موسوعة أعلام اليمن
يحي المتوكل
موسوعة أعلام اليمن
نشر منذ : 8 سنوات و 5 أشهر و 12 يوماً | الإثنين 11 مايو 2009 07:19 م

يحيى بن محمد أحمد المتوكل. من مواليد محافظة عمران 28-5-1942 وتوفي في 13- 1 -2003م

ولد في مدينة (شهارة)، وتوفي في الطريق بين مدينة عدن ومدينة لحج بانقلاب لسيارته، ونقل جثمانه إلى مدينة صنعاء، ودفن في مقبرة (الشهداء).

نشأ في مدينة (شهارة)، ودرس في بعض مساجدها، ثم انتقل إلى بلدة (المحابشة) في محافظة حجَّة، ودرس مدة، ثم انتقل إلى مدينة صنعاء، ودخل المدرسة التحضيرية، وواصل حتى تخرج من المرحلة الثانوية سنة 1377ه/1957م، ثم التحق بكلية الطيران والمظلات؛ فتخرج فيها عام 1381ه/1961م، وحصل على دورة أركان حرب من الاتحاد السوفيتي عام 1385ه/1965م.

التحق بتنظيم (الض باط الأحرار) الثائرين على حكم الإمام (أحمد بن يحيى) عام 1381ه/1961م، وتولى قيادة المنطقة العسكرية الشمالية الغربية من بداية الثورة عام 1382ه/1962م، إلى عام 1383ه/1963م، ثم تولى إدارة المنشأة التعليمية في القوات المسلحة إلى عام 1386ه/1966م، ثم عيّن عضوًا في مجلس الدفاع ومديرًا لمكتب القائد العام للقوات المسلحة من سنة 1387ه/1967م إلى سنة 1388ه/1968م، وكان ضمن الوفد السياسي اليمني الذي سُجِن في مدينة القاهرة، أيام حكم الرئيس (عبدالله السلال)، وقد سُجن معه الأستاذ (أحمد محمد نعمان)، والقاضي (عبدالرحمن الإرياني)، ثم عُيّن نائبًا قائدًا للقوات المسلحة عام 1389ه/1996م، ثم قائدًا للواء صعدة عام 1390ه/1970م، وكان ضمن وفد المصالحة بين الملكيين والجمهوريين، وأحد أعضاء لجنة الحوار، ثم عين عضوًا في المجلس الوطني، ثم سفيرًا لليمن في مصر من عام 1391ه/1971م، إلى سنة 1394ه/1974م، ثم عضوًا في مجلس القيادة ووزيرًا للداخلية من عام 1394ه/1974م، إلى عام 1395ه/1975م، ثم سفيرًا في الولايات المتحدة الأمريكية إلى عام 1401ه/1981م، ولعب دورًا مهمًّا في تطوير العلاقات اليمنية الأمريكية، ثم سفيرًا في فرنسا عام 1402ه/1982م، ثم محافظًا لمحافظة إبّ من سنة 1405ه/1985م، إلى سنة 1408ه/1988م، ثم مديرًا لمعهد (الميثاق الوطني) سنة 1408ه/1988م، ثم رئيسًا للدائرة السياسية في حزب (المؤتمر الشعبي العام) من عام 1410ه/1990م، إلى عام 1413ه/1993م، ثم عين وزيرًا للداخلية بين عام 1413ه/1993م، حتى 1414ه/1994م، ثم مستشارًا لرئيس الجمهورية، ثم انتخب عام 1415ه/1995م أمينًا عامًّا مساعدًا للقطاع السياسي والعلاقات الخارجية في حزب (المؤتمر الشعبي العام)، وفي عام 1418ه/1998م عُيّن عضوًا في المجلس الاستشاري، وكان عضوًا في مجلس الشورى عام 1421ه/2001م.

رثاه (عبدالعزيز المقالح) بقصيدة، منها:

أدَمْعُ العين أم نار استوائي تضج لظى وتصرخ في دمائي؟"قضى يحيى" فأورق ماء حزني أسى وانحل في يأسي رجائيفتىً حمل البلاد بمقلتيه وكان إذا دعت نهر العطاءوكان إذا اشتكى زمني مجيبًا وإن هي أظلمت يومًا سنائيأأنساه غداة الشعب نادى من الكهف المسور بالعماءرأى التلف الذي أردى بلادًا وأودى بالجياع وبالظماءفما أغفت له عين وثارت شبيبته وكان هو الفدائيوعاش على مبادئه أمينًا يصادم كلَّ أفّاك مرائيأخا الإنصاف والقلب المصفى من الأضغان حلم الأصدقاءتركت زماننا العربي فاهنأ زمانك في رحاب الأنبياءعيون الحقد ترقبنا نهارًا وتشوي حلمنا عند المساءونشرب من كؤوس الهمِّ نارًا وكأسك أنت من عسل وماءويا وطنًا تسوره الأضاحي يفرُّ من البلاء إلى البلاءتزيدك كلُّ فاجعة مضاءً وتشمخ بالفواجع في إباءويزدحم الظلام فلا وقوف عن الهدف المضرَّج بالدماءيضيء لك الخطى أمثال "يحيى" إذا ما احتجت للدرب المضاءرسالتك التي فجرت فيها ينابيع السنا والكبرياءستبقى دفق كلِّ ندى وحب ستبقى للتسامي والصفاءستبقى أيها الوطن المغطى بدم جنوده - وطن الإخاء"قضى يحيى" توقف كلُّ نبض بصدر الأرض واستثنى بكائيورثاه الشاعر (حسن الشرفي) بقصيدة؛ منها:

شِعابَ الموت يا لك من شِعابِ تجاذبني غوائلها صوابيويا لي من حزينِ العُمر أحدو إلى ظلماتك القصوى ركابيوما في حيلتي إلاَّ هروبي إلى دمعي عساه يخفُّ ما بيوتلك تَعِلَّةٌ كانت لحينٍ أراني ما حسبتُ لها حسابيوها هو كالقيامة في ضلوعي يسومُ عظامها سوء العذابوعُذري أنه (يحيى) ويحيى عظيمٌ في الحضور وفي الغيابِو"يحيى" كُلُّ مجد في سواء يمانيِّ الأصالة في الجوابِتَرَحَّل فارسًا ليظلَّ فيها مع الأيام عِنوانَ الكتابإذا ميدانُها اللَّماعُ باهَى به باهى بسيف أبي تُرابوإن شمختْ به الجلَّى جبينًا لمحت بأنفها عالي الجناب

 السيرة الذاتية للعلم

الحكومات اليمنية خلال أربعين عامًا ( ص55، 57، 117، ط2. )

أسرار ووثائق الثورة اليمنية ( ص110، 187. )

ثورة 26 سبتمبر ( ج2، ص330 - 339. )

حصار صنعاء ( شهادات للتاريخ. )

صحيفة الثورة ( العدد (13943) بتاريخ 14/1/2003م. )

صحيفة (الأمة) ( العدد (265) بتاريخ 16/1/2003م. )

مجلة (الثوابت) ( العدد (31) بتاريخ يناير - مارس 2003م. )

كتاب الرأي العام ( ص322 - 332. )

يحيى المتوكل ( المناضل الإنسان: ص7 - 12، ط1. )

 مراجع ذكر فيها العلم

 

  

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 4
    • 1) » وختامها مسك
      مواطن محب الحمد لله أللذي انعم عليه بالشهادة قبل أن يصل إلى هذه الأيام السوداء..
      وكم عانى السيد الشهيد من أجل اليمن وكم قدم من تضحيات.. ويا لها من خسارة فادحة حتى على أعدائه وقاتليه..فهم يتمنوا اليوم لو أنهم لم يقتلوه..
      والحمد لله أنهم فعلوا..
      وأهدوه الشهادة بإذن الله.
      8 سنوات و 5 أشهر و 11 يوماً    
    • 2)
      ملاحظة الاخوة في الموقع الرجاء الدقة في سلسلة الاحداث بحسب تسلسل التاريخ
      8 سنوات و 5 أشهر    
    • 3) » ايش هذا الاستخفاف
      ناقد وعاتب يمارب برس هذه الكتابه مهزله بالقراء ترابط الكلمات ببعضها واخطاء كثيره وين المشرف من هذه العيوب عييييييييييييييييييب استحوا قليل واتركوا الاستخفاف بالقارئ
      8 سنوات و 4 أشهر و 6 أيام    
    • 4) » ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله امواتا بل احياء ولكن لا تشعرون
      ابو امجد المليكي رحم الله الشهيد يحي المتوكل والذي برحيله فقدت اليمن اخر الوطنيين الشرفاءالحقيقين ..اقسم بالله اني اتاثر عند ذكر هذا الرجل اكثر من تاثري باقربائي لما سمعت عن سجاياه ووطنيته وغيرته على وطنه وبلده فعلا عندما تسمع لمن عايشوا الشهيد تشعر ان اليمن فقدت الرجل وليس اهله فقط
      6 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية