عبده عبدالله مكتّف
التسوّل على فتاوى العلماء
عبده عبدالله مكتّف
نشر منذ : 7 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام | الأربعاء 07 إبريل-نيسان 2010 11:32 ص

يحاول البعض تحويل مسألة الزواج المبكر من نازلة فقهية مدار الفتوى فيها إلى العلماء المعتبرين ممن عرفوا بين العامة والخاصة بورعهم وفقههم وتقواهم، وتوفرت فيهم أو لبعضهم شروط الاجتهاد، إلا أن البعض دفع بها إلى سوق النخاسة وتحويلها إلى أزمة سياسية واجتماعية وأخلاقية، تحت ضغوطات قوى خارجية، وإلا فبيان علماء اليمن الصادر بصنعاء- 1431م وفي مقدمتهم مفتي الجمهورية الشيخ العلامة/ محمد أحمد الجرافي, والقاضي العلامة/ محمد بن إسماعيل العمراني, والشيخ العلامة/ حمود بن عباس المؤيد, والشيخ العلامة/ عبد المجيد الزنداني, والشيخ العلامة/ محمد بن علي المؤيد, والشيخ العلامة/ أحمد المعلم وغيرهم، يكفي لمعرفة الحكم الشرعي والعمل به، وإذا ما تقرر عند هؤلاء العلماء الثقات أن الخلاف غير سائغ في هذا الموطن، فلا يجوز الاجتهاد في معرض النص، وهو ما ينبغي أن يعمل به مجلس النواب، إلا أنه أدرج في جدول إعمال المجلس، الذي تقيده الشريعة ويلزمه القانون والميثاق الغليظ الذي أخذه على نفسه ألا يتجاوز صلاحيته، فيقنن حيث لا يجوز التقنين، بهدف موائمة التشريعات الوطنية للقوانين الدولية، ونحن في بلد مسلم وأمة مسلمة إنما نقنن بما ينسجم مع الشريعة الإسلامية، وهذا ما تقوم به لجنة تقنين الشريعة في المجلس، وليس بالضرورة أن تنسجم مع التشريع الدولي إذا كان ذلك التشريع مخالف لشريعتنا، مع حرصنا أن يستفيد الغرب من شريعتنا التي اكتسبت عصمتها وصلاحيتها لكل زمان ومكان من مصدرها وهو الله جلّ جلاله ورسوله صلى الله عليه وسلم، أما التشريعات والاتفاقيات والمعاهدات الدولية فمحدودة الزمان والمكان والمصدر، ويأتي دور الحاكم هنا ضرورة بما استرعاه الله عز وجل أن يوقف التسويق السيئ لهذه النازلة، لا سيما وهو يعرف العلماء المعتبرين، أما الذين يروجون بأن هذه مسألة خلافية، فهؤلاء إما أنصاف علماء أو علماء أنساهم ترددهم على المنظمات الدولية ومشاركتهم فعالياتهم، التفريق بين المسائل الخلافية وغيرها، وإذا ما نظرت لهؤلاء من حيث شروط العلم وتحصيله، فلا علاقة لهم بالعلم ولا العلم يعترف بهم في قاموسه وتاريخه، حتى مصطلح طالب علم لا يليق بهم، لأن الطلب له آدابه، وهؤلاء لا يتأدبون إلا مع النخب الغربية، لأنها موضة العصر، وبوابة التنمية المزعومة.

أما العلماء الذين رضعوا من مناهل العلم وحققوا مصادره، فهؤلاء محل التندر من بعض العلمانيين والمحسوبين على التيار الإسلامي، وهو براء من فكرهم وطرحهم، ومحاولة الظهور والتكيف وفق المزاج الغربي لإثبات وسطيتهم واعتدالهم، وكأن الإسلام غير معتدل في ذاته ومنهجه وشريعته، ولا غرو فهي ذات البضاعة التي يسوقها الفكر الغربي، وقد نجحت مؤسساته في زراعة هذه الخلايا واستعمرت عقولها حتى أصبحت تنكر هويتها وتتنكر للدين، وهذا هو الدور المطلوب منها القيام به لتغيير ملامح المجتمع المسلم، وتوسيع دائرة الثقافة الغربية، للتخلي عن ثوابتنا وهويتنا الإسلامية.

لذلك علماؤنا اليوم محل نظر في هذه العقليات التي عشش فيها الجهل، وأصبحت سوقا حرة للفكر الغربي الإباحي، لأنهم الحصن الذي يحتمي في أحضانه الدين والمروءة والشرف والعزة.. متناسين أن طبيعة العلاقة التي يؤمن بها الغرب مع المسلمين هي "علاقة صراع" بينما الإسلام يدعوهم للدخول في السّلم كافة.

وفقهاؤنا المجتهدون ممن عاش فترة الفتوحات الإسلامية يعتبرون أن الأصل في علاقتنا بالآخر هي السلام وليست الحرب، فهل أولئك في نظر هؤلاء القوم من أبناء جلدتنا خير من علمائنا، وهل حضارتهم التي تبيح العلاقات الجنسية المطلقة دون سن البلوغ خير من ديننا الذي يقيدها بالزواج، ويضع شروطا وضمانات لزواج الصغيرات لا يرقى لها أي تشريع في العالم، لكن أنصاف العلماء لا يسعهم الوفاق، فيأبون إلا الخلاف حيث لا خلاف، لأن الوفاق يفوت مصالحهم الشخصية، ويقدمهم تحت مظلة الإرهاب الفكري كما يحلو للغرب أن يصنف العالم وفق هواه ومصالحه، وكما تقول الليبرالية أيضا، وعندئذ فلا بد من إثبات ولائهم والظهور باسم الانفتاح والتقدم والاعتدال، ليس بمظهرهم وقوالبهم، وإنما بقلوبهم وولائهم، الذي لا يكفي فيه الإنكار القلبي، بل الإنكار بغير ذلك، ولذلك لا يجدون أمامهم إلا الوقوع في العلماء، ومن ثمّ تقمص شخصهم للقيام بما يريده الغرب، لذلك توظف كل المؤسسات الإعلامية والمدنية إلا ما رحم ربك، لتحقيق هذه الأهداف، ولا شك أن الفقر يلعب دورا كبيرا في الارتماء في رؤية الأخر، فقديما قالوا: "من لا يملك قوته لا يملك قراره"، لذلك تظل الشعوب الفقيرة تساوم على مبادئها وأخلاقها وقيمها لكن الحرة كما قالت العرب لا تأكل بثيدها!.

maktef@hitmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 17
    • 1) » الغرب الغرب الغرب
      بنت اليمن لقد اكثرتم من اتهام هذا الغرب الذي ليس له دخل في موضوع الزواج من الصغيرات لا من قريب ولا من بعيد. المشكله هي في عقليتكم انتم . نقول البنات لابد يذهبن الى المدرسة . الى المدرسة وليس الى بيت الزوجية في سن تسع وعشر سنوات . الى المدرسة وليس الى بيوت الدعارة . نقول لتلقي العلم والسماح لنموا جسم البنت وعقلها وليس من اجل تعليمعا الرقص والغناء، نقول من اجل ان تصبح المرأه مؤهلة لتكون ام صالحة وزوجة صالحة وربه بيت صالحة ومواطنة صالحة . وليس من اجل اخراجها من دين الله . مالكم ومال لهذا الغرب الذي منه اكلكم ومنه دوائكم ومنه ردائكم . يا مكتف بالعفل انت اسم على مسمي . يجب ان نفرغ من هذه المسئله . النبات لابد يتعلمن شاء من شاء ورفض من رفض . المدرسة اولا والزواج ثانيا . ثم رجال الدين ليسوا جحة على الدين والحديث الشريف (العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ) يعني الفريضة يجب ان تأخذ وقتها حتى سن 18 سنه يا مكتف
      7 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 2)
      اليمن أنا اليمن يا مدعيه إن أنتي بنتي أنا متبرأ منك متبرأ منك ومن اليوم أعلن البنية هذه لا هي بنتي ولا أن اعرفها
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 3)
      خواجه نحن في الغرب نريد نخرج من هذه الدوامة وصحابنا في اليمن عادهم بادعين ..
      متأخرين في كل شيئ الظاهر أن الموت هو الآخر ما يردكم لا نتو صالحين لحياة ولا جاهزين للموت.ّ!
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 4)
      الشرق الشرق الشرق بنت اليمن الظاهرأنها ما تعرف تقرأ وإذا قرأت لا تفهم .. ما تفيقي وتلتحقي بأقرب مركز محو الأمية عسى تفهمي الموضوع وتخلي هذه السجدات للغرب
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 5)
      نعمة النعيمي موضوع في غاية الاهميةخاصة أن المتسولين هذه الأيام باسم الحرية وحقوق الانسان كثير وبعضهم يخرج عن الادب والذوق العام
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 6) » كلام في محله
      يماني جزاك الله خيرا على هذا المقال الرائع ونحن بانتظار كتابتك دائما
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 7) » كفيت ووفيت
      السراج كفيت ووفيت شكر لك وكثر من امثالك .
      في بريطانيا ادى قانون من يعتبرون الشاب بالغ الا بعد الثامنة عشر وبعدها تجري علية الاحكام القانونية مما ادى الى ظهور القتلة من هذه الفئة مابين 14 الى 17 عاما يتجرءون على القتل لعلمهم ان القانون لا يطالهم بحكم سنهم القانوني.
      وبعض عصابات القتل والسرقة تجند من هم بهذا السن للعمل لحسابها استفادا ممن قانون ان الرجل لا يكون رجلا الا بعد 18 عاما لتجري عليه احكام قانون الجنايات .
      ليت شعري اذا حصل وقتل احد دعات الموائمة على يد شاب او بنت لم يبلغ الثامن عشر هل يرضى اهله او انصاره بمقولة قتله طفل .
      اذن فالبالغ من بلغ وانبت او حاضت لا من بلغ 18 عاما والطفل ما دونه .واما الرشد فيكون قبل او بعد بحسب القوة العقلية والبيئة الثقافية لذلك جاء فان آنستم منهم رشدا فادفعوا اليهم اموالهم بالنسبة لمال اليتيم حتى وان تم له البلوغ الجسماني حفاظا على ماله من الظياع .
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 8) » الى بنت اليمن
      الكسوفي حتى هنا حتى هنا حتى هنا
      قرءتى الموضوع قراءة دقيقة عرفتي الاسماء التي وردت فى اول الموضوع عرفتي وزن كل اسم من هذه الاسماء ادركتي مدى خطورة التطرق والكلام على احد هذه الاسماء ادركتي إن من خاصمهم هو خصم للنبي (ص) ادركتي ان ربا كلمة قد تهوي بك فى النار سبعين خريفا هل سئلتي يوم نفسك عن ما قد يلم بكي في اخر عنادك بنت اليمن انتي لا تختصمي مع الحزمي والزنداني انتي تخاصمين الله والرسول
      هل تستطيعي تحمل حرارة عو الثقاب والسيجارة
      اختي العزيزة جادلت كثير وانا انصحيك ان تتركي شأن الدين لمن امروا وجاز لهم التحدث به نحن لا نملك العلم الكافي للرد او المشاركة
      انا اكثر الذي يغضبني هو التكلم علي العلماء بهذة الطريقة هم يقولون قال الله وقال الرسول وانتم تقولون انت متشدد ليتك سكت انت وانت وانت خافو من الله الذي حبسة النار
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 9) » طواف حول فتاوى رجال الدين
      لتر من الدموع مع احترامي لكل وجهات النظر إلا أني أرى أن الكاتب يحاول أن يُلبس رجال الدين ثوب القداسة والعصمة، ويبررلهم أخطاءهم ويسوغ لهم الوصاية والتسلط على الناس باسم الدين كرجال الكنيسة تماما وهذا مرفوض قطعالقد بدأ الناس يستيقظوا من غفلة ثقتهم العمياء برجال الدين.

      ثم سرد الكاتب بعض من الأسماء التي قال انهم علماء اليمن ولست أدري بأي حق يسميهم علماء؟؟؟ أهم علماء ذرة أم علماء في الفيزياء وعلوم الفضاء.؟؟ لا والأحرى أن نسميهم رجال دين.

      ذكرهم الكاتب وقال ان هؤلاء المشايخ موافقون على زواج الصغيرات.
      فأقول له هذا ليس اختصاصهم بل اختصاص الأطباء.
      إذا كنت تعاني من صداع مزمن هل تذهب لمشايخ اليمن أم إلى الطبيب؟؟؟ وعلى هذا يكون القياس.
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 10) » لتر الوسخ
      الكسوفي هاهي لتر الوسخ تطل علينا مرة اخري حامل معها الريحة النتنة والتي تححاول ان تبثها على مجتمعنا الاسلامي هاهي تعود ال الغي والزور والبهتان والردة والخروج عن تعليم ديننا الاسلامي المنبثق من كتاب الله وسنة رسولة والمجتهدين برئيهم هاهي لتر الوسخ توسخ اسماء العلاماء بكلامها الخبيث يكمن هي لا تعلم ان معضم سكان اهل النار هن من النساء هاهي لتر الوسخ تلذع بلسانها الوسخ بذكر العلماء الاجيلاء
      هاهي تفظل علماء الذرة يعني الغرب علي علماء الدين ها هي لتر الوسخ وقريناتها بنت اليمن يعظمن الغرب وها هي بنت اليمن بعضمة لسانها تقول ان الاكل والشرب والملابس منهم وما ينقصها الا ان تقول الرزق منهم والحياة والموت منهم في الاخير نتذكر الاية الكريمة (واما الزبد فيذهب جفاء)ان كلامكم ذاهب جفاء وكلامكن مردود عليكن واعتقد انه بانت غربيتكم اكثر واكثر
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 11) » حذو القذة بالقذة
      نسيم هؤلاء المبهورين بالغرب لم يتذوقوا القيم الإسلاميية ولم يشموا روائحها العطرة لأن الأنوف المزكومة لا تشم الروائح العطرة.!
      7 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 12)
      سعيد القرشي على العلماء والدعاة أن ينزلوا من أبراجهم العاجية ويختلطوا بالمجتمع ولا يتركوا فرصة لهؤلاء السفهاء أن يضللوا الأمة ويصرفوها عن أهدافها النبيلة وهويتها الاسلامية المتميزة
      7 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 13) » ولنا عودة
      مفكر صحيح أن العلماء بحضورهم في الميدان يسدوا الطريق على هؤلاء ويحصنوا عقولالنا من الترهات
      7 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 14)
      نعمان أوافق الكاتب إلى حد بعيد في طرحه وموضعيته وأسأل الله أن يرزقنا البصيرة واتبا الحق
      7 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 15)
      نهى شكرا شكرا ألف شكـر على الموضوع وبانتظار المزيد من هذا الطرح المقنع.
      7 سنوات و 8 أشهر و 3 أيام    
    • 16)
      أبها عندما يخاطب الكاتب العقل والعاطفة معابأسلوب علمي متأدب يشاركه القارئ ويعايش المشكلة معه وصولا لنتيجة مقنعة وكذلك شعرت عندما قرأت هذا الموضوع الذي لم أجد فيه إلا بيان الحق ووضع النقاط على الحروف.
      7 سنوات و 8 أشهر و يوم واحد    
    • 17)
      منتهى رزق لو أن الناس كل الناس اكتفوا بما في أنفسهم لما وجدوا في الحياة ما يشغلهم كيف لو كان الأمر يتعلق بالعلماء والنخب الفكرية.!
      7 سنوات و 7 أشهر و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية