د.عادل احمد الشقيري
الحوثيون ومذهبة المساجد
د.عادل احمد الشقيري
نشر منذ : سنتين و 8 أشهر و 29 يوماً | السبت 21 مارس - آذار 2015 10:56 ص

قبل دخول الحوثيين صنعاء كان الجيش في مواجهة الارهاب بدعم ومسانده شعبيه، ولم تنتقل هذه المواجهه الى المساجد لان البعد المذهبي لم يكن حاضرا، وبعد دخول الحوثيين صنعاء وتبنيهم المواجهه مع الارهاب على اعتبار انهم جماعه مدنيه؟؟
وليست ارهابيه من وجهة نظرهم، هذا الموقف الحوثي اسبغ على الصراع بعدا مذهبيا وكان من نتائجه انتقال الصراع الى بيوت الله التي تعتبر اكثر الاماكن امانا وكانت البدايه بالتفجيرات التي نفذها الحوثيون لبعض المساجد ودور تحفيظ القرآن باعتبار هذه الاماكن تتبع ما يسمونهم بالتكفيريين، وقد حذر بعض عقلاؤهم من السياسيين من عواقب هذا التصرف على النسيج الديني والوطني لكن الكلمه العليا كانت للقيادات العسكريه وبعض المتشددين من السياسيين الذين ذهب بعضهم لاخذ صور تذكاريه على انقاض مساجد ودور تحفيظ قرآن دمرها الحوثيون مبدين شعوره بالفخر لهذا العمل المشين ...
وما زاد الطين بله ان الحوثيين سيطروا على بعض مساجد صنعاء بقوة السلاح وغيروا الائمه والخطباء والاخطر من ذلك انهم رفعوا شعاراتهم داخل بعض هذه المساجد (شاهدت هذه الشعارات بنفسي في الصرح الداخلي) مما اعطى انطباع ان هذه المساجد مذهبيه وهو مالم تشهده صنعاء من قبل ...
هذا الفرز المذهبي الذي احدثه الحوثيون للمساجد اوصل رساله للقاعده الوجه الاخر للارهاب ان هناك مساجد تخص الحوثيون وقاموا اليوم بعملهم الاجرامي في تفجير مسجدين كبيرين في صنعاء متجاهليين ان مرتادي هذه المساجد هم يمنيون من كل الاتجهات وربما الحوثيون هم الاقليه ... هذا العمل الاجرامي الذي حدث اليوم تتحمل مسئوليته القاعده والحوثيون على اعتبار ان الحوثيون هم من يمسكون بالملف الامني في صنعاء وسبق ان صرح بعض قياداتهم الامنيه ان صنعاء اصبحت اكثر امانا بعد سيطرتهم عليها، لكن الواقع يفضحهم وفي عقر دارهم.
ختاما الرحمه للشهداء والشفاء للجرحى ولانامت أعين الجبناء
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية