نعمان القردعي
ما قبل عمران وما بعدها
نعمان القردعي
نشر منذ : سنتين و 9 أشهر و 14 يوماً | الجمعة 09 يناير-كانون الثاني 2015 08:06 ص

بعدثورة11فبرايركان الحوثي يبحث عن اوهن الخيوط ليتمسك بها وكان يبحث عن ابسط الشرعيات ليضفيهاعلى نفسه كونه زعيم جماعه متمرده ولاتمتلك ابسط غطاءقانوني اوشرعي ولقدجاءت له تلك الفرصه من خلال عبدربه منصورهادي حيث انه منحه33مقعدبمؤتمرالحوارالوطني ولقدشارك الحوثي بممثليه في الحواروعملوابكل السبل والوسائل في زرع العقبات والعراقيل بمؤتمرالحوارلاطالت امد ذلك الحواروالسبب في ذلك انه يعمل على ارض الواقع في اتجاه اخر لايتماشى مع الحوارالوطني ولاينسجم مع أهداف الثوره الشبابيه والتي على راس هذه الاهداف الدوله المدنيه والتي وهب الشباب ارواحهم من اجل قيامها!!!

وكانت البدايه من دماج فبينمااعضاءالحوثي يمثلون مسرحيتهم بمؤتمرالحوارومليشيات الحوثي تحاصروتقتل اصحاب دماج والحكومه بمافيهاهادي يتفرجون وفي الاخيريطلب من اصحاب دماج ترك اراضيهم ومنازلهم في مشهدمن المشاهدالنادره في العصرالحديث!! مشهدتندى له الجباه وتدمع له العيون ويدمي القلوب؟! مرتجي بذلك الرئيس هادي اتقاءشرالحوثي واكمال مشروع الحوارومابعدالحوارولكن الرياح تاتي بمالاتشتهي السفن فقدبداءت التدخلات الخارجيه والداخليه وكان وبحسب ترتيب الاوراق السياسيه الهدف الثاني هم حزب الاصلاح اوالاخوان كماتطلق عليهم اسرة ال سعودوللاسف اصبح هادي ينقادللضغوطات الخارجيه والجاخليه راجي بذلك تجاوزالبلدكل التحديات والصعاب بااقل خساره ولربماارادالرئيس هادي اللعب بالاوراق وضرب طرف بطرف ولكن الامورخرجت عن سيطرته وبعدوصول الحوثي للعاصمه واحتلالها اعطاه هادي الشرعيه الاخرى لهذاالاحتلال من خلال اتفاق السلم والشراكه وسيستمرالحوثي في تنفيذالمشروع الايراني بااليمن ومن يضن ان الحوثي يهمه امراليمن واليمنيين فهوعايش في نوع من الوهم ولعل مايمارسه الحوثي على ارض الواقع دليل كافي لمن اراد ان يفهم حقيقةالحوثي ومشروعه؟ ولكن انصارالحوثي والمتعاطفين معه وخصوصا من ابناءالمذهب الزيدي لايعرفون ان الحوثي اصبح اليوم خطره عليهم اكثرمن خطره على غيرهم وخصوصا من ابناءالمذهب الشافعي! والسبب في ذلك انه اسس لصراع مذهبي لم يكن له في السابق وجودرغم ان الزيوديحكمون اليمن اكثرمن الف عام ولاكنهم لم يظهروا اي نوع من العنصريه تجاه غيرهم من اليمنيين وان كان هناك نوع من العنصريه المذهبيه فهوبطرق سريه ولايكاديبان وممارسات الحوثي اليوم ستوضح لاابناءاليمن من غيرالطائفه الزيديه مدى نوع العنصريه والطائفيه التي يمارسهاالحوثي بااسم ابناءالطائفه الزيديه وسيكون من الصعب تقبل الشوافع لحكم الزيودبعداليوم سواء عن طريق الصندوق اوعن طريق القوه اوغيرذلك وكمانعلم فاالزيودهم اقليه-هذامن جانب ومن الجانب الاخر يكمن خطرالحوثي على الزيودفي اختلاف فكرالحوثي عن الفكرالزيدفاالزيودلايختلفون كثيرا مع اخوانهم السنه..

اماالحوثي فهو رافضي إثنعشري يحمل فكر منحرف ومختلف ولقدتجلا ذلك ايام الحكم الامامي عندماسجن الحوثي وتم نفيه الى صعده من قبل بيت حميدالدين!!!

ولهذاتستوجب مصلحةاليمن واليمنيين الوقوف صف واحدامامشروع الحوثي فهولايخدم اليمنيين بكافة طوائفهم وانتمائاتهم الفكريه والمذهبيه والحزبيه ويجب على الزيودقبل غيرهم محاربةالحوثي ومشروعه الفارسي المتطرف والذي سيجلب للجميع المصائب والدمار ولعل الشواهدباالعراق وسورياكافيه لااولي الالباب.فااستمرارالحوثي في تمدده وفي ممارسات الغريبه عن ثقافةاليمنيين! واستمراره في تقويض الدوله المدنيه التي قامت لاجلهاثورة11فبراير واستمراره في زرع العقبات والعوائق امام انتقال البلادالى مرحله اخرى سيؤسس دوله اسلاميه كاالدوله التي نشأت باالعراق وعندذلك لن يستطيع احدالسيطره على الاموروسيصبح اليمن حمام دم لاقدرالله وهذامالايريده احد من ابناءهذا الوطن...وهذاالكلام من باب الحرص على دماءاليمنيين ومن باب الواجب الوطني المستوجب عليناتجاه الوطن الذي ننتمي اليه والى تربته وواجبناتجاه الشعب اليمني العظيم والذي انافردمن افراده والله على مانقول وكيل...

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » حب الوطن
      أبو دغسان عمران هي العمود الكبر لثوره والجمهوريه والوحده فعمران هي المنفذ الريسي والممار للبلاد
      سنتين و 9 أشهر و 13 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية