علي العقيلي
7 عناصر من مليشيا الحوثي وعصابات صالح تشارك بجنيف ..!!!
علي العقيلي
نشر منذ : سنتين و 4 أشهر و 8 أيام | الثلاثاء 16 يونيو-حزيران 2015 01:09 م
قمة المسخرة وصل إليها العالم .. وقمة التخبط والضياع وصلت اليه الأمم المتحدة من خلال أدائها السيئ تجاه اليمن في قضيته الإنسانية العظمى . وقمة الاستهزاء والاستهتار من الأمم المتحدة بقضية الشعب اليمني وحقوقه المنتهكة دون أن تراعي القوانين التي تزعم التمسك بها .
ماذا سيكتب التاريخ عن أكبر منظمة حقوق في العالم تنظم لمؤتمر وتدعوا عناصر مليشيا وعصابات متمردة وانقلابية وسافكة للدماء للمشاركة لتكون طرفاً فيه ؟؟!!.
ماذا سيكتب العالم عن الأمم المتحدة التي تطرح القوانين وتسنها ولا تطبقها، بل تسمح للمليشيا بانتهاكها وتدعوهم الى انتهاكها .
لم تمض سوى أشهر قلائل على حديثها عن فرض عقوبات على جماعة الحوثي وصالح وأتباعه منها عدم السماح لهم بالسفر الى الخارج .
هاهي اليوم تدعوهم للمشاركة في جنيف والحضور والتمثيل مانحة لهم كل شرعية، بل موفرة لهم كل احتياج من مواصلات الى سكن الى حقائب سفر .
والأعظم من ذلك والأدهى أن الأمم المتحدة التي زعمت اتخاذها عقوبات منع سفر صالح وعدد من عصاباته والحوثي وعدد من مليشياته، أرسلت الى صنعاء طائرة أممية خاصة لتسافر بالعصابات والمليشيات الى جنيف على متن طائرة أممية خاصة، ليشاركوا بمؤتمرها وكأنهم لم يكونوا عصابات اجرامية ومليشيا دموية، وقوة انقلابية اغتصبت السلطة وقاتلت الشعب ..!!!.
ضعف الأداء السياسي للسلطات الشرعية في اليمن جعل من الأمم المتحدة تكرّس أخطاءها الكبرى في اليمن، حتى مارست كل الانتهاكات التي تتنافى مع أنظمة وقوانين حقوق الإنسان في العالم، فقد أوجدت شرعية مطلقة للحوثي ومليشياته وصالح وعصاباته منذ اللحظة الأولى لوالدة ذلك المشروع تحت إشراف أممي مباشر من مبعوثها السابق جمال بن عمر، وهاهو اليوم مبعوثها ولد الشيخ يكمل المهمة ويكرس الأخطاء التي ستبطل من شرعية الأمم المتحدة في العالم وشرعية قراراتها التي أصبحت مجرّد تصاريح فقط لوسائل الإعلام في العالم لا غير، بفضل كيلها بمكيالين تجاه حقوق وحريات شعوب العالم، واتخاذها من قراراتها وسيلة لهيمنة دول عظمى على دول نامية .
مشاركة 7 عناصر من مليشيا الحوثي وعصابات صالح بمحادثات أو مشاورات جنيف بدعوة رسمية من الأمم المتحدة يعد ضربة قاصمة للأمم المتحدة في العالم، حيث أدرك العالم مدى تخبطها وانحيازها الى عصابات وجماعات متطرفة فاشية، وقد كان من المفترض وقوفها الى جانب الشعب اليمني وقراراتها الأممية التي انتهكتها ولم تحترمها .
ويبقى السؤال .. أليس أعضاء وفد الحوثي وصالح الى جنيف مشاركون في سفك دماء الشعب اليمني اليوم في شتى المحافظات، ويمثلون من سفكها ويسفكها، ومن انقلب على السلطات الشرعية وتمرد على القرارات الدولية ؟؟.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية