متابعات
علي ناصر محمد مع ايلاف
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و شهر و 18 يوماً | الأحد 25 أكتوبر-تشرين الأول 2009 04:26 م

حاوره نزار جحاف-ايلاف

*بعد الوحدة التي حلم بها الشعب اليمني، لماذا يطالب الجنوبيون بالإنفصال وما حقيقة مساعيکم بهذا الصدد؟

لقد ناضل الشعب في الشمال والجنوب من أجل تحقيق الوحدة اليمنية لعقود طويلة، وقدم التضحيات الجسام في سبيلها وخاض حروباً من اجلها، وكان لي شرف التوقيع على أولى اتفاقيات الوحدة في القاهرة عام 1972، كما انجزنا خلال وجودنا في السلطة دستور دولة الوحدة والقوانين المنظمة لها، واقمنا عددا من المشاريع المشتركة، واوقفنا ماسميت حينها بحروب المنطقة الوسطى في شمال اليمن بين عامي 1972 و 1982، ولم تتوقف هذه الحرب الا بعد الاحتكام الى لغة الحوار بين النظام والجبهة الوطنية التي شجعناها وباركناها على طريق الوحدة اليمنية، ولم يكن لنا شرف التوقيع عليها لأسباب سياسية لا اريد الخوض فيها، وفي عام 1990 قام الأخ علي سالم البيض بالتوقيع على اتفاقية الوحدة ممثلاً لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، الذي عبر عن رغبته في فك الارتباط خلال حرب 1994 وأعاد إعلان هذه الرغبة مؤخراً وهو امتداد لموقفه السابق وفقا لقناعته ورؤيته وتجربته مع طرف الوحدة في الشمال.

وما نشهده منذ حرب 1994 هو تكريس السلطة لواقع مأزوم ينمي الشعور الجماعي لدى الجنوبيين برفض الوحدة من خلال الممارسات الإقصائية كمصادرة حقوقهم، الا ان هذا لا يعني أن المحافظات الشمالية لاتعاني من مشكلات، ولكن القضية الجنوبية تحمل خصوصيتها السياسية وتحظى اليوم بإجماع وطني غير مسبوق.

*هل هناك تنسيق بينکم وبين أطراف المعارضة اليمنية في الشمال ولاسيما مع الحوثيين؟

من جانبي تربطني علاقات سياسية مع مختلف القوى الوطنية سعياً لإخراج الوطن من هذا المأزق التاريخي عبر الحوار، وعلى قاعدة التغيير الذي يهدف إلى إخراج اليمن من أزماته المتواصلة والمتلاحقة.

*لماذا يرفض الجنوبيون نظام حکم الرئيس علي عبد الله صالح وقد وقع نائب الرئيس معه على اتفاقية الوحدة عام 1989 و1990 ؟

لقد باركنا قيام الوحدة في العام 1990 التي وقع اتفاقها كل من الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني علي سالم البيض والرئيس علي عبد الله صالح، وبعد الخلاف في 1993 طالبنا بالحوار لحل المشاكل سلميا بين الطرفين ولم تتم الاستجابة لذلك، ووقعت الحرب في 1994 وحذرنا بعدها مباشرة من مخاطرها وضرورة إزالة آثارها وعدم التعامل بلغة المنتصر والمهزوم، وكان ولايزال رأينا بأن الأمور حسمت وقتها عسكريا ولكنها لم تحسم سياسياً، وما يحصل اليوم هو ترجمة لما حذرنا منه، من السياسات التي تهدد الوطن بالصوملة وتضع الحياة العامة على حافة الانهيار.

*وصف الرئيس علي عبد الله صالح المعارضين في جنوب اليمن بالمرتدين، ماهو موقفکم من هذا؟

إطلاق مثل هذه الأوصاف للمعارضين والمناوئين يكرس الواقع المأزوم ويضاعف الأزمات، والوحدة ملك الشعب وليست ملكاً لأشخاص أو قيادات، فالذين يخرجون إلى الشارع هم من أبناء الوطن الذين قدموا جل تضحياتهم من أجل الوحدة، والممارسات الانفصالية من قبل المتنفذين طوال أكثر من عقد ونصف هي من أخرجتهم إلى الشارع، كما أن الخلاف السياسي ينبغي أن يبقى سياسياً ولا يستدعي اتهام الناس بالردة عن الإسلام الأمر الذي يزيد من نقمتهم. وقد أصدرت أجهزة الأمن مؤخراً قوائم باعتقال تعسفي لأكثر من 150 شخصية من قيادات الحراك السلمي في الجنوب إضافة إلى من زجت بهم مسبقاً في سجونها والملاحقين، فمن شأن ذلك أن يزيد الأمور تعقيداً ويجعلها أكثر خطورة وسيدفع ذلك إلى تزايد الغضب الشعبي، ونحن نطالب بالكف عن هذه الممارسات القمعية والإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين وسحب هذه القوائم والاحتكام إلى لغة الحوار مع قادة الحراك السلمي في الجنوب بدلاً من الاعتقالات والملاحقات وعسكرة الحياة المدنية، وغيرها من الممارسات كحجب المواقع الصحافية وقطع الاتصالات عن بعض المناطق وعزلها ومصادرة بعض الصحف ومنعها من الصدور كما حدث مع صحيفتي "النداء" و"الشارع" و"صحيفة الأيام".

*ما هي رؤيتکم للمواجهة المتصاعدة بين الجيش اليمني والحوثيين وکيف ترون نهايتها؟

إنها حرب عبثية بإجماع القوى الوطنية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، ففي الحروب الداخلية المنتصر.. مهزوم ولو بعد حين، ولعل في تجربة حرب 1994 أكبر شاهد حي على هذه الحقيقة المؤكدة نهايتها التي فرضت مزيدا من المعاناة وتشتيت للقوى وانهيار للاقتصاد الوطني. فعلى الحرب أن تضع أوزارها ويلجأ المتنازعون إلى لغة الحوار بدلا من الاحتكام إلى لغة السلاح التي أثبتت فشلها في التجربة اليمنية في الشمال والجنوب، وبين الشمال والجنوب، وكذلك في المنطقة والعالم.

*كيف ترى ما أثارته بعض الأوساط حول الدعوة إلى فتح تحقيق دولي بخصوص ما جرى في منطقة حرف سفيان واعتبار ذلك جريمة حرب؟

الواقع الإنساني للحرب في صعدة وحرف سفيان مأسوي للغاية، عبرت عن ذلك منظمات الإغاثة الإنسانية المحلية والدولية التي بدورها تواجه صعوبات كبيرة في تقديم العون للنازحين والمشردين الذين تجاوز عددهم الـ150 ألف، الأمر الذي يضع أوضاعهم ومعاناتهم في حدود خطرة في الحاضر ومستقبلا.

*الرئيس علي عبد الله صالح مدعوم عربيا وأوروبيا ودوليا بينما القوى السياسية المعارضة معزولة نوعا ما، ما السبب في ذلك؟

من متابعتنا لما جرى ويجري فان هناك محاولات لفرض العزلة على كافة القوى الوطنية وقيادات الحراك في الجنوب وعلى الوضع في صعدة وعلى الأزمة برمتها، ولكنها تبقى عاجزة عن حجب عين الشمس في ظل عالم اليوم الذي يتميز بتدفق المعلومات وسرعة الاتصالات، وبطبيعة الحال فإن الدول والأنظمة الرسمية تتعامل مع السلطة أكثر من تعاملها مع القوى الأخرى، وهذا شأنهم ووفقاً لمصالحهم، ولكن هذه المعادلات ما تلبث أن تتغير عندما يتحرك الشعب ويرفع صوته عالياً ويُسمع كل من به صمم، لكننا نأمل في أن تبذل الدول الصديقة والشقيقة جهودا لمساعدة كافة الأطراف في السلطة والمعارضة لإخراج اليمن من دائرة الصراع. الأهم من كل ذلك هو دعم الشعب، وقد اعتمدت بعض الأنظمة على الخارج ولم يخدمها هذا الأمر حتى النهاية في العالم، ففي نهاية المطاف لا يثق إلا بمن يقف على أرض صلبة ويستمد مشروعيته من شعبه ومن استقرار بلده.

*ماهي علاقتکم بالدول العربية، هل هناك ثمة تنسيق بينکم وبينها؟

إذا كنت تقصد علاقاتي الشخصية فهي جيدة مع معظم الدول العربية، وعندما نلاحظ أي جهد عربي لحلحلة الأزمة اليمنية نعرب عن دعمنا له وترحيبنا به. آخر هذه الجهود تلك المحاولة التي قام بها الأمين العام لجامعة الدول العربية والتي يبدو أنها اصطدمت بجدار اللعب بالمصطلحات، التي تناقضها كل الممارسات على أرض الواقع.

*ماحقيقة ما يشاع عن دعم إيراني ما يقدم لکم؟

لقد أكد الحوثيون أن إيران لا تقدم لهم دعما، وقلت في مقابلة سابقة إن إيران نفت أي دعم وكذلك فعل الحوثيون، وقلت أيضاً إن حرباً باردة تدور بين قوى وأطراف إقليمية ودولية، ولا نريد لليمن أن تكون ساحة لها لأن اليمن لا يحتمل هذا في ظل أزماته الشائكة والمعقدة، يبقى الأمل في أن يلقى هذا البلد اهتماماً من خلال الإسهام الإيجابي في حل مشكلته التي تهدد مستقبله ومستقبل الجوار والمنطقة برمتها.

ولقد أكدت إيران حرصها على علاقاتها مع النظام في صنعاء وترسل بين الحين والآخر مسؤوليها لزيارة اليمن، وبالنسبة لي شخصياً فانه ليس خافياً على احد علاقتنا مع الثورة الإسلامية عند قيامها عندما كنا في السلطة وبعدها، ولم نحصل منهم على أي دعم مادي ولم نطلب منهم ذلك لا في الماضي ولا في الحاضر.

*ما هي توقعاتکم بشأن مستقبل نظام حکم الرئيس علي عبد الله صالح؟

وثيقة الإنقاذ الوطني التي أعدتها لجنة الحوار الذي تضم أحزاب تكتل اللقاء المشترك وشخصيات وطنية من خارجه شخصت الأزمة من مختلف جوانبها، وحددت مستقبل النظام وأكدت ضرورة التغيير.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 20
    • 1) » فك الارتباط
      الجريح الاخ العزيز ابو جمال والله العضيم ممعنا حل احنا الجنوبيين الافك الارتباط هذولا كل شي عندهم فيد وقنايم وتكفير حتا علماهم عبيد الريال فارجو ان تتوحدو في الخارج وتعلنو فك الارتباط وبلاه التوفيق
      8 سنوات و شهر و 18 يوماً    
    • 2) » الديمقراطيه لها حدود
      محمد العدني يدعي المافوك رقم 1 الى فك الارتباط قسما يمين ان الشعب اليمني سوف يفك نفسك انت وجماعة حركيلك حركي عند الجد كما حدث في حرب 94م وعندها لن يكون هناك عفوا عاما الوحده قذريه وماهيش شور قول يامافوك فالديمقراطيه لها حدود والوحدويين ساكتين لكون بلدنا ديمقراطيه لكن عند الجد سوف نفك انفسكم عن اجسادكم
      8 سنوات و شهر و 16 يوماً    
    • 3) » تحلم تكون عدني
      ابو فهد أرد على من يسمي نفسه بالعدني .... عندك عقدة نقص لذا تطلق نفسك بالعدني..... أمثالك مكانهم في مزبلة التاريخ .

      أما عن أتمنى من الرئيس علي عبدالله صالح ان يريح الشعب اليمني منه ويرتاح هو من شر أعماله فهناك رب شديد الحساب وسوف تسال عن كل شي يوم الحساب
      8 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 4) » جنوبي صلي
      جنوبي اصلي قوال معلق رقم 2 وان متكد نه شمالي مستو طن في عدن ان حرب 94 كا نت جنوبيه جنوبيه وتصفيات حسبات وسال يا شطرى ام رجال لك هم معر وفين 6 حروب مع قبياله والا ينتصروى
      8 سنوات و شهر و 14 يوماً    
    • 5) » علي ناصر اخبر بالسياسية
      الجنوبي علي ناصر محمد له تجربته السياسية وهو اعرف بامور السياسية منكم والاخ علي ناصر مايرى في فك الارتباط فائدة للجنوبيين ولكنه يريد حل الازمة في ظل اليمن الواحد وهذا مبدأ الاحرار الذين ناضلو وقدمو الكثير من اجل الوحدة وكما قال ليس الوحدة ملك لاحد فهي للشعب اليمني وانتم ابناء الشوارع تنادو بفك الارتباط ولاتعرفو نتائجه وتبعاته عليكم كل شي زائل حكم الرئيس علي عبدالله زائل والمتنفذون زائلون لكن الوحدة راسخة ويبقى يمن واحد واشكر الاخ الرئيس علي ناصر محمد لمواقفه اما البيض كرته محروق تراجع عن وحدة هي للشعب وليست له رغم انه وقع على الوحدة كمبدأ اساسي لايمكن الرجوع عنه ولو اتبعتم هذا البيض لاوقعكم في ازمات ودوامات لا لها اول ولا لها اخر لان رؤيته محدوده وصغيرة في امور السياسة ولايصلح لها جابوه ناس الى كرسي الحكم ليتحكمو فيه بطريقتهم وهم اغباء منه.
      8 سنوات و شهر و 11 يوماً    
    • 6) » فاقد الشي لايعطي
      المكافح ماستغرب منه ان يتحدث من كان له السبق في سفك الدماء في 13يناير ومازال انين الاسر والارامل من فعلته الشنعاء الى اليوم فكيف به اليوم يخاف على الوطن ويخشى عليه هل نسى المجزره التي قام بها ومحرقة عدن فكيف لنا ان نثق بمن سامونا اشد العذاب اليس هذامظحك السفاح يتحول الى مصلح ومطالب بالحقوق بعد انم سلبها فيما مضاء
      8 سنوات و شهر و 11 يوماً    
    • 7) » عدني مزيف
      سليم التعليق رقم2 غبي وهمجي ..ويعبر عن شخصيه صاحبه ومن يحكم الجنوب..ومع احترامي لاخواننا الشماليين...
      8 سنوات و شهر و 11 يوماً    
    • 8) » الحب للجنوب والشمال
      أبن اليمن يأخواننا في الجنوب والشمال والله أحنا نحبكم والله يعلم والوحده هي للشعب ككل وليست لقيادة ومتنفذين أخذوها لحم ويرموها عظم وكل ظالم نهاية والله يجب هذا البلد كل مكروه في شماله وجنوبه
      8 سنوات و شهر و 3 أيام    
    • 9) » الحق
      سيف الله كفاية لعب،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،نن،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،ننن
      8 سنوات و شهر و يومين    
    • 10) » التغيير
      ابناء المناطق الوسطى النظام اليمني يستخدم شعارات هو ضدها كالوحدة وغيرها لكن نحن كشماليين ندعم القضية الجنوبية والان اثارها ضهرت على السطح البلد تنهب والناس تقتل والشعب يعيش في قتل واقتتال وجوع وانتم تقولو وحدة اين هس الوحدة ونتمنى من النظام الحالي التنحي او الخروج من الوطن .
      8 سنوات و 3 أسابيع و يومين    
    • 11) » فاقدالشي لايعطيه
      العولقي نصاب شبوه الاخ علي ناصر انت الذي هربت من اليمن والذين قتلو في الحروب الداخليه في اليمن هم الابطال ولان تبغاء تعود وانت جبان لن نقبلك ابدا ابدا كان ضحيت ياجبان الوحده الوحده
      8 سنوات و 3 أسابيع و يومين    
    • 12) » مقالة الرئيس علي ناصر
      سالم الحميقاني والله كلام حكماء
      نتمنى ان يكون معنا مثل هؤلاء الرجال في بلادنا لتطويره
      8 سنوات و 3 أسابيع    
    • 13) » الاصطفاف الوطني
      سام المهيوبي اليمن يمر في مرحله حرجه لذا يجب علي العقلا الوقف صف واحدلمصلحةاليمن انت اشتراكي والاخر مؤتمري او اصلاحي هدفنا واحد هو مصلحة اليمن نقف في خندق واحد من اجل اليمن الكل يعمل حسب ما هو متاح له المهم مستقبل واعد لاولادنا
      8 سنوات و أسبوعين و 6 أيام    
    • 14) » دعوها فانها منتنة
      محب اليمن انتم في مرحة خطره
      واجهوا عدو الدين كما اتحد الصحابة والانصار لنشر الدين
      فالحوثيين يريدون تحطيم دينكم
      ومن ثم بعد مواجهة عدو الدين راح تحل مشاكلكم بالتفاهم او غيرة الاهم انكم موحدين جميعا
      ولتكونوا مثل معاوية رضي الله عنه عندما
      استغل النصارى الخلاف الحادث بينه وبين علي بن ابو طالب كرم الله وجهه وعندها ارسل معاوية رسالته الشهير له مفادها
      (ان لم تعد ياكلب الروم لانصطلح انا وابن عمي ونهجم عليك )
      هذا حياتهم وليس مايصوره عنهم الرافضة من بغض فمع اختلافهم كانوا حريصين على الدين
      وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم عندما نشب خلاف بين المهاجرين والانصار بسبب العصبية القبلية فادركهم الرسول وقال قولته الشهيرة ( دعوها فانها منتنة )
      8 سنوات و أسبوعين و يوم واحد    
    • 15) » مش سهل
      ابن اليمن يافع اللذي يدعي بلانفصال طبعا با ينفصل صح با ينفصل هذا من حقه انهوه ينفصل راسه عن جسده صح حنا القبائل يا بلاحيط عدن بدي اعرف متى با ينصرفو الصوماليين من ارضنا لانهم خطر على اليمن وزمرة الخبير لي لفلفو من حق الصوماليين 100 دولار بلشهر وفرحيين جمب اللي يسرقو مش عارفييييييين اشهدولي علييهم عاد با يقع لا قدر الله حرب داخليه احنا والصوماليين والسبب المائه دولار بلشهر للمستر والفساد اللي يقطع الباطيق لهم والجوازات الصح النظام يتغيرسلام عليكم العفو اذا في لخبطيشن
      8 سنوات و أسبوعين    
    • 16) » احسنت يا محب اليمن
      مرغم علي احسنت القول يا محب اليمن ومحتوى الكتاب يفهم من عنوانه. اما بالنسبة للوحدة فالوحدة هي اليمن واليمن هي الوحدة واعتقد ان من اثبت ولائه وحبه لليمن هم من قدم اغلى ما يملكون وتيتمت اطفالهم ورملت زوجتاتهم اما من يكثر النعيق هنا وهناك فعليه بالسكوت لاننا اصبحنا نعرف مصلحتناولا نريد النصيحة من احد.
      ـ لا نريد من جربناهم من قبل .
      ـ لا لمن تلطخت ايديهم بالدم .
      ـ لا لمن يريد تشتيت وطننا .
      ـ لا لمن يعيش على نهب بلادنا .
      ـ لا لمن يسعى للمصالح الشخصية.
      ( اللهم ارحم الحمدي )
      ( اللهم عافنا من انفلونزا المشايخ )
      8 سنوات و أسبوعين    
    • 17) » كفاية غباء
      وحدوي وافتخر يكفي كلام فاضي كل المتحدثين لا يعرفوا إلا لغة الإنفصال يا أخي فصل الله رأوسكم عن أجسادكم ما فيش عقول رشيدة هذا الكلام الذي يريدة أهل المصالح الشخصية هم مش في مصلحة البلاد بلعكس كل من تعارضت مصالحة مع الدولة قام يعمل فيها إنة علي فش فشي يا خلق الله الوحدة شي راسخ رسوخ الجبال جبال ردفان وعيبان لا تحلموا خلونا نفكر بمصلحة البلاد مش بتدميرها وحتى لو في فساد خلونا نحط أيدينا في ايدي بعض ونقول لا للفساد ونعم لمن يريد مصلحة العباد والبلاد ونعرف من الشريف ومن صاحب المصلحة الشخصية وخلونا من الشتائم والتسابب في الإنترنت يقولوا فاقد الشي لا يعطية وتحياتي
      8 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 18) » نعم للوحده
      ابومهندالتكروري الوحده شي قدري ولانتخلى عنها اناشمالي واحب لجنوب ولكل لايفرط في لوحده هناك عقده وهم زيود والمذهب الزيدي وهم الحكام جعل الله كيدهم في نحرهم لحوثي زيدي والرئيس زيدي نحن نوعاني في شمال 70%مشرد في سعوديه ودول لخليج مهان من تسلط زيده ونشألله نهيتهم قريبه وكل ضالم لايدوم ونصر لشعب وارادة شعب ونعم للوحده
      8 سنوات و أسبوع و يوم واحد    
    • 19) » وحده معمده بالدم
      lمجود الوحده معمده بالدم ولن يفرط الشعب في وحدته ولولا الوحده ان الحزب يسحل كل من قال ربي الله خلوا البوقه يا اهل الضالع ولاتصدقوا الطامحين بالسلطه ولو على حساب
      الثوابت الوطنيه
      8 سنوات و أسبوع و يوم واحد    
    • 20) » الداعي للإنفصال بايندم
      رامي العجرمي اسمعوا ياجماعه والله ثم والله ثم ووالله ان الداعي للإنفصال بايندم .. بس خلله يفكر كيف كان قبل الوحده وكيف اصبح اليوم .
      والله كانت حالة ابناء الجنوب معدمه وحراف وفقر مدقع خاصه بعد انهيار الإتحاد السوفييتي . احمدوا الله على نعمة الوحده
      والمفروض انكم تنادوا باصلاح الأوضاع واصلاح ماتريدون اصلاحه وكل ابناء الشعب في الجنوب والشمال يتضامنوا معكم لأن المصلحه واحده.
      والوحده باقيه
      7 سنوات و 11 شهراً و 15 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية