عبدالله بن عامر
رد على الشيباني لمقالح لا ينتظر عفواً رئاسياً
عبدالله بن عامر
نشر منذ : 7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام | السبت 13 مارس - آذار 2010 04:55 م

المجرمون فقط من يُطلب لهم العفو والصفح لا رجالاً كان القدر قد أختارهم دون البقية ليدفعوا ثمن الحرية لأنهم يعلموا جيداً أن تكاليف فاتورة الوطنية والشرف باهظة جداً ولأن التغيير يتطلب ذلك ولو على حساب كرامتهم وحياتهم وجدير بمن هم خارج القضبان ممن هم زملاء المهنة وهم يتابعون مسلسل قمع الحرية وتكميم الأفواه والتعدي على القانون وإنتهاك حرمة الدستور أن يمدوا إخوانهم الأحرار وراء القضبان بالصبر وأن يشدوا من أزرهم رغم ما يمتلكونه من صلابة وعنفوان جعلت الجلاد ييأس منهم وجدير بنا جميعاً أن نصوب أقلامنا تجاه إدانة ما نتعرض له من تنكيل وفضح ما يتعرض له الصحفيين ونطالب بجدية بمحاكمة المتسببين في إخفاء المقالح أكثر من أربعة أشهر خارج القانون وأن لا نتوانى في حشد التأييد الشعبي والجماهيري لإيقاف إنتهاكات السلطة والإفراج الفوري دون شروط عن كل الصحفيين ومعاقبة المتسببين بحبسهم وتعويضهم والإعتذار لهم فهذا المسار الصحيح للقضايا العادلة لا مطالبة الرئيس لا شريك له بالعفو والصفح عن المقالح وكأنه أرتكب جُرماً بحق الوطن يستحق عليه العقاب وكأننا بذلك لا نؤمن بعدالة قضيتة ونختصر مآساته لنعلن وفاتها وإنتهاء الفصل الأخير منها بعفو ومكرمة رئاسية .

وكأن المقالح لم يتعرض للإخفاء القسري وكأن السلطة لم تتلذذ بتعذيبه والتنكيل به ومعه باشراحيل وغيرهم من المعتقلين الصحفيين في محاولة فاشلة لتكميم أفواههم وإسكات صوتهم الذي صدع بالحق ورفض الإرتهان وإنحاز لقضايا الوطن الجريح لا همه سلطة أو معارضة .

لماذا نترجى السلطة في الإفراج عن المقالح وكأننا هُنا لا نؤمن بقضيته وندينه فعلاً ومع إدانتة ندين إنفسنا , فبدلاً من إقامة الإحتجاجات السلمية والضغط على السلطة بكل ما أوتينا من قوة لإيقاف تجبرها وتعنتها وقمعها لحرية الكلمة نأتي عند إعتقال أي صحفي لإسترجاء فخامته بالعطف والحنان علينا والتغني بتسامحه وسعة صدره من أجل الإفراج عن صحفي لا ذنب له إلا أنه كان شاهداً حياً على ممارسات نظام عاث في الأرض فساداً وأستنزف البلاد والعباد ونهب الثروات وأفسد الحياة الإجتماعية وأشعل أزمات هنا وهناك وتفرد بالسلطة وأرتكب متنفذوه أبشع أنواع الجرائم ضد العُزل والأبرياء والمستضعفين .

لا ذنب للمقالح إلا أنه رفض الإنحناء ورفض السكوت والصمت وظل واقفاً شامخاً أمام كل التهديدات والوعيدات ليصاب بقدره المحتوم الذي كان يعرف نهايته جيداً تماماً كما يعرفه كل صاحب كلمة حره وصادقة ويد نظيفة شريفة وضمير حي لا يموت .

لا ذنب للمقالح إلا أنه قال الحق حين سكت عنه الآخرون وصدح به ووقف الى جانب البؤساء والمقهورين حين تخلى الجميع عنهم وسمع شكواهم حين صم البعض آذانهم عنهم وإنحاز لقضايا الوطن وأعلن نفسه مواطناً كريماً له حقوق وعليه واجبات وقام بمهمته الوطنية الى آمن بها ورفض التخلي عنها وشد رحالة صوب المستقبل الذي يتطلع اليه لوطن يغدو فيه بلا فاسدين وبلا تجار حروب .

لا ذنب للمقالح إلا أنه أرتضى طريق لا يسلكة إلا الشرفاء وتجربة لا يخوضها إلا الأبطال مع أنه يعلم ما ستواجهه من مخاطر ومتاعب ولهذا بدى في قاعة المحكمة شامخاً رغم ما أصابه من تعب وإرهاق ..أبياً رغم كل ما حل به من تعذيب نفسي وجسدي الذي سيطال كل الشرفاء ولن يستثي أحد فلنكن جميعنا جاهزون فالشعوب لا تحيا دون نضال وتضحيات والشعوب لا تتقدم دون رجال يؤمنون بالحق ويدافعون عنه ويبشرون بالغد الأفضل .

المقالح ما زال عنيداً كعادتة , صلباً بمواقفه , حُراً بمبادئة , لم يهتز ولم ينهار كما تمنى الجلاد .. لم يتسسلم كما يظن البعض .. لا ينتظر رجاءً من أحد ولا عطفاً من أحد ولا شفقة من أحد , لأنه يعلم أن قضيتة منتصرة مهما طال عليها الزمن وحتى لو كان القاضي والجلاد نفس الشخص .

إرادة لا تنكسر وعزيمة صلبة لا تنهار .. هكذا بدا المقالح في ساحة المعركة .. متشبثاً بالوطن .. منتصراً له .. رغم قساوة ما عانى ويعاني رغم مرارة فراق أهله وأحبائه .. رغم ظلامة زنازين الظالمين التي حل عليها نوراً وضياء .. رغم عدالة قضيتة التي أراد السجان لها الموت ولكن قضايا الأوطان لا تموت وقضايا الشعوب لا تقتل فنهايتها النصر المحتوم .

إني متأكد أن المقالح ومعه باشراحيل وغيرهم لا ينتظرون مكرمة رئاسية كما يروج أولئك تحل عليهم ولا ينتظرون حلول عيد وطني حتى يمن الرئيس عليهم بقرار الإفراج وإنما ينتظرون من كل قوى الشعب الحية أن تقف أمام قضيتهم وتدرسها بعناية علها تكون آخر الإعتداءات وآخر الجرائم وآخر الإنتهاكات ضد رجال الكلمة وروادها .. علها تكون المحرك الأساسي للجماهير التي سترفض حتماً كل تلك الممارسات عندما يزال عنها غبار الجهل والتخلف والتعبئة الخاطئة ضد الصحافة والصحفيين .

كان الأحرى بمن يناشدون الرئيس الإفراج عن المقالح التذكير بما يعانية من ألم وسؤال السلطة عن أسباب إعتقاله وإخفائة أربعة أشهر دون معرفة أحد ومحاكمتها عن ذلك العمل الشنيع والجُرم الإنساني الذي أرتكبته في حقه وحق كل الوطن وكان الأحرى بأولئك أن يمتلكوا شجاعة المقالح في الدفاع عن المظلومين وقول الحق دون الغمز واللمز للحصول على مكاسب شخصية أو التقرب لهذا أو ذاك .. وكان الأحرى بالجميع أن يدين ذلك الفعل القبيح التي لا ترتكبه إلا السلطات البوليسية بدلاً من مناشدات لا تقدم ولا تؤخر بل تجعل من المقالح مذنباً يتطلب منا كأصدقاء وزملاء مهنه الترجي لدى الأخ الرئيس الصفح والعفو عنه ولو إفترضنا أن المقالح متهماً فالمتهم برئ حتى تثبت إدانتة فلماذا طلب العفو إذاً .. .. ..

لسنا ضعفاء الى هذا الحد حتى نتغلب على الحقيقة ونغايرها رغم علمنا بها فالمقالح برئ تماماً كما الخيواني الذي دفع ثمن تطاوله وتجاوزه الخطوط الحمراء فظل شجاعاً حتى عندما أعلن الأخ الرئيس العفو عنه قال .. ولماذا يعفوا .. ماذا فعلت؟؟.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 14
    • 1) » والله رجل
      amrani رغم أني أول مرة أقرأ للكاتب ..
      إلا أنه والله يحمل روح الكبار وكبرياء الأبطال .. أؤمن أنكم معشر الصحفيين الأحرار قد اجتزتم دور العلماء والمصلحين والأبطال الكبار .. فلا نشم ريح الحرية إلا حين نقرأ ماتكتبون..
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 2) » المثقف لا يستجدي عطف الجلاد
      اليمني الحر لله درك من كاتب حر وبئس الخنوع الشيباني..

      المثقف يظل دائما متحرر من سيف الحاكم، ولا يستجدي المثقف من الحاكم عطفا او صفحاً فالقلم أبقى من سيف الجلاد.
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 3) » كفاكم هرطقة
      بنت اليمن ارجو من الاخ الكاتب الشيباني طبعا الرد على هكذا اسفاف.

      يا اخي الفنتة نائمة لعن الله من ايقضها. السيباني نبيل نبل لا تملكه ايها الماتب لانت و لا غيرك.

      فيكفي المقالح و انا احييه ما هو فيه و ما ضيع المقالح الا انتم يا نافخي الكير. انت لا تخدم المقالح فما انت الا بياع كلام والمقالح يعاني الامرين.

      بئس الكاتب انت و الا فلتذهب اذا كنت كما تقول و لتبق في السجن بدلا عن المقالح افضل لك من بيع الكلام.

      انشر يا مارب برس
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 4) » لا مكان للجبن
      جنوبي حر اخي العزيز قد اصبت في ما تقول فوالله ان الحرية لا توهب بل تنتزع انتزاعا ولدنا احرار لنقول ما يملي علينا ضميرنا ولن نجبن او نتراجع في قول الحقيقة مهما كلفا ذلك مادمنا نومن بالوطن على شفا جرفا هار فعلينا ان نقف بصلابه اما الطوفان الغاشم الذي احتل الارض وسلب الجهدوتفنن في طرق التعذيب
      فلك الشكر يا قلم ياحر
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 5) » قريبا تنكسر القيود
      حسن شمسان أحسنت أخي الكبار ليس باستطاعة أحد أن يثني هامتهم، وما هم في السجن إلا لأنهم كبار والسجن لم يسلم منه الأنبياء، وكل الكبار والأقوياء وأصحاب الكرامات والأحرار هم معهم فيما يعانون .

      وقريبا إن شاء الله سيرى يمننا النور وسينكسر القيد إنها براكين المشترك وهي قادمة

      من اليمن الحر الأبي كلهم ينشدون ويغنون أقولا الزبيري فها نحن قد عدنا الى زمن القيود وكأن الإمامة رجعت من جديد
      إن القيود التي كانت على قدمي صارت سهاما من السجان تنقتم
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 6) » لا وقت للتراجع عن قول الحق
      صديق عبدالله الله اكبر نعم الرجل انت يا ايها الشجاع في زمن الكذب والريا والخنوع والذل اشكر الموقع الذي لا يتردد في عرض هذه المقالات التي تشعرك بالعزيمه والارادة وتعطيك دافع بان تكتب ولا نخاف من الظالمين مهما سلبونا حقوقنا
      اخي العزيز اعلم بان الوقت قد حان لزيارتنا وستجد اصدقا لك قد سبقوك في الوصول الى القومي
      شكرا وانشاء الله نلتقي عما قريب
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 7) » مقال ولا أروع
      محمد ناصر علي تحية للأخ الكاتب على شجاعته وأعتقد أن المقالح اليوم قد قال بانه سيرفض أي عفو رئاسي والافضل ان تتحول قضية المقالح الى قضية رأي عام
      وعلى من يترجى الرئيس أن يعلم أنه كم مرة سيترجى الرئيس وكم مرة سيطالبه بالعفو يا جماعة الكاتب محق فالمقالح ليس مجرم حتى نطلب العفو له
      يا جماعة المقالح رجل ويجب أن نحيية على موقفه وصموده
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 8) » عاش القلم الحر
      حركة التغيير عاشت الاقلام الحرة والشريفه يا عبدالله بن عامر ..
      هكذا الأحرار لا يخافون في الحق لومة لائم
      نحن نعول عليكم إخراج المترددون من الصحافة فالصحافة والكتابة تحتاج الى قلوب شجاعة لا تسترجي احد ..
      سيخرج المقالح ومعه كل الشرفاء وسيأتي التغيير إن شاء الله
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 9) » اعدائكم انتم والخونه
      باهي ابن حسن انها الحرب للحق وعلى كل الحقيقه وفي كل الزمن وذلك بين شمال وفيه كل وغد وسافل في تعز ومنهم اولي امرنا من الجبناء والصغار والخونه لكم وعلينا وانتم المجرم ونحن البريء ومثلهم اي كان وبين شرفاء ورجال تعز اي كان والثار التاريخي ليعاد كل حق لهؤلاء الشرفاء والرجال افراد او اسر او شركاء وبرغم اي قانون او عرف او اي معالجات ومصالحات سابقه وكفاكم فقدان للادميه والسلوك الانساني الابي والشجاع والراجل الكامل وانتم بهذا من تتعمدون على تجزيء كل شيء الحق والمساواه والعدل والشرف والدم والغدر بالضيف ووووو
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 10) » للمقالح رجال يدافعون عنه
      محمد الشبواني طبعاً كلام يثلج الصدر بصحيح وهذا المفروض اللي نسمعة مش عبارات الغمز واللهمز مره لعبده بورجي ومره للرئيس ما باقي إلا الحرس حق الرئيس نطلب منهم ونحبب ركبهم العفو عن المقالح ...
      ألمقالح له رجال يدافعون عنه شرفاء من كل المنظمات والصحف والمواقع والأحزاب
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 11) » تحية لللشجعان
      سعيد يحيى المقالح الله اكبر خرج الحق وسكت المرجفون وأنتهى صوت المتملقون للرئيس وعبده بورجي ..
      الله أكبر خرج من يدافع عن الحق
      الله اكبر خرج الرجال في يمن الرجال
      الله اكبر خرج من يرد على أولئك الذين ترجوا الرئيس العفوا والصفح عن المقالح الذين حولوه الى مجرم والى عميل
      الله أكبر صمت كل أعوان النظام عن أن يردوا على هذا الكلام
      الله أكبر الحق ينتزع إنتزاعاً وليس بالتمنى والترجي وطلب العفو
      الله أكبر عاش الشرفاء
      الله اكبر ولله الحمد
      اللهم فرج عن المقالح وأنصره
      7 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 12) » الحكمة ضالت المؤمن
      صوت عقل إذا جئنا لصوت العقل والحكمة فالشيباني كانت حكمتة افضل من الظاهرة الصوتية هذه
      لوكان الكاتب شجاعاً لذهب الى المحكمة وحبس بدلاً من المقالح
      يا صحفيين يجب أن تتعاملوا مع الواقع وليس مع مثل هؤلاء
      الرئيس سيعفوا وكان القصد تأديبا لمقالح بس
      7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 13) » توضيح
      محمد الحاج لأ أدري لماذ البعض يحاول الدفاع عن الشيباني بالرغم أن الشيباني يريد لقاء عبده بورجي لا أقل ولا أكثر
      المقالح لن يفرج عنه إلا بالتغيير والإعتصامات والتحرك الجاد
      المقال روعة ورد قاسي على المطبلين للحكومة والرئيس وأرجوا أن يكون هذا موقف كل شرفاء الصحافة
      7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 14) » صدقت
      شيباني اذا كان المقصود محمد راوح الشيباني فهذا شخص مخبر . احترامي وتقديري لشجاعة بن عامر وامثاله.وبأسم ابناء بني شيبه نتبراء من الكاتب المخبر الشيباني
      7 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية