جمال حُميد
سوادة البيض
جمال حُميد
نشر منذ : 8 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام | السبت 06 يونيو-حزيران 2009 06:40 م

ظهرت سوادة المدعو علي سالم البيض عبر تصريحاته الأخيرة بالدعوة للانفصال والعودة باليمن إلى زمن التشطير وزمن الحكم الشمولي، زمن الاغتيالات والعيش في خوف بعيداً عن أي أمان يمكن أن يعيشه المواطن اليمني إبان الحكم الشمولي.

البيض وسوادته ظهرت بعد "19" عاماً من عمر الوحدة اليمنية والتي يريد بها زعزعة الأمن والاستقرار الذي يعيشه اليمنيين في كنف الوحدة اليمنية فعاد الآن البيض وهو يحمل سوادته ويريد من جديد العودة إلى سدة الحكم ونهب أموال الدولة والهرب بها إلى الخارج وقتل الأبرياء والتصفيات الجسدية كما فعل بالماضي القريب .

عاد البيض متنكرا لوطنه فاقداً لهويته مُجدداً عداوته لوطنه وبدأ بتحريض الشعب وزرع الفتنة في محاولة جديدة لتمزيق الوطن والافتراش في رصيف البحث عن أموال مدنسة بعد أن فقد كل الأموال التي نهبها وهرب بها للخارج في 94 فجاء اليوم لتنفيذ أجندة خارجية لزعزعة الأمن في اليمن والمنطقة.

عاد البيض من جديد كخائن لوطنه وأهله وبدأ في عملية تنفيذ الأجندة الخارجية التي تنوي تدمير اليمن وإعادته إلى زمن الماضي التشطيري البائس والكهنوتي البغيض، والمساس بمقدسات الوطن وثوابته العظيمة والبحث عن المصالح الذاتية عبر محاولة لتقزيم الوطن الذي كبُر وزاد تألقه بفضل الله عزوجل والوحدة المباركة وأبناء الوطن الشرفاء.

ولكن هيهات له ولأمثاله المساس بالوحدة كون الشعب اليمني هو القوة التي تحمي الوحدة ومنجزاتها التي تخطى من خلالها الشعب اليمني مراحل التشطير والتمزق الاجتماعي، والصراع الفئوي والمناطقي والمذهبي الضيق و الانطواء والتمزق والعزلة والتفرد إلى مراحل التوحد الشطري والاندماج العملي المشترك والوطني الموحد والذي نتج ثمارها بمسيرة العمل السياسي والديمقراطي والمشاركة الشعبية الحقيقية لمجتمعنا الجديد والنماء والازدهار والتقدم الديمقراطي والاقتصادي والاجتماعي والذي يعيشه ويقطف ثماره الشعب اليمني.

 عاد البيض من جديد متناسيا الدروس والعبر في الماضي وسقطته الكبيرة السابقة التي دحرها المجتمع اليمني قيادة وشعبا إلى مزبلة التاريخ .

عاد البيض غير مدركاً لأصوات الشعب اليمني التي ترفع في كل مكان داعية للوحدة التي أصبحت بيت اليمنيين ومدرستهم التي يُقدمون ويستفيدون منها الدروس الوطنية التي تعلموها وعلموها على مدار 19 عاما من عمر الوحدة المباركة وطاردة كل دعاة الردة والانفصال والتشرذم والمصابين بالحمى الانفصالية والعمالة والمرتزقة الذين لم يستفيدوا من دروس الماضي ليظل خزي العمالة ولعنة التاريخ تطاردهم وتلاحقهم وتورث إلى أبنائهم من بعدهم.

أخيرا

سيظل الشعب اليمني هو القوة الكبيرة التي تقف أمام المدعو البيض وأمثاله وكل دعاة الردة والانفصال الذين يسعون دوما للعودة بيمن الوحدة يمن الديمقراطية يمن التنمية إلى الماضي التشطيري البائس والكهنوتي البغيض وزمن المآسي والقتل والاغتيالات وحمامات الدم وهو ما ترجمته المسيرات الشعبية في جميع محافظات الجمهورية اليمنية الرافضة لكل دعاة الانفصال.

  gammalko@hotmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » لا تزيدوا كرهنا لكم
      جنوبي وافتخر البيض رئيس الجنوبيين شركاؤكم بالوحدة. ومن السفاهة قذف البيض بالكلام البذيء بدون مراعاة لمشاعر شعب الجنوب البطل الذي ينأى الى الآن ان يقول كفاية استحوا ياهمج. وآخرتها طفل يتكلم على قائد الجنوب السيد علي سالم البيض هزلت والله. وانشروا يامأرب برس ياعنصريين.
      8 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 2) » سلام يا جنوبي سلام
      ابن المنطقة الوسطى والله تستاهل مش هده هي الوحده الذي كنت با تقاتل فيها اعضاء اللجنه المركزيه عام 89 وقلت وحده الان شوف ايش يقولوا عليك الدحابيش وايش من شتائم لانهم هكذا لما الواحد يكشفهم على حقيقتهم ويريد يرجع حقه يقولوا عنه انه انسان مخادع وماكر وكافر وكداب وعميل وجاسوس و و و بس لا تخافش معك شعب الجبارين شعب الجنوب ايلي خرج بريطانيا الامبراطوريه العظمى وما بالك بشويه زيود من بقايا الاحباش والفرس والاتراك وو والله اعلم من كمان المهم شعبك وراك يا بيض ونحن في المناطق الوسطى لن نرفع السلاح ولن نساند دكتاتور صنعاء لاننا شبعنا من كدبه واحتياله ومثله الكاثب هذا ايلي يطمع بسياره او بكم مائة الف.
      نحنا اخوانكم في تعز هذا المره با نتفرج على زوال امبراطوريه سنحان وانشاء الله في المستقبل لما يكون في نظام في الشمال امكن نتوحد من جديد
      8 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام    
    • 3)
      متابع لمن هاجموا كاتب المقال اعتقد ان كاتب المقال لم يقل شي مغاير لما حدث في الواقع او تجرأ وتكلم عن البيض بغير ما هو حاصل.

      والا لماذا البيض ظهر الان في هذا الوقت بالذااات سؤال للذين ما زالوا يدافعون عن البيض.وايضا الدعوة لهم بان يبحثوا جيدا وراء الاسباب.

      تحياتي لكاتب المقال والشكر له ولامثاله من الشباب الواعيين والمثقفين
      8 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية