مصطفى القطيبي
قليل من الإنصاف يا قيادات الدولة لمحافظة ريمة
مصطفى القطيبي
نشر منذ : سنة و 7 أشهر و 25 يوماً | الأحد 21 فبراير-شباط 2016 06:47 م
محافظة ريمة التي الي الآن رغم صغر حجمها الجغرافي والسكاني إلا أنه لا تخلوا جبهة من جبهات البطولة للدفاع عن الوطن وشرعيته إلا وتجد ابنائها يفدون اليمن ويضحون في سبيله. مع الشرعية ضد الإنقلابين كما كانوا في ثورة 11 فبراير في كل ساحات الجمهورية ومتلاحمين مع قبائل #أرحب و #نهم في الدفاع عن صنعاء من معسكرات المخلوع التي كانت تريد إجهاض الثورة في وقتها وأبناء أرحب ونهم و #عمران يشهدون بذلك. 
دافع أبناء ريمة عن صنعاء في 2011م ودافعوا عنها في 2014 م ويدافعون عنها وعن اليمن في كل جبهات المقاومة شمالا وجنوبا في العام 2015 م و2016 م
سجل يا تأريخ ودون في أنصع صفحاتك 
لهذة المحافظة البطلة وابنائها الشجعان 
التي تعطي للوطن أضعاف ما تأخذ منه 
وتفديه رغم اﻹهمال والتهميش الذي يحصل لها ولأبنائها في كل مرافق الدولة 
**ريمة التي أعلنت محافظة في العام 2004م الي اليوم لا يوجد لها مشروع ماء 
ولا توجد بها كهرباء ولا يوجد فيها مستشفى واحد لعلاج ابنائها ولا يوجد بها طرقات مسفلتة تربط مديرياتها الست الا الشيء القليل والذي يعيش في جبالها ووديانها وسهولها قرابة مليون نسمة 
ريمة التي أتحدث عنها لا يوجد لها أي تمثيل في الدولة فلا يوجد من ريمة وزير واحد ولا سفير ولاقنصل ولا ملحق ثقافي أو إعلامي 
ولا قائد لواء عسكري ولا أركان حرب منطقة عسكرية 
ولا يوجد من ريمة رئيس مجلس من مجالس البلاد لا نواب ولا شورى ولا نائب لهذه المجالس.ولا رئيس مصلحة أو هيئة أو نائب 
ليس لأن أبناء ريمة منعدمي الكفاءاة والخبرات فهذا محض افتراء وكذب 
فمن أبناء ريمه عشرات الدكاترة يعملون في الجامعات اليمنية والعربية والعالمية.
ومن أبناء ريمة مئات الحاصلين على درجات الماجستير ومثلهم وأكثر بكلوريس في شتى التخصصات العلمية 
 من أبناء ريمه قيادات بارزة في كل الأحزاب والقوى السياسية من أبناء ريمة العديد من الموظفين الناجحين في داخل البنك المركزي ولديهم شهادات عليا في الأقتصاد 
من ابناء ريمة في السلك العسكري مئات الضباط من ذوي الرتب العالية والمتخرجين من دول عربية وعالمية ولم يعطوا فرصه ليكونوا في مناصب عليا وهم الأجدر بها من غيرهم 
ولأن حبهم الوطن ولا غير الوطن ولأنهم من دعاة السلم والدولة المدنية الحضارية 
تجدهم لا يفتعلون المشاكل ويبعون ولائهم لهذا أو ذاك من أجل مغنم أو منصب
أسألوا أبناء #عدن عن أحد ضباط ريمه في الأمن المركزي الذي انسحب مع حوالي 300 جندي ولم يطلق رصاصه واحدة على المواطنين هناك عند اجتياح الأنقلابين لها
 في جولة السفينة وسلم السلاح للمقاومة وقال لهم احمو اعراضكم نحن حماة للوطن ولسنا حماة للطغات.
اسألوا أبناء تعز من يقود أكبر جبهة ساخة في تعز الجبهة الشرقية (جبهة القصر الجمهوري ) الأستاذ يحيى الريمي 
ابحثوا عن من يقودون المعارك في #حرض و #ميدي ومن يتصدرون الصفوف الأمامية في مأرب ونهم وصرواح وفي داخل المقاومة التهامية داخل الحديدة 
سردية هذا لا يعني اني أهم بقية المحافظات حقها وحق ابنائها لا والله ولكني شعرت بمدى التهميش لريمه حتى من الإعلام الرسمي والخاص    
** اذن انه التهميش والمناطقية والأقصاء بحق ريمة وكوادرها. سابقا ...وحاضرا إلا القليل من المنصفين الذي ارفع لهم القبعة نيابة عن كل أبناء #ريمة        
هذه المحافظة الساحرة الجميلة المنتجة ابنائها يفدون الوطن في كل جبهة رغم التهميش الكبير لها سابقا وحاضرا ومستمرون بذلك لأن الوطن أبقى من الأشخاص والتاريخ لايغفل شيء . 
مثل هذه الجنة الخضراء الساحرة يجب على كل مسؤول لديه وطنية أن يهتم بجمال الأرض وتنوع المناخ والموارد الزراعية والموارد البشرية المحترفة في شتى المجالات المختلفة علميا وثقافيا وأدبيا وإعلاميا وأكاديميا وعسكريا.وصناعيا 
الي الزملاء الإعلاميين في كل القنوات ومن يتصدرون المنابر الإعلامية
ارجوكم أعطوا ريمة حقها أعطوا أبناء ريمة حقهم وتذكروا بطولاتهم من باب الإنصاف وقول كلمة الحق ...وأبناء ريمه أوفياء ويحملون الجميل والمعروف لكل من ينصفهم
كلي ثقة في فخامة الرئيس عبد ربة منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ان يلتفت الي هذه المحافظة وابنائها ونلمس قرارات عسكرية ومدنية في القريب العاجل وان شاء الله لن يخيب ثقتنا فيه وكذلك رئيس الوزراء ووزير الخارجية
#فريمة وتضحيات ابنائها تستحق الكثير لما تقدمه يا فخامة الرئيس ويا رئيس الوزراء ويا كل من له مسؤولية. 
 اﻹعلامي مصطفى القطيبي ...الرياض 2016/2/21م
#قليل_من_الانصاف_لريمة_وابنائها 
#ريمه_تقاوم #اليمن #شهداء_ريمة #شهداء_محافظة_ريمة #إعادة_الأمل #اليمن_تنتصر


تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية