مأرب برس
النكد يقوى قلب الزوجة ويطوّل عمرها
مأرب برس
نشر منذ : 8 سنوات و 9 أشهر و 23 يوماً | الجمعة 23 يناير-كانون الثاني 2009 08:09 م


كشف الدكتور جمال شعبان، رئيس وحدة الحالات الحرجة فى معهد القلب بمصر، عن أن الزوجات اللاتى يتنازعن مع أزواجهن، يحمين أنفسهن من أمراض القلب وغيرها التى تسبب الوفاة، والعكس صحيح، فإن الزوجات اللاتى يلزمن الصمت فى الخلافات مع أزواجهن يعرضن أنفسهن للإصابة بالأمراض القلبية أكثر من غيرهن أربع مرات.

وقال شعبان إن احتمال الإصابة بمرض قلبى يتضاعف عند الزوجات اللاتى يسبب لهن عملهن مشاكل فى بيت الزوجية، وأوضح أن هناك دراسات تؤكد احتمال إصابة المتزوجين بمرض قلبى مقارنة بالعزاب، وبالنسبة لعلاقة العمل بأمراض القلب فإن النساء العاملات فى وضع صحى أفضل، حيث يعانى خمسهن فقط من ارتفاع ضغط الدم و٢٪ منهن بأمراض القلب، مقارنة بالنساء اللاتى لا يعملن، حيث يعانى ثلثهن من ارتفاع ضغط الدم، و٦٪ منهن من أمراض القلب.

وأكد شعبان أن هناك دراسات حديثة تؤكد فائدة الزواج على صحة القلب بعد أن وجدت أن الأشخاص الذين لم يتزوجوا أبداً هم الأكثر عرضة لخطر الموت مبكراً.

ولفت إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية تصدرت أسباب الوفيات عند الأشخاص فى منتصف العمر، وقد شملت الدراسة حوالى ٨٠ ألف مشارك نصفهم تقريباً من المتزوجين.

كانت الخطورة الأعلى فى الأشخاص الذين لم يتزوجوا على الإطلاق، خاصة الرجال، يليهم فى الأرامل والمطلقون، وقال شعبان إن هذه المؤشرات تؤكد خطورة العزلة والانفراد والوحدة على ضغط الدم وتصلب الشرايين وأزمات القلب، ليس فقط فى كبار السن، بل فى منتصف العمر أيضاً، وأضاف: تزوجوا تصحوا، فللمتزوجين فقط ميزة صحة القلب والشرايين.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية