ابو الحسنين محسن معيض
دماء وصديد .. افتتاحية العام الهجري الجديد
ابو الحسنين محسن معيض
نشر منذ : 7 سنوات و 9 أشهر و 30 يوماً | السبت 19 ديسمبر-كانون الأول 2009 01:48 ص

تناقلت الأنباءُ أخبارَ تلك الضربة الاستباقية التي نفذتها قواتُ الطيرانِ اليمني بملاحقة أفرادٍ من القاعدة وأدت إلى مقتلِ العشرات منهم .. ثم بدأت تلوحُ في الأفق أنباءٌ عن فشلها وخطاء في نوعية القتلى فبدلا من أفراد القاعدة كانت الضحايا من الأبرياء والأجيال الواعدة .. وتحولت الضربة الاستباقية إلى ضربة إخفاقية .. وودعت أرضنا أربعين أو أكثر من أبنائها في غمضة عين .. خطاء .. من المسئول عنه ؟! جريمة.. أين التحقيق فيها ؟ من سيحاسب ويدفع الثمن؟ لا أحد فهذه ضريبة وعقاب يدفعها أبنائنا في عالمنا الإسلامي وعليهم الصبر والاحتساب !! إن لم تكن تلك رسالةً يراد بها مفهوما محددا موجها إلى فئات متعددة ..أو مقدمة لأخطاء كثيرة مثلها مستقبلا في أرجاء أخرى من الوطن .. وبداء عامنا الهجري الجديد بتناثر هذه الدماء البريئة ..

ومع بداية العام وبتأمل دروس الهجرة النبوية وجدت تشابها لها مع أحداث وأطراف في واقعنا المعاصر اليوم .. وربما كان السابق خيرا من الحاضر ..فالهجرة بداية التحول من العيش في ظل دولة الظلم والباطل إلى تأسيس دولة الحق والعدل .... من الضعف إلى القوة ...وفيها دروس عظيمة وكثيرة .. ومقارنات تستحق الوقوف للعظة والعبرة ولا يسع المقام إلا لليسير منها:

ــ خرج النبي (صلى الله عليه وسلم) مهاجرا إلى المدينة وأعلنت قريش عن جائزة 100 ناقة لمن يأيتها بمحمد واليوم يعلن حكام المسلمين عن جوائز لمن يبلغ عن معلومات عن أفراد مصنفين بأعداء للنظام والدولة والقانون وقد يكون ذلك حقا أنهم خطرون على المجتمع بانتهاج فكر تطرفي أو طائفي أو غيره ولكن وجه الشبه هي الجائزة وان ما يحرك ايجابية المجتمع هي المادة والمنفعة لا الذاتية والوطنية .. وخرج طلاب الجوائز لنيل هذه المكرمة العظيمة ... ولكننا نطالع أن أهل أبي بكر لم يمسسهم سوء .. وان عليا بن أبي طالب لم يسجن أو يقتل برغم وجوده في فراش النبي .. فقد كانت قريش الكافرة تتحلى بمكارم خلق وحسن أدب وعدل فالمطلوب محمد (صلى الله عليه وسلم) ولم تكن لتضر أحدا غيره وقريش اليوم في بلاد المسلمين قاطبة لا تتحلى بتلك الصفات فهي لا تفرق بين المطلوبين وغيرهم .. رجالا أو نساء .. أطفالا أو شيوخا .. تقتحم المنازل وتنتهك خدور النساء وتروع الأطفال المساكين وربما قادتهم إلى السجون .. فلا حقوق لهم ماداموا من أقارب المطلوبين ... فلتتناثر الدماء وبعدها نعتذر أو لا نعتذر فالكل أعداء .. قريش ورجالها كانت تخشى أن تلحقهم معرة أو مذمة بإصابة النساء والولدان والعجزة وقريش اليوم لا يهتمون أبدا بل يتعبدون دول الكفر بتقديم دماء ولحوم هذه الشرائح الضعيفة قربانا وإثباتا للولاء والطاعة... فمن أفضل قريش الكافرة أم قريشنا المعاصرة ؟!!

ــ أبو جهل وأعوانه يأمرون باقتفاء الأثر باستخدام وسائلهم المتواضعة فلم يخطئوا في الفتك بأحد لا حقيقة ولا اشتباها .. واليوم يتتبعون الأثر بوسائل متطورة بأقمار اصطناعية فتأتي الضربات خاطئة وموجعة في أجساد غضة ولحوم رقيقة .. في غزة وأفغانستان واليمن وباكستان و ..... وكم سنعدد من الأماكن فدم المسلم هدية ولا يستحق حتى الاعتذار ناهيك عن المحاكمة والدية .. فمن أفضل أبو جهل الكافر أم أوامر أبي جهل الحاضر ؟!!

ــ وخرج الرجال يطلبون الجائزة ومعهم سراقة بن مالك .. فلحق بالنبي ( صلى الله عليه وسلم ) وحث خطى فرسه للحاق به فخاست حوافره في الأرض وسقط من على ظهره فكرر المحاولة ثلاثا والنتيجة واحدة .. السقوط .. وبعدها أيقن أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) محمي ولا طريق إليه وان كل المحاولات ستبوء بالفشل فاختار الحوار والمسالمة وتوقف عند نقط تحكيم العقل والمنطق فمنحه النبي جائزته المستقبلية سواري كسرى ..خرج سراقة محاربا وعاد مسالما سالما

ومع فارق القياس الكبير .. اليوم لماذا يحتاج سراقنا وأطراف النزاع إلى حرب ثالثة ورابعة وعاشرة لإثبات وجهات نظر صحيحة أو خاطئة .. لماذا لم يدركوا منذ الثانية أو الثالثة أن الأمر يحتاج إلى حسم بشدة أو حوار بمودة .. لمصلحة من كانت الحرب تشن والمواجهات تدور في أرجاء الوطن الواحدة تلو الأخرى.. وكذلك ما يدور دائما من جدال وادعاءات وتداعيات .. أما كان بالإمكان احتواء كل ذلك منذ زمن بعيد مع كل الأطراف الموجودة .. صدقا وحقا كان سيتم كل ذلك بسهولة ويسر ... بضعف الهدهد ورقة بلقيس ... لا بقوة فرعون وكبرياء إبليس !!

أيقن سراقة انه مخطئ بعد الثالثة فتوقف .. فمتى يدرك سراقاتنا أنهم مخطئون في التعامل بهذه السلبية واللامبالاة مع أطراف وأبناء الوطن فيتوقفون .. ربما بعد المجالدة العشرين أو بعد خراب الديار وحينها سيجدون من يحملونه أوزارهم بدون حياء وإعذار .. لماذا لابد لنا من آخرين لينظفوا بيتنا المتسخ .. ويرمموا قصرنا المتهالك ؟! ويداووا جرحنا الغائر ؟! وكم يجب أن تسيل دماء ؟ وتتناثر أشلاء ؟ وتزهق أرواح ؟ حتى ندرك انه قد آن أوان التعقل والتوقف !!

اخطأ الحوثي بالطائفية والحراك بالانفصالية والقاعدة بالتطرف .. وكلها أخطاء في كفة وخطأ ولاة أمرنا في كفة ثانية ! .. كيف ؟! ببساطة : الم يكونوا لك يوما رعية ؟!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 16
    • 1) » من تسجيلات دار التقوى الأمريكي
      فارس المفروس خطبة الكريسماس فى البيت الأبيض ستكون مؤثرة للغاية،
      إستمعوا إليها مراراً كي يزداد إيمانكم
      وتشعرون بالتقوى... ولو بالنسخة العبرية:

      أيها الأمريكيون:

      إن دماءكم عليكم حرام.
      وأعراضكم عليكم حرام.
      وأموالكم عليكم حرام.

      كحرمة بيت المسلمين المقدس، في بلدهم الحرام، في شهرهم الحرام.

      على الرغم من أننا نملك عتاد الأرض، بل نملك الأرض، كل الأرض!
      إلّا أني أقسم لكم بكل مقدسات المسلمين المنهوبة أنكم لن تغلبوهم بكثرة عتادكم ولا بقوتكم.

      - بل تغلبوهم بهوانهم على ربهم الذى يعبدوننا من دونه.

      وما أخشى عليكم القتال والجهاد فى سبيل الحرية، فتلك ضريبة لابد لنا أن ندفعها ولا مناص من بذلها رخيصة.

      - بل أخشى أن تُفتنوا في عقيدتكم بتقليد العرب في رضاهم بالدونية.

      فالحذر الحذر أيها الأتقياء -يا حماة الرب- وحملة عرشه في أمريكا الشمالية.

      - نسخة مع التحية لوكلاءنا في شبه الجزيرة.
      7 سنوات و 9 أشهر و 30 يوماً    
    • 2) » لأننا دماء رخيصة
      فارس المفروس أمننا يطارد نفسه فى كل شق وجيب...
      وشارع وحارة ...
      ومنزل وخيمة...

      أناساً تصلي معنا العشاء بالليل !
      وفي الفجر.. حديث آخر...
      وقد ينتهى بضربة واحدة على رأس أخ لنا في الوطن،
      لماذا....... !

      ربما .. لأنهم دماء رخيصة...
      لا تكلفنا إلّا ثوب أبيض بتمويل اجنبي... وصلاة من قلب تائه...
      وأربع تكبيرات على أمة ضاعت ملامحها !!!
      7 سنوات و 9 أشهر و 30 يوماً    
    • 3) » متسامحون بلا حدود...
      فارس المفروس ربما صارت هناك ضرورة لإزهاق مزيد من الدماء المسلمة.. بأيدي إخوانهم!

      فما زال الرب الأمريكي هناك...

      في نصف الكرة الشمالي يزمجر.

      مازال ذلك الآله لا يشعر بالتسامح الكافي...

      فجمعية «متسامحون بلا حدود» لم تعد تملك رصيداً من التسامح كي توزعها على أسيادنا المحليين...

      لكن موعد الكريسماس فرصة طيبة.. لا تتجدد باستمرار...

      فرصة فعلاً لسفك المزيد من دماء الأوغاد العرب.. إحتفالاً بعيد رأس السنة الذى سيوافق يوم التسامح العالمي للمديونيات الأمريكية...

      أملاً بإرتفاع اسهم بورصة الإدارة في نيويورك!
      7 سنوات و 9 أشهر و 30 يوماً    
    • 4) » ظاهرة ...
      فارس المفروس على مر الأزمان، ظاهرة لم نعد نر لها أثراً فى بلاد الناس...

      وكأننا قد أصابتنا دعوة نبي مرسل... أن يصبح بأسنا بيننا شديد،

      وقلوبنا على غيرنا سلام ورحمة!

      أيدينا على إخواننا ظلام وقسوة، لا نفهم من حضارتنا إلا أننا وُجدنا في هذا الكون ليُمسح بنا بلاط الكون!

      «المواطن الصالح».. وهو الإسم الحركي لملايين المسحوقين الذين يجلسون تحت الشمس يشاهدون بكل حماس.. مباريات كأس الأمم المخصية.. وكأس الفناء الوطني.

      وآخر ما يمكن لجيوش المواطن الصالح تقديمه هو جلودنا كقربان لإله «الآخرين» الغاضب.. مقابل علب فول وصفائح زيت...

      ولم يعد فى جعبة قيادات مفلسة أي شئ له قيمة، إلّا جلودٌ آدمية فاخرة...

      مصدر مهم للموضة العالمية .. لصناعة أحذية الآخرين !
      7 سنوات و 9 أشهر و 30 يوماً    
    • 5) » الافراط في القوة
      ابن تعز العز لقد ابدعت أخي الكاتب فصدقت وتألقت . كيف لا وانت تلامس الجراح وتشخص ماجرى من جريمه نكراء راح ضحيتها الابرياء من النساء والأطفال ,
      ان المتأمل لما جرى يحزن ويتألم ذلك عندما تكون لديه حبة أنسانيه ورحمه وشفقه . أما المطبلين للطواغيت وهم كثر والمهللين والمدافعين عن الباطل وعلى طول الخط فنسأل الله ان يأخذهم أخذ عزيز مقتدر وان يرينا فيهم عجايب قدرته . فهو ناصر المظلومين وقاهر الجبارين والقادر سبحانه وتعالى على كل شي ,
      اتمنى ان يحذوا كل الكتاب الخيرين حذوا كاتبنا الجليل ويفندوا ويوضحوا للعوام حقوق المواطنه والعلاقه بين الراعي والرعيه من باب اننا لسنا كقطيع نذبح وندجن ونزجر ونجوع ونمرض ومن ثم علينا أن نأتي ونسبح بحمد ولي نعمتنا وحامي الحما وان نهلل له ونبارك له الانتصارات ومن يخالف فالتهم جاهزه وهي خاين انفصالي عميل مؤيد للخارجين عن القانون وايضا عدو الثوره والوحده والجمهوريه وهي مصطلحات عفنه ,,,
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 6) » تربت يداك
      علي الموسطي اليافعي وجهة نظر الكاتب وتشبيهة لما حصل بالامس في ابين بما كانوا يصنعوه كفار قريش تستحق الاشادة من كاتب ينظر برحمه وشفقة الى الاطفال والنساء الذين تم ذبحهم بواسطة العصابة التي لاتبقي ولاتذر ,
      لله درك أخي الكاتب وبوركت فكم نأنس لمن يجيروا اقلامهم للكلمه الصادقه ويقارعون الظلم ولا تأخذهم بالحق لومة لائم ,
      واما المطبلون فهم الخاسرون وسيحاسبون امام الله سبحانه على ماأقترفوه من تدليس ونفاق مقابل الرشا والهبات واصبحوا في ذات الوقت يصفون الظلم والقتل بحماية الوطن والذود عن مكاسبه العظام وتثبيت دعائم السلم والنظام وهي جمل ومفردات متهالكه انتهت صلاحيتها وأكل عليها الدهر وشرب ,,,,,,,,
      لكل ظالم نهايه ,,,
      النصر للمظلومين ,,,
      الويل للازلام والخونه ,,,
      أقول لأهل ابين كما قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم صبرا أل ياسر فأن موعدكم الجنه
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 7) » التطرف صار هو الموضة
      السراج ابو عبدالرحمن التطرف من حوثي الى حراكي الى القاعدة الى حكامنا الافذاذ بل هم سبب كل تطرف وهم ليسوا سراقاتنا بل سراقنا .لقد اتقنت ايه الكاتب للمقال وقربت نقاط الاختلاف والتشابه وكنت موفقا الى حد كبير ولوا خامك الجميل لكنت قد تطرفت بالتأويل ((وكلمة اخيرة الى اولياء امورنا نحن شعوبكم وابنائكم واهلكم منحكم الله السلطة علينا لينظر كيف تعملون فكونوا على ما تريون ان تكونوا يوم العرض والا فالايام دول .وتلك الايام نداولها بين الناس .فحاكم الامس مقتولا او مشنوقا او طريدا يتمنى ولو جلسة على هواء ساحل ابين .بعد ان كانوا الاول في البلد ولكن بظلمهم ذاقوا ما ذاقوا عسى ان نتعض .))والى اتباع الحراك .ان الدماء التي سالت بالمحفد يريد منها الحاكم تثبيت ملكه واثبات تبعيته لامريكا .وان المشترك يريد اثبات وحشية النظام ليتحول رصيده الى رصيدهم.واما قادة الحراك الدمويين فهم اليوم اشد فرحا ليتخذوا من اجسادمكم سلما لحكمكم مرة اخرى
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 8) » الغبي وابو جهل
      اسامة المخلافي بالامس اطلق على البركاني لقب الغبي وكان لقب موفق مثل لقب ابو الحكم بابو جهل واليوم تاتي ظربات ابو جهل العشوائية ان جاهلية اليوم هي اشد لان جاهلية قريش جاهلية جهل وسذاجه اما جاهلية النظام اليمني فجاهلية علم ومعرفه وتكنلوجيا حديثة والسبب يعود الى تاثر النظام اليمني بفراعنة مصر وياليت يتغير لقب الصالح الى المبارك لان الصالح بدل ان يقبل اليد التي تمدله بالعون والمساعدة ويحترم الجوار يرتمي لنظام المصري الذي يريد له الهلكه والدمار
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 9) » بارك الله فيك
      عبدالله لطالما أعجبت بكتاباتك ياشيخ استمر بارك الله فيك و إلى الامام
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 10) » ابوجهل السنحاني اوفرعون عصرة
      علي ابوحيدر عجزت ان اكتب بعد مارئيت الدما والاشلأ والدمار الذي خلفتة الطائرات التى المفروض ان تكون حماية لليمن او الذود عن فلسطين لاكن حدث العكس فاالشعب اليمني الذي انهكة الفقر وفتكت بة الافات والامراض واليوم الطائرات اليمنية تقتل الاطفال والنساء والشيوخ في جنوبنا الحبيب الذي عانا من ويلات الحروب والتهميش والفقر
      واخيرا ليست دما الجنوبيين قربان للحاكم لبقائة في السلطة واخضاع الجنوبيين للكف عن طلب الانفصال عن الظلم والفساد وليست دما الجنوبيين رخيصة لكي يتزمجر اعلام عبدة بورجي بانة دك معقل القاعدة وربنا العالم اين هي القاعدة ومن يصرف عليها المليارات ليجعلها فزاعة للغرب لبقائة في سدة الحكم وتوريث اولادة.
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 11) » من ثمارهم تعرفونهم...
      عفريت هذا النظام يقتات على الحروب والأزمات:

      «مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا؟
      كُلُّ شَجرَةٍ جيَّدةٍ تحمِلُ ثَمرًا جيَّدًا.» -- العهد الجديد.

      ماذا تتوقعون من نظام عسكري لاهم له إلاّ تفريخ معسكرات وعسكرة الحياة المدنية، صدق السيد المسيح: من ثمارهم تعرفونهم!
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 12) » مدى إرتباط وجود النظام بالحروب
      نعوم العدنية ميه الميه «... القارئ للتاريخ والمتتبع للأحداث يلاحظ مدى إرتباط وجود النظام في اليمن بالإنتخابات والحروب، فلا يهدأ للرئيس بال من إنتخابات أو حرب حتى يبدأ في الإعداد لمعركة أخرى، - فهو يشعر بالخوف ليلاً نهاراً، وكأن الإستقرار والتنمية الحقيقية بعبع وغول يهدد صاحبهما بالرحيل لا محالة».

      -- الكاتب/ عبدالله فارس من مقالة: الجوع يحمل مفتاح الزمن الآتي ... مايو 2008م.

      http://www.marebpress.net/articles.php?id=3771 
      7 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً    
    • 13) » يمنستان
      حضرمي وحدوي طبيعي ان يحدث هذا بعد اصبحنا في يمنستان وليس اليمن .. كل شي يجينا من امريكان..
      7 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً    
    • 14) » الثالوث... الأب والإبن والكرسي
      فارس المفروس هل الله ذو تكاليف شاقة عندما يطالبنا بالكفر بالطاغوت؟

      كيف لنا الكفر بمعبود الثورة وسيد الصواريخ وصاحب شفرة الكراسي، كيف نكفر بمن عنده مفاتيح المناصب، وإصدارات الفلوس… ومن يعلمنا صناعة المسبحة من عظام المخالفين!

      كيف نقصيه وهو الفرد الذي ينادي عالياً في أهله:

      - يا أهل المرتع خلودٌ بلا آخرة !!!

      سبحان ذي الجبروت الأعلى، نجا الطاغوت من ألسنتنا، فلم نعد نستح من الإله الحق... نقطع لسان من تسول له نفسه بالدعاء على معبود القصر وسيد الأرواح... بل نقول لهم بصريح العبارة مختومة من دار الإفتاء:

      - لا تدعو عليهم... لعل الله يخرج من أصلابهم من يشتري منا كرامتنا مرة أخرى!

      لايفهم مستر طاغوت سر انزعاج المجتمع من السفاح الجديد الذي يتحرك في أحشائه، لأنه لايرى فى الكون إلهاً سوى ذاته ببيته المعمور الذي يموج بقزح التوريث تحضيراً لما يسمى بالسلالة الجديدة عبر تبادل سلمي لسلطة الأب إلى الإبن.
      7 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً    
    • 15) » جاك بن الوليد يابوجهل
      الكازمي نحن الباكازم تألمنا كثير للحدث الذي وقع على اهلنا الابرياء الذين لا ناقة لهم ولا جمل ولا يعرفون قاعدة ولا حوثية وانما هم يعملون في ابسط الاعمال التي يترزقون منها بكل عفة وشرف وليسوا مثل السراق الناهبين لاموال الشعب يحطبون ويحترفون اعمال الخزف وهذه يظنها ابو جهل اليوم اعمال ارهابية واطباق طائرة وصحون نووية
      وجعاب متفجرة ولكن ابشر بها زينة يابوجهل سيف خالد يسن زاد طغيانك وبلغ حده الاعلى وما بعده الا نزول بقوة الله وعزته لك ولا مثالك
      حطيت على الوجع يا بن معيض وصدقت الفرق كبير بين قريش الشهامة وقريش الخساسة
      وابو جهل زمان اسلم ابنه عكرمة اما ابو جهل اليوم كل ابنائهم في عالمنا الاسلامي ماهم حول شي استقامة ولكنهم جهاجيل حلوين صغار اللهم اجعل نهاية عامنا هذا سعيدة وخالية من الظلم والفساد
      7 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً    
    • 16) » كانوا له رعية
      احمد ألم يكونوا لك يومارعية؟؟
      بلى....ولكن لقدأسمعت لو ناديت حيا ..
      وذكرني هذا التساؤل الرهيب الذي ختم به الكاتب المبدع إلياذته العصماء قول عائشة التيمورية بعدان نصحت ابنها عبدالله أـحد ملوك بني الأحمر بالأندلس ولم يسمع نصحها قالت له :
      ابك مثل الناء ملكا مضاعا
      لم تحافظ عليه مثل الرجال
      7 سنوات و 9 أشهر و 27 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية