جمال حُميد
في اليمن.. العيد ليس عيدنا
جمال حُميد
نشر منذ : 7 سنوات و 10 أشهر و 22 يوماً | الأربعاء 25 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 07:52 م

العيد عيد العافية ... هكذا تعودنا ان نقولها في وجه أي شخص لا يتمكن من توفير اقل القليل من مستلزمات العيد كتقليد سنوي اشتهرنا به في العالم العربي والإسلامي.

فالعيد هذه المرة لن يكون عيدنا ولن يكون لنا فرحة بهذا العيد ولن تكون لدينا الفرصة للاحتفال بالعيد لما نمر به كشعب وحكومة وسلطة ومعارضة ومنظمات مجتمع مدني من أزمات سياسية واقتصادية متتالية وراتب لا يفي بغرض شراء اقل القليل من مستلزمات هذا العيد.

العيد ليس عيدنا ونحن كشعب يمني وحكومة ودولة نواجه الفتنة في صعدة والتي راح ضحيتها الكثير من أبناء اليمن ونزح الكثيرون من محافظة صعدة لمناطق أخرى بعيدا عن أراضيهم وديارهم وأسرهم.

لن يكون لدينا عيد هذه المرة ونحن نرى الكثير من الأطفال والنساء والرجال والشيوخ وعلى شاشات التلفزيون وصدور الصحف وهم يعانون الكثير من المنغصات اليومية والتي نتجت جراء الفتنة في محافظة صعدة.

فالعيد ليس عيدنا ونحن نرى الأبطال من أبناء القوات المسلحة والأمن وهم في جبهات القتال في مواجهة عناصر الفتنة والتمرد في صعدة ممن حرصوا وعلى مر الحروب الماضية المضي قدما في تحقيق الأجندة الخارجية وتشريد أبناء محافظة صعدة وجعل اليمن محطة عبور للنيل من سيادة المنطقة بأكملها.

لن يكون لدينا عيد وإخواننا وآبائنا من أفراد القوات المسلحة والأمن ليسوا في مأمن من غدر المتمردين في صعدة بعيدون عن أهاليهم وأبنائهم وهم يسطرون أروع الصور والملامح البطولية في التصدي للمتمردين والدفاع عن الوطن من مشعلي الفتنة والأخطار المحدقة به.

لن يكون لدينا عيد وإخوتنا وآبائنا بعيدون عنا في جبهات القتال يحرسون اليمن ويواجهون الأخطار التي تريد العودة بنا للوراء .

لن نستطع أن نحتفل بالعيد ونحن نرى الأطفال والنساء والشيوخ والرجال في مخيمات النازحين قد ذهبت منهم منازلهم وقراهم وذهبت الفرحة من على وجوههم نتيجة تصرف أرعن راح ضحيته البسمة والنور من على وجوه الكثيرين من ابناء محافظة صعدة المنكوبة جراء الفتنة الغادرة.

فبأي حال عاد لنا هذا العيد ونحن نعاني في اليمن من عدة مخاطر تتمثل في الإرهاب وفتنة الحوثي والخارجين عن القانون في بعض المحافظات الجنوبية.

فكيف لنا أن نعيد بهذا العيد وإخوة لنا لا يستطيعون ممارسة طقوس العيد ويحتفلون به بين أهلهم وذويهم؟!

هذه المرة لن أقول عيدكم مبارك وكل عام والجميع بخير لأننا حقاً لسنا بخير وإنما سنظل نتابع ونشد على أيدي القوات المسلحة والأمن ونحييهم ونرسل لهم تحية حب وتقدير لما يسطرونه من مواقف بطولية للدفاع عن الأمن والاستقرار في بلادنا.

أخيرا

هي رسالة نوجهها للأبطال من أفراد القوات المسلحة والأمن أننا لن نعيد ولن نفرح ولن نمارس أي طقوس للفرح حتى نجدكم بيننا تشاركوننا الفرحة والاحتفال بإذن الله تعالى.

نسأل الله العلي القدير أن يخرج يمننا من شر الفتن وان يرد كيد المفتنين على أنفسهم وان يعود علينا عيد جديد والكل يعيش في أمن واستقرار في محافظة صعدة وجميع محافظات الجمهورية .

كما نسأل الله أن يرد كل أبناء قواتنا المسلحة والأمن إلى أهاليهم سالمين غانمين منصورين وقد اقتلعوا جذور الفتنة والغوغاء التي أشعلها المتمردون الحوثيين في صعدة.

gammalko@hotmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » كل عام وطننا الحبيب بألف خير
      عبدالله حيدر كل عام وكل شعبنا بألف خير وعافيه وكل امتنا العربيه و الاسلاميه،وكل عام وكاتبنا جمال بألف صحه وعافيه ،واقول له لا داعي لليأس .
      لان اليأس يلعن الظلام والمتفائل ينتظر الصباح ولابد لنا من يوم نفرح فيه ويلتم شملمنا من جديد ان شاء الله وتقهر فيه اعداء وطننا الحبيب وكل عام وانتم بخير
      7 سنوات و 10 أشهر و 22 يوماً    
    • 2) » نحن في الجنوب نسينا العيد
      ابن الغيل اسمح لي ياجمال ان اقول لك خسارة فيك اسمك انت تقول ان بعض محافظات الجنوب خارجة عن الفانون واسمح لي اقول لك الخارج عن القانون والنظام والديمقراطية انت وحكومتك الفاسدة الخارج عن القانون انتم الصحفيين المطبلين لنظام الفساد الخارج عن القانون من يقتل ابناء الجنوب وهم يطالبوا بحقوقهم انسى العيد هذه السنة فقد نسينا نحن العيد منذ خمسة عشر سنة وانت كنت نايم في امان الله مستمتع بخيرات الجنوب وبسرقة ثرواته ليس ابناء الجنوب الخارجين عن القانون ابناء الجنوب اكثر منك رقي وحضارة اكثر منك وعي واخلاص ابناء الجنوب اعطوك فرصة خمسة عشر سنة انت وامثالك لم تقدروها لانكم فضلتم ان تكون عالة على ثروات الجنوب وتركتوا ابناء الجنوب في معاناتهم انت كصحفي لم تكلف نفسك ان تعرف مايعانيه الجنوب طالما انت بتقبض من الدولة اليوم يا انت كل الجنوب في خندق واحد وليس بعض المحافظات ده دليل انك مزيف للحقيقة والواقع.. روح اتعلم
      7 سنوات و 10 أشهر و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية