ابراهيم الشليلي
شجون غمرتنا .. وفرحة أسعدتنا
ابراهيم الشليلي
نشر منذ : سنة و 8 أشهر و 16 يوماً | الأربعاء 09 مارس - آذار 2016 01:43 ص

شجن اجتاحني وانا استمع إلى كلمات النشيد الوطني رأيت الشوق يبتلع كل شعور والدمع يملئ العيون والايدي على القلوب تعلن الولاء والوفاء للوطن الجريح

في حفل مهيب أقامته رابطة الإعلاميين اليمنيين بالرياض و سهم للإعلام ، احتفاءً بحصول الفنان اليمني القدير علي السعداني على المركز الأول في قناة المجد الفضائية في برنامج ( كلكله ) وبحضور ثلة من الفنانين الرائعين وعلى رأسهم المحمدون الثلاثه الأضرعي والحاوري والربع وكثير من النجوم الذين زادوا الحفل تألقاً وإبداعاً وإمتاعًا .

كان الإبداع يمشي على خجل بين ثنايا الفقرات التي اتحفنا بها المشاركون لفرحة النجم القدير

شعور لايوصف والكل يقفز من مكانه فرحا بخير من مثل اليمن السعيد في المملكة الحبيبة وعبر أحد أشهر القنوات الفضائية

قناة المجد الفضائية وعبر برنامجها الواقعي كلكله الذي استمر خمسة وأربعون يوما تُوِّجت بفوز السعداني ليسعد اليمن كل اليمن 

وليعلم الحوافيش والعفافيش أن نجوم اليمن الذين تركوا أرضهم قد أوصلوا أصداء معاناتهم وظلم من مزقوا لحمة اليمنيين وأوصلوا صوتهم فنا وإبداعا ورسائل فنية راقية

اجتمع الجميع ليجمعوا بأن اليمن ستنتصر وسينتصر الحب والإخاء وسينتصر القلم الشامخ والصوت الحر على كل كهنوت إمامي أو طغيان عفاشي

من الأعماق كل الشكر لك وطني الأسير لأنك زرعت فينا كل هذا الحب والولاء لك

كما أن الشكر لرابطة الاعلاميين اليمنيين وسهم للإعلام اللتان أقامتا هذه الاحتفالية الرائعة

كل الشكر لكل من حظر وشارك وقدم التهاني لنجم اليمن الفنان القدير علي السعداني

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية