عمار الزريقي
لعاصفة أمل
عمار الزريقي
نشر منذ : سنتين و 5 أشهر و 22 يوماً | السبت 02 مايو 2015 05:49 ص

بـشموخِ نـهدكِ يُـضرَبُ المَثَلُ

وبـمثلِ نـهدكِ يَـحْسُنُ الـغَزَلُ

نــهــداكِ إن قــامــا بـعـاصـفـةٍ

لا شـكَّ.. منتصرانِ.. يا "أملُ"

الأيـــمــنُ الـمـيـمـونُ مـكـتـنـزٌ

والأيــسـرُ الـمـيسورُ مـكـتملُ

هـــــذا بــحـبـل الله مـعـتـصـمٌ

هــــــذا بــحــبـل الله مُــتّــصِـلُ

هـــــذا يـغـالـبـني فـيـغـلـبني

هـــــذا يـحـاصـرنـي ويـعـتـقـلُ

هـــذا يـحـاورنـي.. يـنـاورني..

هــــذا يُـسَـاجِـلُـني ويـرتـجـلُ

هــــذا يَــبُــثّ غــوايــةً كَــبُـرَتْ

عــبـر الأثــيـر الــوهـمِ تـنـتـقلُ

هـــذا كــتـابٌ غــيـرُ ذي عِــوَجٍ

وفـصـاحـةٌ مـــا شـابـهـا زلـــلُ

هـــذا تــراثـيٌّ.. لــه عـبـقٌ ...

لــلـه مـــا يـبـقـى ومــا يـصـلُ!

هـــذا حــداثـيٌّ.. و شـاشـتـه

لـــمــسٌ.. وإيــمـاءاتُـهُ قُــبَــلُ!

هـــذا حــصـانٌ جــامـحٌ قــلـقٌ

مــا ارتـاد صـهوةَ حُـلمِهِ رجـلُ

هـــــذا خــطــورتُـهُ مُـضَـاعَـفَـةٌ

أدنــــو لألـمـسَـهُ.. فـيـشـتعلُ

هـــــذا انـفـصـالـيٌّ.. غــوايـتُـهُ

بـسـيـاسـةِ الإقــلـيـمِ تـتـصـلُ

هـــــــذا يــمــيــنـيٌّ تَــطَــرُّفُــهُ

هــــــذا يـــســاريٌّ ومــعــتـدلُ

نـجمان يـحتفلان بـي ومـعي

وأنــــــا بــنــصــر الله أحــتــفـلُ

نهدٌ يفيضُ على فمي عسلًا

جَــمًّـا.. وآخـــرُ كُــلّـهُ عـسـلُ!

وأنــا.. أنـا الـمسكينُ بـينهما،

رُغـمَ الـهزيمةِ، عاشقٌ بطلُ!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1)
      suraih حيا بك يا شاعرنا الصعلوووك

      ما مع المرهفين الا الحروف
      يرصرصوها في العالم الافتراضي
      أمل لا تجذبها الا الالوف وليس الحروف يا خروف بقلوبنا غالي ولو قسينا عليك بالوصوف
      سنتين و 5 أشهر و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية