د. محمد جميح
الحوار مجدداً
د. محمد جميح
نشر منذ : سنتين و 9 أشهر و 14 يوماً | الإثنين 09 فبراير-شباط 2015 04:58 ص

كلما أحس عبدالملك الحوثي بالغرق لجأ إلى الحوار...
يحاور ويحارب...
ويناور ويكذب...
على الأحزاب السياسية أت تعرف أن الحوثي يتعامل معها على أساس أنها مجرد فطع شطرنج يحركها متى أراد ويخرجها من اللعب متى شاء...
يحاورها عندما يدخل في ورطة...ويركلها برجله عندما تعارضه...
وهذا عار عليها...
أي حوار مع الحوثي يشرعن لانقلابه سيكون فاشلاً...
أية استجابة للمشاركة في انقلاب الحوثي ستكون جريمة كجريمته...
أية مشاركة يجب أن تكون على أساس سحب المليشيات من كافة المدن التي دخلتها بقوة السلاح، وتسليم أسلحة الجيش، وإلغاء كافة التعيينات غير الدستورية التي قام بها الحوثي في الوظائف العامة، وفوق ذلك سحب إعلانه الانقلابي غير الدستوري، وحال أراد الحوثي المشاركة السياسية فعليه تشكيل حزب سياسي، كغيره من القوى في البلاد...
صدقوني رغم كل ما جرى، فإن الحوثي هو الطرف الأضعف اليوم في المعادلة...
معزول شعبياً وإقليمياً ودولياً...
لا تعطوه طوق نجاته...
لا تحاوروه إلا على أساس استعادة الدولة التي انقلب عليها...
وأما جمال بن عمر الذي عبر عن سعادته البارحة لقبول الحوثي بالعودة للحوار، فإن لغته الزئبقية لم تعد تفيد بعد أن قدم للحوثي غطاء دولياً، وغض الطرف عن جرائمه وهو يرفع تقاريره الباهتة إلى مجلس الأمن الدولي...
جمال بن عمر هو عينه الذي كان في صعدة يحاور الحوثي، ويعطي للعالم انطباعاً بانفراج الأمور، في اليوم الذي غزت مليشيات الحوثي صنعاء...
حانت لحظة الحقيقة للكل...
لم يعد هناك مزيد من الوقت لإضاعته في الحوار...
الحوثي سيسقط اليوم أو غداً وهو يدرك ذلك قبل غيره، ولذلك يندفع بغريزة الخوف للتشبث بكل شيء...
شباب اليمن له بالمرصاد...
كل ما هو مطلوب ألا تعرقل الأحزاب نشاط الشباب...
أن تلتحم بهم وتوعز إلى جماهيرها بالنزول لشوارع المدن اليمنية المختلفة لوضع حد لهذه المهزلة التي شوهت صورة اليمن لدى أشقائه وأصدقائه...

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » الحوار طوق نجاة للمجرم الطائفي
      كم أنت صادق أيها الفارس اليماني ، كلماتك أقوى من حثالة الحوثي المدجج بالسلاح والعنف والتخلف بل ومن ثكنات الجيش المهترئ .. قاتل الله من يشرعن لهذه الطائفة الشيعية البربرية المتطرفة قاتل الله من يعينها ولو بنصف كلمة ،، شكراً جزيلاً جميح ابن اليمن البار .. النبراس الذي لايخبو .. كم نحبك ونحب أمثالك من دون أن نعرفكم الا من صدى كلماتكم الصادقة .. استمر أيها الفارس النبيل ...
      سنتين و 9 أشهر و 13 يوماً    
    • 2) » كم كتبت وتكتب يادكتور لاحياة لمن تنادي
      ابوقطيم الحافي والله انها لمهزله في التاريخ كيف نصدق من شعاره يخالف افعاله وين وعوده وعهوده او انها تخدير حتى يتسلم الرقاب ويكبل الشعب بالحديد وين وطنيته ووعوده ان الشعب سواسية في كل الشيء واليوم نراء اتباعة وجرذانه تمسك بالوظايف من لحاكم الى الجندي ومعرضية مطرودين من رحمته بحجة تبعيتهم للخارج اليس هو من كان يعتمد سابقاً وحاضراً على ايران وامريكا حيث يمدونه بالسلاح لتدمير وطنه او هو حقاً له وحراماً على غيره واليوم يطالعنا خبر ان اسرت الحوثي من اصول يهودية وهو ماتجلا لنا مقاتلة المسلمين وتدمير مساجدهم ومعاهدهم الذي تعلم القران والحديث ويدعي مقاتلة اليهود والنصارى والقتل للمسلمين من شعبه ،ماذا ينتظرون اهل اليمن قطف رؤوسوستحلتل حرماتهم اليوم وليس غداً قبل فوات الاوان ثوروا على المجرم ؛
      سنتين و 9 أشهر و 13 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية