعامل معهم بشكل غريب وقاسي واقل ما يمكن ان يقال عنه انه عنيف..

ان الرابط الوحيد بين الملحقيتين اذن هو الفساد والفشل الذريع في تأدية المهام والقيام بها وممارسة الفساد الإداري والمالي من جوانب شتى وبأشكال متعددة ينبغي القيام بالبت فيها من قبل الجهات المعنية تماما دون السكوت عليها سيما ونحن نعلم بان الوزير صالح باصرة في بداية توليه مقاليد وزارة التعليم العالي كان جادا وصارما وصنع وزارة من العدم وأسسها بعد أن كانت رمادا وخرابا ووكرا للفساد المالي والإداري الا ان خطأه هذه المرة يكمن في هاتين الملحقيتين الذي لن يغفره له كل ما صنعه لان الأمر كبير جدا وليس كما يظن سيما وان هذين الملحقين ومساعديهم تم تعيينهم بوساطات كبيرة وبدون الرجوع الى ملفاتهم العلمية والاكاديمية التي كان ينبغي ان تكون فيصلا لتوظيفهم وتأهيلهم اولا في معاهد دبلوماسية ينبغي ان تكون موجودة لانهم سيعملون في بلد خارجي وليس في محافظات او مديريات من مديريات اليمن سيكون الامر اخف ومن هنا فن الامر يدعو الى الوقفة الجادة والامر متروك على طاولة الوزارة كي تتم معالجة اخطائها واعادة النظر في كل ما يحدث لابنائنا الطلاب فهم املنا وهم مستقبل البلد فلا تظلموهم ولا تقتلوا في عيونهم اطفال الضوء فينقلبون الى ادوات هدم بدلا من ان تكون ادوت بناء في مستقبل الوطن الحبيب. فهل سيتخذ الوزير ووزارته اجراءات صارمة في حق هؤلاء كما اتخذ في حق المسئول المالي السابق؟.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 25
    • 1) » اختلط الحابل باالنابل
      يمني وافتخر اناواللة تعبت من كتابة التعليقات على نفس هذي المواضيع كل مرة ولكن كوني احد الطلاب اليمنيين الدارسين في الهندفااناارى ان الوضع اصبح صعب جدا" والحكم في هذي القضايا اصبح اصعب اكثر...من وجة نظري الشخصية انااعتقد ان المشكلة بصراحة تاتي من الطرفين فعلى سبيل المثال في الهند هناك جامعات على شكل دكاكين والطلاب يدرسو فيها والملحقية تحارب هذاالشي وهذا شي جيد ..ولكن الملحقية تقدم خدمة وتخرب الف خدمة ,عندما يحتاج الطلاب اي شي من الملحقية لايجد من يرد علية واذا تم الرد فاللة يعينك حتى يتم التنفيذ ..التقارير الخاطئة والعشوائية التي يتم رفعها للداخل عن الطلاب في الخارج هي كذب في كذب ومبالغ فيهاوللاسف الشديد الاخ الوزير يصدق كل شي لان انسان اكاديمي وفاهم عملة....
      انا لا الوم الدكتور صالح لانة يحاول اصلاح الوضع بقدر مايستطيع ولكن الفاسدين اكثر بكثير من مايعملة.......
      اللة يعين الطلاب وينتقم من الفاسدين
      7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 2)
      صح لسانك صح لسانك يا دكتور انا من الطلبة في الجزائر والله لو يشوف الوزير ما بيحدث انه لايشيب راسه الوضع متردي جدا وأسوأ من ما كتبت بكثير واحنا ننتظر لكن مافي فايدة في شيء واخيرا قد وقفوا علينا المنح بالموافقة المبدئية تقول الا من حقهم الخاص لانهم يشتوا يحولوها لهم وخدهم بس وها امر عجيب غيريب ولا في احد تكلم على شانه ابدا
      7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 3) » مثلما تكونوا يولى عليكم
      الجلاد قالو لفرعون ليش بتتفرعن جاوب وقال مالقيتش حد يشكمني
      هؤلاء الفسدة وعلى راسهم اقبال العرس في سفارة اليمن في ماليزيا يجب ان يتادبو ويشكمو
      لذلك بدا العد التنازلي لهم من هذة اللحظة
      شهر كامل اي ثلاثين يوم فرصة لهم ليتداركو اخطائهم ويعتذروا عن ظلمهم لكل طالب وانسان ظلموة
      وليس معنى ان العد التنازلي لهم سيتوقف بل ان خرق اجلهم سيكون مع نهاية الثلاثين يوم
      من مصلحتهم ان يلاقوا ربهم فيها وقد تخلصوا من بعض ذنوبهم
      ايها الاوباش
      بدأ العد التنازلي
      فلا تضيعوا الوقت,
      7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 4) » ملحقية الاردن فساد كبير جدا
      طالب جامعي يبدوا ان لدى الكاتب مشكلة خاصة مع ملحقيي هاتين الدولتين والا فكيف حكم انهما الاسوى هل زار كل الدول او عمل استبيان ؟؟ الوزارة معروف انه ليس من صلاحياتها تعيين الملحقيين الا بنسبه بسيطه والباقي من حصة فوق مشايخ وامنيين وعسكريين؟؟ في الاردن الملحق الثقافي رعوي لا يفهم شي الا لغة التلفونات من صنعاء والمسكين له الله
      7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 5) » مشكور
      من ماليزيا أشكرك وصح لسانك الملحقيه هنا شويه عيال سوق لا يهمهم سوى نهب الطالب وبتصرفاتهم اللامسؤوله التي ادت انهيار علاقه الطالب بالجامعه وماشرط التوقيعات التي يقوم به الملحق المالي لاستلام الراتب حالياالا احد الادله على التعجرف القائم ضد الطلاب والنيه في سرق من لم يوقع
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 6) » القوة ستكون الحل النهائي
      الاخ العزيز العزعزي يا سيدي الصحفي.. جعل الله القضاء على الفساد على يدك انت وامثالك الاحرار الناطقيين باسماء المظلومين والطلاب. ولكن الحل ليس فقط في الكتابة وليس في المناشدة ولا في تقديم الادلة على طاولات الحكومة. صدقوا الحل هو ما عمله البطل الماوري - الضرب فوق الرقاب وعلى الاعناق. نكسرهم ننسفهم نموت ونحن نتصدى لهم. هم الان سوف يحولونا كلنا الى ارهابيين بتصرفاتهم. يعني طالب العلم ما سلم منهم. يعتبر خارج في سبيل الله- تخضع له الملائكة اجنحتها وهولاء غداء من الطالب - رشوه من الطالب - مواصلات على حساب الطالب- وكم جهد الطالب - وكم بيعطوه- وليش هذا الصبر - ملعونة ابوها الدنيا- نموت ونحن نقول لهم كفى. وادعوا الطلاب الاكتفاء من الوسائل القانونية الى الاستعداد لما هو قادم.
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 7) » القوة ستكون الحل النهائي
      الاخ العزيز العزعزي اتمنى من الاخوة في رئاسة الجمهورية ان تشكل لجنة من شرفاء القوم وغير المعروفين جدا وترسلها الى ماليزيا والجزائر للتحقيق في جميع الامور، وتستوضح الحقائق وترفع بالوقائع وتضع التوصيات وتعاقب كل من تسول له نفسه ان يمس الطالب وكرامته باي سوء. اما لجنة مكافحة الفساد فقد وجدت لتشجيع الفاسدين.
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 8) » نزاهة الوزير عجيبة
      قريب من قلب الحدث مثل هذه المشاكل تظهر الفساد الموجود في الحكومة الحاليةوعلى اللقاء المشترك ان يهتم ببعضها:
      1-مشكلة ابتعاث عدد هائل من الطلاب الفاشلين والذي معدلاتهم اقل من 70 وهولاء يحصلون على منحهم مراضاه للوجهاء او بالرشوة وتحت توقيع الوزير النزيه جدا والانزه هو دفعة الوزير وهم ليس من اوائل المحافظات او الجمهورية بل هم ..
      2- مشكلة ترشيح الملحق الثقافي والنوع الجديد والذي يعتبر من اختراعات باصره وهو الملحق الاكاديمي وهكذا يستطيع لوزير النزيه جدا من ان يرضي اصدقاءه وحاشيته بتعينهم في الملحقيات وهم ايضا غير مؤهلين وغير مقبولين ولا يقل معاش الواحد منهم عن 7 الف دولار امريكي وكلا له سكرتيرة وموظفيه والفراش وعملهم هولاء هو ايجاد الصعاب للطلاب الذين لديهم ما يكفيهم. وبالتالي 30 الف دولار امريكي شهريا لزيادة معاناه الطلاب.
      3-المبالغ المالية التي ارتفعت في ظل الوزير النزيه والتي وصلت الى 14 مليار هذا العام
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 9) » سنقتلع الفساد مالم يتم اقتلاعه
      المقاومة للفساد نتمنى ان ينتهي الفساد باسلوب راقي وحضاري وقانوني ولكن
      لا استطيع احترام هولاء الذين يصبرون على المهانة وجل احترام لكل من قاوم الفساد وعلى راسهم الماوري والصحفي والطالب المستعد للموت من اجل لا للفساد. هذا هو ما سوف يتم اذا لم يتم اقتلاع الفساد بطرق حضارية وسلمية وهذا ما نتمناه. ولكن تاكدوا ان ثورة الطلاب قادمة وامكن ساعتها تفهموا الاولى ان تفهموا الان.
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 10) » نحن لا نريد العنف ونامل الحل
      من يتمنى العنف من يا جماعة يريد يدخل في مشكلة مع الدولة او مع اي شخصا كان. انا متاكد ان الفطرة تدعو الجميع للعيش بسلام وعدم الفوضى. لماذا تحصل الفوضى والصراع والعراك الا في حالات هو اكل الحقوق وضياعها. لهذا لو وجد القانون السليم ونظام محاسبي راقي. لن يحتاج الطالب ان يكون عنيفا او محتجا او معتصما.. للاسف يا وزير كنت وكنا واصبحت فندمنا يا للاسف.
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 11) » ليش التصعيد
      الحكيم انا اختلف مع الكاتب تماما فهذه المشاكل هي مشاكل استثنائية والمشكلة انكم تبحثون عن هذه المشاكل وتصعدوها وتعطوها اكبر من حجمها لماذا لانرى مدى الانجازات في الملحقية وتطوير العمل والتعامل مع الجامعات صراحة نحن التمسناة في ماليزيا فكل شي صار مرتب ومنظم وهذه المشاكل فقط استتثنائية او يمكن انتم زعلانين عشان هم من ابناء الجنوب المسكين ماتريدو اي احد منهم يمسك منصب وهي الوحيدتين التي فيها جنوبيين وفقط المحلقين يعني لاسفير ولاقنصل ولايحزنون ايش العنصرية هذه وتشتونا نقول وحدة والله اناطالب دكتوراة وانا نادم على الوحدة لاني ارى العنصرية تنبع من صدروكم خلو الناس يشتغلو لحالهم يالقالقة
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 12) » غريب
      صحفي ري بداية أحيي جميع الإخوة المعلقين...
      ممكن من باب الصدفة فقط أن أطلع على مقال الأخ الذي تحدث خصيصا عن أوضاع الطلبة اليمنيين في الجزائر وذكر بان الصحافة الجزائرية استخفت بالمواطن اليمني الذي صورته مريضا فقيرا جاهلا متخلفا لا يعي شيئا وكأنه قادم من القرون الوسطى ...إلخ من هذا الكلام أقول لك أخي الفاضل إبتداء أن الجزائر واشعبها يقدرون الأشقاء في اليمن وينظرون إليهم نظرة الضيف المرحب به في بيته الثاني الجزائر وبصفتي صحفي أنتمي إلى احدى الصحف التي تكلمت عنها فإنني على حد إطلاعي لم أجد أي كتابة مست بالشعب اليمني طيلة التغطية التي كانت جارية وقت الأزمة التي طالت الطلبة اليمنيين بالسفارة بالعكس من ذلك فإن معضمها تعاطفت مع هؤلاء الطلبة ولذلك أردت فقط توضيح هذه النقطة حتى لا يأخذ الإخوة اليمنيين صورة مغلوطة عن الوضع
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 13)
      شكرا يا دكتور أنا اقف مع الكاتب بالتفصيل لعدة نقاط اولا لانه تناول الموضوع بشفافية تامة وثانيا لانه قال كلا شيء بشكل جاد وثالثا انه لم ياتي بالكلام من عنده وانما جاء به مبنيا على كلام الطلبة انفسهم وبناء على تقارير صحفية وتعليقات الطلاب كما يقول المقال الذي اعجبني اسلوبه كثيرا واعجبتني جدية الفكرة والدعوة الى ضرورة الالتفات الى قضايا الطلبة بشكل حازم وجدي لانهاء المعاناة وايقاف الفساد عند حده واقتلاعه من جدذوره..
      كلنا قرأنا اخيرا ما دار في اوساط الطذلبة وما حدث لهم من جنايات كبرى لا ينبغي ان يسكت عليها احد ابدا والا فان الموضوع سيوث ضغائن وحقدا في صدور الطلبة على وطنهم وعلى المسؤولين وسيتحولون الى الات تهدم لاتبني..ذ
      شكرا لك يا كاتب المقال بشكل كبير واحضاننا تتفتح لك وتحييك افئدتنا على الجرأة والجدية والالتفات الى هموم الطلبة
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 14)
      استئصال الفساد ياباصرة اولا اريد ان اشكر الكاتب العزعزوي على مقاله الجاد واقول له سبق وان قرأت له مقالات بصياغة اكثر روعة وادهاشا واقل حدة لانها بلانرفزة كما حدث في هذا المقال ولكن يبدو ان عذره ان ما يحدث للطلبة قاسي جدا وعلى الجهات المعنية الاهتمام به واحترامه والقيام بواجبها لردع ةالملحقيات التي تسول لها انفسها للسرقة مثلا او لازعاج الطذلبة بدون اي وجه حق او لممارسة الفساد بشكل مشين لاينمكن السكوت عليه..
      صحيح اننا قد فرجئنا الى ما يحدث من قبل الملحقية الثقافية في الجزائر وكذا ماليزيا واكثر مفاجأة حدثت هو الصمت الرهيب الذي تتعامل به الوزارة امام هذه القضايا التي تتسع كل يوم وينبغي استئصالها ولن يتم استئصالها الى بتقديم الملحقيتين الى العدالة ومحاسبتهم محاسبة صارمة
      شكرا مرة اخرى
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 15)
      اعجبتني كثيرا ان الرابط الوحيد بين الملحقيتين اذن هو الفساد والفشل الذريع في تأدية المهام والقيام بها وممارسة الفساد الإداري والمالي من جوانب شتى وبأشكال متعددة ينبغي القيام بالبت فيها من قبل الجهات المعنية تماما دون السكوت عليها سيما ونحن نعلم بان الوزير صالح باصرة في بداية توليه مقاليد وزارة التعليم العالي كان جادا وصارما وصنع وزارة من العدم وأسسها بعد أن كانت رمادا وخرابا ووكرا للفساد المالي والإداري الا ان خطأه هذه المرة يكمن في هاتين الملحقيتين الذي لن يغفره له كل ما صنعه لان الأمر كبير جدا وليس كما يظن سيما وان هذين الملحقين ومساعديهم تم تعيينهم بوساطات كبيرة وبدون الرجوع الى ملفاتهم العلمية والاكاديمية التي كان ينبغي ان تكون فيصلا لتوظيفهم وتأهيلهم اولا
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 16)
      طالب من الجزائر الله يعطيك العافية وقد اعجبني كثيرا قولك هذا عن الملحقية في الجزائر وهو قليل جدا لان مايعملوه اكبر مما قلت


      أما ما يحدث في الملحقية الثقافية في الجزائر فان الأمر أكثر فداحة مما يحدث في ماليزيا فقد تداعت الأمور -كما تشير التقارير والأخبار والمناشدات- ابتداء من تولي المسئول الثقافي الجديد مهامه هناك بمعية مساعديه المالي والأكاديمي إذ مارسوا أصناف العذاب والقهر والمصادرات ضد الطلبة بشكل مرعب يثير العديد من الأسئلة التي تفتح آفاق الناس ةتدعهم يطالبون بضرورة البحث عن حلول مرضية لما يحدث وعدم السكوت عليه البتة..
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 17)
      صحيح يا دكتور ان ابرز ملحقيتين ثقافيتين قد أثبتتا فشلها مؤخرا -بحسب التقارير والأخبار والمناشدات الصحفية- منذ توليهما وحتى الفترة الأخيرة هي الملحقية الثقافية في الجزائر وكذا في ماليزيا وكذا السفارتين في البلدين لأنهما لا تحركان ساكنا وهما اللتان تحملان تخويلات مباشرة من قبل رئاسة الجمهورية تخول لهم حل أي خلافات كانت بين الطلبة والجهات المعنية سواء أكانت في الداخل أو الخارج وكذا ردع أية ملحقية ثقافية او موظف لديها يتمادى في عرقلة مهام أبنائه الطلبة ليتم تسهيل أمورهم وعدم عرقلتها فيظلون نتيجة ذلك في غيابة المشادات والعنف الموجه من قبل المسئولين هناك والسكوت عنه من قبل الجهات المعنية في الداخل بشكل غريب..

      كلامك صحيح فعلا
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 18) » الملحقية في موسكوا
      الفولجا ولو شفتوا الحاصل في الملحقة الثقافية في روسيا باتقولوا سلام الله على بعض الدول .
      فالملحية كنا نريد نسالها:
      --ايش عملت للطلاب الذين سقطت اسمائم ثم رجعت والى الان مااستلموا الدفعه؟
      --ايش عملوا للذين معاهم اكاديميات وبااعذار مقبوله؟
      --وايش عملوا لاصحاب الاستمراريات الذي رجعوا والى الان ماتابعوا الوزاره علشانهم ؟
      ونتمنى منهم انهم مايعرقلونا مثل ماعرقلوا الشباب الذي خلصوا قبلنا وعاملوا على الاستمرارية...

      على العموم الله يصلح ولاة الامور ويبدل الملحقيات الثقافية بغيرها افضل منها تعمل على شأن الطلاب.
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 19)
      الى طالب الاردن الى طالب الاردن.. يا اخي الكاتب قال لك لو قرأت انك فهمت ماقال قال ان هذه الملحقيتين قد ظهر فسادها واصبح من علامات الساعة وعقاربها في كل يد وفي كل مكان والصحف قد نشرت وقالت كل شيء عنهم وبعدين هو قال ان كلامه معتمد على صحف يعني لازم نكون نقرأ بشكل جيد قبل ان نقول كلام ماينفعش لان الناس شضحكوا علينا وبعدين هو قال ان هناك ملحقيات ولكن في الجزائر وماليزيا اكثر منهن كلهن وهذا صحيح فانا طالب ادرس في ماليزيا الله لايوصلكم الى عند الغلس هذا اما في الجزائر الله يعينهم فاجحنا كل يوم نقرأ اخبارهم في كل مكان
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 20) » ارحمونا من فساد الملحقيات
      محمد عبدالله فوجئ الوسط الطلابي من وزراة التعليم العالي إبتكار منصب جديد في الملحقية( المستشار الأكاديمي المساعد) مما شكل عبئا على وزراة المالية والتعليم العالي وخصوصا أنهم يستلمون رواتب خيالية يسيل لها لعاب الكثيرين، إضافة إلى خلق فجوة وجفوة بين الملحق ومساعدة حيث أن بعض المساعدين أختلقوا المشاكل للملحقيين الثقافيين وإستمالة الطلاب وجذبهم لتشوية سمعة الملحقيين وطمعا في الوصول إلى منصب الملحق. فظهر الصراع الخفي على السطح فيما بعد..
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 21)
      صاحب التعليق غريب يا اخي انا كنت موجود في الجزائر حينها وفي مرة كتبت صحيفة تحت عنوان طلبة يمنيين على ابواب التسول وبجنبه علم اليمن ومرة ثانية كتبت صجحيفة سفارة تعيسة لليمن السعيد وجنبها صورة الرئيس ومرة ثالة قثالت انهم ارهابيين لان الفقر اكلهم ومرة رابعة كتب علي الخولاني ان الملحق المنالي فاسد وسرق اموال الناس وكانت كتابته تصور اليمني على انه لص وقاطع طريق وابن كلب ومرة ثالثة كتب عن اشياء اخرى ولك كتاباته كانت بفلوس طبعا من الملحق المالي وما كان همهم الا تدمير السارق عباس ولم يكونوا يهموا سمعة اليمنيين حينها وبعدين مرة قالوا ان الطلبة في الاقامات الجامعية اليمنيين بالذات ارهابيين ومافي احد قال شي من مرة والسفارة ساكمتة ولا حركت ساكن لذلك انت صاحب التعليق علي الخولاني وقد جاب لك رشاد فلوس وهو جابها لك عشان تحلق شعرك مش تجي تعلق
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 22)
      هل يقرأ باصرة كل العالم يكتب ولكن هل بيقرأ الوزير والعالم ما يكتبوا؟ في العالم اليهودي مقالة واحدة تحرك العالم وتخرج الدولة وتبني دول بمقالة واحدة بس واحنا ملايين المقالات ومابه احد يسمع
      7 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 23)
      فساد على كل المستويات لو كانت الدنيا تقرأ في اليمن لكان الحال افضل بكثير ولكن الجهل هو سيد الموقف ولذلك يبعثون بمن هم جهلة الى الملحقيات الثقافية لكي تسود ثقافة التجهيل فالجهل هو سيد المواقف وابوها بلاشك والفساد الذي يحدث في الجزائر وماليزيا فساد شامل وقاسي وعنيف ولايمكن السكوت عليه ابدا لانه فساد على كل المستويات
      7 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 24)
      صحيح والله من جد يا صاحبي مفروض يروحوهم ويقدموهم للمحاكمة لان الامر قد ازداد عتوا ونفورا وما في حد يقول لهم توقفوا ياناس
      7 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 25)
      علم وصورة الرئيس ب التعليق ان صورة الرئيس مقلوعة صحيح فصورة الرئيس مقلوعة ومشوهة تماما وكذلك علم الوحدة والسؤال هو هل عندما يزور اي واحد جزائري مكتب الدبلوماسي هذا الذي يمثل الوطن والدولة بهذا العلم والصورة المشوهة ينتمي الى الوطن؟ هل يسيء اليه والى اهله؟ هل يوحي المنظر هذا بان الناس جهلة واغبياء وفقراء الى درحجة ان لايستطذيعوا الحفاظ على صورة زعيمهم او شراء علم نظيف جديد؟ ولو من منح الطلبة التي يسرقونها.. هي مناشدة عاجلة الى الجهات المعنية في العالم في الداخل والخارج في السفارة والقنصلية والاعلام وفي الخارجة والتعليم العالي ومكتب رئاسة الجمورية وكل مكان لابد من ان يتم اتخاذ قرار حاسم بذلك لازم لازم لازم
      7 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية