متابعات
علي سالم البيض.. انقلابات في الفكر والسياسة
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و 5 أشهر و 27 يوماً | الجمعة 22 مايو 2009 04:55 م

تترجم حياة علي سالم البيض الممتدة حالة من التقلب من القومية العربية إلى الاشتراكية العلمية ومن التشطير إلى الوحدة فالعودة للمطالبة بالانفصال.

 الزعيم اليمني الجنوبي من مواليد العام 1939 في قرية معبر مديرية "الريدة, وقصيعر" بمحافظة حضرموت، تلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط فيها.

انتمى مبكرا إلى حركة القوميين العرب وكان من الشخصيات الأساسية في تنظيم الجبهة القومية وتولى قيادة العمل العسكري في المنطقة الشرقية -حضرموت والمهرة- ضد الاحتلال البريطاني.

تلقى عددا من الدورات العسكرية في القاهرة في النصف الأول من ستينيات القرن الماضي، وكان له موقف معارض بشدة ضد دمج حركات تحرير اليمن الجنوبي، وأعلن انسحابه من تنظيم الجبهة القومية وشكل تنظيما بديلا أسماه "الجبهة الشعبية لتحرير حضرموت".

ظل يمثل الخط اليساري المتشدد في الجبهة القومية، وأسهم بقوة في إحداث الانقلاب الفكري في المؤتمر الرابع للجبهة القومية بزنجبار (تنزانيا) في العام 1968 وكان عضوا للقيادة العامة للجبهة القومية وشغل موقع نائب عن شؤون الجيش والأمن فيما كان يسمى بالحكومة المؤقتة قبل الاستقلال.

مناصب

تولى منصب وزير الدفاع في أول حكومة دولة الاستقلال باليمن الجنوبي آنذاك حتى العام 1966. تقلد أكثر من منصب حكومي في مرحلة ما بعد حركة 22 يونيو/ حزيران 1969 إثر الإطاحة بقحطان الشعبي.

ظل عضوا للمكتب السياسي للجبهة القومية في المؤتمر الخامس والسادس والمؤتمر التوحيدي الأول للحزب الاشتراكي اليمني.

جرد من مناصبه الحزبية والحكومية في عهد عبد الفتاح إسماعيل في 1979-1980 لخرقه للوائح الحزبية وقانون الأحوال الشخصية بسبب اقترانه بزوجة ثانية مخالفا قانون الأسرة الذي لا يجيز الزواج بثانية دون وجود عذر مقنع.

عاد إلى واجهة الحياة السياسية في حكومة علي ناصر محمد وتولى وزارة الحكم المحلي.

وأسهم بفعالية في صراعات الأجنحة والمحاور داخل الحزب الاشتراكي الحاكم حينذاك في اليمن الجنوبية.

في أحداث 13 يناير/ كانون الثاني 1986 كان من الشخصيات التي أيدت مجموعة عبد الفتاح إسماعيل وعلي عنتر، ونجا من الموت بأعجوبة صبيحة 13 يناير/ كانون الثاني.

تولى منصب الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني عقب تلك الأحداث الدموية.

وحدة وانفصال

وقع في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 1989 مع رئيس اليمن الشمالي آنذاك علي عبد الله صالح على اتفاقية الوحدة.

تولى بإعلان الجمهورية اليمنية منصب نائب رئيس مجلس الرئاسة إضافة إلى موقع الأمين عام للحزب الاشتراكي اليمني حتى مايو/ أيار 1994.

شغل في 21 مايو/ أيار 1994 حتى سابع يوليو/ تموز من نفس العام منصب رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية المعلنة من جانب واحد لمدة لم تتجاوز الشهر تقريبا.

صدر عليه حكم غيابي بالإعدام بتهمة الخيانة العظمى وأعقبه عفو رئاسي بعد قرابة عقد.

استقر في سلطنة عمان منذ خروجه من بلده اليمن في حرب صيف 1994 بعد حصوله على اللجوء السياسي.

وفي 22 مايو/ أيار 2009 توجه إلى النمسا، حيث خرج إلى العلن لأول مرة منذ 15 عاما، ودعا في مؤتمر صحفي في مدينة ليستبو إلى انفصال جنوب اليمن. 

* المصدر + الجزيرة نت

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1)
      جبل الم تقم الوحدة على اتفاق ودستور ما ذا طبق من اتفاقيات الوحدة لا شي وين دستور الوحدة الذي قال لةالشعب نعم هل حكم بة يوم لا بل عدل حتى اصبح يخدم الفساد ويكرس الوظع القايم وين وثيقة العهد والاتفاق لا يطبق منها شي اي مشروعية بقيت لهذة الوحدة الم تعلن الحرب من الشمال وتبدى واتهمتو بها الجنوب ظلم وبهتان الم يكن الخلاف من اول يوم للوحدة بين من يريد تطبيقات اتفاقيات الوحدةوالحكم بدستورها وبين من يريد حكم المشايخ والقبيلة الم يقول صاحبكم ان وثيقت الهد والاتفاق التي اجمعت عليها كل القوى انها وثيقت الغدر والخيانة فكيف وقعها وهي كذالك لانهاستوقف تملكةلكلشي الم يبدى في اغتيال شركا الوحدةداخل صنعاالم يعلن الحرب على من يطالب الحكم بالدستور وتطبيق النظام والقانون لوكان صاحبكم صادق لاحكم بدستور الوحدة وطبق وثيقة الهد والاتفاق بعد الحرب وقوفكم مع الظلم والفسادظيع اليمن وظيع الوحدةوانتو نفس العقليةلاتغيير
      8 سنوات و 5 أشهر و 26 يوماً    
    • 2) » لا نريد وحده
      الشمال طلبتم من الشمال وحده وكنا مرتاحين وكنتم فقراء فرضينا بوحده وكنا كارهين لها وكانت بلاد الجنوب فقيره ولاشي معكم حتى المدارس من ايام بريطانيا ولم تعمل اي حكومه بعد الاستقلال لكم شي.ارجو من اخواني ان يقارنوا بين وضع اليمن الشمال قبل الوحده مع الجنوب قبل الوحده..اما الان بعد ما بديتم ترتاحوا وتشموا الهواء وخرجنا لكم النفط نكرتم اتقي شر من احسنت اليه..والان تريد انفصال سريع لا ورب الكعبه بيحدث لكن مش سريع بطئ جدا ونحن موافقين اش من الوحده مع شعب جنوبي بدوي؟؟؟
      8 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 3) » اليمن الموحد
      نادر اتفاقيات مواثيق دستور قوانين كلها تنظم الحياه الاجتماعيه والسياسيه .............اما اليمن هوا اليمن والشعب هواالشعب الواحد الموحد لامجال في النقاش في مثل هذه الامور نناقش في السياسه في الاقتصاد في الديمقراطيه في العدل في المساواه في البطاطس في البصل في البر.......
      8 سنوات و 5 أشهر و 19 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية