نصر طه مصطفى
التمرد الحوثي من الشباب المؤمن حتى مشروع الدويلة! (1)
نصر طه مصطفى
نشر منذ : 7 سنوات و 11 شهراً و 26 يوماً | الأحد 25 أكتوبر-تشرين الأول 2009 11:25 ص

يواجه اليمن اليوم واحدة من أخطر المؤامرات التي مرت به في تاريخه المعاصر، فبعد سبعة وأربعين عاما على القضاء على نظام الإمامة العنصري المتعصب هاهي طموحاته تتحرك من جديد للعودة إلى الحكم عبر بوابة صعدة وبدعم واضح من إيران... فمنذ صيف عام 2004م انفجر تمرد مسلح في محافظة صعدة التي تقع شمال اليمن على خط الحدود مع المملكة العربية السعودية يقوده عضو سابق في مجلس النواب اليمني هو حسين بدر الدين الحوثي والذي ينتمي لأسرة هاشمية ووالده يعتبر أحد كبار علماء المذهب الهادوي الذي يستقي عددا من أصوله من مذهب الإمام زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب... وقد لقي حسين الحوثي مؤسس الجماعة المتمردة مصرعه في أيلول (سبتمبر) 2004م وبدا كما لو أن التمرد المسلح قد انتهى، لكن والده وعددا من إخوته كانوا يهيئون أنفسهم لجولة أخرى من الصراع إثر فرارهم من العاصمة صنعاء في آذار (مارس) 2005م ومنذ ذلك الحين دخل التمرد المسلح في خمس جولات صراع أخرى بقيادة عبد الملك الحوثي شقيق المؤسس تخللتها عدة وساطات داخلية وواحدة خارجية بغرض الوصول إلى حل سلمي لهذا الصراع إلا أن جماعة التمرد الحوثية كانت تعتبر كل فترة سلام فرصة لتعزيز مواقعها على الأرض والتوسع في مواقع أخرى مستفيدة من عمليات التفاوض... وعلى ما يبدو فإن الحكومة اليمنية تعاملت بقدر أكبر من اللازم من حسن النوايا مع هذه الجماعة المتمردة التي قررت أن تمضي في مخططها السياسي دون أي مجال للتراجع عنه أو تقديم أي تنازلات، ولذلك كانت تقابل كل تنازل من الحكومة بمزيد من الشروط والمطالب بدعوى طلب الأمن والأمان لعناصرها ونشاطها، وفيما كانت الحكومة اليمنية تحرص على نزع كل أسباب التمرد حقنا للدماء فإن الطرف الآخر كان ينفق مزيداً من الأموال لكسب الولاءات وشراء الذمم... وفيما كانت الحكومة قد خصصت عشرة مليارات ريال يمني (50 مليون دولار) لإعادة إعمار صعدة منذ قرار الرئيس علي عبد الله صالح في صيف 2008م وقف الحرب الخامسة وشرعت فعلا في ذلك، فإن المتمردين كانوا يرسمون خططهم الخاصة بإشعال الحرب السادسة وتوسيعها لتشمل عدة محافظات أخرى ! .

إذن فنحن أمام حالة من التمرد غير مسبوقة في اليمن من حيث أبعادها العقدية والسياسية والإقليمية، فقد سبق لليمن الشمالي أن عانى في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي تمرداً مسلحاً لمجموعات يسارية موالية للنظام الماركسي الذي كان قائما في اليمن الجنوبي حينذاك، إلا أن تأييد هذا التمرد لم يخرج عن إطار الحزب الاشتراكي الذي كان يحكم الجنوب ولم يكن حتى يحظى بتأييد المعسكر الاشتراكي الدولي ولذلك لم يستطع أن يحقق أغراضه وسرعان ما انتهى عندما قررت الحكومة اليمنية في بداية عهد الرئيس صالح مواجهته بقوة السلاح مستندة لدعم شعبي واضح بعد فشل كل الوساطات والاتفاقات السلمية... أما هذه المرة فإن التمرد السياسي المسلح الذي يقوده آل الحوثي منذ خمس سنوات يتقمص ثوبا عقائديا دينيا مذهبيا لأهداف سياسية ويحظى بدعم واضح من دولة كبرى في المنطقة ويستنسخ تجربة تيارات سياسية مسلحة في عدد من دول المنطقة بما في ذلك شعاراتها التي تطالب (بالموت لأمريكا والموت لإسرائيل واللعنة على اليهود) ويعتمد بشكل أساسي على استقطاب فئات غير قليلة من شباب محافظة صعدة الذين لم يحظوا بقدر كاف من التعليم والذين يسهل استقطابهم والتأثير فيهم وتحفيزهم عقائديا بحجة الدفاع عن المذهب الذي هو الدين في نظرهم، وإلى جانب هؤلاء الشباب يستقطب المتمردون كل من له خصومة مع الدولة أو مع شيوخ قبائل موالين للدولة بل وحتى الكثير من العناصر المطلوبة للعدالة إما لأسباب سياسية أو جنائية باعتبارها فرصة لكل أولئك لتصفية حساباتهم... إذن فنحن أمام تمرد مسلح يعرف الأرض التي يقاتل عليها جيدا بما هي أرض صعبة التضاريس واسعة المساحة إذ تمتد محافظة صعدة على أرض توازي مساحة لبنان، ناهيك عن أن المتمردين استفادوا من فترات السلم وحسن نوايا الدولة التي حرصت أن تتعامل معهم باعتبارهم أبناءها وأنهم سيستجيبون لنداء السلام عاجلا أم آجلا فتوسعوا واستقطبوا وأعدوا أنفسهم لحرب طويلة مستغلين الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها اليمن بغرض تحقيق مشروعهم السياسي وطموحهم في إقامة دويلة صغيرة تكون منطلقا لاستعادة دولة الإمامة الشيعية في شمال اليمن كما حدث مرات عدة في التاريخ اليمني !

أدركت القيادة اليمنية أخيرا أن هذه الحركة السياسية المسلحة لا تعرف لغة السلام فهي كالثور الهائج لا يهدأ حتى ينتصر على خصمه أو ينتهي دونه، فأخذت تستعد للمواجهة الأخيرة بتكتيكات وأساليب جديدة وهي تدرك أن الحوثيين يستعدون أيضا والذين لم يلبثوا أن فجروا الحرب السادسة في عدة مناطق من محافظة صعدة ومديرية (حرف سفيان) في محافظة عمران المحادة لها فقررت الحكومة البدء في عمليتها العسكرية (الأرض المحروقة) منذ 11 آب (أغسطس) الماضي، مدركة أن هذه العملية ستطول شيئا ما عن سابقاتها لكنها في كل الأحوال يجب أن تكون الأخيرة عبر استهدافها استعادة السيطرة على كل المديريات التي يهيمن عليها المتمردون الذين أصبح السكوت عنهم يشكل خطرا محققا ليس فقط على هيبة الدولة بل على وجودها ذاته... ومن يقرأ التاريخ جيدا يدرك أن الإمامة كانت دوما سبب كوارث اليمن وتمزقه وعدم استقراره بما تحمله في داخلها من عصبية مذهبية وعنصرية وبمنطلقاتها التي تقوم على العنف واستعباد الناس واستلاب حقوقهم المشروعة في العلم والحياة الكريمة، وخلال الأسابيع القادمة سنستعرض - بإذن الله - أهم مقومات ومنطلقات التمرد السياسي المسلح الذي يشهده اليمن في محافظة صعدة مع قراءة لمستقبل هذا النوع من حركات الإسلام السياسي .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 21
    • 1) » مع احترامي كذاب رسمي
      موظف يعمل عندك مع تحياتي واحترامي لك ايها النصر المصطفى فإنك تؤدي دور كذاب رسمي في محاولات تضليلية مستمرة تُصور أن الطرف الآخر هو من يرفض السلم والوساطات.

      وهذا جرد يكشف المستور القبيح الذي تنافح عنه:

      1- حسين بدر الدين الحوثي يرحب بالوساطة ويحدد مكان استقبال طائرة الوسطاء وفي ساعة افتراض وصول الطائرة المدنية تظهر بدلها عسكرية وتطلق صاروخ باتجاه التجمع المستقبل وتحصد ارواح ثلاثين واكثر من اعيان صعدة. - هل نسيت ام تتناسى؟

      2- العميد / يحي الشامي محافظ صعدة ورئيس لجنة الوساطة يقدم استقالته بعد القبض على اعضاء لجنة الوساطة صالح الوجمان وعبد الكريم أمير الدين ليقبعا في السجن سنوات! - هل تريد ان نذكرك؟

      3- اعتقال وسجن الشيخ /ناجي بختان عضو لجنة الوساطة المرافقة للجنة القطرية وذلك ادى الى فرار بقية الأعضاء بعد ملاحقة العساكر لهم مما ادى الى امتعاض القطريين ومغادرتهم فجأة.

      يتبع...
      7 سنوات و 11 شهراً و 26 يوماً    
    • 2) » مع احترامي كذاب رسمي
      موظف يعمل عندك 4- وزير الإدارة المحلية /عبد القادر هلال السنحاني المقرب ومبعوث الرئيس يقدم استقالته على خلفية التخوين والهمز واللمز في إخلاصه ووفائه في قصة (بنت الصحن) المشهورة. - انكار الحقائق جريمة ياصاحبي!

      5- اللواء /عبد العزيز الذهب يلاقي نفس المصير المشئوم بعد ان قام باطلاق آخر محتجز لدى الحوثيين وغادر بعدها اليمن كلياً. - التاريخ لن يرحمك ان استمريت بالكذب على الذقون!

      6- لن اتطرق الى الكثير من حالات اجهاض الوساطات ووأد الكثير من الشخصيات التي حاولت انهاء القضية سلمياً.

      لكني ادعوك لمقاربة الموضوع كتكفير عن ذنوب الكذب الرسمي والذي يؤدي الى مزيد من اراقة دماء الأبرياء تزلفاً لمؤسسة النقد السعودي في مقاولة حرب بالوكالة وفضح تلك العناصر المتآمرة من صلب ورحم النظام لإفشال دور اي وساطة سلمية، وعلى رأس التآمر قادة البلاد العسكريين، إذ لاخير فينا أو فيك إذا لم نقل كلمة حق في أشد وقت الحاجة اليها.
      7 سنوات و 11 شهراً و 26 يوماً    
    • 3) » جور
      الواثق بالله من أول مقطع من المقال يتبين تحيزك وللاسف حقدك :

      "دعم واضح من أيران " ولا ندري أين الادلة"الواضحة!!" لديك على تورط أيران بينما الواضح هو تدخل "حبيبتك" مملكة ال سعود.

      "..علماء المذهب الهادوي.." ،تريد أن تجعل فرقا بين الهادوية و الزيدية، وكان غيرك أشطر لدق هذا الاسفين.


      "..خط الحدود مع المملكة العربية السعودية.." ، ورغم أن اعترافك هنا بتبعية نجران وجيزان وعسير "اليمنية" الى المملكة لا يقدم ولا يؤخر ، الا أنه يبرز أن أصولك العثمانية هي من تغلب عليك وأن اليمن وحقوقه وأصوله لا تعني لك شيئا.

      مجرد هذه النقاط تغني عن متابعة بقية نتائج التشنج والحنق وعدم الانصاف...
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 4) » سلط قلمك اكثر فى انتقاد الوضع
      عبد السلام سلطان اليوسفى أخ نصر كلامك جميل جدا انه هو هذا التمرد جسم خطير يريد ان يقترب اكثر الى ان يسقط العاصمه لاكن من الذى اوصل كل البلاد الى هذه الفوضى اليست حكومتك سيد نصر لماذا الا تسخر قلمك اذا كنت فعلا شجاع فى انتقاد النهب والفساد واللوبى المتحكم فى مصير العباد والبلاد
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 5) » رمتني بدائها وانسلت
      مواطن مواطن استاذنا العزيز نصرطه نتفهم موقفك ونتفهم السبب في اصرارك على قلب الكثير من الحقائق الواضحة كالتي شرحها الاخ المحترم رقم1(موظف يعمل عندك)وذلك لمعرفتنا لخلفيتك الثقافية واتجاهاتك الفكرية والمذهبية ولن نغفل عامل المصلحة والهوى والعاطفة وبعض العوامل الشخصية الخاصةايضاً..
      لذلك لاغرابة حين نقرأ لك في هذا المقال وغيرة محاوللاتك اقناعنا بأن البقر يطير.. او كما جاء في المثل الشعبي الشهير( عنزة ولو طارت) حيث يبدو انك تكتب وفق هذه الرؤية التي لاتريدنا ان نرى إلا ما تراه انت.. ولأننا ايضاً نعلم انك من اكثر المطلعين على حقائق الامور فقد نفسر كتاباتك بعكس ظواهرها وفق ماجاء في قول الشاعر
      (إني أعبر بالنقا عن غيره**وأقوال شام والمراد عراق)
      وفي كل الاحوال احييك ببيت شعر تعرفه جيداً ( سجل مكانك في التاريخ يا قلم** فها هنا تبعث الأجيال والأمم ) فأنظر في أي صفحة تخط بيديك وفي اي مكان تضع نفسك
      وتقبل تحيتي
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 6) » وانت منين جيت
      الرحال اترفع عن هدا المستوى من التعليق الا ان الواثق يزكم الانوف بحقده وتغميزه وتلميزه الاخ نصر باصوله التركيه ونسي وتناسى منين اتى هو وسيده امير الدين وبقية العكفه
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 7) » قليل من الحياء يانصر
      المتابع كل الردود من 1 الى 4 منطقيه وعقلانيه وفي حدود الليقاقه والأدب والمعرفه ... لا تسفيه لا كلمات بذئبه ...وانما حقائق

      هكذا التعليقات يجب ان تكون.

      استاذ نصر مجرد سوأل لماذا تصر علي المكابره... فأبليس كان معاندا فطرد من رحمة الله ..فهل انت من هذا النسل ؟؟؟
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 8) » آيتين في النظام والحوثية
      أبو صافية عزيزي نصر، هاهي آيتين تنطبقان على النظام والحوثيين بكل ما تحملانه من دلالات ومغازي:

      آية في النظام، فهم من الذين قال عنهم المولى عز وجل:

      «سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا ذلك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين».

      عزيزي نصر، هاهي آيتين تنطبقان على النظام والحوثيين بكل ما تحملانه من دلالات ومغازي:

      آية في الحوثيين وهم من الذين قال عنهم:

      «فبدل الذين ظلموا قولاً غير الذي قيل لهم فأنزلنا علي الذين ظلموا رجزًا من السماء بما ماكانوا يفسقون»

      للنظام نقول الفكر لا يرد عليه بالحرب والقنابل، ولكن بالحجة والبرهان، وللحوثيين نقول يجب إعمال العقل والتفكير، وليس التسليم المطلق لما ألفينا عليه آباءنا!!
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 9) » مسكين يا استاذ نصر
      جهيمان بارق ها هي البربجندا الحوثية تزبد وترعد بمغالطات لا تنطلي على جاهل ، هل اكتشفت مرادهم يا استاذ نصر ؟؟ دعنا نغالط دعنا نمر دعنا نكمل مخططنا الشيطاني الصهيوني في إعادة الاستعمار (الهاشمي) الامامي إلى اليمن ... أغلب المعلقين منافقين ابو سبعة نجوم ، وما ينفع معاهم عقل ولا منطق أمام رغبتهم الجامحة في حجب نور الشمس بغربال ، وتمرير كذب وبهتان الحوثة احفاد فارس ، حتى (مواطن مواطن) الذي تلقى الصفعة تلو الصفعة وغاب في سمسرة النحاس عاد لينشر كذبه ومغالطاته الأسنة ، أول حرب كانت بدافع حماية المذهب (الاثنى عشري) من الزيدية والشافعية وكذلك حقهم في اقامة شعائرهم المستمدة من (الزرداتشية) فتوقفت الحرب فمدوا نفوذهم واستقطبوا القريب والبعيد اعداد للحرب الشاملة لكن هذه المرة بدعوى الدفاع عن النفس .. كيف الدفاع عن النفس وانتم تهاجمون المواقع العسكرية وتختطفون عسكر الدولة وتمدون نفوذكم إلى المديريات الاخرى بل
      7 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 10)
      الحزمي الجميع ضد هذا الفكر لكن لماذ تخفي حقائق واضحه وضوح الشمس لماذا تسكت عن اشياء يكفي نفاق ومدح اين الحياء والخجل فارقتهما والى الابد نسالك سوال
      من الذي انشا هذه العصابه ولماذاسوال ارجو الرد عليه في مقال تبين الحوثيون
      النشاه
      الفكره
      الغرض
      الدعم
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 11) » بلاش تلوين
      محمود أبو زيد استاذ نصر الرجاء عدم أ جثرار ما تردده السلطة والتخويف من ألإمامة مكشوف اليمن في أزمة وتلوين ألأشياء لن يخفي قبحها رجاء ثوفف
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 12) » سماحة وسعة صدر الأخ الرئيس
      حسام مهند في الوقت الذي يثب كتاب عرب وأجانب لتشخيص المشكلة اليمنية ووضع الأصبع على الجرح النازف من أمثال عبد الباري عطوان وياسر الزعاترة ينساق الكتاب المحليون وراءسراب الإصطفافات والمواقف المسبقة ولا عجب أن يطلع علينا في القريب العاجل نصر طه مصطفى بمقال جديد عن ً سماحة وسعة صدر الأخ الرئيس في التعامل مع معارضية من 78 وحتى التمرد الحوثي ً
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 13) » مع احترامي
      ابراهيم القدسي فعلا احرجتوا كثيرا الاستاذ نصر الذي احب كتاباته المتوازنة وفعلا هناك الكثير من الغموض في قضية الحوثي
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 14) » كلام مهم ولكن..........
      اصلاحي شكرا لاستاذنا نصر فنحن نعرفه بأنه يجانب الحقيقه كثيرا ... الحوثيون(المتعصبون) معروفون بكل ماقلت فعلا وأنهم خطر على الأمه اذا لم يراجعوا فكرهم المستورد في معظمه من الفكر الشيعي المتعصب الذي يجعل من تاريخ امتنا الاسلامية مأساة وكأن رسول الله لم يعمل شيئ وكأنه لم يبعث معلما ورحمة للعالمين وأنه قلب حياة الاعراب الى حياة عزة وفضل من الله .. اذا ضلوا على هذا الفكر الذي يطعن في صحابة رسول الله وحتى ال بيته بالكذب والدس السبئي(عبدالله بن سبأ) الشيعي المتعصب ... فهم الى زوال باذن الله...

      ولكن استاذ نصر أعتقد أنك لم تذكر ولو بتلميح صغير من المتسبب في كل هذه الازمات .. فلو قام سيدنا عثمان بمحاكمة وحبس عبدالله بن سبأ في وهلته الأولى لما بقيت مئساتنا الى يومنا هذا من جراء هذا الفكر...
      فلو(وكلمة لو تفتح عمل الشيطان) قامت الدولة بعدم دعم وتربية و ترويج هذه الحركه لما كان وضعنا هكذا .... وللكلام بقية
      7 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً    
    • 15) » كلام مهم ولكن..........
      اصلاحي ولذلك تمنيت لو أن المقال احتوى ولو جزءا من هذه الحقائق وأتمنى أيضا لو احتوت المقالات القادمه ذلك
      7 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً    
    • 16) » الذي با يسمع بيقول رجال
      ابن الشمال يا من تتدعون الوطنية أذا كنتم رجال فهذا الفرس وهذا الميدان أم البق بق من أجل حماية منصبك أو الحصول على المزيد من الثروة فهذا معروف منك وهو بغير جديد علينا فأنت تعرف من أنت ولا داعي لتعريفك فأرجوا أن تجلس مع نفسك وتقول هل أنا وطني فعلاً وهل أنا يمني وأحب اليمن أو أحب الكرسي وأحب الثروة وشعاري الله الجيب أهرس أنشر يامارب برس
      7 سنوات و 11 شهراً و 20 يوماً    
    • 17) » وجهة نظر
      وطني غيور سأحاول التطرق على نقطتين مهمتين في المقال الأولى حول ماهية الفكر، الأخرى عن إحدى وسائل استقطاب الأنصار .
      لا يخفى على متابع أن تاريخ اليمن للأسف تغلب عليه طابع الصراع وعدم الاستقرار في معظم مراحله خاصة العصر الحديث ، وهذا ليس بالأمر الجديد، ولكن القارئ السياسي يجب أن يبحث عن أسباب أي صراع وجذوره، ويحاول الاستفادة من دراسة التجارب السابقة حتى لا يقع في نفس الخطأ ومن هنا تأتي أهمية التاريخ ودراسته.
      والمتتبع للحركة الحوثية يعلم جيداً بأنها ليست وليدة اللحظة، أو نتاج لتفاعل كيمائي طارئ ، بل هي امتداد لحركات وخروجات سابقة ، شهدها تاريخ اليمن ، فهو فكر كامن ينتظر الظروف المناسبة ليتحول إلى واقع ، فمن أهم أصول الفكر السياسي عند الزيدية الهادوية هو أصل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن التجسيد العملي لهذا الأصل هو مبدأ الخروج على الظالم، وان تطبيق ذلك لا يكون إلا بوجود أمام من آل
      7 سنوات و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 18) » وجهة نظر
      وطني غيور من آل محمد تكتمل فيه الشروط، يتولى مسالة الخروج ويقود الأمة. و لإحياء هذا الفكر لا بد من توفر ظروف مناسبة واقصد بذلك وجود مظالم وعدم رضى من الناس على النظام الحاكم، وهو أمر ليس بالعسير فالحكام بشر ومعرضون للخطأ في ممارساتهم السياسية، وهنا يتم استغلال تلك الأخطاء لتحريض العامة للالتفاف حول صاحب الفكر وتستدعى قصص وبطولات قديمة، ويوصف من يناصر أصحاب الفكر بالأنصار المجاهدين وغير ذلك.
      وهنا تلتقي مصالح الطرفين أنصار يشعرون بالظلم ويحلمون بالخلاص ، أحيانا قد يجدوا في مناصرة أصحاب الدعوات الدينية فرصة لتحقيق مكاسب مالية، وفئة تستغل ذلك لتحقق أهداف سياسية لتصل إلى كرسي الحكم واستعادة الحق المغصوب كما يزعم.على أشلاء الأبرياء السذج من العامة
      أما عن كيفية استقطاب الأنصار
      7 سنوات و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 19) » وجهة نظر
      وطني غيور لا أقف هنا مدافعاً عن السلطة واحمل الغير مسئولية ما يجري فالسلطة نفسها قد اعترفت بالعديد من الأخطاء
      ولكننا نستطيع اختيار من يحكمنا بطرق سلمية حين نمتلك قراراتنا نتغلب على مصالحنا الآنية، ولن أزيد عما قاله أبو القاسم الشابي
      إذا الشعب يوما أراد الحياة
      فلا بد أن يستجيب القدر
      7 سنوات و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 20) » الوطن إغلى
      الحرة اليماني الوطن إغلى من كل مصالح شخصية حيث وعصابة التمرد الخارجة عن الدين بكل المقاييس والاستاذ نصر طة وكل انسان يعرف ماترمي الية هذة الحركة الخارجة عن الدين والوطنية وحب الوطن ومن الذي يساند عصابة الحوثة المجرمين من الخارج والداخل
      ونتمناء من كل من تسول له نفسة في الدفاع عن عصابة التخريب ان يراجع ربة ونفسة لان نتيجة هذا التخريب هو محسوم بأذن الله
      والوطن فوق كل المصالح
      ونهاية هذة الحرب قريبة بفضل ابطال القوات المسلحة ومن يساندهم والله ينصر كل يمني حر
      7 سنوات و 11 شهراً و 12 يوماً    
    • 21) » الى من ينكر المذهب الهادوي
      سعد أحمد اقول للذي يدعي ان المذهب الهادوي هو الزيدي فهو كذاب اشر المذهب الزيدي لا يقوم على تقديس الاسره وقام على الاعتزال الذي يؤمن بأن كل الناس سواسيه والمذهب الهادوي هو خلط بين الثناعشريه والزيديه حيث جمعها زعيمهم الفارسي الاول بعد ان طرده اصحاب صعده عدة مرات فجاء بخليط الهادويه وزاد عيليهم لانهم يحبوا الرسول صلى الله عليه وسلم
      7 سنوات و 11 شهراً و 10 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية