إلهام اليافعي
زفرة من جنوب الجزيرة
إلهام اليافعي
نشر منذ : سنتين و 7 أشهر و 21 يوماً | الخميس 23 إبريل-نيسان 2015 06:07 م

يا شعوب العالم الحرة الحقوا ما تبقى لنا من إنسانيتنا ، فنحن أصحاب عقول مفكرة ، ولنا قدراتنا الفكرية والجسدية مثل كل شعوب العالم نبتغي ان نعيش لما خلقنا له ، فنعمر هذه الأرض وتلك ، وننجز من النجاحات ما يجعل إنسانيتنا تأخذ حاجتها من الشعور بالرضا عن ما أنجزته في سويعات حياتها .

تدور بنا الأرض تماما كما تدور بكم ، ولكننا نشعر بها وكأنهو واقفة من تحت أقدامنا ، وتشرق الشمس كل نهار تماما مثلكم ولكنها تشرق هنا فنستيقظ لننتظر المنام وكأننا على موعد مع الموت الأصغر لينسينا ألم الأوقات التي كنا يقظين فيها .

طاقات هائلة و أفكار لا محدودة تصارع القضبان في داخلنا فنصدها عن الخروج عمدا كي لا تضيع في واقع يحرم الدفع بإنسانيتنا خطوة متقدمة ويشجع الأسلوب الأدنى في الحياة بمعنى الرضا بسد حاجتها الأساسية ولا شيء آخر .

لا لم يخلقنا الله سبحانه لنعيش كذلك والا لما وجد العلم وجعل له مكانه رفيعه فبالعلم ذللت كل السبل الى كل عسير وبه حفظت قيمة الوقت ، وبالعلم أنيرت الدنيا في حالك ظلامها .

وهنت نحرم نحن من كل ما وصل اليه السابقون ونحرم من الاستفادة مما وصلوا إليه ونحرم من مواصلة نهجهم وتطويره فننسحب عنوة الى الوراء ويتوقف كل شيء حولنا .

يا شعوب العالم هناك دولة أسفل الجزيرة العربية تحدها الحياة من كل الإتجاهات ما عداها ، هنالك اليمن المغمور الأرض والإنسان .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » كلام من ذهب
      عبده البكير صح لسانكي اخت الهام ليت وفي من يفهم هذا الكلام الذي قلتيه لكانت الأمه العربية والأسلاميه في خيرولكن نسأل من الله الستروالسلامه
      سنتين و 4 أشهر و يوم واحد    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية