د. عبده سعيد المغلس
متحوثي تعز بين الخطاء والخطيئة
د. عبده سعيد المغلس
نشر منذ : سنتين و شهر و 27 يوماً | الإثنين 24 أغسطس-آب 2015 07:40 م

من ردي للصديق عبدالله سلام الحكيمي ,  الشهادة الحقة تتطلب الإنصاف شاهدك أخي عبدالله مردود الشهادة لأنه منحاز وقد أصدر حكمه وبين إنحيازه في أول قوله ومقاله باتهامه أبناء تعز المقاومين بأنهم قاطعوا رؤوس.

ولكي يقارن بين أخلاق أنصاره والمقاومين إعترف أن للمقاومة نقاط تفتيش وأرض تسيطر عليها ولولا ذالك لن يعترف أن للمقاومة وجود وهذا هدف المقال.

سؤال أريدك أن تجيبني عليه لو أن تعز خالية من المعسكرات بمختلف مسمياتها كم من أهلها سيقف مع الحوثيين؟ 

 تعز تُدمر وأهلها يُذبحون ويُقتلون بجيش العنصرية والطائفية،أتتذكر ما قاله الرئيس السابق للشيخ سنان ابو لحوم شفاه الله، أنا أخر زيدي يحكم

القضية ليست وطن ولا يمن ولا شعب انها قضية تفتيت المنطقة وهذا ماتقوم به إيران وأنصارها خدمة للصهيونية وتكوين الدولة اليهودية إقراء الدستور الإيراني 

إلى الأصدقاء من أبناء تعز المخدوعين لا تساهموا بتدمير تعز وقتل أبنائها فالأمر لم يعد حرية رأي بل تدمير وقتل ممنهج فلا تشاركوا فيه فلن تُغفر لكم خطيئتكم فانخداعكم خطاء أثره على أنفسكم وتبريركم أو مشاركتكم في تدمير تعز وقتل أبنائها خطيئة وجريمة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية