ريا أحمد
أكذوبة اللجان الشعبية
ريا أحمد
نشر منذ : سنتين و 11 شهراً و 25 يوماً | السبت 25 أكتوبر-تشرين الأول 2014 10:32 ص

انتشرت العناصر المسلحة في شوارع ومؤسسات العاصمة منذ فتح صنعاء المؤزر تحت مسمى اللجان الشعبية وتحت ذريعة حماية الناس ومصالحهم وحماية ممتلكات الدولة ويبدو أن المعسكرات ليست من ملكيات الدولة حسب قانون القادمون الجدد حيث تم نهبها بطريقة ممنهجة وترحيلها إلى عمران وصعدة.

عودة للجان الشعبية وما تمارسه من عمل غير شرعي تحت مسمى مهذب وكلمات تبدو احيانا لبقة حسب مزاج تلك العناصر ولكن كل تلك الكلمات المنمقة كــ .. العفو منكم،،لو سمحتوا،تفضلوا ..الخ

كل تلك الكلمات لا تعطي شرعية لأشخاص لا يحملون سلاح مرخص من الدولة وإنما مرخص من سيدهم لتفتيش حقائبنا وسياراتنا و احيانا منازلنا حفاظا على أرواحنا كما يدعون.

اقتحم القادمون الجدد العاصمة وبعض المحافظات وانتشروا في كل حي و شارع يحملون على أكتافهم أسلحة منهوبة وضعوا عليها ملصقات صرختهم السخيفة.

يقوم أنصار الحوثي بنهب المنشأت ليعيدوها إلى أصحابها امام كاميرات قناة المسيرة يجبرونهم على شكر اللجان الشعبية التي حافظت -حسب قولهم- على تلك المنشأت من النهب.

يرتدي البعض منهم أزياء الجيش الذي تم نهبها ليعينوا أنفسهم أوصياء علينا يمارسون سطوتهم عند دخولنا وخروجنا من مقرات عملنا يصرون على إثبات حقيقة انهم اصحاب القرار اليوم حتى في ادق واتفه التفاصيل اليومية لحياتنا.

هي أكذوبة من أكاذيب القادمون الجدد الذين دخلوا العاصمة ذات يوم بتسهيل من البعض وخيانة من البعض الاخر،دخلوا للعاصمة مدججين بالسلاح تحت دواعي امنية تفوح منهم رائحة الدماء بينما يتحدثون عن السلام؛ينهبون المعسكرات والمنشأت ليتحدثوا لاحقا عن لجان شعبية تحمي المدينة من النهب والسرقة.

يظل القادمون الجدد تائهون في تناقضات أفعالهم وأقوالهم لا يستحون وهم يثرثرون الأكاذيب وهم يعلمون جيدا بأننا نعلم تماماً مدى الزيف الذي يتمتعون به؛ فما تزال أكذوبة إسقاط الجرعة تثير سخرية البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما لا تزال اثار مسيرتهم القرآنية شاهده على ابتعادهم التام عن القرآن الكريم .

نعم ارفض هذا التواجد غير الشرعي لهذه الحركة الدخيلة على المجتمع اليمني ؛هذه الحركة ذو العشر سنوات التي كبرت فجأة بمباركة أعداء اليمن اؤلئك الأعداء الذين منحناهم ذات ثورة حصانة لنفتح لهم الباب مباركين لهم العبث والفوضى الذي يجتهدون فيه ويجاهدون به لتدمير وطن أعطاهم أكثر مما أعطى اي شعب لحاكم طغى وفسد وأصبح اكثر فسادا وتجبراً بعد ان لفضه الشعب ذات ثورة تم مصادرتها ونسبها لجهة واحدة وأشخاص معدودين.

و كل عام وأنتم واليمن بألف خير

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية