نصر طه مصطفى
الحوار على محك الاختبار..
نصر طه مصطفى
نشر منذ : 7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً | الجمعة 18 ديسمبر-كانون الأول 2009 09:51 ص

أتمنى أن تستجيب جميع الأطراف الفاعلة لدعوة الحوار التي وجهها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح مساء الإثنين الماضي، ورغم عدم تفاؤلي بإمكانية استجابة بعض الأطراف المؤثرة في المعارضة لهذه الدعوة..

إلا أني أرجو أن يخيب (عدم تفاؤلي) هذا، فالرئيس استجاب لجميع الدعوات التي طلبت الحوار وكان منصفا في اختيار أطرافه عبر الرسالة التي وجهها لرئيس مجلس الشورى الذي كان اقتراح الحوار تحت قبته فكرة موفقة بكل المقاييس كونه الراعي الدستوري للمجالس المحلية والصحافة وبالتالي فإن أي حوار ذي طابع وطني من الطبيعي أن يجري تحت قبته.

لم تحدد رسالة الرئيس قضايا الحوار ولكنها حددت أطرافه، وهذا يعني أن هذه الأطراف عندما تجتمع سيكون من حقها اختيار وتحديد قضايا الحوار التي سيجري مناقشتها والاتفاق على أجندته في إطار الضابطين المحددين في الرسالة وهما الالتزام بالشرعية الدستورية والالتزام بالثوابت الوطنية، وهما ضابطان لا أظنهما سيكونان محل خلاف أو جدل حتى مع أحزاب المعارضة التي تستظل هي نفسها تحتهما.

ومادامت الأجندة مفتوحة للقضايا فإن إقرارها في حد ذاته سيتطلب حوارا للأطراف المعنية لبعض الوقت، إلا أن من المهم أن ندرك أن الوقت لم يعد يسعفنا لإجراء حوار ترفي حول كل ما يُعنى من القضايا، فالانتخابات النيابية التي تأجلت بموجب اتفاق فبراير الماضي لم يتبق على موعدها الجديد سوى سنة وأربعة أشهر ينبغي خلالها الاتفاق على التعديلات الدستورية والاستفتاء على ما يتطلب الدستور الاستفتاء عليه منها، وكذلك التحضير للانتخابات نفسها...

ولا أظن المدة المتبقية طويلة لكل ذلك بل على العكس فإن المهام هذه قد تتطلب وقتا أطول إذا ظلت القضايا محل الحوار تمضي كالسلحفاة كما هو عليه الحال الآن! أعرف أن لكل طرف أيا كان حجمه تصوراته وآراؤه في الحوار وقضاياه وأطرافه وآلياته، وهذا كله سيعني – في حال التئامه – ممارسة أنواع من حرب الأعصاب لأغراض متعددة، ولذلك فإن أي عملية حوار تحتاج إلى قدر كبير بل أكبر مما نتصور من الصبر والمصابرة حتى يخرج بنتائج ملموسة وإيجابية، فإذا لم تتحل الأطراف المشاركة بما يتطلبه الأمر من الصدق وحسن النوايا والصبر فلن يكون لجلوسها تحت قبة واحدة أي معنى.

 

قد يكون لي رأيي الخاص في مبدأ الحوار الوطني في ظل وضع يمتلك كل مقومات الشرعية الدستورية المتعارف عليها في القوانين الدولية كما هو حال بلادنا، ولذلك سأحتفظ به لنفسي حاليا وأستعيض عنه كل الأمنيات والدعوات بأن يلتئم شمل الأطراف المدعوة للحوار تحت قبة مجلس الشورى، وأن تتجاوز هذه الأطراف حساباتها الخاصة وتسحب البساط من تحت بعضها البعض تغليبا لمصلحة البلاد، فالرئيس قد قام بواجبه الذي يقتضيه موقعه الدستوري بتلبية دعوة الراغبين في الحوار وعليهم أن يثبتوا جديتهم في تلبيتها والتعامل المسؤول معها.

      
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 15
    • 1) » اتمنى من الرئيس
      عبد السلام سلطان اليوسفى محك الاختبار الحقيقى فى الحوار اخ مصطفى هو الرئيس وحده الذى يصدق فى الحوار الجاد مع ذاته وكل الوزراء الذين يحكموا البلاد والفساد المنتشر فى البلاد واقول لماذ لايتم حوار مع الشعب عن طريق استفتاء عام مش مع اناس لا يهمهم اليمن وانما يهموا بطونهم واذ وجد صدق من الرئيس فى اصلاح ااوضاع ما فى داعى للحوار الحوارالحقيقى هو اصلاح الاوضاع بجديه مش كلام اعلامى
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 2) » الحوار المطلوب
      عبده يعقوب الحوار المطلوب إجراؤه في ظل ظروف البلاد الحاليةلايحتمل المزايدات من أي طرف من الأطراف المتحاورة التي ندعو الله لها بالتوفيق والسداد لإخراج البلاد من الأزمات التي حلت به والتهديدات التي تمس وحدته واستقراره.
      ونقول لكل المتحاورين ضعوا وحدة اليمن واستقراره نصب أعينكم،،واتركوا الولاءات الضيقة والمصالح الفردية خارج قاعة الحوار،،فاليمن أمانة فس أعناقكم،،
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 3) » اي حوار يقصد
      مالك بن دينار شكرا للاستاذ نصر على هذه المقالة الجيدة، واتمنى له التوفيق، وبرغم اشادته بالحوار، وبرغم عدم تفاؤله بإمكانية استجابة بعض الأطراف المؤثرة في المعارضة لهذه الدعوة،كما ذكر فانيي اشاطره عدم التفاؤل بنجاح الحوار لكن من منظور اخر، كنت اتمنى ان يقف الاخ نصر عنده وه هل الاطراف التي اشاد بتحديدها في الدعوة هي فعلا من يجب ان يحضروا الحوار؟ بمعنى الا ترى اخي نصر ان هذه الدعوة هي كلمة حق اريد بها باطل؟ والا ترى ان المؤتمر حشد كله وكلكله ليحاور نفسه؟ الا ترى انها جمهرة او قل عنها حفلة للتصوير وليس للحوار؟ عد معي اخي نصر اعضاء مجلس الشورى معينين جميعا وسوف يصفقون لما يريده من عينهم، امناء المجالس المحلية 22 كلهم حزب حاكم الاحزاب الكرتونية تقريبا خمسة وثلاثون حزب بقوام70 منظمات المجتمع المدني جيش جرار كله مع الحاكم، الشخصيات الاجتماعية 22 كلهم من المنتفعين ، العلماء 22 علماء النظام، اذا احسب معي 
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 4) » اي حوار يقصد
      مالك بن دينار النظام يريد ان يحاور نفسه، عندما يجمع سبعمائة الى ثمانمائة من اعضائه والمنتفعين معه، ويريد ان يحاور فمن سيحاور، هل هذا العدد مطلوب لمحاورة عشرة ممثلبن للمعارضة الفاعلة؟ ثم اين مكان من هم اطراف ازمة في البلاد اين الحراك؟ اين الحوثيين؟ اين؟ اين؟ حوار طرشان الغرض منه فرقعة اعلامية؟ غوغائية؟ كما جرت عليه العادة، لدى الحكومة والنظام؟ انا اتمنى اخي نصر ان يكون رايك الشخصي الذي احتفظت به لنفسك وبخلت علينا بالبوح به هو بعض من تلك التساؤلات.
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 5) » من تسجيلات دار التقوى الأمريكي
      فارس المفروس خطبة الكريسماس فى البيت الأبيض ستكون مؤثرة للغاية،
      إستمعوا إليها مراراً كي يزداد إيمانكم
      وتشعرون بالتقوى... ولو بالنسخة العبرية:

      أيها الأمريكيون:

      إن دماءكم عليكم حرام.
      وأعراضكم عليكم حرام.
      وأموالكم عليكم حرام.

      كحرمة بيت المسلمين المقدس، في بلدهم الحرام، في شهرهم الحرام.

      على الرغم من أننا نملك عتاد الأرض، بل نملك الأرض، كل الأرض!
      إلّا أني أقسم لكم بكل مقدسات المسلمين المنهوبة أنكم لن تغلبوهم بكثرة عتادكم ولا بقوتكم.

      - بل تغلبوهم بهوانهم على ربهم الذى يعبدوننا من دونه.

      وما أخشى عليكم القتال والجهاد فى سبيل الحرية، فتلك ضريبة لابد لنا أن ندفعها ولا مناص من بذلها رخيصة.

      - بل أخشى أن تُفتنوا في عقيدتكم بتقليد العرب في رضاهم بالدونية.

      فالحذر الحذر أيها الأتقياء -يا حماة الرب- وحملة عرشه في أمريكا الشمالية.

      - نسخة مع التحية لوكلاءنا في شبه الجزيرة.
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 6) » لأننا دماء رخيصة
      فارس المفروس أمننا يطارد نفسه فى كل شق وجيب...
      وشارع وحارة ...
      ومنزل وخيمة...

      أناساً تصلي معنا العشاء بالليل !
      وفي الفجر.. حديث آخر...
      وقد ينتهى بضربة واحدة على رأس أخ لنا في الوطن
      لماذا....... !

      ربما .. لأنهم دماء رخيصة
      لا تكلفنا إلّا ثوب أبيض بتمويل اجنبي... وصلاة من قلب تائه
      وأربع تكبيرات على أمة ضاعت ملامحها.
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 7) » متسامحون بلا حدود
      فارس المفروس ربما صارت هناك ضرورة لإزهاق مزيد من الدماء المسلمة.. بأيدي إخوانهم!

      فما زال الرب الأمريكي هناك...

      في نصف الكرة الشمالي يزمجر.

      مازال ذلك الآله لا يشعر بالتسامح الكافي...

      فجمعية «متسامحون بلا حدود» لم تعد تملك رصيداً من التسامح كي توزعها على أسيادنا المحليين...

      لكن موعد الكريسماس فرصة طيبة.. لا تتجدد باستمرار...

      فرصة فعلاً لسفك المزيد من دماء الأوغاد العرب.. إحتفالاً بعيد رأس السنة الذى سيوافق يوم التسامح العالمي للمديونيات الأمريكية...

      أملاً بإرتفاع اسهم بورصة الإدارة في نيويورك!
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 8) » ظاهرة ...
      فارس المفروس على مر الأزمان، ظاهرة لم نعد نر لها أثراً فى بلاد الناس...

      وكأننا قد أصابتنا دعوة نبي مرسل... أن يصبح بأسنا بيننا شديد،

      وقلوبنا على غيرنا سلام ورحمة!

      أيدينا على إخواننا ظلام وقسوة، لا نفهم من حضارتنا إلا أننا وُجدنا في هذا الكون ليُمسح بنا بلاط الكون!

      «المواطن الصالح».. وهو الإسم الحركي لملايين المسحوقين الذين يجلسون تحت الشمس يشاهدون بكل حماس.. مباريات كأس الأمم المخصية.. وكأس الفناء الوطني.

      وآخر ما يمكن لجيوش المواطن الصالح تقديمه هو جلودنا كقربان لإله «الآخرين» الغاضب.. مقابل علب فول وصفائح زيت...

      ولم يعد فى جعبة قيادات مفلسة أي شئ له قيمة، إلّا جلودٌ آدمية فاخرة...

      مصدر مهم للموضة العالمية .. لصناعة أحذية الآخرين !
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 9)
      ابو خالد الاخ مالك بن دينار اذا كان كل من ذكرت مع النظام فما على الباقين الا السير في الطريق الذي اجمع عليه العلماء والشخصيات الاجتماعية وممثلي الشب في المجالس المحلية ورؤساء الاحزاب ناهيك عن ممثلي رئيس الجمهورية من اعضاء الشورى كونهم معينين بقرار منه
      اخي اذا صدقت النوايا لدى المعارضة فبيدهم الكثير لتجنب دخول البلاد في ازمات جديدة والا فالدستور والقانون واضح وصريح ومن يملك الأغلبية يملك القرار رضو أم كانوا من الكارهين
      لذلك نتمنى على المشترك الدخول في الحوار بنية الحل وليس لتسجيل مواقف فحسب والتعذر بتهيئة اجواء الحوار فلو كان الجو مهيأ لما كان هناك حوار اصلا
      أسأل الله أن يجنب البلاد والعباد ما هو أسواء مما نحن علية وعلى الجميع تحمل المسئولية ...مالم فالجميع شركاء فيما وصل اليه حال البلاد
      7 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 10) » اين الصدق
      نجيب الحزمي والله يا اخ نصر اذا الوالد الرئيس صادق في دعوته للحوار ويمثل راعي حقيقي رعاية اب لابنائه لاستجابة له كل القوى وخاصة اهم اكبر الاحزاب الفاعلة في الساحة والتي انت تعرفها اكثر من غيرك فعندما يصدق القائد في الدعوة سوف يجد استجابة حقيقية كما في السابق فمتى يصدق الاب مع ابنائه هذا هو السؤال ......؟
      7 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 11) » رد
      مالك بن دينار الاخ/ ابو خالد السلام عليكم ورحمة الله، الذين ذكرتهم في كلامي لا يمثلون الشعب/ من قال لك ان اعضاء مجلس الشورى يمثلون الشعب، هم يمثلون الحاكم الذي اختارهم، هذه واحة، اما امناء عموم المجالس المحلية فجميعهم حزب حاكم والحزب الحاكم هو طرف اوصل البلاد الى ما هي عليه اليوم، وبخصوص العلماء تتوقع من سيختار الرئيس من العلماء ؟ سيختار الجميع ممن يقولوا امين، ومن يفتوا للسلطة وطغيانها، وهل هؤلاء يمثلون العلماء او الشعب؟ واما الوجهات الاجتماعية يا ابا خالد فسوف يختار الفندم المطبلين وقادة البشمركة ومشايخ الفيد، فهل يمثلون الشعب؟ وانت اعرف الناس بقادة منظمات المجتمع المدني الهزيلة فمعظمهم اما مخابرات او اتباع الحزب الحاكم فهل يمثلون قطاعاتهم؟ صدق النوايا يا اخ نصر تاتي من الحاكم قبل المحكوم لانه مسؤل عن البلاد قبل غيره.حتى وان امتلك الغالبية، والغالبية التي تتحدث عنها قادة البلاد الى المجهول!!! 
      7 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 12) » لا للتوريث
      محمود أبو زيد أخي نصر هل تريد أقناعنا أن الرئيس هو الضحية الكل يعرف كل الأتفاقيات ماهي إِلا حبر على ورق ولن يصلُح أي شئ في ضل الحُكم الحالي حتى لو كتبت عن إدارة المرور والفساد المُستشري فيها.
      7 سنوات و 11 شهراً و 27 يوماً    
    • 13) » الحوار الجاد مفقود
      أبو نور كم نشعر بالمرارة حينما يكون البخس والشح لدى من تعتقد أنهم أصحاب رأي وقول سديد ، وكنا نعد أ. نصر من المبدعين في هذا ، لكنه ومع الأيام صار بوقاً مقروقاً لسلطة متهالكة ، وأغلب كتاباته صارت تبريراً ومجاملات، إذ يحاول أن يتناسا أن هناك دعوة جادة لحوار جاد تقوده المعارضة ومعها كثير من القوى السياسية والاجتماعية في اليمن ، وهو حوار لا يستثني أحداً ينتمي لهذا الوطن ، وهو الحوار الوطني للانقاذ ، وتأتي دعوة الرئيس للحوار لتعطيل ذلك الحوار الجاد والعودة للكذب والدجل مع الرئيس وحزبه الذي لا يخطو خطوة إلا بإذن الرئيس ، وقد سبق التحاور معه ، ولم يحسم في قضايا الخلاف حتى الآن ، وهو يريد حوار الطرشان في الوقت الذي تستباح به الرض والإنسان اليمني ،ثم لماذا التهرب وجعل الحوار تحت مضلة مجلس الشورى المعين ونحن نعلم إن هذا المجلس للتفرطة والمتقاعدين ومن انتهت صلاحيته ، لماذا لا نستجيب للدعوات الجادة للحوار لم
      7 سنوات و 11 شهراً و 27 يوماً    
    • 14) » الثالوث... الأب والإبن والكرسي
      فارس المفروس هل الله ذو تكاليف شاقة عندما يطالبنا بالكفر بالطاغوت؟

      كيف لنا الكفر بمعبود الثورة وسيد الصواريخ وصاحب شفرة الكراسي، كيف نكفر بمن عنده مفاتيح المناصب، وإصدارات الفلوس… ومن يعلمنا صناعة المسبحة من عظام المخالفين!

      كيف نقصيه وهو الفرد الذي ينادي عالياً في أهله:

      - يا أهل المرتع خلودٌ بلا آخرة !!!

      سبحان ذي الجبروت الأعلى، نجا الطاغوت من ألسنتنا، فلم نعد نستح من الإله الحق... نقطع لسان من تسول له نفسه بالدعاء على معبود القصر وسيد الأرواح... بل نقول لهم بصريح العبارة مختومة من دار الإفتاء:

      - لا تدعو عليهم... لعل الله يخرج من أصلابهم من يشتري منا كرامتنا مرة أخرى!

      لايفهم مستر طاغوت سر انزعاج المجتمع من السفاح الجديد الذي يتحرك في أحشائه، لأنه لايرى فى الكون إلهاً سوى ذاته ببيته المعمور الذي يموج بقزح التوريث تحضيراً لما يسمى بالسلالة الجديدة عبر تبادل سلمي لسلطة الأب إلى الإبن.
      7 سنوات و 11 شهراً و 27 يوماً    
    • 15) » ثقافة الفقر
      محمد اليحيري ثقافة الفقر التي يحرص الزعيم القائد الرمز يبدو أنها وصلت إلى نتائج طيبة ومنها كسب أقلام الفقراء ..كثير من أصحاب القلم كانت أفكارهم وكلماتهم يصل تأثيرها حد رهبة السيف .. أما اليوم فنراها تحولت إلى حكايات جدتي .. قلم مثل السيد نصر طه كان له تأثير كبير وتتدوال أفكاره في كل مجلس أمام اليوم فقد سوق " المضججين " حسب مفردات الزعيم الرمز وأصبحت مقالاته زي قلتها .. مالذي يجبرك ياسيدي أن تكتب مالست مقتنعا به أو تقنع الناس بأفكار المتخلفين .. أما يعز عليك أن البلد تسير في طريق التدمير الذاتي وأنت تعلم من يعرقن البلد ويصوملها لكي لايحلم اليمنيون بانتخابات أخرى ويمارسوا حق القول فقط .. إذا لم تكن لكاتباتك صدى اليوم فلن يكون لها صدى في يوم أخر..
      7 سنوات و 11 شهراً و 27 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية