د. عبده سعيد المغلس
الرئيس هادي ومشروع اليمن الجديد
د. عبده سعيد المغلس
نشر منذ : سنتين و 3 أشهر و يوم واحد | الخميس 16 يوليو-تموز 2015 05:49 م
كنت أول من بشر بالنصر قبل وقوعه في حائطي بكلمتين ( النصر قادم ) مع صورة لرئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبده ربه منصور هادي سائرا بشموخ نحو النصر تلحق به كتائب القوات المسلحة. واليوم مع انتصار عدن بقيادة الرئيس عبده ربه منصور هادي أقول لكم أن اليمن بالإنتصارات القادمة في كل ربوع الوطن سيكون غير اليمن الذي حاولت قوى الفيد والإخضاع والهيمنة أن يكونه. وسيكون غير اليمن الذي أرادته المشاريع الصغيرة سواء في الشمال والجنوب، سيكون يمن شرعية مشروع الشرعية، وطن لكل أبنائه وطن يحمل كل أحلامهم يُمثلهم جميعاً يعيش الجميع فيه بتناغم واستقرار مع بعضهم ومع جيرانهم. وطن لا يُمثل شماله فزاعة لجنوبه ولا لمحيطه وجيرانه، ولا جنوبه يُمثل فزاعة لشماله ولا محيطه وجيرانه، وطن يكون مستقراً بذاته وعامل استقرار لدول الجوار وامتداداً لها،جزء من مشروعها لا جزء من مشاريع تُزعزعها وتزعزع استقرارها.
ستبداء مشاريع البناء والتنمية واستخدام ثرواته التي على ظاهر الأرض والتي في باطنها، ليلحق بركب مجلس التعاون الخليجي ليكون جزء من أمن مجلس التعاون الخليجي وتنميته واستقراره . وأقول لكل أصحاب المشاريع العنصرية والمناطقية والقبلية والمذهبية ومشاريع الإبتزاز أن ينخرطوا في بناء اليمن الجديد لأنه غير مسموح ببناء قوى نفوذ جديدة تُكرر مأسات عنصرية الحوثي ومناطقية صالح. وقد كنت منذ سنة ونيف تناقشت في القاهرة مع مسؤولين وسياسين حول الوضع اليمني وأوضحت لهم حينها أنه سيتم بناء اليمن الجديد بدون قوى متنفذة بأي مُسمى وبأي شكل ، وكان من بينهم حوثيون ومناصرين لهم وقالوا هل الحوثي وصالح يُعتبرون كذالك فأجبتهم هم أمامهم فرصة تاريخية في بناء الدولة القادمة من خلال مخرجات الحوار ولكن ثقافتهم ستقودهم الى محاولة الهيمنة مجدداً وسيتم بناء اليمن الجديد بدون قوى نفوذ وهيمنة ،وهذا هو مشروع الرئيس هادي وحكومته، وعلى الجميع أن يستعيدوا وعيهم المفقود ويحلقوا مع هذا المشروع ليكونوا جزء من العالم الجديد الذي بداء يتكون . قد يعتبر البعض كلامي حُلماً خارج السياق لِيَكُن. دعونا نحلم.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » سوف تظل مفلس للابد
      - ابن الغيل - للاصف كل من يقراء مقالك هذا يصاب بخيبة امل شي معفن جدا ان يكون منطقك وثقافتك بهذه الضحالة لقد عان اليمن وجنوبنا من مثلك من الصحافيين لقد ظل الاعلام اليمني بوقا سيئا لعلي صالح والنتيجة هاهي التي امامنا مجرم خطير والان بدانا بعبد ربه شي فاضح وقع فيه الصحافيين الدحابشة وهي تمسكهم بالقشة الهزيلة التي ستبيض لهم ذهبا فعبد ربه في نظرهم ثروة الجنوب بكل وقاحة اهدافهم خسيسة ولازال عبود كما هو عبود مافي تغير في عبود بكل صراحة هذا الصحفي الدكتور المتعلم يكشف عن اهدافه اذا انت مثقف ودكتور تنظر للجنوب بهذا الشكل فمع من نتحد اليوم عرفنا طريق الحرية والنضال ودم الشهداء لن يذهب هدر روح دور لك على شغل فالجنوب سوف يقفله ابناؤه في وجوهكم وبلاش لعب على كل الحبال
      سنتين و 3 أشهر و يوم واحد    
    • 2) » يمن جديد
      حذيفه اليمان نعم انا مع يمن جديد ديمقراطي تحكمه القوانين الحديثه يظم جميع اطياف الشعب اليمني العظيم تكون فيه صوت الاغلبيه واحترام الدستور والقوانين العامله يكون فيه الحكم ديمقراطي انتقالي يعم فيه العدل واحترام حقوق الانسان واتمني لليمن مستقبل زاهر حتي يعود اليمن الي صفه العربي ويقوم بدور الدوله المستقله بكل انواع الاستقلال يسيطر علي ارضه وسمائه وميائه ويكون عون لاخوانه العرب الي الامام يمن جديد مع تحياتي لكم بالتوفيق اخوكم المحب لكم حذيفه اليمان من اردن الحشد والرباط
      سنتين و شهرين و 26 يوماً    
    • 3) » يصنع صنمه لياكله ان جاع
      النشم قبحك الله تمجد من ومن
      مجزرة التواهي ومجزرة دار سعد القتلى والجرحى الدمار تجويع تهجير وحصار ل عدن
      والله اني ارى الحرية والاستغلال قادم الى عدن بعد ان اهدت عدن اختها صنعاء عطر الوحده فما رأينا إلا ان صنعاء قتلت اختها عدن بسم الوحده محاوله خنقها وخنق سمائها بسواد حتى ظن اهلخا ان الشمس هربت من عدن
      سنتين و شهرين و 28 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية