د. محمد جميح
صالح يريد السلام !!
د. محمد جميح
نشر منذ : سنة و 3 أسابيع و 5 أيام | الإثنين 26 سبتمبر-أيلول 2016 03:52 م
الرئيس السابق علي عبدالله صالح قال في خطاب له البارحة بمناسبة ذكرى سبتمبر المجيد إنه يسعى للسلام وإنهاء الحرب، وهذا أمر جيد.
غير الجيد، وغير المفهوم، هو أن صالح قال إن قرار الأمم المتحدة 2216، ومخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية قد دفنت تماماً.
طيب. كيف سيكون السلام، وكيف ستنتهي الحرب، بدون مرجعيات السلام التي وافق عليها وقبلها صالح نفسه؟
ونقطة أخرى في خطاب صالح جيدة، وهو أنه يدعو إلى تفاوض مباشر مع السعوديين، ويصفهم بالأشقاء، ومع ذلك يتكلم بكلام لا يقوله رؤساء، ولا رؤساء سابقون، ولا حتى دبلوماسيون عاديون، عن خصومه الذين يريدون أن يتفاوضوا معهم من أجل السلام.
صالح يتوخى في خطاباته الأثر المحلي على معنويات مؤيديه، لأنه يعرف كيف يخاطب العامة من الناس، ويبعث الحماس فيهم، وهذا أمر محسوب له، ما لا يدركه صالح أن الرسائل التي يرسلها قاصداً منها التأثير على الرأي العام المحلي، هذه الرسائل لها آثار سلبية على المستوى الدولي والإقليمي.
المرحلة حرجة، والحرب موجعة، والخسائر كبيرة في المال والرجال، والنساء والأطفال، لكن الذي يريد الحل، لا يتنصل من مرجعيات الحل، والذي يمد يده للتفاوض يكف عن اللغة غير الدبلوماسية.
"وما زال صالح يتحدث البارحة حتى قلنا: ليته سكت"

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية